إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
4 رجب 1441 هـ

متابعات

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس، جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وتم خلال المباحثات، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، وبخاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

حضر المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد - الوزير المرافق -، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتور هزاع بن زين المطيري.

كما حضرها من الجانب الموريتاني، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ومعالي وزير الاقتصاد والصناعة عبدالعزيز ولد الداهي، ومعالي وزير البترول والمعادن والطاقة محمد ولد عبدالفتاح، ومعالي وزير التجارة والسياحة سيد أحمد محمود، ومعالي وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين، ومعالي وزير مدير ديوان فخامة رئيس الجمهورية محمد أحمد الحويرثي، وسفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى المملكة سيدي عالي سيدي عالي.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل - حفظه الله - أمس، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

كما كان في استقبال فخامته، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وقد أجريت لفخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.

بعد ذلك صافح فخامة الرئيس الموريتاني مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس الموريتاني.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح فخامته أصحاب السمو الأمراء.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

حضر الاستقبال والمأدبة، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن عبدالعزيز بن سعود، وصاحب السمو الأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الأمير متعب بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير تركي بن فهد بن جلوي، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد، وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير نواف بن سعد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالرحمن بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور سعود بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز.

وكان فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وصل والوفد المرافق له إلى الرياض أمس.

وكان في استقبال فخامته في مطار الملك خالد الدولي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد - الوزير المرافق -، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتور هزاع بن زبن المطيري، والقائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الإسلامية الموريتانية سيدي عالي ولد سيدي عالي، ومندوب عن المراسم الملكية.

خادم الحرمين والرئيس الموريتاني خلال جلسة المباحثات
الملك استقبل رئيس موريتانيا وأقام مأدبة غداء تكريمية
الأمير فيصل بن بندر، الأمير الدكتور منصور بن متعب، الأمير فيصل بن فرحان، الدكتور مساعد العيبان، الدكتور عصام بن سعيد، محمد الجدعان
الجانب الموريتاني حضور المباحثات

خادم الحرمين يستعرض والرئيس الموريتاني تعزيز العلاقات الثنائية

شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، أمس، توقيع أربع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين حكومتي المملكة العربية السعودية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

فقد تم توقيع اتفاقية البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي بين وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات، مع البرلمان في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، ووزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، ومن الجانب الموريتاني معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

كما جرى توقيع مذكرة تفاهم في مجال الوظيفة العمومية (الخدمة المدنية) بين حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية وحكومة المملكة العربية السعودية، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ومن الجانب الموريتاني معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وتم توقيع اتفاقية في البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التكوين المهني والفني بين وزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمملكة العربية السعودية، وقعها من الجانب السعودي معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، ومن الجانب الموريتاني معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين المديرية العامة للوثائق الوطنية في الأمانة العامة للحكومة في الجمهورية الموريتانية، ودارة الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية، وقعها من الجانب السعودي نائب الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز، عبدالرحمن بن محمد السدحان، ومن الجانب الموريتاني سفير الجمهورية الموريتانية لدى المملكة سيدي عالي ولد سيدي عالي.

حضر مراسم التوقيع، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتور هزاع بن زين المطيري، والوفد الرسمي المرافق لفخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

الملك ورئيس موريتانيا يشهدان توقيع الاتفاقيات

الملك ورئيس موريتانيا يشهدان توقيع أربع اتفاقيات ومذكرات تفاهم

تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -أمس، أصحاب السمو والمعالي الوزراء، الذين صدرت الأوامر الملكية بتعيينهم في مناصبهم الجديدة.

فقد أدى القسم، كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، ومعالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، ومعالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، قائلين: «بسم الله الرحمن الرحيم.. أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص».

ثم تشرفوا بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، واستمعوا إلى توجيهاته - أيده الله -.

حضر أداء القسم، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، ومعالي رئيس الديوان الملكي الأستاذ فهد بن محمد العيسى، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبد العزيز السالم.

خادم الحرمين مستقبلاً وزراء الرياضة والسياحة والاستثمار
الأمير عبد العزيز بن سعود، فهد العيسى، تميم السالم
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل أثناء أداء القسم
أحمد الخطيب مؤدياً القسم
المهندس خالد الفالح يؤدي القسم

أمام خادم الحرمين.. وزراء الرياضة والسياحة والاستثمار يؤدون القسم

اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أمس، مع فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك في مقر إقامته بمدينة الرياض. وجرى خلال الاجتماع استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، وفرص التعاون المشترك في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث تطورات المستجدات الإقليمية.

حضر الاجتماع، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، ومعالي وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية الأستاذ أحمد الخطيب، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجزائر عبدالعزيز العميريني.

كما حضر من الجانب الجزائري، معالي وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، وسفير الجزائر لدى المملكة أحمد عبدالصدوق.

من جهة أخرى اجتمع ولي العهد أمس، مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وذلك في مقر إقامته في مدينة الرياض.

وجرى خلال الاجتماع استعراض أوجه العلاقات السعودية - الموريتانية، ومجالات التعاون الثنائي خاصة في الجوانب التنموية والاقتصادية، إلى جانب بحث عدد من القضايا الإقليمية والجهود المبذولة بشأنها.

حضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعيد - الوزير المرافق -، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي ومعالي وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية الأستاذ أحمد الخطيب، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتور هزاع المطيري.

كما حضره من الجانب الموريتاني، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ومعالي وزير الاقتصاد والصناعة عبدالعزيز ولد الداهي، ومعالي وزير البترول والمعادن والطاقة محمد ولد عبدالفتاح، ومعالي وزير التجارة والسياحة سيد أحمد محمود، ومعالي وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين، ومعالي وزير مدير ديوان فخامة رئيس الجمهورية محمد الحويرثي، وسفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى المملكة سيدي عالي.

ولي العهد مرحباً بالرئيس الجزائري
ولي العهد والرئيس الجزائري خلال الاجتماع
ولي العهد مجتمعاً إلى الرئيس الموريتاني
الأمير محمد بن سلمان والرئيس محمد ولد الشيخ خلال الاجتماع

ولي العهد يستعرض أوجه التعاون مع رئيسي الجزائر وموريتانيا

التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس، معالي مستشار جلالة ملك المغرب السيد فؤاد عالي الهمة، الذي نقل رسالة شفوية لسمو ولي العهد من جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.

كما نقل معالي المستشار لسمو ولي العهد مشاعر المودة والأخوة الصادقة التي يكنها جلالة الملك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسموه

  • حفظهما الله -، كما أكد لسموه الرغبة الجادة لجلالة الملك لتطوير الشراكة المميزة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات وسبل تعزيزها وتطويرها.

    فيما عبر سمو ولي العهد، عن تحياته وتقديره لجلالته، مؤكداً أهمية العلاقات السعودية - المغربية وبحث المزيد من فرص الشراكة الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

    وقد جرى خلال اللقاء، التباحث حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

    حضر اللقاء صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأستاذ خالد بن عبدالرحمن العيسى.

    فيما حضر من الجانب المغربي، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة.

ولي العهد يلتقي مستشار ملك المغرب
المزيد