إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 ربيع ثانى 1440 هـ

جريدة الرياض >> أخبار دولية

قالت مصادر محلية وعسكرية إن اشتباكات عنيفة دارت الأحد لليوم الثاني على التوالي بين قوات الجيش الوطني اليمني وميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، في مدينة وريف الحديدة في خرق مستمر للانقلابيين لاتفاق السلام في السويد.

وقالت المصادر إن ميليشيات الحوثي الانقلابية، شنت هجوماً هو الثالث من نوعه خلال 72 الساعة الماضية، على مواقع الجيش اليمني، منطلقة من المزارع الجنوبية المحيطة بمديرية التحيتا الواقعة جنوبي الحديدة، وأشارت هذه المصادر، بأن قوات الجيش تصدت للهجوم. 

وكان قتال عنيف اندلع بين الطرفين جنوبي الحديدة، منذ توقيع اتفاق السويد بين الأطراف اليمنية الخميس الماضي. وقالت مصادر ميدانية إن قتالاً عنيفاً اندلع جنوبي الحديدة بعد هجوم عنيف شنه الحوثيون على مواقع لقوات لواء الزرانيق في القوات الحكومية، واستمر لأكثر من ست ساعات حاول الحوثيون خلالها فك الحصار عن إحدى المجموعات التابعة لهم. وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين استخدموا المدفعية الثقيلة والدبابات في الهجوم. وأوضح أن الهجوم توقف إثر المقاومة العنيفة من قوات الزرانيق، التي لم تسمح بتقدم الحوثيين، الذين حاولوا استغلال توقف تحليق مقاتلات التحالف العربي استجابة لاتفاق السويد. وأفاد بأن المعارك أسفرت عن مقتل 22 حوثياً وأسر سبعة آخرين.

الحوثيون يخرقون
«اتفاق السويد» بمهاجمة الحديدة

تقرر عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين غدا الثلاثاء بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة بناءً على طلب دولة فلسطين وذلك لمناقشة التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد الشعب والقيادة الفلسطينية.

وقال مصدر دبلوماسي عربي بالقاهرة الأحد: إن الاجتماع جاء بناءً على طلب دولة فلسطين وأيدته كل من الأردن واليمن وقطر وسيكون برئاسة السودان الرئيس الحالي لمجلس الجامعة العربية. وكان وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني الدكتور رياض المالكي قد أشار في تصريحات صحفية: «إنه وبناء على توجيهات الرئيس محمود عباس، تقدمت دولة فلسطين بطلب للجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين لتدارس التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد شعبنا وقيادتنا، وقد استجابت الجامعة العربية لهذا الطلب وتقرر عقد الاجتماع الثلاثاء الموافق 18 ديسمبر الجاري». وأوضح المالكي أن دولة فلسطين ستقدم مشروع قرار لمجلس الجامعة، يتضمن عددا من التوصيات والاقتراحات تغطي التصعيد الإسرائيلي الخطير الراهن، والموقف المرتقب لرئيس البرازيل بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، والموقف الاسترالي الأخير.

اجتماع عربي طارئ لبحث التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين

أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي الأحد مصرع أربعة من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في ضربة جوية استهدفت نفقا للتنظيم شمال غرب الموصل.

وقال المركز: «عثرت القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى خلال عملية في سلسلة جبال عطشانة، على نفق بداخله مجموعة من عناصر داعش الإرهابية، حيث تم تدمير النفق بضربة جوية وغلق الفتحات التي كانت تؤدي إليه. وقد أسفرت العملية عن مصرع أربعة من عناصر داعش كانوا داخل النفق».

وأضاف: «وألقت قوة مشتركة ضمن القيادة القبض على مطلوب في قضايا إرهابية على طريق تلعفر - موصل، فيما تمكنت قوة مشتركة من العثور على عتاد متنوع وطائرة مسيرة في منطقة الموصل القديمة».

