إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
4 ربيع أول 1439 هـ

جريدة الرياض >> متابعات

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقدها، مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض.

وفي بداية الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى اتصاله -أيده الله- بفخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ، والرسالة التي تسلمها -حفظه الله- من فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ونتائج استقباله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لوديريان، وما جرى خلالها من استعراض وبحث لمستجدات الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي، والجهود المبذولة لتحقيق الأمن والسلم الدوليين.

تأييد المطالب بإيقاف دعم وتمويل المليشيات والأحزاب المسلحة بالدول العربية

وأوضح وزير الثقافة والإعلام د. عواد بن صالح العواد أن مجلس الوزراء اطلع على عدد من التقارير حول تطورات الأحداث في المنطقة والعالم، مشدداً على ما صدر عن مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة في بيانه الختامي، من إدانة لجميع الأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران وتدخلاتها المستمرة في الشؤون الداخلية العربية، التي من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، وتأكيد على ضرورة امتناعها عن دعم الجماعات التي تؤجج هذه النزاعات لاسيما في دول الخليج العربي، ومطالبتها بإيقاف دعم وتمويل المليشيات والأحزاب المسلحة في الدول العربية.

وتطرق المجلس إلى تأكيد المملكة في الأمم المتحدة لموقفها الثابت من القضية الفلسطينية بوصفها قضية العرب والمسلمين الأولى، وأن المملكة ستصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية، ودعم عودة الشعب الفلسطيني لأرضه المسلوبة وإنهاء معاناته، ورفض السياسات الإسرائيلية التي لا تحترم القوانين والأعراف الدولية.

التأكيد على رفض السياسات الإسرائيلية المخالفة للقوانين والأعراف الدولية

كما أشار مجلس الوزراء إلى ما أكدته المملكة أمام مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم الإطارية بشأن تغير المناخ في دورته الثالثة والعشرين في مدينة بون، من التزام بتطبيق إسهاماتها الوطنية لاتخاذ الإجراءات الضرورية للتصدي للتغير المناخي بشكل يمكّن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وكذلك تأكيد أهمية استمرار التضامن والوحدة ضمن المجموعة العربية حيال جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك مما يعزز تأثيرها في المفاوضات.

تجديد إدانة الأعمال الإرهابية وتأكيد وقوف المملكة ضد التطرف والعنف

وبين د. العواد أن المجلس جدد إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الانتحاري بالعاصمة الأفغانية كابول، الذي خلف عدداً من القتلى والجرحى، معبرة عن عزائها لذوي الضحايا وحكومة وشعب جمهورية أفغانستان الإسلامية، مؤكدة الوقوف معها ضد التطرف والإرهاب.

وعلى الصعيد المحلي، أشاد مجلس الوزراء بالتقدم الملحوظ في أداء الميزانية العامة للدولة للربع الثالث من السنة المالية 1438 / 1439 (2017)، وما كشفته أرقام التقرير الربعي عن مزيد من التحسن بالإيرادات ورفع كفاءة الإنفاق العام، وتراجع العجز مع المحافظة على مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في أولويات الإنفاق الحكومي، مما يعكس التقدم المحرز في تحقيق الأهداف المحددة ضمن برنامج التوازن المالي في إطار رؤية المملكة 2030 وأهدافها.

كما ثمن المجلس ما تضمنه التقرير السنوي السابع والخمسون لديوان المراقبة العامة عن العام المالي 1437 / 1438هـ من نتائج أعمال المراجعة المالية والرقابة على الأداء، وما حققه في مجال اختصاصاته من برامج متخصصة، وتوسيع خطط وبرامج المراجعة المالية والرقابة على الأداء، بالإضافة إلى تفعيل مشاركات الديوان مع المنظمات الدولية وتحقيق الريادة في قيادة برنامج مراجعة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وأفاد د. عواد بن صالح العواد أن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، وعدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها تقريران سنويان للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، والهيئة العامة لمجلس المنافسة، عن عامين ماليين سابقين، وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيهما ووجه حيالهما بما رآه.

تنظيم صندوق التنمية ومركز الشراكات الإستراتيجية

بعد الاطلاع على التوصيتين المعدتين في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (1 - 36 / 38 / ت) وتاريخ 22 / 11 / 1438هـ، ورقم (3 - 1 / 39 / د) وتاريخ 5 / 1 / 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تنظيم المركز السعودي للشراكات الإستراتيجية الدولية.

ووافق المجلس على تنظيم مكتب الإدارة الإستراتيجية بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (6 - 75 / 38 / د) وتاريخ 3 / 12 / 1438هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على الترتيبات التنظيمية للهيئة الملكية لمحافظة العُلا.

وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (4 - 10 / 39 / د) وتاريخ 25 / 2 / 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تنظيم صندوق التنمية الوطني، وعلى عدد من الترتيبات في هذا الشأن.

