إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
2 شوال 1441 هـ

أخبار إقتصادية

انتقد رالف برينكهاوس، زعيم الكتلة البرلمانية لتحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي، قيام شركات بصرف أرباح لمساهميها في الوقت الذي استفادت فيه من دعم تخفيض أوقات الدوام للعاملين بها في ظل جائحة كورونا.

وفي تصريحات مع صحيفة "فرانكفورتر الجماينه زونتاجس تسايتونج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال برينكهاوس:" اعتبر هذا إشارة خاطئة".

وأضاف برينكهاوس:"استفاد المساهمون في إبقاء مجتمع التضامن على قيمة الشركات بأمواله، فإذا حصلوا على أرباح إضافة إلى ذلك، فإن هذا أمر غير عادل بالنسبة لدافعي الضرائب وللعاملين أيضا".

تجدر الإشارة إلى أن شركة "بي إم دبليو" لصناعة السيارات تعد مثلا للشركات التي استفادت من الأموال المخصصة لدعم الشركات بسبب تخفيض أوقات الدوام، وقامت في نفس الوقت بصرف أرباح للمساهمين.

ألمانيا : انتقادات لصرف الشركات أرباحا مع حصولها على دعم تخفيض الدوام

صرح متحدث باسم شركة "لوفتهانزا" للطيران لصحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار اليوم الأحد بأن الشركة ترغب في تسيير المزيد من الرحلات الجوية مجددا اعتبارا من حزيران/يونيو المقبل.

وأوضحت "بيلد" أنه سوف يتم تسيير رحلات إلى نحو 20 وجهة أخرى انطلاقا من فرانكفورت خلال النصف الثاني من يونيو، وبينها هيراكليون في جزيرة كريت اليونانية، وجزيرة رودس اليونانية أيضا، ودوبروفنيك في كرواتيا، وفارو في البرتغال، والبندقية في إيطاليا، و إيبيزا وملقة في إسبانيا.

وستستقبل جزيرة مايوركا الإسبانية المزيد من رحلات لوفتهانزا بداية من منتصف يونيو بعد أن أعلنت الحكومة الإسبانية أنها سوف تفتح حدودها للسائحين الأجانب في يوليو.

وأشارت مصادر لوفتهانزا إلى أن المسافرين الذين يحملون جنسية مزدوجة يشكلون جزءا كبيرا من العملاء على رحلات الشركة إلى مايوركا.

وكانت لوفتهانزا أعلنت بالفعل في منتصف مايو أنها سوف توسع عروضها مجددا في يونيو. وأكد تقرير بيلد ذلك.

وفي سايق متصل، تتواصل اليوم الأحد المفاوضات بين الحكومة الاتحادية في ألمانيا والشركة التي تسعى إلى الحصول على مليارات من المساعدات الحكومية بسبب تداعيات وباء كورونا العالمي.

لوفتهانزا تريد تسيير مزيد من الرحلات اعتبارا من يونيو

رفع وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف محمد بن عبدالله الجدعان التهاني والتبريكات، لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله- والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، داعيًا المولى عز وجل أن يتقبل من الجميع الصيام وصالح الأعمال، وأن يعيد هذه المناسبة أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وهم ينعمون بوافر الصحة والعافية.

وقال الجدعان: "يهلّ علينا عيد الفطر المبارك والمملكة ودول العام تمر بظروف استثنائية نتيجة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، وقد واجهت حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- هذه الجائحة بعزم وقوة وضعت فيها سلامة صحة المواطن والمقيم على رأس أولوياتها، والعمل بكل جهد على تأمين الاحتياجات الأساسية، وتوفير الموارد اللازمة لأنظمة الرعاية الصحية، مع تقديم الدعمين المالي والاقتصادي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات مواجهة تلك الجائحة، ومراعاة إعادة ترتيب أولويات الإنفاق في ظل الظروف الحالية".

وأعرب الجدعان باسمه ونيابة عن منسوبي الوزارة عن بالغ شكره وامتنانه للقيادة الحكيمة على ما تقدمه من دعم لا محدود، وما اتخذته حكومة المملكة من قرارات عاجلة في التعامل مع أزمة كورونا، سواء ما أقرته من مبادرات لحماية اقتصاد المملكة والوقوف إلى جانب القطاع الخاص ومنشآته، والأفراد ومحدودي الدخل في المجتمع السعودي، والمستثمرين، إضافة إلى ما أبدته المملكة من مسؤولية والتزام كبيرين تجاه المجتمع الدولي، في مواجهة فيروس كورونا، تجلى ذلك في القمة الاستثنائية التي قادتها المملكة ضمن رئاستها لمجموعة العشرين، وما أوصت به من ضخ أكثر من 7 ترليون دولار في الاقتصاد العالمي، وذلك كجزء من السياسات المالية والتدابير الاقتصادية وخطط الضمان المستهدفة لمواجهة الاثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية للجائحة، إضافة إلى دعوة المملكة لسد الفجوة التمويلية لتطوير أدوات تشخيصية وعلاجات ولقاحات جديدة وتطويرها والتي تقدر بـ 8 مليار دولار، ومساهمتها في ذلك بمبلغ 500 مليون دولار.

وأختتم معالي الوزير تهنئته للقيادة الحكيمة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، مؤكدًا متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على استيعاب تراجع الإيرادات والعجز في الميزانية مع التعامل بمرونة واحترافية مع تداعيات أزمة كورونا الراهنة، رغم كل الضغوط ورغم الحاجة الملحة لخفض النفقات، داعيًا المولى عز وجل أن يتم نعمه على مملكتنا الغالية أرض الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين، وأن يحفظها من الوباء والبلاء وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.

الجدعان: واجهت حكومة خادم الحرمين جائحة كورونا بعزم وقوة

أعلن بنك البلاد عن أوقات عمل فروع البلاد المنتشرة في مختلف مناطق المملكة خلال أيام عيد الفطر، على النحو التالي، الفروع في المنطقة الوسطى (فرع الملك فهد بمدينة الرياض، فرع الحمراء بمدينة الرياض)، وفي المنطقة الغربية (فرع الخالدية بمدينة مكة المكرمة، فرع الهجرة بمدينة المدينة المنورة، فرع صاري بمدينة جدة)، وفي منطقة القصيم (فرع الإسكان بمدينة بريدة)، وفي المنطقة الجنوبية (فرع القافلة بمدينة خميس مشيط)، وفي المنطقة الشرقية (فرع الروضة بمدينة الدمام). وذلك اعتباراً من ثاني أيام عيد الفطر المبارك عند الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثانية مساءً.

وللمزيد من المعلومات عن أوقات عمل فروع البلاد ومراكز انجاز خلال إجازة عيد الفطر المبارك يرجى الدخول للرابط: https://bilad.sa/d32c8 ويمكن لجميع العملاء تنفيذ جميع العمليات على مدار الساعة عبر جميع القنوات الالكترونية: تطبيق البلاد للاجهزة الذكية البلاد نت www.bankalbilad.com أو هاتف البلاد أجهزة صراف البلاد المنتشرة في جميع مناطق المملكة تطبيق إنجاز للحوالات المالية الدولية اجهزة انجاز للخدمة الذاتية بطاقات البلاد واجهزة نقاط البيع وعمليات التسوق الالكتروني.

طلب مصرف "دويتشه بنك" الألماني من بعض مديريه التنازل طوعا عن راتب شهر.

وقال يورج أيجندورف، المتحدث باسم أكبر مصرف تجاري في ألمانيا اليوم السبت:" هذا إجراء طوعي في إطار روح المؤسسة والانضباط التي ندير بها مؤسستنا".

كانت صحيفة "فاينانشيال تايمز" تحدثت عن هذا الموضوع في تقرير.

وبحسب الصحيفة، اتفقت الإدارة التنفيذية في "دويتشه بنك" مع أعضاء لجنة إدارة المجموعة على التنازل الطوعي عن راتب شهر.

وأضاف أيجندورف أن البنك يعتزم إتاحة الفرصة لمجموعة أكبر من كبار المديرين ليكونوا جزءا من هذه المبادرة.

وفي رد على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال متحدث باسم البنك إن هذا الإجراء سيسري على "بضع مئات" من العاملين.

ويواصل "دويتشه بنك" عملية إعادة الهيكلة التي بدأها في عام 2019، وذلك رغم أزمة كورونا.