وتشهد مناطق عدة في محافظة نينوى، وخاصة القريبة من الحدود السورية تسلل عناصر من داعش إلى مدن المحافظة لتنفيذ عملية اختطاف وقتل وتفجيرات ضد القوات الأمنية والمدنيين رغم إعلان رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي العام الماضي القضاء على تنظيم داعش عسكرياً في البلاد.

مصرع دواعش بقصف جوي في الموصل

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، واعتقلت أربعة شبان فلسطينيين من مخيم العروب شمال مدينة الخليل. وذكرت مصادر أمنية ومحلية في الخليل، أن قوات الاحتلال داهمت مخيم العروب، واعتقلت أربعة فلسطينيين، فيما داهمت تلك القوات عدة أحياء من مدينة الخليل، وبلدة يطا جنوب الخليل، وفتشت عدة منازل. وفي ذات السياق، نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل البلدات، ومخيمات محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، وفتشت المركبات، ودققت في هويات المواطنين. كما اعتقلت سبعة فلسطينيين من عدة قرى وبلدات محافظة رام الله، بينهم شيخ ضرير وأسير محرر. وذكرت مصادر محلية في المحافظة، أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من بلدة كوبر، فيما اعتقلت الشيخ الضرير علي حنون، والأسير المحرر ماهر شريتح من بلدة المزرعة الغربية، إضافة الى فلسطينيين من بلدتي أبو قش وصفا. من جهة ثانية قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن قوات الأمن اعتقلت خلال الليلة قبل الماضية ثمانية "مطلوبين فلسطينيين" بالضفة الغربية. وأضاف أنه يُشتبه في "ضلوعهم بنشاطات إرهابية، وإرهابية شعبية وأعمال شغب عنيفة ضد المدنيين وقوات الأمن". ولم يشر المتحدث إلى ما إذا كان لأي من المعتقلين انتماءات تنظيمية. وتعتقل إسرائيل بصورة شبه يومية فلسطينيين تدعي بأنهم "مطلوبون لأجهزة الأمن، للاشتباه في ضلوعهم في ممارسة الإرهاب، والإخلال بالنظام العام والقيام بأعمال شغب".

قوات الاحتلال تقتحم الخليل وتشن حملة اعتقالات

أعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية أمس الأحد، عن قلقها البالغ إزاء التطورات الجارية بالأراضي الفلسطينية المحتلة والاقتحامات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية لمناطق متفرقة من الضفة الغربية، منبهة إلى التداعيات المُحتملة لهذا التصعيد على الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا البيان إلى وقف التصعيد والحيلولة دون أية ممارسات لن تُفضي سوى إلى المزيد من تدهور الأوضاع، وتمثل تقويضاً لكافة المساعي الرامية إلى إحياء عملية السلام.

كما أكد البيان على دعم مصر للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية؛ وموقف مصر الراسخ تجاه دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وصولاً لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ونوه البيان إلى أن مصر تواصل تكثيف اتصالاتها لوقف التصعيد والتحرك العاجل لاحتواء التوتر، وذلك انطلاقاً من الدور الإقليمي الذي تضطلع به من أجل تعزيز دعائم السلام والاستقرار بالمنطقة.

قلق مصري إزاء التطورات الفلسطينية

قال الجيش الأميركي إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية دمر السبت مقراً ببلدة هجين كان تنظيم داعش الإرهابي يستخدمه مركزاً للقيادة والتحكم.

وكانت هجين آخر بلدة خاضعة لسيطرة داعش في الجيب الأخير للتنظيم المتطرف شرقي نهر الفرات. وتقاتل قوات سورية الديمقراطية (قسد) منذ شهور لطرد مقاتلي التنظيم من المنطقة.

وقال التحالف الأميركي إن 16 شخصاً مدججين بالسلاح من مقاتلي تنظيم داعش كانوا يستخدمون ما يعتقد بأنه دار عبادة قاعدةً لشن هجمات. وقال الجيش الأميركي في بيان "هذه الضربة قتلت هؤلاء الإرهابيين الذين مثلوا تهديداً وشيكاً وقضت على بؤرة عمليات أخرى مميتة لداعش في ميدان المعركة".

