إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 ربيع أول 1441 هـ

اهم الاخبار

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م بفروعها الثلاثة (شركاء التنمية)، و(التميّز للمنظمات غير الربحية)، و(الاستدامة).

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، كان في استقباله - رعاه الله - صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وأعضاء هيئة الجائزة.

ثم عزف السلام الملكي.

وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – مكانه، بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز كلمةً، رحب في مستهلها بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في حفل جائزة الملك خالد لهذا العام، معرباً عن شكره له - حفظه الله - على دعمه الكريم للمؤسسات غير الربحية في المملكة ومن بينها مؤسسة الملك خالد وجائزتها الذي هو حافز كبير وشحذ للهمم وشد للعزم لكل من ينتمي لهذه المؤسسات والمستفيدين منها، مما كان له الأثر الإيجابي الفعال في زيادة أعداد هذه المنظمات خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال سموه: إن القطاع غير الربحي يشكل المحور الثالث من أسس التنمية المستدامة والنهضة الشاملة التي يشهدها وطننا الحبيب، لذا سعت رؤية المملكة 2030 إلى الارتقاء به، ورفع مساهماته في إجمالي الناتج المحلي، ورفع نسبة المشروعات التنموية ذات الأثر الاجتماعي.

وأشار سمو الأمير فيصل بن خالد إلى أن مؤسسة الملك خالد منذ نشأتها إلى اليوم، تتبنى سياسات تسعى إلى علاج جذور المعضلات الاجتماعية، وتمكين الفئات المستهدفة في المجتمع من أداء دور اقتصادي واجتماعي، مبيناً أن هذا لن يتحقق إلا بالاستثمار في القطاع غير الربحي، استثماراً قادراً على تحقيق الازدهار والتنمية المستدامة في المملكة.

وأوضح سموه أن جائزة الملك خالد بفروعها الثلاثة تسعى إلى تكريم الأفراد والمنظمات والمبادرات التي تقدم حلولاً مستدامة للتحديات المجتمعية، كما تكرم شركات تميزت في تبني الاستدامة.

وبين أن الجائزة توفر دراسة متخصصة تحليلية للقدرات التنظيمية لجميع المرشحين لها، كما أنها تقرن بطاقة الأداء الناتجة عن هذا التقييم بفرص تعليمية ودعم متخصص، الأمر الذي يمكن هذه المؤسسات من متابعة التحسن والابتكار والتطور، لإنجاز الهدف المنشود من هذه الجهات لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأكد سموه أن جائزة الملك خالد تحرص على تحفيز شركات القطاع الخاص ممارسات الاستدامة، وذلك بتعريف مواطن القوة والتحديات لتلك الشركات، لتتمكن من العمل عليها، مشيراً إلى أن الأعمال التجارية التي استفادت من الجائزة خلال السنوات السابقة تقوم بدور رائد ومهم في دعم الخطط الحكومية والقطاع غير الربحي والمجتمع، حيث تكون مشروعاتها ضمن منظومة مسؤولة ترعى مصالحها ومصالح المجتمع سوية، وبذلك يكون لها دور واضح وفعّال في تحقيق الاستدامة ضمن إطار رؤية المملكة 2030.

بعد ذلك ألقى الأمين العام للجائزة سعود بن عبدالرحمن الشمري، كلمة استعرض فيها أهداف جائزة الملك خالد، وقدم عرضاً عن فروعها، معلناً أسماء الفائزين بها لهذا العام، وإسهاماتهم في تنمية المجتمع ومشاركاتهم في النشاطات الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.

كما شاهد خادم الحرمين الشريفين عروضاً عن الفائزين بالجائزة.

عقب ذلك تفضّل خادم الحرمين الشريفين بتسليم الجوائز للفائزين بفروع الجائزة هذا العام، إذ سلم - أيده الله - جائزة المركز الأول في فرع «شركاء التنمية»، عن مبادرة «وتين» وتسلمها مؤسس المبادرة الدكتور تميم محمد الغنام، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني عن مبادرة «إحياء» وتسلمتها أضواء خالد الشماسي، كما سلّم خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ جائزة المركز الثالث عن مبادرة «دراجتي السعودية» وتسلمها عبدالله علي الوثلان.