وقال المتحدث اليوم إن خطوة التنازل الطوعي عن الراتب جزء من خفض التكاليف.

وكان المصرف انسحب من بعض قطاعات الأعمال كما قلص الاستثمارات المصرفية. ويسعى البنك إلى تخفيض عدد الوظائف ذات الدوام الكامل بمقدار نحو 18 ألف ليصل إلى 74 ألف وظيفة على مستوى العالم بحلول نهاية 2022.

أكدت مجموعة stc أن عملياتها لتوسيع نشر شبكات الجيل الجديد الرابع والخامس5G و 4G مستمرة، وأن الجيل الأحدث من شبكات الاتصال في العالم سيحل مكان شبكة الجيل الثالث 3G الحالية، التي يجري ايقافها في مختلف مناطق المملكة على مراحل ستكتمل خلال أقل من عامين.

وأعلنت stc التزامها بضمان الانتقال السلس لجميع عملاء شبكة الجيل الثالث الباقيين للجيل الرابع والخامس، قبل تاريخ الإيقاف الفعلي في عام 2022م من خلال تخفيض عدد العملاء الذين لا يزالون يستخدمون تقنيات هذا الجيل، حيث ركزتstc على الاستثمار في الشبكات الأحدث على مدار السنوات القليلة الماضية، ضمن خططها لتعزيز مكانتها كممكن رقمي رائد في المنطقة.

وفي هذا السياق قال المهندس خالد الضراب، نائب الرئيس لقطاع البنية التحتية: "قرار ايقاف شبكة الجيل الثالث سيزيد من تركيز استثمارنا على تقنيات أكثر تقدمًا وتطوراً، مما يضمن لعملاء stc الاستمتاع بأفضل التجارب الممكنة التي تقدمها الشبكات الحديثة؛ كجزء من مسار التحول الرقمي الشامل، وفق رؤية المملكة 2030".

إيقاف شبكة الجيل الثالث خلال عامين بالمملكة

تعتزم شركة طيران الإمارات تشغيل كل طائراتها في غضون عامين ، بما في ذلك طائراتها من طراز أيه 380،حسبما ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز"البريطانية نقلا عن رئيس الشركة تيم كلارك.

وقال كلارك ان طائرات أيه 380سوف تلعب دورا هاما في مستقبل الشركة التي سوف تشغل كل طائراتها بالكامل في صيف عام .2022 وأضاف كلارك ،في التصريحات التي اوردتها وكالة بلومبرج اليوم السبت، أن شركة طيران الإمارات ومقرها دبي لن تتخلص من أي طائرة من طراز أيه 380،" باستثناء ثلاث منهم سوف تخرج من الخدمة وتسع طائرات من طراز 777 من المقرر أن تخرج من الخدمة العام الحالي".

وتواجه شركة طيران الإمارات أزمة بشأن طائراتها العملاقة في سوق السفر الذي يعاني من الانكماش.

واعترف كلارك بأن شركة طيران الخليج تجرى محادثات مع شركة إير باص ، ولكنه لن تعلق على ما إذا كانت الشركة سوف تلغي طلبها بثمان طائرات من طراز أيه 380،وفقا للصحيفة.

طيران الإمارات تخطط لتشغيل كل طائراتها في غضون عامين

ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن المملكة المتحدة أعدت خططا تلزم أصحاب الأعمال بتغطية ما بين 20 و30 في المئة من أجور العاملين الذين تم منحهم إجازة وذلك ابتداء من أغسطس لتخفيف العبء الكبير لأزمة فيروس كورونا على المالية العامة للحكومة.

ومددت المملكة المتحدة في 12 مايو ولمدة أربعة أشهر العمل ببرنامجها للحفاظ على الوظائف، وهو الجزء الأساسي من محاولاتها التخفيف من أضرار فيروس كورونا على الاقتصاد، لكنها أبلغت أصحاب الأعمال بأنه سيكون عليهم المساعدة في الوفاء بتكلفته الضخمة ابتداء من أغسطس

وقالت الصحيفة "أعدت الخزانة خططا ستلزم أصحاب الأعمال بتغطية ما بين 20 و30 في المئة من أجور العاملين". وأضافت "أصحاب الأعمال سيكونون ملزمين أيضا بتغطية تكلفة اشتراكات التأمينات، بمتوسط خمسة في المئة من الأجور".

وامتنع متحدث باسم وزير المالية ريشي سوناك عن التعليق على التقرير.

وقالت الصحيفة إن من المتوقع أن يعلن سوناك التعديلات خلال الأيام القادمة.

كان سوناك قد قال أمس الجمعة إن بريطانيا تواجه "أزمة اقتصادية خطيرة جدا" وإنه سيتم فقد وظائف خلال "الأيام والأسابيع والشهور القادمة".

بريطانيا تلزم الشركات بتحمل 20-30% من أجور العمالة المتوقفة

أعلنت مجموعة تأجير السيارات الأميركية "هيرتز" التي تأسست قبل أكثر من مئة عام والمعروفة في جميع أنحاء العالم، في بيان الجمعة أنها وضعت نفسها تحت نظام الإفلاس الأميركي نتيجة انتشار وباء كوفيد-19.

وأوضحت المجموعة أن هذا القرار لا يشمل حاليا سوى عملياتها في الولايات المتحدة وكندا، لذلك ستواصل العمل في مناطق نشاطها الرئيسية أوروبا واستراليا ونيوزيلندا.

وقالت المجموعة أن "تأثير كوفيد-19 على الطلب على السفر كان مباغتا وكبيرا وأدى إلى تراجع هائل في عائدات الشركة والحجوزات المستقبلية".

وتابعت "هيرتز" أنها اتخذت "إجراءات فورية" تمنح الأولوية لصحة وسلامة موظفيها وزبائنها، وألغت "كل نفقات غير أساسية".

وأشارت إلى أن "الغموض يلف آفاق عودة الواردات وإعادة فتح السوق بالكامل (...) ما تطلب هذه الخطوة اليوم".

وكانت المجموعة أعلنت في 21 إبريل إلغاء عشرة آلاف وظيفة في أميركا الشمالية أي نحو 26,3 بالمئة من عدد العاملين لديها في العالم، بهدف توفير الأموال في مواجهة عدم اليقين الناجم عن إجراءات تطويق الوباء.

وأوضحت "هيرتز" الجمعة أن عشرين ألف شخص في المجموع تم في الواقع تسريحهم، يشكلون حوالى نصف عدد العاملين فيها في العالم.

ويسمح اللجوء إلى الفصل 11 من قانون الإفلاس في الولايات المتحدة لشركة غير قادرة على تسديد دينها، بالقيام بإعادة هيكلة بعيدا عن تدخل الدائنين.

ولم تذكر "هيرتز" قيمة دينها، لكن صحيفة وول ستريت جرنال تحدثت الجمعة عن ديون تبلغ 19 مليار دولار وحوالى 700 ألف سيارة لم يتم استخدامها بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت المجموعة أن "إعادة التنظيم المالي سيؤمن لهيرتز طريقا باتجاه بنية مالية أكثر متانة ستحدد موقعا أفضل للشركة في المستقبل".

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة بول ستون في البيان إن "هيرتز لديها أكثر من قرن من خبرة القيادة في هذه الصناعة، وبدأنا العام 2020 بحيوية كبيرة للعائدات والأرباح".

لكن الوباء أوقف النشاط وإدارة المجموعة تخشى أن يتأخر الانتعاش.

في خطوة تُعد الأولى من نوعها وبالشراكة مع القطاعات الحكومية ذات العلاقة، أعلنت الهيئة العامة للموانئ عن بدء تطبيق ممرات العبور التجارية التي تربط بين موانئ ومطارات المملكة لنقل البضائع وإعادة تصديرها دوليًا، وذلك ضمن حزمة من المبادرات لجعل المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً ومحور ربط بين القارات الثلاث آسيا وأوروبا وأفريقيا، تماشياً مع ركائز برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب" ضمن رؤية السعودية 2030.

ومن خلال هذا الربط الفعال، نجحت منطقة الإيداع وإعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي التابعة للشريك الإستراتيجي ومشغل المنطقة شركة LogiPoint التي تُعد الأولى والأكبر من نوعها في المملكة، بمساحة تبلغ مليون متر مربع في استقبال شحنة بضائع بحرية ومن ثم إعادة شحنها عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي إلى وجهتها النهائية بدولة هولندا.

