إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
2 شوال 1441 هـ

متابعات

ارتياح لتحسن العوامل الأساسية في السوق البترولية والتزام بتطبيق اتفاقية أوبك بلس

في إطار ما تشهده العلاقات السعودية العراقية من تطورات إيجابية خلال الأعوام الماضية، قام معالي الأستاذ علي عبدالأمير علاوي نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي وزير المالية ووزير النفط بالوكالة بزيارة للمملكة يوم الجمعة 29 رمضان 1441هـ حاملاً رسالة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من دولة رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي، ولبحث العلاقات الأخوية والاقتصادية بين الجانبين.

وقد كان في استقبال معاليه في مطار الملك خالد الدولي في الرياض معالي الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة رئيس الجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي العراقي، ومعالي الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية ومعالي الأستاذ عبدالرحمن بن أحمد الحربي محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية الأمين العام للجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي العراقي.

واجتمع معاليه مع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، حيث ناقش الجانبان استقرار السوق البترولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين في مجالات الطاقة.

دعم المملكة للعراق بما يحقق أمنه واستقراره والتصدي للإرهاب

تفعيل العلاقات بين القطاع المالي كقاعدة لتحفيز الاستثمار والتبادل التجاري

تكثيف الجهود لافتتاح منفذ جديدة عرعر.. قريباً

وعبر الجانبان عن ارتياحهما لتحسن العوامل الأساسية في السوق البترولية، مع بداية سريان اتفاقية أوبك بلس، واتفقا على ضرورة مواصلة العمل مع جميع المنتجين لتسريع استعادة التوازن للأسواق، مؤكدين بذلك التزام بلديهما الراسخ بتطبيق اتفاقية أوبك بلس.

كما التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية بمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والنفط بالوكالة العراقي، حيث هنأ سموه معاليه بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة السيد مصطفى الكاظمي ونيلها الثقة من البرلمان العراقي، وأكد سموه حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وحكومة المملكة على وحدة الشعب العراقي الشقيق، وأهمية التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين بما يصب في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة.

كما عبر سموه لمعاليه عن دعم المملكة للعراق بما يحقق أمنه واستقراره والتصدي للإرهاب، مشيرًا إلى أن المملكة تحترم سيادة العراق ووحدة أراضيه بعيداً عن التدخلات الأجنبية.

وأشار سمو وزير الخارجية إلى أهمية مجلس التنسيق السعودي العراقي الذي أنشئ بتوجيهات من قيادة المملكة كآلية لتطوير العلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية والاستثمارية، موضحاً سموه بصدور توجيهات من القيادة الرشيدة بعودة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق لمزاولة عمله في أقرب وقت وذلك لترجمة رغبة المملكة في تعزيز العلاقات بين البلدين.

كما التقى معالي نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي مع معالي وزير التجارة رئيس الجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي العراقي ونظيره معالي وزير المالية السعودي، حيث قدم الجانب السعودي تمنياته للشعب العراقي الشقيق دوام التقدم والازدهار وللحكومة الجديدة التوفيق والسداد والتأكيد على حرص القيادة السعودية على وحدة الشعب العراقي الشقيق وأن ما يربط الشعبين السعودي والعراقي هي علاقات الإخوة والدم والتاريخ والمصير الواحد، مؤكداً دعم حكومة المملكة العربية السعودية للحكومة العراقية لكل ما فيه خير الشعب العراقي.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء سبل التعاون المشترك وتفعيل العلاقات بين القطاع المالي كقاعدة لتحفيز الاستثمار والتبادل التجاري، ومناقشة عدد من الموضوعات المرتبطة بأعمال مجلس التنسيق السعودي العراقي وأبرز ما تم إنجازه والتقدم في أعمال اللجان المنبثقة من المجلس والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية بما يسهم في الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة في كافة المجالات، ومن ذلك موضوع المنافذ البرية والعلاقات الجمركية وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين وأهمية تشكيل مجلس الأعمال المشترك، إضافة لبدء أعمال الملحقية التجارية السعودية في العراق خلال الفترة القادمة، وتكثيف الجهود لافتتاح منفذ جديدة عرعر قريباً، وغيرها من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