وقالت ليلوى العبدالله المتحدثة باسم حملة قسد في محافظة دير الزور: "التحالف يوشك على انتزاع السيطرة على بلدة هجين".

وتمكنت حملات منفصلة شنتها قوات سورية الديمقراطية بدعم من الولايات المتحدة من جانب وحملات من قوات الحكومة السورية بدعم روسي من جانب آخر العام الماضي من طرد داعش من أغلب الأراضي التي سبق وسيطرت عليها في سورية.

من جانب آخر طلبت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني السبت من تركيا الامتناع عن أي تحرك أحادي الجانب في سورية بعد تهديد أنقرة بشن هجوم جديد على مقاتلين أكراد تدعمهم واشنطن.

وأعلن الرئيس التركي، الأربعاء أن عملية جديدة ستشن في الأيام المقبلة قال إنها تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في شرق الفرات.

واعتبرت موغيريني أن التصريحات عن عملية عسكرية تركية جديدة محتملة في شمال شرق سورية، هي مصدر قلق.

وبينت أنها تتوقع من السلطات التركية الامتناع عن أي تحرك أحادي الجانب من شأنه أن يقوض جهود التحالف ضد داعش أو تصعيد عدم الاستقرار في سورية.

وبعدما اعتبرت أن التصدي لمسلحي تنظيم داعش دخل مرحلته النهائية، دعت الأطراف كافة إلى العمل على تحقيق هدف إلحاق الهزيمة به قريباً والذي يبقى هدفاً لا غنى عنه لأي حل دائم للأزمة السورية.

وتنذر أي عملية عسكرية تركية بتفجر الوضع بسبب الوجود العسكري الأميركي إلى جانب المقاتلين الأكراد.

بدأ الجيش السوداني مناورات قتالية باسم "نصرة الحق" في منطقة فيجاب الواقعة على ساحل البحر الأحمر شرقي البلاد، وشهد رئيس هيئة أركان الجيش الفريق أول كمال عبدالمعروف العروض المشتركة للقوات البرية والجوية التي تختتم يوم الأربعاء المقبل.

ووقف عبدالمعروف والوفد المرافق له على اكتمال الاستعدادات لاختتام المناورات، التي تعد الأكبر من نوعها.

وقالت القوات المسلحة السودانية: إن ختام المناورات ينتظر أن يحضرها الرئيس عمر البشير القائد الأعلى للجيش ووزير الدفاع وضيوف من خارج البلاد وقادة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.

وأشار عبدالمعروف إلى أن مناورات "نصرة الحق" تأتي في ختام العام التدريبي استكمالاً للجاهزية والاحترافية، وتبين ما وصلت إليه القوات المسلحة من تطور في مختلف المجالات خاصة الطفرة النوعية في مجال التدريب المشترك والاستعداد القتالي.

السودان يبدأ مناورات 
عسكرية على ساحل البحر الأحمر

أعلن المتحدث باسم الرئاسة العراقية الأحد، تخلي الرئيس العراقي برهم صالح عن الجنسية البريطانية التي منحت له أيام معارضته لنظام صدام حسين، وقال لقمان الفيلي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في بيان صحفي: «الرئيس برهم صالح تخلى بصورة قانونية عن الجنسية البريطانية التزاماً منه بما جاء في الدستور العراقي، وأن الإجراءات القانونية بشأن تنازله عن الجنسية البريطانية قد استكملت». وأضاف أن الرئيس «إذ يتقدم بوافر الشكر والتقدير للمملكة المتحدة التي منحته الجنسية أيام معارضته لنظام صدام حسين فإن تنازله يأتي التزاماً منه بما جاء في الدستور العراقي بعدم جواز تمتع الأشخاص بجنسية أخرى مكتسبة في حال تم انتخابهم أو تكليفهم بمهام سيادية في جمهورية العراق».