في حين نجح ميناء الملك عبدالعزيز، بأول عملية نقل وتخليص للحاويات من ميناء الملك عبدالعزيز إلى مطار الملك فهد الدولي بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك وذلك عن طريق استغلال الممرات الافتراضية بين مناطق الإيداع.

وتُعد مناطق الإيداع وإعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي وميناء الملك عبدالعزيز بالدمام نموذجاً لمناطق الخدمات اللوجستية المتكاملة ذات المستوى العالمي التي طورت لتناسب نشاط العملاء المحليين والدوليين، بالإضافة إلى الإسهام في تسهيل التجارة العالمية والعمل كرابط من خلال دمج الشحن البحري والجوي للاستفادة من المزايا التنافسية لموقع المملكة الإستراتيجي.

وتهدف هذه الخطوة إلى تقليل تكاليف الشحن وسرعة الإنجاز وتعزيز التنافسية في المملكة من خلال هذا الربط الذي يجعل من مدينتي جدة والدمام محوراً لوجستياً لإعادة شحن البضائع لجميع أنحاء العالم في المستقبل القريب وفي أسرع وقت.

يذكر أن الهيئة العامة للموانئ تعمل بالتعاون مع شركائها في الجهات الحكومية ذات العلاقة ممثلةً في الهيئة العامة للجمارك والهيئة العامة للطيران المدني على تحفيز صناعة الخدمات اللوجستية وتذليل جميع العقبات والتحديات، بما يُسهم في خلق فرص استثمارية جديدة لتمكين القطاع الخاص للاستثمار وقيادة نمو قطاع الخدمات اللوجستية.

وتسعى الهيئة العامة للموانئ إلى جذب حصة سوقية إضافية من عمليات المسافنة والتجارة الملاحية العابرة حول العالم إلى الموانئ السعودية عبر توسيع قدراتها الاستيعابية، وتفعيل مناطق الإيداع وإعادة التصدير وتعزيز خدماتها وإمكاناتها المتطورة، ورفع مستوى آداء وكفاءة عملياتها البحرية والتشغيلية واللوجستية.

إطلاق ممرات ربط تجارية بين موانئ المملكة ومطاراتها لنقل البضائع دولياً

نفذت الهيئة العامة للزكاة والدخل حملة تفتيشية على نطاق واسع من المحلات التجارية في قطاع التجزئة، وذلك بهدف التأكد من التزام أصحاب المحلات بنظام ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية، وعدم تطبيق النسبة المحدثة للضريبة قبل موعدها المحدد.

وبلغ عدد الزيارات التفتيشية التي نفذتها «الزكاة والدخل» بالتعاون مع وزارة التجارة 1335 زيارة، شاركت فيها جميع فروع الهيئة في مناطق المملكة العربية السعودية، وذلك منذ الإعلان عن رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5 إلى 15 % يوم الإثنين الموافق الحادي عشر من شهر مايو الجاري.

وبلغ عدد المحلات التجارية التي سُجِّلت في حقها مخالفات ضريبية 421 محلاً، تنوعت مخالفاتها بين عدم الاحتفاظ بالسجلات والمستندات والفواتير الضريبية، وعدم تحصيل ضريبة القيمة المضافة.

ودعت الهيئة العامة للزكاة والدخل أصحاب المنشآت التجارية إلى الالتزام بالموعد المحدد لتطبيق النسبة المحدثة لضريبة القيمة المضافة 15 % على السلع والخدمات اعتباراً من مطلع شهر يوليو المقبل، مؤكدةً استمرار حملاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات التجارية للتأكد من التزام المكلفين بأحكام الأنظمة الضريبية في المملكة.

وتجدد الهيئة دعوتها لجميع المستهلكين إلى التبليغ عن أي منشأة تبادر إلى تطبيق النسبة المحدثة لضريبة القيمة المضافة قبل موعدها المحدد، من خلال الموقع الرسمي للهيئة (GAZT.GOV.SA)، أو من خلال مركز الاتصال الموحد على الرقم (19993)، أو استخدام التطبيق الخاص بضريبة القيمة المضافة.

يُشار إلى أن الهيئة العامة للزكاة والدخل قد أصدرت دليلاً إرشادياً للأحكام الانتقالية المتعلقة بزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة الأساسية إلى 15%، إذ يمكن لجميع المكلفين الاطلاع عليه، وذلك بالدخول إلى الموقع الرسمي للهيئة، أو من خلال الرابط (https://bit.ly/2ALAM4D).

«الزكاة والدخل» تنفذ أكثر من 1335 زيارة تفتيشية في مناطق المملكة

أودع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، مبلغ 1.6 مليون ريال في الحسابات البنكية للسعوديين المستفيدين من مبادرة الصندوق لدعم المواطنين والمواطنات العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات، والتي أطلقها الصندوق في شهر أبريل الماضي، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

ويمثل مبلغ الدعم، الدفعة الأولى من دعم المبادرة عن شهر أبريل الماضي، كما يجري استكمال متطلبات صرف الدعم، لعدد آخر من المستفيدين والمستفيدات من المبادرة لشهر أبريل، وسيتم الانتهاء من إجراءات الصرف خلال الأيام المقبلة.

يشار إلى أن برنامج "دعم العمل الحر للعاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات"، يأتي ضمن مبادرات الصندوق الهادفة لرفع مستويات التوطين في هذا النشاط، وخلق فرص عمل جديدة تلبي أنماط العمل المختلفة ومنها (العمل الحر)، واستجابة للإجراءات الصحية الاحترازية التي اعتمدتها الدولة من خلال عدد من المؤسسات الحكومية والمحفزات المالية للحد من التبعات الاقتصادية والصحية لجائحة "كورونا"، حيث يقدم البرنامج دعم مالي لقائدي مركبات توصيل الطلبات السعوديين، يصل إلى 3000 ريال شهريًا، لمدة شهرين ميلاديين.

«هدف» يدعم السعوديين العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات بـ 1.6 مليون ريال

أعلن البرنامج الوطني للتنمية المجتمعية في المناطق "تنمية" اليوم الجمعة، عن البدء بإجراءات صرف التعويضات المالية لأصحاب العقارات الواقعة ضمن نطاق المرحلة الأولى من مشروع نيوم، وذلك في مراكز (شرما، قيال، الخريبة، العصيلة، الصورة، بئر فحيمان).

يأتي ذلك بعد إعلان البرنامج نهاية شهر شعبان عن الانتهاء من أعمال الحصر، وقد تم تنفيذ كل الأعمال الميدانية بدءا من الحصر وانتهاء بالإعلان عن البدء بإجراءات صرف التعويضات في وقت قياسي، وقبل المدة المحددة في الجدول الزمني لخطة البرنامج، وذلك حرصا على تعويض المستفيدين على دفعات متتالية في أسرع وقت.

وراعى البرنامج في تنفيذ جميع الأعمال الميدانية التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا، واتخذ كل الإجراءات الاحترازية التي تضمن - بمشيئة الله - أمن وسلامة وصحة المواطنين المستفيدين والعاملين في البرنامج.

وأكد البرنامج حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - على الاهتمام بكل ما من شأنه تحقيق التنمية والرفاه للمواطن، موضحاً أنه البرنامج سيتم تقديم إعانات مالية إضافية لسكان مراكز المرحلة الأولى، بالإضافة إلى مجموعة من الحزم الاجتماعية والاقتصادية التي ستسهم في تحسين المستوى المعيشي للمستفيدين، وذلك وفق الخطط التنموية، وبالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

البرنامج الوطني للتنمية المجتمعية في المناطق يبدأ بإجراءات صرف تعويضات عقارات نيوم

أعلن البنك الأهلي التجاري إطلاقه مبادرة جديدة لتوزيع "كسوة العيد" على الأيتام والأسر المتعففة ومحدودة الدخل في 6 مدن حول المملكة بهدف إدخال الفرحة والسعادة عليهم تزامناً مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن حملة "سعادة أهالينا" أحد مبادرات برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية "أهالينا" بالتعاون مع الجمعيات الخيرية المسجلة بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، للمساهمة في التخفيف على الفئات المستحقة والأكثر تضرراً من آثار جائحة كورونا وفق معايير تراعي تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة المستفيدين والوقاية من فيروس كورونا.