الجدير بالذكر أنه وخلال السنوات الأخيرة، شهدت العلاقات بين البلدين تطورات إيجابية ملحوظة، منها نمو التبادل التجاري خلال السنوات الماضية، عودة السفراء في البلدين، وفتح خطوط الطيران وافتتاح القسم القنصلي التابع للسفارة في بغداد، والموافقة على افتتاح ملحقية تجارية في بغداد.

وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص القيادتين في البلدين الشقيقين على تعزيز العلاقة والعمل المشترك.

وغادر معالي نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي وزير المالية ووزير النفط بالوكالة الأستاذ علي عبدالأمير علاوي والوفد المرافق له الرياض أمس.

وكان في وداعه في مطار الملك خالد الدولي معالي وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد الجدعان، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة الدكتور قحطان طه خلف.

وكان معالي نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي والوفد المرافق له قد وصل إلى الرياض مساء أمس.

وكان في استقباله في مطار الملك خالد الدولي، معالي وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف ماجد بن عبدالله القصبي، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة الدكتور قحطان طه خلف، ومندوب عن المراسم الملكية.

التأكيد على حرص القيادة في المملكة على وحدة الشعب العراقي الشقيق
وزير الخارجية بحث مع نائب رئيس الوزراء العراقي تعزيز العلاقات
مغادرة نائب رئيس الوزراء العراقي الرياض

رسالة لخادم الحرمين من رئيس الوزراء العراقي

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، لفخامة الرئيس إسياس أفورقي، رئيس دولة إريتريا، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده.

وأعرب الملك المفدى باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لفخامته، ولحكومة وشعب دولة إريتريا الصديق اطراد التقدم والازدهار.

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة، لفخامة الرئيس إسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده.

وعبر سمو ولي العهد عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة لفخامته، راجياً لحكومة وشعب دولة إريتريا الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

القيادة تهنئ رئيس إريتريا بذكرى استقلال بلاده

أعلن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس عن صدور الموافقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على إقامة صلاة عيد الفطر في الحرمين الشريفين، وفقاً للأعداد والضوابط المتبعة في الصلوات الأخرى، والاحترازات الصحية اللازمة.

وأكد معاليه أن هذا القرار يجسد حرص خادم الحرمين الشريفين على إحياء هذه الشعيرة العظيمة في نفوس المسلمين في ظل هذه الجائحة التي ألمّت بالعالم أجمع، داعياً الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يعيد هذه المناسبة العزيزة على الجميع في أفضل حال، وأن يزيل هذه الجائحة عن العالم أجمع.

بموافقة الملك.. إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين

دعمنا البحوث العلمية لاكتشاف لقاح لفيروس كورونا

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، كلمة للمواطنين والمقيمين وعموم المسلمين في كل مكان، بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وفيما يلي نص الكلمة التي تشرف بإلقائها معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة على النبي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين

أيها المواطنون والمقيمون في بلادنا الغالية المملكة العربية السعودية حفظها الله.

أبطالنا المرابطين والمرابطات في مواجهة المخاطر والأزمات

أيها المسلمون والمسلمات في مشارق الأرض ومغاربها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

كل عام وأنتم بخير، وعيدكم مبارك

الحمدلله على ما تفضل به علينا من إتمام صيام وقيام شهر رمضان المبارك، سائلين الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، شاكرين المولى العلي القدير أن بلغنا عيد الفطر السعيد، داعين الله أن يوفقنا للخيرات، وأن يعيننا على القيام بما يرضيه.

إخواني وأخواتي

أبنائي وبناتي

لقد شرع الله لنا العيد ليكون فرحاً وسعادة وبهجة وسروراً، يقول تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ).