الرئيس العراقي يتخلّى عن الجنسية البريطانية

قال نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن ما وصل إليه المشهد السياسي في تونس بسبب حمى انتخابات 2019 من تجاذبات على كل المستويات فيه استهانة بقدرة الشعب التونسي على تعديل البوصلة السياسية ومخطئ من يعتقد أن النتائج قد حسمت، مؤكداً أن تونس باتت على كف عفريت وأن الوضع الاجتماعي خطير جداً. والعاطل والأجير والتاجر وصاحب العمل جميعاً يشكون حالهم، زد على ذلك تفشي هجرة الكفاءات وهي علامات على الوضع المتردي في تونس، وقال إن إرساء الديمقراطية وتحقيق الاستقرار الاجتماعي في تونس لا خيار له إلا العدالة وتكريس دولة القانون والمؤسسات والاحتكام إلى القضاء، ودعا الطبوبي إلى ضرورة التعجيل «خلال ساعات لا خلال أيام» إلى الوصول إلى اتفاق في الوظيفة العمومية قبل أن تصل الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

الطبّوبي: تونس على كفّ عفريت

ذكر بيان صادر عن هيئة العلاقات العامة للخدمات الداخلية في باكستان الأحد، أن رئيس هيئة أركان الجيش قمر جاويد باجوا صدَّق على عقوبة الإعدام بحق 15 إرهابياً، وفقاً لما أوردته صحيفة «إكسبرس تريبيون» الباكستانية. ومن بين هؤلاء شخص قام بالتحريض على تنفيذ هجوم استهدف مسيحيين بمدينة بيشاور في العام 2016، وآخرين يقفون وراء هجمات على مؤسسات تعليمية في وادي سوات، وأضافت الهيئة أن إجمالي 34 شخصاً قتلوا في هجمات إرهابية منفصلة.

الإعدام لـ 15 إرهابياً في باكستان

وافق البرلمان في كوسوفو على تشكيل وفد تفاوضي لحل الخلافات العالقة مع صربيا وسط تصاعد حدة التوتر بين البلدين الجارين، والتزم البلدان في العام 2013 بالانخراط في حوار يرعاه الاتحاد الأوروبي يستهدف حل كل القضايا المتبقية بينهما، لكن لم يتم إحراز تقدم يذكر منذ ذلك الحين. وتوترت العلاقات بين بلغراد وكوسوفو منذ العام 2008 عندما أعلنت بريشتينا، بدعم من دول غربية، الاستقلال عن صربيا. وأثار رئيس كوسوفو هاشم تقي القلق في بلاده في يونيو عندما أعلن أنه سيسعى لحل مع بلغراد بتغيير الحدود. وتدهورت العلاقات أكثر يوم الجمعة عندما صوت البرلمان بالموافقة على تشكيل جيش قوامه خمسة آلاف رجل، وذلك بعد أسبوع من تحذير رئيس وزراء صربيا من أن مثل هذه الخطوة قد تدفع بلغراد إلى التدخل عسكرياً.

محادثات بين كوسوفو وصربيا لحل الخلافات

خرج آلاف المحتجين إلى شوارع مدن فرنسية السبت في خامس عطلة أسبوعية على التوالي تشهد احتجاجات مناهضة لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، رغم دعوات لعدم التظاهر بعد هجوم مسلح في مدينة ستراسبورغ الأسبوع الماضي.

وفي باريس انتشرت الشرطة بأعداد كبيرة لاحتواء أعمال عنف محتملة. لكن المظاهرات كانت أقل حجما بشكل ملحوظ عن الأسابيع الماضية وربما يكون ذلك نتيجة هجوم ستراسبورغ أو بسبب الطقس البارد والممطر.

وبعد ظهر الاحد استخدمت قوات الأمن مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات صغيرة من المحتجين خلال اشتباكات محدودة ومتفرقة مع شرطة مكافحة الشغب قرب شارع الشانزليزيه وشوارع قريبة.