وأشارت رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية في البنك الأهلي "أهالينا" بسمة الجوهري إلى أن مبادرة "كسوة العيد" تهدف إلى إدخال السعادة والفرح على قلوب عدد من الفئات الغالية المستهدفة، ومشاركتهم الاحتفاء بمناسبة عيد الفطر المبارك، ضمن آليه تواكب الظروف الراهنة بسبب كورونا وتُطبق الإجراءات الوقائية وأعلى معايير السلامة من خلال تقديم "قسائم شرائية" لهم لشراء الملابس من إحدى متاجر قطاع التجزئة الكبيرة.

وأضافت أن الحملة تندرج ضمن برنامج الأهلي للعمل التطوعي أحد برامج الأهلي للمسؤولية المجتمعية، حيث جرت العادة سنوياً على إطلاقها لإدخال السعادة على فئات المجتمع الأكثر احتياجاً وقد تم هذا العام الأخذ بعين الاعتبار تطبيق المعايير الصحية حرصاً على سلامة المستفيدين والمتطوعين من موظفين البنك على حد السواء، حيث يُشارك عدد من موظفي البنك الأهلي في عمليات توزيع "القسائم الشرائية" على الفئات المستهدفة في كل من: الرياض، وجدة، والطائف، وجازان، والقصيم، والقطيف.

ويُشار إلى أنه تم التعاون في إطلاق هذه المبادرة مع عدد من الجمعيات المرخصة من الجهات الرسمية في المدن المستهدفة، وهي: جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة، وجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية (الرياض)، وجمعيتي البر الأهلية بالشقيق وأبوعريش (جازان)، وجمعية البر الخيرية بالهلالية والجمعية الخيرية في قصر ابن عقيل (القصيم)، وجمعيات البر الخيرية بوادي محرم، واليقظة وفتاة ثقيف الخيريتين النسائيتين (الطائف)، وجمعية القطيف الخيرية للخدمات الاجتماعية، وجمعيتي العوامية وتاروت الخيريتين (القطيف).

الجدير بالذكر أن البنك الأهلي أطلق عدة مبادرات إنسانية ومساعدات خلال هذه الأزمة للمساهمة في الحد من تداعيات جائحة كورونا، حيث قدم أكبر دعم لصندوق الوقف الصحي في المملكة بمبلغ 33 مليون ريال سعودي للمساعدة في توفير ما يحتاج إليه المريض من علاج وللإسهام في تمويل البرامج الوقائية والأبحاث الصحية، وقدم أيضاً أكبر دعم للصندوق المجتمعي بمبلغ 20.49 مليون ريال سعودي لدعم الاحتياجات والأولويات المجتمعية للفئات الأشد حاجةً والأكثر تضرراً من هذا الوباء، كما قام البنك بتأجيل سداد أقساط القروض الحسنة للأسر المنتجة لمدة 3 أشهر، وأيضاً إطلاق مبادرة إنسانية جديدة لتوزيع مساعدات غذائية لـ 8 الآف أسرة متضررة بسبب كورونا في 9 مناطق حول المملكة والمساهمة في حملة "برًّا بمكة"، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة لتوزيع 18 ألف وجبة إفطار رمضانية وحقائب صحية للأيتام وكبار السن والأسر المتعففة ومساكن العمالة في الرياض وجدة والدمام، وذلك إيماناً بواجب البنك تجاه الوطن الغالي وتقديراً لجهود أبطال الوطن بمختلف القطاعات المختصة.

كما يندرج ذلك كله ضمن مبادرات ومساهمات البنك الأهلي لمكافحة جائحة كورونا تماشياً مع الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين "أيّدها الله". الجدير بالذكر أن برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية "أهالينا" تسعى دائماً إلى تلمس احتياجات المجتمع الفعلية والمساهمة في دعم المبادرات الاجتماعية الهادفة.

البنك الأهلي يُطلق مبادرة

جددت مجموعة سامبا المالية وللسنة الثانية على التوالي مساهمتها في مبادرة "فُرجت"، والتي أطلقتها وزارة الداخلية عبر منصة الخدمات الإلكترونية "أبشر" العام الماضي وتستمر في تبنّيها، بهدف الإفراج عن الموقوفين والسجناء في قضايا مالية، وفكّ كربهم.

وكشف سامبا وانطلاقاً من التزامه بمسؤوليته الاجتماعية عن تقديمه مساهمة مالية تجاوزت 16 مليون ريال لغرض تسديد الالتزامات المالية المترتبة على العديد من الموقوفين والسجناء ممن تشملهم المبادرة، وبما يمكّنهم من تجاوز محنتهم وإنهاء معاناتهم، والعودة إلى أحضان أسرهم وذويهم، وذلك عشية الاحتفال بعيد الفطر المبارك.

وقال الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، أن هذه المساهمة من قبل سامبا لدعم مبادرة "فُرجت" والتي تأتي بالتزامن مع أيام الخير لشهر رمضان وعيد الفطر المباركين، تأتي انطلاقاً من إيمان البنك بأهمية هذه المبادرة وقيمتها وأبعادها الإنسانية والمجتمعية العميقة وانسجامها مع الدور المجتمعي الفاعل الذي يضطلع به سامبا عبر مظلة برامجه الموجهة للوفاء بالتزاماته تجاه المجتمع وأفراده.

من جانبها اعتبرت الأستاذة رانيا نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية أن نجاح المبادرة واستدامتها يستند إلى التشاركية والمساندة الذي تحظى به من قبل الشركاء من مختلف القطاعات، مثمّنةً دور وزارة الداخلية لإطلاق هذه المبادرة وما أثمرته من فك كربة المئات من الموقوفين، والأخذ بأيديهم لبناء حياتهم من جديدة.

ويعد سامبا أحد أبرز شركاء مبادرة "فُرجت" حيث كان البنك قد قدّم مساهمة في النسخة الأولى من المبادرة والتي شملت الإفراج عن 69 موقوفا خلال شهر رمضان المبارك من العام الماضي، في الوقت الذي حرص فيه على تجديد مساهمته في النسخة الحالية منها ودعم مقاصدها الداعية لترسيخ قيم التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد.

سامبا يساهم بأكثر من 16 مليون ريال  ضمن مبادرة

انخفضت أسعار النفط اليوم الجمعة إذ زاد التوتر بين الولايات المتحدة والصين وعجزت بكين عن وضع هدف للنمو الاقتصادي للعام الجاري، مما أوقد شرارة مخاوف من أن جائحة فيروس كورونا ستطغى على طلب الوقود في ثاني أكبر مستهلك في العالم للنفط.

وانخفض خام برنت 1.43 دولار أو ما يعادل أربعة بالمئة إلى 34.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 0630 بتوقيت جرينتش، بعد أن نزل إلى المستوى المنخفض البالغ 33.54 دولار للبرميل.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط 1.81 دولار أو 5.3 بالمئة إلى 32.11 دولار للبرميل بعد أن تراجع إلى 30.72 دولار في وقت سابق.

وارتفعت أسعار النفط بقوة في الأسابيع الأخيرة وما زالت على مسار تحقيق رابع مكسب أسبوعي بعد الانخفاضات التي سجلتها في أبريل نيسان حين انخفض الخام الأمريكي دون السفر.

لكن الأسواق أصيبت بخيبة أمل من قرار الصين عدم وضع هدف للنمو الاقتصادي للعام الجاري مع بدء اجتماع لمدة أسبوع لمجلس نواب الشعب الصيني.

ويقول محللون إن تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين بشأن التجارة وخطة بكين لتطبيق تشريع للأمن القومي في هونج كونج يضر بالنفط وبقية الأسواق.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من رد فعل قوي إزاء السعي لفرض المزيد من السيطرة على المستعمرة البريطانية السابقة.

في الوقت ذاته يعود الطلب على البنزين، إذ تظهر بيانات أُعدت لرويترز أن حركة المرور في بعض عواصم العالم تتعافى إلى مستويات مسجلة قبل عام بعد رفع القيود المرتبطة بفيروس كورونا.

وانخفضت مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي مقارنة مع توقعات بزيادتها بحسب ما أظهرته بيانات رسمية هذا الأسبوع.