يواجه العالم ونحن جزء منه جائحة صحية واقتصادية لم يشهد العالم لها مثيلاً، مما استدعى حلولاً عاجلة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولا يسعني في هذا الشأن، إلا أن أشكر المواطنين والمواطنات والمقيمين والمقيمات على وقوفهم بكل إخلاص ووفاء مع ما اتخذته الأجهزة المعنية في بلادنا من إجراءات احترازية ووقائية وعلاجية، هدفها الإنسان، ولا شيء غير الإنسان والحفاظ على صحته والعمل على رعايته، والسعي إلى راحته.

إنني أقدر بشكل كبير قضاءكم العيد في بيوتكم، ملتزمين بكل وعي ومسؤولية بإجراءات التباعد الاجتماعي، مستعيضين عن اللقاءات وتبادل التهاني مباشرة، بالتواصل والمعايدة والتهنئة بالاتصالات والمراسلات والتواصل عن بعد... كل ذلك حرصاً على سلامتكم، فالبهجة بالصحة والفرح بالعافية، وكل سرور يؤدي لخطر نهايته ندم كفانا الله وإياكم الشرور.

إننا أيها الإخوة والأخوات بالتزامنا بالإجراءات الاحترازية التي تهدف لمواجهة هذه الجائحة في قضاء العيد بمنازلنا والتهنئة به عبر الاتصالات والمراسلات الإلكترونية نمتثل تعاليم ديننا الحنيف ونعمل بأحكامه في النوازل، وعند انتشار الأوبئة ملتزمين بما حثنا عليه من التواد والتعاطف، وإشاعة مباهج العيد وفرحته، فالسلامة تستلزم من المجتمع كله تفهم هذا الظرف الخاص، الذي يمنع المسلمين من الخروج لصلاة العيد، وتبادل الزيارات مجددين التأكيد على أن سلامة وصحة المواطن والمقيم في رأس اهتماماتنا، آملين من الجميع اتخاذ إجراءات السلامة التي أقرتها ضوابط الحد من انتشار هذا الجائحة وتفشيها من أجل سلامتكم، وفي سبيل المحافظة على صحتكم.

أبنائي وبناتي:

إن بلادكم لتفخر أشد الفخر، بكوادرها الصحية والميدانية في كل القطاعات التي تصدت لهذه الجائحة بقوة وثبات وإخلاص، يساندهم في ذلك إخوانهم في القطاعات الأمنية والقطاعات كافة، فلهم منا جميعاً كل الشكر والتقدير. لقد أسهمت هذه الجهود بفضل الله تعالى في الوصول إلى نتائج تزرع الأمل وتبث التفاؤل بما تحقق في مواجهة انتشار الجائحة، فعالجت المصابين من المواطنين والمقيمين ووفرت المحاجر، واتخذت كل الإجراءات الاحترازية التي قد يكون بعضها مؤلماً لكنها الضرورة، ومن أجل الإنسان يهون كل ما دونه.

لقد بادرت المملكة العربية السعودية، انطلاقاً من قيمها الدينية والإنسانية والوطنية إلى بذل كل الجهود الرامية إلى مقاومة هذه الجائحة، والسعي في تخفيف آثارها، كما قدمت بلادكم الدعم السخي لمنظمة الصحة العالمية دعماً لجهودها في مواجهة الجائحة، كما قدمت الدعم السخي للبحوث العلمية المحلية والدولية لاكتشاف لقاح للفيروس، أو دواء ناجع يسهم في تخليص البشرية من هذا الوباء.

واستشعاراً لدورها العالمي وواجبها الإنساني دعت المملكة بحكم رئاستها مجموعة العشرين إلى عقد اجتماع قمة للمجموعة ناقشت خلالها الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة واتخذت القرارات اللازمة، ولن توفر بلادكم جهداً في سبيل تقديم الخير للبشرية في هذه الجائحة خصوصاً، وفي كل مناحي الحياة عموماً.