وأذاعت وسائل إعلام فرنسية صورا عن اشتباكات بين الشرطة ومحتجين في نانت بغرب فرنسا وبوردو إلى الجنوب.

وكانت حركة "السترات الصفراء" قد بدأت الاحتجاج في التقاطعات والميادين في منتصف نوفمبر اعتراضا على زيادة الضرائب على الوقود، لكن سرعان ما اتسع نطاق الاحتجاجات على سياسات ماكرون الاقتصادية.

وأدت احتجاجات عطلات نهاية الأسبوع في باريس إلى أعمال تخريب واشتباكات عنيفة مع قوات الأمن. ورغم الاحتجاجات فتحت عدة متاجر كبرى، أبوابها لاستقبال المتسوقين قبيل احتفالات عيد الميلاد. وقال وزير داخلية فرنسا إنه تم وضع نحو 69 ألفا من أفراد الشرطة على أهبة الاستعداد السبت وجرى تعزيز القوات في مدن تولوز وبوردو وسانت ايتيين. ووفقا لأرقام رسمية جرى إحصاء 66 ألف محتج في أنحاء فرنسا مقارنة بخروج 126 ألفا في نفس الوقت يوم الثامن من ديسمبر.

وفي باريس خرج نحو 4000 محتج في مسيرات متفرقة في عدة أحياء. وذكر مسؤول بالشرطة أن قوات الأمن ألقت القبض على 168 شخصا على الأقل. ودعا ماكرون الجمعة إلى عودة الهدوء في فرنسا وقال بعد اجتماع لزعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل "فرنسا بحاجة للهدوء والنظام والعودة للحياة الطبيعية".

وفي خطاب بثه التلفزيون، أعلن ماكرون رفع الحد الأدنى للأجور وخفض الضرائب على أرباب المعاشات ليقدم بذلك مزيدا من التنازلات بهدف إنهاء الاحتجاجات، لكن كثيرين قالوا إنهم سيواصلون الضغط.

وكانت الحكومة وعدة نقابات وعدد من السياسيين المعارضين قد دعوا المحتجين لعدم الخروج إلى الشوارع السبت بعد مقتل أربعة أشخاص في ستراسبورغ لدى إطلاق النار في سوق لهدايا عيد الميلاد.

الأسبوع الخامس على التوالي لمظاهرات السترات الصفراء

طقس فرنسا يقلص احتجاجات «السترات الصفراء»

ذكر مسؤولون بإقليم هلمند جنوبي أفغانستان أن رئيس اللجنة العسكرية لحركة طالبان لقي حتفه في قصف جوي لقوات التحالف بمنطقة جريشك بالإقليم، طبقا لما أوردته وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء الأحد، وقال المكتب الإعلامي للحكومة الإقليمية في بيان إن قوات التحالف نفذت غارة جوية استهدفت مخابئ طالبان في جريشك، مما أسفر عن مقتل رئيس اللجنة العسكرية للجماعة، حاجي بركات.

وأضاف البيان أن مرافقين اثنين لرئيس اللجنة العسكرية قُتلا أيضا في الغارة الجوية، وأصيب مسلح، وقالت الحكومة الإقليمية إنه تم تدمير مركبة ودراجة بخارية أيضا خلال الغارة. وقُتل مسلحان اثنان، على الأقل، وتم تدمير دراجة نارية في غارة جوية منفصلة بمنطقة وشير، وفقا للحكومة الإقليمية، ولم تعلق الجماعات المسلحة المناوئة للحكومة، وبينها طالبان، على التقرير.