أسعار النفط تهبط مع تنامي التوتر بين الصين وأمريكا

أودع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) أمس 215.4 مليون ريال في الحسابات البنكية للمنشآت المستفيدة من برنامج "دعم التوظيف"؛ تمثل 110.7 ملايين منها قيمة الدعم المالي عن شهر مايو لـ 50,590 مستفيداً ومستفيدة، و 81.2 مليون قيمة الدعم المالي عن الأثر الرجعي لشهر فبراير، و 11.1 مليوناً عن الأثر الرجعي لشهر مارس، و 12.2 مليوناً عن الأثر الرجعي لشهر أبريل، حيث استكمل الصندوق إيداع مبالغ الدعم لشهري مارس وأبريل للمنشآت التي أكملت إجراءات التسجيل حتى تاريخ 10 مايو الماضي، وهو التاريخ المحدد لانتهاء فترة التسجيل للاستفادة من الأثر الرجعي للبرنامج.

ويأتي تقديم الصندوق لموعد صرف الدعم المالي للبرنامج عن شهر مايو، لتصادف التاريخ المحدد للصرف يوم 28 مايو مع إجازة عيد الفطر المبارك للقطاعين العام والخاص، كما يأتي برنامج "دعم التوظيف" ضمن أولى مبادرات الدعم الحكومي التي أطلقها الصندوق، لتمكين منشآت القطاع الخاص وضمان استقرارها وتنمية أدائها، وتخفيف الآثار والتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد (COVID-19).

وأكد الصندوق استمرار استقبال طلبات التسجيل لمنشآت القطاع الخاص، للاستفادة من دعم برنامج "دعم التوظيف" لأجور السعوديين والسعوديات، حيث يدعم البرنامج أجور المواطنين والمواطنات في جميع الوظائف والمهن بجميع منشآت القطاع الخاص، بنسبة تبدأ من 30% وحتى 50% من الأجر الشهري للموظف لمدة سنتين، على أن يتراوح الأجر بين 4 آلاف و 15 ألف ريال.

كما تحصل المنشآت على دعم إضافي بنسبة 10% عند توظيف الإناث، والأشخاص ذوي الإعاقة، وعند التوظيف في المدن عدا الرياض وجدة والدمام والخبر، وفي المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، على ألا يتجاوز الحد الأقصى للدعم 50% من الأجر الشهري للموظف، أو 3000 ريال، أيهما أقل.

وأشار الصندوق إلى أن آلية الدعم للبرنامج تقوم على إيداع الدعم نهاية الشهر المستحق في الحسابات البنكية للمنشآت، بالإضافة إلى شهر سابق للمنشآت المستفيدة من الأثر الرجعي للبرنامج.

وجدد الصندوق دعوته لمنشآت القطاع الخاص للتسجيل إلكترونيًا والاستفادة من دعم البرنامج، من خلال الدخول إلى صفحة البرنامج على البوابة الوطنية للعمل (طاقات) عبر الرابط: https://www.taqat.sa/web/guestemployer/employment-subsidy-program وتفعيل "برنامج دعم التوظيف"،

ثم إنشاء طلب دعم جديد، وإضافة بيانات الطلب والموظفون المراد دعمهم، ثم حفظ الطلب وإرسال المعلومات؛ ليتم بعدها استلام الطلب من قبل الصندوق والتأكد من استيفاء المنشأة للضوابط وتقديم الدعم لها.

يُشار إلى أن برنامج “دعم التوظيف” يأتي ضمن حزمة من المبادرات والتدابير المالية والنظامية العاجلة التي أطلقتها المملكة لدعم القطاع الخاص والإسهام في الحد من الآثار الاقتصادية، وتأكيداً لدور القطاع الخاص كشريك أساسي في المنظومة الاقتصادية، ولمزيد من المعلومات حول المبادرات وآلية الاستفادة منها، يمكن زيارة صفحة المبادرات الرئيسة من خلال الرابط التالي:

https://initiatives.financialsector.gov.sa/Pages/default.aspx

صندوق تنمية الموارد البشرية يودع 215.4 مليون ريال للمنشآت المستفيدة من

حقق ميناء الجبيل التجاري رقماً قياسياً بمناولة أكبر عدد للحاويات من سفينة واحدة في تاريخه بواقع (7584) حاوية قياسية عبر السفينة (CAP SAN TAINARO) التابعة للخط الملاحي ميرسك.

وتؤكد هذه الخطوة متانة سلاسل الإمداد واستمرارية الأعمال في الميناء، وكذلك جاهزيته لاستقبال مختلف أنواع وأحجام السفن، وذلك في ظل الأهداف الإستراتيجية للهيئة العامة للموانئ نحو جذب الخطوط الملاحية العالمية وتوسيع القدرات الاستيعابية للموانئ السعودية، بالإضافة إلى رفع مستوى عملياتها التشغيلية واللوجستية، وتحقيق الاستفادة من التجهيزات المتطورة والمزايا التنافسية بها.

يذكر أن ميناء الجبيل التجاري يتميز بدعمه النشاط الاقتصادي في المنطقة الشرقية وذلك في ظل قربه من مراكز الإنتاج، ما يساعد على خفض تكاليف البضائع الواردة والصادرة ونقلها إلى الأسواق العالمية بكفاءة وجودة عالية.

ميناء الجبيل التجاري يناول أكبر عدد للحاويات من سفينة واحدة في تاريخه

في إطار مساعِ حكومة المملكة العربية السعودية لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، تواصل الجهات الحكومية إطلاق مبادراتها لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية الناجمة عن تداعيات الجائحة.

ويضم "دليل مبادرات" أكثر من 120 مبادرة تستهدف الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين، حيث يٌعد بمثابة وثيقة تحصر جميع المبادرات التي نفذتها الحكومة لحماية المواطنين ومساندة القطاع الخاص وبخاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات الوباء.

ويُمكن "دليل مبادرات" المستفيدين (أفرادا ومنشآت ومستثمرين) من الوصول إلى جميع المبادرات والاطلاع على شروط وآلية الاستحقاق وفق إجراءات تمتاز بالمرونة.

ويعكس حجم المبادرات المرصودة في الدليل حرص الحكومة على توفير أوجه الدعم الممكنة كافة لجميع أفراد المجتمع والمنشآت على تباين أحجامها من أجل تجاوز هذه الأوقات الصعبة.

ويمكن الوصول إلى "دليل مبادرات" عبر الرابط الإلكتروني: https://initiatives.financialsector.gov.sa/Documents/كتيب%20مبادرات.pdf

إطلاق

نظّم مركز الخدمات الحكومية المتكاملة (360°) في هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة ندوته الرقمية الثانية للمستثمرين عبر منصة زوم للاتصال المرئي، بمشاركة عدد من مديري الشركات في المدن الاقتصادية والشؤون الأمنية للمستثمرين.

وجرى خلال الندوة استعراض أهم مبادرات لجنة الكوارث والأزمات بهدف تغطية جميع الاستفسارات المرتبطة بالأنظمة، وآليات التنقّل، وإجراءات الصحة والسلامة الخاصة بالمنشآت العاملة في المدن الاقتصادية.

وجاء عقد الندوة الرقمية الثانية استكمالاً للندوة الرقمية الأولى التي جرى عقدها في أواخر الشهر الماضي، ضمن حملة "متواصلين" التي أطلقتها الهيئة لتوفير منصات التواصل المختلفة بين مستثمري المدن الاقتصادية وفريق مركز360°.

هيئة المدن تستعرض آلية إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال في المدن الاقتصادية

حقق البنك العربي الوطني صافي ربح خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2020 قدره 643.8 مليون ريال مقارنة بمبلغ 779.0 مليون ريال للفترة المماثلة من عام 2019

وبلغ إجمالي ربح العمليات خلال الثلاثة أشهر الأولى 1,489.6 مليون ريال مقابل 1,633.2 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت الموجودات في 31 مارس 2020 مبلغ 184.9 مليار ريال، أما الاستثمارات فبلغت 43.4 مليار ريال، ومحفظة القروض والسلف بلغت 119.9 مليار ريال وبلغت ودائع العملاء 136 مليار ريال.

وأشاد المهندس صلاح الراشد رئيس مجلس الإدارة بالجهود التي قامت بها إدارة البنك ومنسوبيه خلال هذه الفترة الاستثنائية لمؤازرة الخطوات الاستباقية والإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها حكومتنا الرشيدة لمواجهة آثار جائحة كورونا.