مذكرات تفاهم وتعاون

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الصحة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (177 / 56) وتاريخ 20 / 1 / 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة في المملكة ووزارة الصحة في المملكة الأردنية الهاشمية للتعاون في المجالات الصحية، الموقعة في مدينة عمّان بتاريخ 28 / 6 / 1438هـ، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

كما وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير البيئة والمياه والزراعة -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب السوداني في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال حصاد المياه والريّ بين وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة ووزارة الموارد المائية والريّ والكهرباء في جمهورية السودان، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة بين وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة باليابان للتعاون بمجال تحلية المياه واستصلاحها، الموقعة في مدينة (طوكيو) بتاريخ 14 / 6 / 1438هـ، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه وزير البيئة والمياه والزراعة وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (174 / 55) وتاريخ 19 / 1 / 1439هـ، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

وكيل وزارة العمل عضواً في مجلس السياحة

قرر مجلس الوزراء إضافة وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عضواً في مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (7 - 5 / 39 / د) وتاريخ 27 / 1 / 1439هـ.

ترقيات بالمرتبتين 15 و14

وافق مجلس الوزراء على ترقيات بالمرتبتين الخامسة عشرة، والرابعة عشرة، وذلك على النحو التالي:

  • ترقية جمال بن عبدالله بن سعد الفويرس إلى وظيفة (مستشار أمني) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الداخلية.

  • ترقية م. حمد بن إبراهيم بن حمد الحماد إلى وظيفة (مهندس مستشار حاسب آلي) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الداخلية.

  • ترقية فهد بن فالح بن مجول العتيبي إلى وظيفة (مستشار مالي) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المالية.

الأمير عبدالعزيز بن سعود، الأمير خالد بن عياف، الشيخ د. وليد الصمعاني
أدان المجلس أعمال إيران الإرهابية وتدخلاتها في الشؤون العربية
مجلس الوزراء استعرض جهود المملكة لتحقيق الأمن والسلم الدوليين
جانب من الوزراء حضور المجلس

مجلس الوزراء: المملكة ستصوت للسيادة الدائمة لشعب فلسطين

تسلم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، التقرير السنوي لديوان المراقبة العامة -السابع والخمسين- للعام 1437 / 1438 هـ، الذي يتضمن أبرز الإنجازات ونتائج المراجعة المالية ورقابة الأداء التي نفذها الديوان على الجهات المشمولة برقابته خلال سنة التقرير.

جاء ذلك خلال استقباله -أيده الله- في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض الثلاثاء، معالي رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري يرافقه عدد من مسؤولي ديوان المراقبة العامة.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- عن شكره لجميع العاملين في ديوان المراقبة العامة على جهودهم، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مهامهم لخدمة دينهم ثم وطنهم.

وقد ألقى معالي رئيس ديوان المراقبة العامة كلمة أكد فيها أنه انطلاقا مما اشتملت عليه رؤية المملكة (2030) وبرنامج التحول الوطني (2020) من أهمية رفع كفاءة الإنفاق بالأجهزة الحكومية وتحقيق الكفاءة في استخدام الموارد والحد من الهدر، فقد تضمنت الخطة الإستراتيجية للديوان (التي تم تحديثها خلال العام 1438هـ) التركيز على توسيع نطاق خطط وبرامج المراجعة المالية والرقابة على الأداء، والعمل على تمكين الأجهزة المشمولة برقابة الديوان من رفع كفاءتها في تنمية وتحصيل الإيرادات العامة، بحيث تكون تقارير المراجعة التي يقدمها الديوان ذات قيمة مضافة لتلك الأجهزة.

وأوضح معاليه أن الديوان خلال مشاركاته في المنظمات الدولية حقق الريادة في قيادة برنامج مراجعة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وهو ما يجسد أهمية الدور الريادي للمملكة ممثلة بديوان المراقبة العامة ضمن الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة دولياً في هذا المجال المهم.

وأشاد معاليه بالأمر الملكي القاضي بتشكيل لجنة عليا برئاسة سمو ولي العهد، بشأن محاربة الفساد والقضاء عليه وحماية المال العام، معربا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما يحظى به الديوان من دعم ومساندة بما يمكنه من مباشرة مهامه واختصاصاته على أكمل وجه.

بعد ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- نسخة من التقرير السنوي لديوان المراقبة العامة -السابع والخمسين- للعام 1437 / 1438 هـ.

ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.

الملك سلمان يتوسط مسؤولي الديوان
د. العنقري يشكر الملك على دعمه ويشيد بتشكيل لجنة عليا لمحاربة الفساد

خادم الحرمين يتسلم التقرير السنوي
لديوان المراقبة العامة ويقدر للعاملين جهودهم

تسلم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- رسالة من فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

وقام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- معالي وزير العدل حافظ الأختام الجزائري الطيب لوح خلال استقباله له في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض الثلاثاء.

ونقل معاليه لخادم الحرمين الشريفين تحيات فخامة الرئيس الجزائري، فيما أبدى الملك المفدى تحياته لفخامته.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.

الأمير عبدالعزيز بن سعود و د. مساعد العيبان وعادل الجبير

الملك سلمان يتسلم رسالة من رئيس الجزائر
المزيد