إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
24 ذو الحجة 1440 هـ

جريدة الرياض >> أخبار مصورة

لا يمكن معالجة التغير المناخي بدون غابات الأمازون حيث تستهلك الغابة الاستوائية المطيرة ما بين 90 و 140 طنا متريا من غازات الكربون
النباتات تمتص الكربون وتعوضه بالأكسيجين واحتراق جزء من الثروة النباتية العملاقة في الأمازون سيكون تأثيره مدمرا على مستقبل كوكب الأرض
تلعب غابة الأمازون دورا بيئيا هاما كمحرك مائي عملاق، فهي تطلق المياه في الغلاف الجوي وفي المحيطات أيضا عبر الأنهار
احتراق جزء من غابات الأمازون المطيرة التي تبعث بخار الماء في فضاء الكوكب يعني انخفاض مساهمتها الحيوية في التوازن المناخي للأرض
حرائق غابات الأمازون ستؤدي إلى المزيد من ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف والاضطرابات المناخية حول العالم

رئة العالم تحترق

ساو باولو تغرق في الظلام
لا يمكن معالجة التغير المناخي بدون غابات الأمازون حيث تستهلك الغابة الاستوائية المطيرة ما بين 90 و 140 طنا متريا من غازات الكربون
النباتات تمتص الكربون وتعوضه بالأكسيجين واحتراق جزء من الثروة النباتية العملاقة في الأمازون سيكون تأثيره مدمرا على مستقبل كوكب الأرض
تلعب غابة الأمازون دورا بيئيا هاما كمحرك مائي عملاق، فهي تطلق المياه في الغلاف الجوي وفي المحيطات أيضا عبر الأنهار
احتراق جزء من غابات الأمازون المطيرة التي تبعث بخار الماء في فضاء الكوكب يعني انخفاض مساهمتها الحيوية في التوازن المناخي للأرض
حرائق غابات الأمازون ستؤدي إلى المزيد من ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف والاضطرابات المناخية حول العالم

رئة العالم تحترق

لا يمكن معالجة التغير المناخي بدون غابات الأمازون حيث تستهلك الغابة الاستوائية المطيرة ما بين 90 و 140 طنا متريا من غازات الكربون
النباتات تمتص الكربون وتعوضه بالأكسيجين واحتراق جزء من الثروة النباتية العملاقة في الأمازون سيكون تأثيره مدمرا على مستقبل كوكب الأرض
تلعب غابة الأمازون دورا بيئيا هاما كمحرك مائي عملاق، فهي تطلق المياه في الغلاف الجوي وفي المحيطات أيضا عبر الأنهار
احتراق جزء من غابات الأمازون المطيرة التي تبعث بخار الماء في فضاء الكوكب يعني انخفاض مساهمتها الحيوية في التوازن المناخي للأرض
حرائق غابات الأمازون ستؤدي إلى المزيد من ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف والاضطرابات المناخية حول العالم

رئة العالم تحترق

«الزعيم يسعد عشاقه»

ساو باولو تغرق في الظلام

ساو باولو تغرق في الظلام

«مواصلة النصر»

«الزعيم يسعد عشاقه»

«اليمامة» تُعايد

«الزعيم يسعد عشاقه»

«مواصلة النصر»

فرح السودان

«مواصلة النصر»

«اليمامة» تُعايد

ليفربول يتزعم أوروبا

«اليمامة» تُعايد

فرح السودان

فرح السودان

ليفربول يتزعم أوروبا

مشاعر.. لن تنسى

مشاعر.. لن تنسى

ليفربول يتزعم أوروبا

الفوز أهلاوي.. والفرح هلالي

الفوز أهلاوي.. والفرح هلالي

البركة مع أكابركم

مشاعر.. لن تنسى

الفوز أهلاوي.. والفرح هلالي

الرحاب الطاهرة.. مطر ورحمة وابتهال

البركة مع أكابركم

رحمات تتولى

الرحاب الطاهرة.. مطر ورحمة وابتهال

البركة مع أكابركم

بفخرٍ واعتزاز

رحمات تتولى

الرحاب الطاهرة.. مطر ورحمة وابتهال

يدٌ حامية ويدٌ حانية

بفخرٍ واعتزاز

رحمات تتولى

الأجواء في المشاعر المقدسة ومكة

بفخرٍ واعتزاز

يدٌ حامية ويدٌ حانية

صلاة عيد الأضحى المبارك

يدٌ حامية ويدٌ حانية

الأجواء في المشاعر المقدسة ومكة

صلاة عيد الأضحى المبارك

الأجواء في المشاعر المقدسة ومكة

صلاة عيد الأضحى المبارك

عيد الرياض

عيد الرياض

جمرة العقبة

جمرة العقبة

أمطار ودعوات..

عيد الرياض

يا مجيب الدعاء

أمطار ودعوات..

جمرة العقبة

أمطار ودعوات..