وأثنى الراشد على المبادرات التي تبنتها حكومتنا الرشيدة لتخفيف الآثار الاقتصادية على الأفراد والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي ساهم البنك فيها بالتعاون مع مؤسسة النقد العربي السعودي، والتي تمثلت في إلغاء العديد من الرسوم، وتأجيل كثير من الدفعات وتطبيق برنامج دعم ضمانات التمويل وبرنامج تمويل الإقراض وتأجيل مستحقات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ودعم وتمويل القطاع الخاص من خلال تعديل أو إعادة هيكلة التمويلات الحالية للقطاعات المتأثرة، إضافة إلى تأجيل سداد أقساط منتجات التمويل الشخصي والعقاري لمنسوبي القطاع الصحي لمدة ثلاثة أشهر.

«العربي الوطني» يربح 643.8 مليون ريال خلال الربع الأول من 2020

أصدرت اليوم "الخبير المالية"، الشركة المتخصصة في إدارة الأصول والاستثمارات البديلة، تقريراً بعنوان "جائحة فيروس كورونا والاقتصاد السعودي"، والذي يعد ثاني تقرير لها تتناول فيه تأثير فيروس (كوفيد-19)، أو ما يعرف بفيروس كورونا المستجد، على اقتصاد المملكة العربية السعودية.

ويُعرض التقرير ثلاثة سيناريوهات محتملة بالاستناد إلى المعطيات الاقتصادية المتوفرة والجدول الزمني لإجراءات قيود الحركة والتباعد الاجتماعي، إلى جانب التحديات التي تواجهها المملكة في ظل انخفاض أسعار النفط.

ويحدد التقرير ثلاثة محاور رئيسية تؤثر على أداء اقتصاد المملكة، وهم: مدى استمرار قيود التباعد الاجتماعي، والحزم التحفيزية وإجراءات التقشف، وأداء أسعار النفط. وعند معاينة مدى استمرار قيود التباعد الاجتماعي، يقارن التقرير نسبة الوفيات في المملكة نتيجة فيروس (كوفيد-19)، والتي تُعتبر من أقل النسب عالمياً حيث بلغت 0.94% مقارنةً بالمتوسط العالمي الذي بلغ 7.01% حتى الفترة الأخيرة. وتعد هذه النسبة المنخفضة عاملاً محفزاً للحد من إجراءات التباعد الاجتماعي وإعادة الأنشطة الاقتصادية بشكل حذر، مما يساعد في الحد من تأثير الفيروس على اقتصاد المملكة.

وفي حين أن الحزم التحفيزية التي قدمتها حكومة المملكة العربية السعودية، والتي وصلت قيمتها إلى 177 مليار ريال (أو ما يعادل 6% من الناتج المحلي الإجمالي)، ستساعد في دعم أعمال شتى الشركات والمؤسسات في المملكة، إلا أن الإجراءات التقشفية من رفع لضريبة القيمة المضافة وإيقاف بدل غلاء المعيشة، قد تؤثر بشكل سلبي وجوهري على مستوى الاستهلاك في المملكة للعام الجاري، وقد تؤدي إلى تسرب الإنفاق الاستهلاكي إلى الدول المجاورة.

وبينما تمكنت المملكة من تنويع مصادر دخلها، لا يزال النفط يلعب دوراً حاسماً في دعم الاقتصاد المحلي. ولقد أدت أزمة فيروس كورونا إلى تراجع سعر خام برنت بنسبة 67.84% نتيجة تراجع الطلب العالمي. ومن المتوقع أن يظل الطلب ضعيفاً مقارنةً بالعام الماضي 2019م طالما أن حكومات العالم تواصل تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي ووضع القيود على حركة السفر التجاري والأنشطة السياحية.

ومع أخذ جميع هذه العوامل بعين الاعتبار، تعرض "الخبير المالية" ثلاثة سيناريوهات مختلفة لتأثير فيروس كورونا على الاقتصاد السعودي. ويفترض السيناريو المتفائل بلوغ ذروة الإصابات في نهاية شهر مايو الجاري، يتبعه تخفيف الحكومات لقيود التباعد الاجتماعي، مما يسهم في العودة التدريجية لحركة النشاط الاقتصادي وتعافيها بما يشبه شكل الـ V. وستؤثر هذه العوامل على سرعة تعافي أسعار النفط، حيث من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر برنت 44 دولاراً خلال هذا العام. ووفقاً لهذه المعطيات، من المتوقع أن يرتفع عجز ميزانية المملكة ليبلغ 264 مليار ريال، مع بلوغ عجز الحساب الجاري 51 مليار ريال وتراجع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 3.57%.

ويفترض السيناريو الأساس تراجع الإصابات حول العالم بشكل تدريجي في شهر يونيو وعودة نمو الإصابات في الربع الثالث خلال الموجة الثانية، خصوصاً في الدول التي انخفضت لديها معدلات الإصابة في وقت سابق مثل الصين. ومن المتوقع تخفيف الحكومات لقيود التباعد الاجتماعي خلال شهر سبتمبر، مما يسهم في العودة التدريجية لحركة النشاط الاقتصادي بما يشبه شكل الـU . وستؤثر هذه العوامل على سرعة تعافي أسعار النفط، حيث من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر برنت 39 دولار خلال هذا العام حسب السيناريو الأساس. ووفقاً لهذه المعطيات، فمن المتوقع أن يرتفع عجز ميزانية المملكة ليبلغ 413 مليار ريال مع بلوغ عجز الحساب الجاري 115 مليار ريال وتراجع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 5.35%.

أما في السيناريو المتشائم، فمن المتوقع بلوغ ذروة الإصابات في نهاية الربع الثالث من هذا العام، مع ظهور موجات لاحقة وفي فترات متعددة ليستمر نشاط الفيروس حتى الربع الثاني من 2021م. وستؤدي هذه العوامل إلى انخفاض وتيرة الاقتصاد العالمي بشكل حاد، مؤثرةً بذلك على سرعة تعافي أسعار النفط، حيث من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر برنت 34 دولار خلال هذا العام حسب السيناريو المتشائم. ووفقاً لهذه المعطيات، فمن المتوقع أن يرتفع عجز ميزانية المملكة بشكل كبير، ليبلغ 521 مليار ريال مع بلوغ عجز الحساب الجاري 123 مليار ريال وتراجع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 6.60%.

الخبير المالية تُصدر تقريرها الثاني حول تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد السعودي

تقدمت أسعار النفط اليوم الخميس إذ ساهم السحب من مخزونات النفط الخام الأمريكية وتخفيضات الإنتاج التي ينفذها منتجون كبار في تقليص المخاوف بشأن تخمة معروض، لكن استمرار القلق بشأن التبعات الاقتصادية العالمية لجائحة كوفيد-19 يكبح المكاسب.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام برنت تسليم يوليو تموز مرتفعة 33 سنتا أو ما يعادل 0.9 بالمئة إلى 36.08 دولار للبرميل بحلول الساعة 0344 بتوقيت جرينتش، لترتفع لليوم الثاني.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي للتسليم في يوليو تموز 20 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 33.69 دولار للبرميل، لتواصل مكاسبها للجلسة السادسة على التوالي.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة انخفضت خمسة ملايين برميل الأسبوع الماضي مقارنة مع توقعات في استطلاع أجرته رويترز بزيادة قدرها 1.2 مليون برميل، بينما انخفضت المخزونات في مركز التسليم كاشينج بولاية أوكلاهوما 5.6 مليون برميل.

وتلقت الأسعار الدعم في الآونة الأخيرة بفضل بيانات شحن أظهرت أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرين، فيما يُعرف باسم مجموعة أوبك+، يمتثلون لتعهدهم بخفض 9.7 مليون برميل يوميا.

وقال أمين عام أوبك إن المنظمة ذاتها متشجعة بفعل ارتفاع الأسعار والالتزام القوي بتعهدات خفض الإنتاج، على الرغم من أن مصادر قالت إن المجموعة لا تستبعد اتخاذ المزيد من الخطوات لدعم السوق.

وفي الحقيقة، فإن أسواق الخام الحاضرة تشير إلى تحول سريع من فائض معروض هائل في ذروة إجراءات العزل العام المرتبطة بفيروس كورونا في أبريل نيسان صوب نقص متوقع في المعروض في النصف الثاني من العام.