مقتل رئيس اللجنة العسكرية لطالبان في أفغانستان

ألقت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، يوم السبت الماضي كلمة في مؤتمر مشترك بالفيديو بين الجاليات الإيرانية أقيم بشكل متزامن في حوالي خمسين مدينة أوروبية وأميركا الشمالية وإستراليا، وأشارت إلى الأعمال الإرهابية للنظام في العام 2018 وقالت: لجوء النظام إلى الإرهاب، ليس رد فعل وقتي وتكتيكي، وإنما خيار ومَخرج في استراتيجية النظام لمواجهة الانتفاضة والإطاحة به والآن يستخدم النظام، الإرهاب بمثابة الدفاع وآلية ضرورية دفاعية في مواجهة انتفاضة الشعب الإيراني، إن اعتقال أو طرد دبلوماسييه الإرهابيين وعناصر الإرهاب المرتبطين بسفارات النظام يثبت أن كل أجهزة النظام بدءاً من المجلس الأعلى لأمن الملالي، ومرورًا بقوات الحرس وقوة القدس الإرهابية، ووزارة المخابرات، ووزارة الخارجية وسفارات النظام كلها تشكل أجزاء لمنظومة إرهاب ولاية الفقيه. وأعربت رجوي عن أسفها من كون سياسة الاسترضاء ما زالت تبحث عن إيجاد طريق للصفقة مع النظام وإغاثة قتلة أبناء الشعب الإيراني وقالت: إذا لم تريدوا أن تقفوا بجانب الشعب الإيراني، فلا تضحّوا بأمن مواطنيكم على الأقل! لماذا تساعدون نظامًا يهدّد المدن الأوروبية؟ احترموا إرادة الشعب الإيراني لإسقاط النظام وإقامة الحرية والديمقراطية.

وطالبت رجوي أمام آلاف من مجاهدي خلق في ألبانيا، باتخاذ سياسة حازمة تجاه النظام الإيراني وأكدت: يجب إدراج قوات الحرس ووزارة المخابرات والإعلام الحكومي في قائمة المنظمات الإرهابية الخارجية الأميركية وقائمة الاتحاد الأوروبي للإرهاب. ويجب إحالة ملف جرائم هذا النظام المتواصلة ضد الإنسانية، إلى مجلس الأمن الدولي. ويجب تقديم خامنئي وروحاني وآخرين من قادة النظام للمثول أمام العدالة.

وخاطبت رجوي الشباب المنتفضين قائلة: كيان النظام مُهدّد اليوم أكثر من أي وقت آخر، وإقامة إيران حرة، بطبيعة الحال، على عاتق الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية. وأن إرادتكم هي التي تلعب دورًا حاسمًا في إيصال الوضع الملتهب الراهن إلى درجة إسقاط ديكتاتورية الملالي. سرّ الانتصار، يكمن في النضال الموحّد للشعب الإيراني وتعاظم الانتفاضة بريادة معاقل الانتفاضة ومجالس المقاومة.

وشارك في المؤتمر بالفيديو، آلاف من مجاهدي خلق وإيرانيون وأنصار المقاومة بشكل متزامن في نحو 50 مدينة،

وكان من ضمن المشاركين والمتحدثين في المؤتمر باتريك كيندي عضو أسبق للكونغرس الأميركي؛ وباندلي مايكو وزير الداخلية الألباني في شؤون المهاجرين، وفاطمير مديو زعيم الحزب الجمهوري ووزير الدفاع الألباني سابقًا، والسيناتور اينغريد بتانكورد؛ واللورد ناونيت دالاكيا، مساعد زعيم الحزب الليبرالي – الديمقراطي البريطاني؛ والسيناتور جري هوركان، مساعد اللجنة المالية في مجلس الشيوخ لإيرلندا الجنوبية؛ وآنتونيو تاسو من البرلمان الإيطالي؛ وعدد آخر من نواب البرلمان وأعضاء مجلس الشيوخ والمنتخبين الأوروبيين والشخصيات السياسية والحقوقية والدينية.

وألقى عشرات من ممثلي الجاليات الإيرانية في دول مختلفة كلماتهم في المؤتمر، وأكدوا دعمهم للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق وبرنامج رجوي المكون من عشر مواد وقالوا إن الحل الوحيد للأزمة الحالية في إيران التي دفعت كل المنطقة إلى حافة الهاوية، يكمن في إسقاط نظام الملالي وتحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية.

الجاليات الإيرانية حول العالم: السياسة الحازمة تردع إرهاب طهران
المزيد