المشاعر المقدسة تستقبل ضيوف الرحمن

يا مجيب الدعاء

يا مجيب الدعاء
(القاهرة - مصر)
(اليمن)
(الكويت)
عائلة أثناء قيامها بعملية نقل أضاحيها إلى أعلى بناية في كراتشي (باكستان)
(لاهور - باكستان)

الأضاحي تستعد للعيد

المشاعر المقدسة تستقبل ضيوف الرحمن

ليلة جوميز

المشاعر المقدسة تستقبل ضيوف الرحمن
(القاهرة - مصر)
(اليمن)
(الكويت)
عائلة أثناء قيامها بعملية نقل أضاحيها إلى أعلى بناية في كراتشي (باكستان)
(لاهور - باكستان)

الأضاحي تستعد للعيد

الحجاج.. قلوب مطمئنة ووجوه باسمة
(القاهرة - مصر)
(اليمن)
(الكويت)
عائلة أثناء قيامها بعملية نقل أضاحيها إلى أعلى بناية في كراتشي (باكستان)
(لاهور - باكستان)

الأضاحي تستعد للعيد

ليلة جوميز

عسير.. غيمة جمال

الحجاج.. قلوب مطمئنة ووجوه باسمة

ليلة جوميز

عسير.. غيمة جمال

هيروشيما بعد 74 عاماً

الحجاج.. قلوب مطمئنة ووجوه باسمة

آثار انفجار «معهد الأورام» الإرهابي

عسير.. غيمة جمال

هيروشيما بعد 74 عاماً

هيروشيما بعد 74 عاماً

آثار انفجار «معهد الأورام» الإرهابي

آمنون وأعداؤنا خائبون

آثار انفجار «معهد الأورام» الإرهابي

آمنون وأعداؤنا خائبون

آمنون وأعداؤنا خائبون
لا يمكن معالجة التغير المناخي بدون غابات الأمازون حيث تستهلك الغابة الاستوائية المطيرة ما بين 90 و 140 طنا متريا من غازات الكربون
النباتات تمتص الكربون وتعوضه بالأكسيجين واحتراق جزء من الثروة النباتية العملاقة في الأمازون سيكون تأثيره مدمرا على مستقبل كوكب الأرض
تلعب غابة الأمازون دورا بيئيا هاما كمحرك مائي عملاق، فهي تطلق المياه في الغلاف الجوي وفي المحيطات أيضا عبر الأنهار
احتراق جزء من غابات الأمازون المطيرة التي تبعث بخار الماء في فضاء الكوكب يعني انخفاض مساهمتها الحيوية في التوازن المناخي للأرض
حرائق غابات الأمازون ستؤدي إلى المزيد من ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف والاضطرابات المناخية حول العالم

رئة العالم تحترق

ساو باولو تغرق في الظلام

«الزعيم يسعد عشاقه»

«مواصلة النصر»
لا يمكن معالجة التغير المناخي بدون غابات الأمازون حيث تستهلك الغابة الاستوائية المطيرة ما بين 90 و 140 طنا متريا من غازات الكربون
النباتات تمتص الكربون وتعوضه بالأكسيجين واحتراق جزء من الثروة النباتية العملاقة في الأمازون سيكون تأثيره مدمرا على مستقبل كوكب الأرض
تلعب غابة الأمازون دورا بيئيا هاما كمحرك مائي عملاق، فهي تطلق المياه في الغلاف الجوي وفي المحيطات أيضا عبر الأنهار
احتراق جزء من غابات الأمازون المطيرة التي تبعث بخار الماء في فضاء الكوكب يعني انخفاض مساهمتها الحيوية في التوازن المناخي للأرض
حرائق غابات الأمازون ستؤدي إلى المزيد من ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف والاضطرابات المناخية حول العالم

رئة العالم تحترق

«اليمامة» تُعايد

ساو باولو تغرق في الظلام

فرح السودان

ليفربول يتزعم أوروبا

«الزعيم يسعد عشاقه»

مشاعر.. لن تنسى

«مواصلة النصر»

الفوز أهلاوي.. والفرح هلالي

«اليمامة» تُعايد

البركة مع أكابركم

فرح السودان

الرحاب الطاهرة.. مطر ورحمة وابتهال

ليفربول يتزعم أوروبا

رحمات تتولى

مشاعر.. لن تنسى

بفخرٍ واعتزاز

الفوز أهلاوي.. والفرح هلالي

يدٌ حامية ويدٌ حانية

البركة مع أكابركم

الأجواء في المشاعر المقدسة ومكة

الرحاب الطاهرة.. مطر ورحمة وابتهال

صلاة عيد الأضحى المبارك

رحمات تتولى

بفخرٍ واعتزاز

عيد الرياض

يدٌ حامية ويدٌ حانية

جمرة العقبة

الأجواء في المشاعر المقدسة ومكة

أمطار ودعوات..

صلاة عيد الأضحى المبارك

يا مجيب الدعاء

المشاعر المقدسة تستقبل ضيوف الرحمن

عيد الرياض
(القاهرة - مصر)
(اليمن)
(الكويت)
عائلة أثناء قيامها بعملية نقل أضاحيها إلى أعلى بناية في كراتشي (باكستان)
(لاهور - باكستان)

الأضاحي تستعد للعيد

جمرة العقبة

ليلة جوميز

أمطار ودعوات..

الحجاج.. قلوب مطمئنة ووجوه باسمة

يا مجيب الدعاء

عسير.. غيمة جمال

المشاعر المقدسة تستقبل ضيوف الرحمن

هيروشيما بعد 74 عاماً
(القاهرة - مصر)
(اليمن)
(الكويت)
عائلة أثناء قيامها بعملية نقل أضاحيها إلى أعلى بناية في كراتشي (باكستان)
(لاهور - باكستان)

الأضاحي تستعد للعيد

آثار انفجار «معهد الأورام» الإرهابي

ليلة جوميز

آمنون وأعداؤنا خائبون

الحجاج.. قلوب مطمئنة ووجوه باسمة

عسير.. غيمة جمال

هيروشيما بعد 74 عاماً

آثار انفجار «معهد الأورام» الإرهابي

آمنون وأعداؤنا خائبون
المزيد