لكن المخاوف بشأن الأثر الاقتصاد الدائم للجائحة، على الأخص في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، يفرض ضغوطا نزولية على الأسعار.

أسعار النفط ترتفع مع انحسار مخاوف تخمة المعروض بسبب تراجع مخزونات أمريكية

أعلنت وزارة الاستثمار عن إصدار 348 رخصة للاستثمارات الأجنبية خلال الربع الأول من عام 2020 وذلك بزيادة بلغت 19% عن الفترة ذاتها من العام 2019، و20% عن الربع الأخير من العام الماضي، فيما شهدت حركة النشاط الاستثماري تباطؤ خلال الفترة القصيرة الماضية بسبب تداعيات وباء كورونا كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي.

وأشارت الوزارة في تقرير مستجدات الاستثمار الربعي الذي أصدرته اليوم باللغة الإنجليزية وتم نشره على منصات "استثمر في السعودية"؛ أن القطاعات الناشئة نالت النصيب الأوفر من التراخيص الأجنبية، حيث حظيت قطاعات التعليم، الخدمات المالية، والإسكان بزيادة ربعية تقدر بـ 57%، تليها قطاعات الصناعة والتصنيع وتكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات، فيما تصدرت الهند والولايات المتحدة ولبنان والمملكة المتحدة قائمة الاستثمارات الأجنبية الجديدة في السوق السعودي.

و أشار معالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح في الكلمة الافتتاحية للتقرير إلى أن المملكة ومنذ بداية انتشار الجائحة اتخذت قرارا يقوم على مبدأ حاسم، وهو أن حياة الإنسان وسلامته تأتي أولا، وأن لا مجال لمقايضة حياة البشرية بأي أهداف مادية أخرى، وتمت ترجمة هذا المبدأ على أرض الواقع بأكثر من 50 إجراء وقائيا اتخذتها قيادة المملكة لضمان أمن وسلامة مواطنيها وضيوفها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، التعليق المؤقت لدخول المعتمرين والزوار للحرمين الشريفين، وإيقاف رحلات الطيران الداخلية والدولية وغيرها.

وببن الفالح أن استمرار عجلة الاقتصاد وسير الأعمال كانتا أيضا على رأس قائمة الأولويات التي طالتها الإجراءات الاحترازية، حيث اتخذت الحكومة عددا من القرارات الحاسمة لتحجيم الأثار السلبية للجائحة، وأعلنت عن حزم دعم للقطاع الخاص تقدر بـ 45 مليار دولار، بالإضافة إلى إعفاءات ضريبية، وتأجيل مدفوعات ودعم رواتب الموظفين في القطاع الخاص.

وأشار معاليه إلى أن وزارة الاستثمار تعاملت بشكل سريع لتخفيف أثر الجائحة على المستثمرين، حيث قامت بتأسيس مركز الاستجابة لأزمة كورونا MCRC ليكون مرجعا لجميع المستثمرين وليتم من خلاله تسهيل أعمالهم وتذليل التحديات التي تواجههم، كما تم التواصل مع أكثر من 7 آلاف مستثمر محلي ودولي لتلمس احتياجاتهم والتأكد من استمرارية أعمالهم على أفضل وجه ممكن.

وتناول الإصدار الخاص من التقرير الربعي عددا من الموضوعات ذات العلاقة بتداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي بشكل عام وعلى المناخ الاستثماري بشكل خاص، حيث ناقش التقرير رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين خلال هذا العام والاجتماع الافتراضي الاستثنائي الذي ضم عددا من رؤساء وقادة دول المجموعة لمناقشة تحديات الوباء وتوحيد الجهود الدولية لاحتواء الآثار المترتبة عليه.

كما تناول التقرير تداعيات الجائحة على الداخل السعودي والخطوات التي اتخذتها الجهات المعنية لمحاصرته وآخر الإحصائيات والأرقام المتعلقة بالوباء وحالات الوفيات والتعافي في المملكة مقارنة ببقية دول العالم، بالإضافة إلى مخطط زمني لخطة الوقاية وعدد حالات الفحص، والبنية التحتية الطبية المهيأة لمواجهة المرض وغيرها.

من جانب آخر، عرض التقرير نظرة شاملة للآثار الاقتصادية العالمية المترتبة على الجائحة، متضمنة التداعيات المتوقعة على التصنيع والتبادل التجاري والاستثمار والنمو الاقتصادي والدخل القومي للدول، مدعمة بأحدث وأهم الإحصائيات والمعلومات المتوفرة حول هذه القطاعات، كما تناول بشكل خاص النظرة المستقبلية للاقتصاد السعودي وسيناريوهات التعافي مدعومة بخط زمني لعدد من الاحتمالات.

وتضمن التقرير مقالا لمدير شعبة التجارة والاستثمار بمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) الدكتور جيمس زان حول آفاق وسياسات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية، بالإضافة إلى حوار مع جياس جوكينت أحد الخبراء الاقتصاديين في جي بي مورغان تناول فيه أولويات الحكومات في التعامل مع الأزمة، والإجراءات التي اتخذتها المملكة للتخفيف من آثارها.

يذكر بأن هذا الإصدار الخاص من مستجدات الاستثمار يأتي ضمن سلسلة من التقارير الربعية التي تصدرها وزارة الاستثمار وتلقي الضوء من خلالها على آخر المستجدات في البيئة الاستثمارية وأهم الأرقام والإحصائيات التي تهم المستثمرين، بالإضافة إلى مشاركات من متخصصين وخبراء في مجال الاستثمار والاقتصاد، ويمكن الاطلاع على نسخة التقرير الأخيرة من خلال الرابط التالي: https://investsaudi.sa/Ar/news/saudi-arabia-announces-foreign-investor-license-results-for-q1-2020/

«الاستثمار» تعلن إصدار 348 ترخيصاً استثماريا خلال الربع الأول من العام الحالي

عقد فريق عمل مجموعة العشرين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المعني بالاستثمار على المدى الطويل اجتماعًا افتراضيًّا لمناقشة السبل المثلى لسد الفجوة التمويلية في البنية التحتية والتي أصبحت أكبر بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

ويتكون فريق العمل من الدول الأعضاء لمجموعة عمل البنية التحتية لمجموعة العشرين وأعضاء دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومجلس الاستقرار المالي، والدول الأعضاء لدى منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ، بالإضافة إلى مشاركين من القطاع الخاص. وتطرق الاجتماع إلى تقرير مجموعة العشرين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن التعاون مع المستثمرين المؤسسين ومدراء الأصول، وهي إحدى أولويات الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، وكذلك الأثر الناجم عن جائحة فيروس كورونا على البنية التحتية، إلى جانب عدة مواضيع أخرى.

والجدير بالذكر أن الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين ــ جنبًا إلى جنب مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ــ تتعاون باستمرار مع المستثمرين لمناقشة وجهات النظر وتحديد القضايا والتحديات الرئيسية وتقديم مجموعة من التوصيات الهادفة إلى تحسين بيئة الاستثمار الخاص في البنية التحتية.

وتهدف النقاشات إلى دعم تخفيف الأثر الناجم عن الجائحة وسد فجوة التمويل في البنية التحتية التي يزداد حجمها يومًا بعد يوم. وفي هذا السياق، قال رئيس الفريق السعودي لمجموعة عمل البنية التحتية التابعة لمجموعة العشرين الأستاذ راكان بن دهيش " أصبح من المهم الآن وأكثر من أي وقتٍ مضى العمل على بحث كافة السبل لتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في البنية التحتية من أجل سد فجوة التمويل. وبالنظر إلى تداعيات فيروس كورونا المستجد، والأثر الاقتصادي الناجم عنه، فإن هذه الفجوة قد يزداد حجمها إذا استمرت الاستثمارات بالتراجع، وإذا لم يتعاون القطاع العام والخاص في اتخاذ خطوة إلى الأمام. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الاجتماعات الاستثنائية لقادة مجموعة العشرين واجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين قد نجحت في توحيد جهود الدول خلال هذه الفترة التي يشوبها قدر كبير من عدم اليقين. حيث أنّ إعلان اتفاقية تخفيف الديون على الدول النامية هو دليل صادق على التزام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين بمكافحة جائحة كوفيد-19."