أبتهل إلى المولى، بالدعاء الخالص، كما سلم لنا رمضان وسلمنا لرمضان، أن يعيده علينا وبلادنا الغالية العزيزة، وأمتنا العربية والإسلامية، والعالم أجمع، في صحة وعافية من كل بلاء ومكروه، وأن يعيد علينا العيد، وقد رفع الله عنا وعن الإنسانية جمعاء هذ الوباء، وكل بلاء.

اللهم احفظ بلادنا، وارحم من استأثرت بهم في كنفك الكريم، ممن لم يشهد العيد معنا، بسبب هذه الجائحة أو سواها.

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين، وتقبل شهداءنا الذين بذلوا أرواحهم فداء لأهلهم وإخوانهم، ودفاعاً عن حياض أوطانهم، وأنزلهم منازل الشهداء والصالحين في جناتك جنات النعيم، بمنّك وكرمك يا أكرم الأكرمين.

بارك الله أعيادنا، ومتعنا بالصحة والعافية، وحفظ لنا وطننا، وسلم البشرية من كل شر ومكروه.

وصلى الله وسلم على رسولنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خادم الحرمين مهنئاً الأمة بعيد الفطر: 
سلامة وصحة المواطن والمقيم على رأس اهتماماتنا

حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، على التواصل مع إخوانهم قادة الدول الإسلامية في كل عام بمناسبة عيد الفطر المبارك، فقد بعث خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي ولي العهد - رعاهما الله - برقيات تهنئة إلى قادة الدول الإسلامية بهذه المناسبة المباركة، داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يرفع جائحة كورونا المستجد عن بلاد المسلمين وسائر بلدان العالم، وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية بالعزة والتمكين، وبالمزيد من التقدم والازدهار.

كما تلقى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، برقيات تهنئة من قادة الدول الإسلامية، وقد وجّه لهم خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي ولي العهد - رعاهما الله -، برقيات شكر جوابية، مقدرين ما أعربوا عنه من تمنيات طيبة ودعوات صادقة، سائلين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية بالخير والبركة، وبالمزيد من الأمن والاستقرار.

وتلقى خادم الحرمين اتصالًا هاتفيًا، من أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، هنأه فيه بحلول عيد الفطر المبارك.

وقد بادله خادم الحرمين الشريفين التهنئة بهذه المناسبة، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يعيدها على البلدين والشعبين الشقيقين والأمة الإسلامية بالخير والمسرات.

كما تلقى خادم الحرمين اتصالًا هاتفيًا، من فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، هنأه خلاله بحلول عيد الفطر المبارك.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره لفخامته على التهنئة بهذه المناسبة السعيدة، سائلاً الله تعالى أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية بالمزيد من النماء والخيرات.

وتلقى خادم الحرمين، اتصالاً هاتفياً، من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هنأه خلاله بحلول عيد الفطر المبارك.

وقد بادله الملك المفدى التهنئة بهذه المناسبة المباركة، سائلاً المولى سبحانه وتعالى أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية بالتقدم والازدهار.

كما تلقى خادم الحرمين، اتصالاً هاتفياً من فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي، قدّم خلاله التهنئة بحلول عيد الفطر المبارك.

وقد بادل خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - فخامته التهنئة بهذه المناسبة السعيدة، سائلاً الله تعالى أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية بالخير والبركات.

ومن جانبه، تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً، من فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، هنأه خلاله بحلول عيد الفطر المبارك.

وأعرب سمو ولي العهد عن شكره لفخامته على التهنئة بهذه المناسبة المباركة، سائلاً الله تعالى أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية باليُمن والبركات.

كما تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً، من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هنأه خلاله بحلول عيد الفطر المبارك.

وأعرب سمو ولي العهد عن شكره لسمو الشيخ محمد بن زايد على مشاعره الطيبة، داعياً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الأمتين الإسلامية والعربية بالخير والبركات.

خادم الحرمين وولي العهد يتبادلان التهاني مع قادة الدول الإسلامية بمناسبة عيد الفطر
المزيد