وأضاف: "إن رئاسة المملكة للمجموعة تؤمن بصدق بأن تقرير مجموعة العشرين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن التعاون مع المستثمرين المؤسسين ومدراء الأصول سيسهم في دعم العمل المستقبلي على زيادة استثمارات القطاع الخاص في البنية التحية الأمر الذي سيؤدي إلى بناء اقتصاد عالمي مستدام ومتين ومنتِج".

اختتام اجتماع فريق العمل المشترك لمجموعة العشرين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

أوضحت المؤسسة العامة للتقاعد أن مركز الاتصال الهاتفي مستمر بخدمة العملاء خلال إجازة عيد الفطر المبارك عبر أرقام مركز الاتصال: 920014000-8001248889 .

وبينت المؤسسة أن استمرار تقديم خدماتها للعملاء عبر مركز الاتصال خلال إجازة عيد الفطر المبارك يأتي حرصاً منها على تقديم الخدمات المتميزة لجميع عملائها والإجابة عن استفساراتهم وتساؤلاتهم وتلقي ملاحظاتهم واقتراحاتهم.

وأفادت "التقاعد" أن مركز الاتصال سيعمل من تاريخ 28 وحتى 30 من رمضان على فترتين: الفترة الأولى تبدأ من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة مساءً، أما الفترة الثانية فتبدأ

من الساعة التاسعة مساءً وحتى الواحدة صباحاً.

وأضافت المؤسسة أنه سيتم إغلاق مركز الاتصال ليوم واحد وهو يوم العيد بحيث يستأنف عمله من ثاني أيام عيد الفطر المبارك وستكون فترة العمل اعتباراً من الثاني وحتى السابع من شوال من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساءً عدا يوم الجمعة سيكون العمل من الساعة الثانية مساء وحتى العاشرة مساء.

مما يذكر أن المؤسسة العامة للتقاعد أتاحت لعملائها الاستفادة من خدماتها الإلكترونية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع بشكل ذاتي ومباشر، بما يتيح للعميل إنجاز كافة تعاملاته مع المؤسسة بكل يسر وسهولة من خلال بوابة "التقاعد" الالكترونية www.pension.gov.sa.

«التقاعد»: خدمة العملاء مستمرة خلال إجازة عيد الفطر

كشفت الهيئة العامة للزكاة والدخل أن إجمالي المبالغ الواردة للزكاة عبر خدمة "زكاتي" بلغت أكثر من 40 مليون ريال خلال شهر رمضان المبارك، مشيرة إلى أن هذه المبالغ سيتم صرفها على كافة الفئات المستفيدة من برنامج الضمان الاجتماعي لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأوضحت "الزكاة والدخل" أن أكثر من 111ألف شخص حمّل تطبيق "زكاتي" على الهواتف الذكية خلال شهر رمضان، فيما بلغ عدد زيارات بوابة "زكاتي" خلال نفس الفترة أكثر من 341 ألف زيارة، حيث وفّرت الهيئة هذه الخدمات للتسهيل على الأفراد وتمكينهم من دفع زكاتهم إلكترونيًا، بالإضافة إلى خدمة "هاتف زكاتي".

وتأتي هذه الخدمات الإلكترونية متماشية مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فايروس كورونا، حيث توفر هذه الخدمات إمكانية حساب الزكاة من خلال حاسبة الزكاة لتحديد نصاب الزكاة الواجبة، وإمكانية دفعها بطريقة سهلة وموثوقة من خلال نظام سداد، فضلًا عن خدمة التذكير بمواعيد الزكاة، وكافة المعلومات التي تتعلق بها.

ويُمكن للأفراد إخراج زكاتهم عبر الاتصال على هاتف زكاتي على رقم 19993، والذي يُشرف عليه كادر مؤهل للرد على جميع الأسئلة والاستفسارات يوميًا خلال شهر رمضان المبارك، وبوابة (زكاتي) من خلال www.zakaty.gov.sa، أو من خلال تحميل تطبيق (زكاتي) للهواتف الذكية.

يُذكر أن الهيئة تحرص على التطوير المستمر لبرامجها وأنشطتها للارتقاء بالخدمات المقدمة لعملائها، كما تحرص على إنشاء أفضل الأنظمة المتكاملة في إدارة الموارد الزكوية واحتسابها وتحصيلها بشكل فعّال، للإسهام في رفع كفاءة الأداء، وتوفير خدمات عالية الجودة ومساعدة الجميع على الوفاء بواجباتهم.

أكثر من 40 مليون ريال إجمالي المبالغ الواردة لـ «زكاتي» خلال شهر رمضان

صُنف بنك الرياض ضمن قائمة فوربس لأقوى 40 شركة عربية في العالم، ليحتل المرتبة الثانية عشر على مستوى منطقة الشرق الأوسط، استنادًا إلى 4 معايير: المبيعات والأرباح والأصول والقيمة السوقية. وتصدر فوربس سنويًا قائمتها لأكبر 2000 شركة مدرجة في أسواق الأسهم في العالم.

ويُعد بنك الرياض البنك الأسرع نموًا في المملكة، كما حققت علامته التجارية هذا العام قفزة كبيرة في ترتيب أغلى العلامات التجارية على مستوى المملكة والشرق الأوسط، وثالث بنك ضمن قائمة أغلى 10 علامة تجارية بالسعودية، وفقاً لتصنيف مؤسسة "براند فاينانس" العالمية المتخصصة في تقويم العلامات التجارية والاستشارات الاستراتيجية للشركات.

«بنك الرياض» ضمن قائمة أقوى الشركات العربية في العالم

صعدت عقود برنت اليوم الأربعاء، بـ 1.10 دولار، أو 3.17 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 35.75 دولار للبرميل.

كما سجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي عند التسوية 33.49 دولار للبرميل، مرتفعة 1.53 دولار أو 4.8 بالمئة.

وجاء الارتفاع بعدما أظهرت بيانات أمريكية تراجع مخزون النفط في الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي خلافا للتوقعات.

ووفقا للبيانات فقد تراجع المخزون بواقع 4.98 مليون برميل، فيما كانت التوقعات تشير إلى زيادة بواقع 1.151 مليون برميل.

وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن إنتاج النفط في الولايات المتحدة هبط إلى 11.5 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي.

كذلك تلقت الأسعار دعما من آمال المستثمرين بتحسن الطلب على الخام مع بدء الفتح التدريجي للاقتصادات حول العالم وتخفيف القيود التي فرضت للحد من انتشار فيروس كورونا.

عقود خام برنت تصعد 3.17% والبرميل يبلغ 35.75 دولار عند التسوية

قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل مساء اليوم الأربعاء إن من المتوقع أن يصدر قرار "قريبا" بشأن حزمة الإنقاذ الخاصة بشركة لوفتهانزا للطيران.

وأضافت ميركل أن الحكومة تجري " محادثات مكثفة" مع الشركة ومع المفوضية " ومن المنتظر صدور قرار قريبا"، مشيرة إلى أنها لا يمكنها الحديث عن تفاصيل المحادثات الجارية.

وحسب معلومات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فقد اتفقت الحكومة على مقترح مشترك لحزمة إنقاذ لوفتهانزا، لكن تفاصيل الاتفاق غير معروفة بعد.

كانت مجلة "شبيجل" ذكرت في وقت سابق من اليوم أن الحكومة اتفقت على الكيفية التي ستتدخل بها الدولة في الشركة التي تعثرت بسبب جائحة كورونا، وذكرت المجلة أن ميركل ووزير المالية أولاف شولتس ووزير الاقتصاد بيتر التماير اتفقوا على حل توافقي.

ورفض المتحدث باسم وزارة المالية والمتحدث باسم وزارة الاقتصاد الرد على سؤال من (د.ب.أ) عما ورد في تقرير المجلة.

وكتبت "شبيجل" أن من المنتظر أن ينص الاتفاق على أن تسهم الحكومة الاتحادية بـ25% وسهم في الشركة المتعثرة بقوة مقابل توفير رأس مال إضافي للشركة، وستشغل الحكومة مجلسي إشراف.

ويبلغ إجمالي مساهمة الحكومة في الشركة تسعة مليارات يورو.

وتتفاوض الحكومة ولوفتهانزا منذ أسابيع حول تقديم مساعدات حكومية للشركة المتعثرة، وثمة خلاف داخل الائتلاف الحكومي حول نماذج التدخل في لوفتهانزا.

ميركل: من المتوقع صدور قرار بشأن حزمة إنقاذ «لوفتهانزا» قريباً
المزيد