ثم سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول في فرع «التميز للمنظمات غير الربحية» لجمعية التنمية الأسرية بمنطقة المدينة المنورة (أسرتي)، وتسلمها إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي، كما سلّم - أيده الله - جائزة المركز الثاني لجمعية «الأولى» النسائية الخيرية، وتسلمتها الدكتورة هالة الشاعر، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثالث لجمعية «زهرة لسرطان الثدي»، وتسلمتها الدكتورة سعاد بن عامر.

وفي فرع «الاستدامة»، سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول لـ»شركة أرامكو السعودية ـ مصفاة ينبع» وتسلمها المهندس أمين حسن الناصر، فيما سلم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني لـ»شركة تاتا للخدمات الاستشارية» وتسلمتها الدكتورة أمل بنت جميل فطاني.

كما سلم - أيده الله - جائزة المركز الثالث لـ»شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات» «سبكيم» وتسلمها المهندس خالد عبدالله الزامل.

عقب ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ هدية تذكارية بهذه المناسبة تشرف بتقديمها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد.

ثم التقطت الصور التذكارية لخادم الحرمين الشريفين مع الفائزين بالفروع الثلاثة للجائزة.

بعد ذلك عزف السلام الملكي.

ثم غادر خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

حضر الحفل، صاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن فهد بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وأصحاب السمو الملكي الأمراء.

خادم الحرمين في صورة جماعية مع الفائزين بجائزة الملك خالد
خادم الحرمين لدى وصوله مقر الحفل
الملك سلمان راعياً للحفل
السلام الملكي
خادم الحرمين يتسلم هدية الجائزة
تكريم شركة أرامكو
عدد من أصحاب السمو حضروا الحفل

خادم الحرمين يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م بفروعها الثلاثة (شركاء التنمية)، و(التميّز للمنظمات غير الربحية)، و(الاستدامة). ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، كان في استقباله - رعاه الله - صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل، وص... .... المزيد

تدشين "بوابة الدرعية".. الثلاثاء المقبل

تحتفل الدرعية بالتدشين الرسمي لمشروع "بوابة الدرعية" في 22 من شهر ربيع الأول الموافق لـ19 من شهر نوفمبر الجاري، لتكون وجهة سياحية عالمية تركّز على الثقافة والتراث. وتقع الدرعية شمال غربي العاصمة الرياض ويعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر للميلاد، وتمثّل أهمية تاريخية بارزة كونها مهد انطلاق الدولة السعودية الأولى وموطن لأسرة آل سعود ورمزٌ لجمال وكرم المملكة العربية السعودية وشعبها الأصيل. ويقع في... .... المزيد

كافأت وزارة التجارة والاستثمار مواطناً بمبلغ تسعين ألف ريال تمثل 30% من مقدار الغرامة الصادرة بحكم قضائي وذلك لإبلاغه عن جريمة تستر تجاري من مواطن ووافدين اثنين من جنسية لبنانية زاولوا نشاط التجارة في تجهيز الحفلات والمناسبات بمدينة الرياض.

وكان المواطن قد اشتبه في نظامية عمل المنشأة المخالفة، وقام بدوره بالإبلاغ عنها بالاتصال بمركز بلاغات الوزارة على الرقم (1900) لتقوم الوزارة بمباشرة البلاغ والتحقق منه بشكل فوري وثبوت جريمة التستر التجاري ومن ثم إحالة القضية للنيابة العامة التي بدورها أحالتها إلى القضاء وصدر فيها حكم قضائي.

وأصدرت المحكمة الجزائية بالرياض حكماً قضائياً بإدانة المواطن والوافدين بمخالفة نظام مكافحة التستر التجاري وتغريمهما (300.000) ثلاثمائة ألف ريال، بالإضافة إلى العقوبات المترتبة على المخالفة والتي تشمل إغلاق المنشأة، وتصفية النشاط، وشطب السجل التجاري، ومنع المتستر من ممارسة النشاط التجاري، وإبعاد الوافدين عن المملكة وعدم السماح لهم بالعودة إليها للعمل.

وتقوم وزارة التجارة والاستثمار بمباشرة ضبط الحالات المخالفة وتطبيق أنظمة مكافحة التستر والتشهير بأسماء المخالفين في الصحف المحلية على نفقتهم الخاصة.

وتحث الوزارة المواطنين والمقيمين في مختلف مناطق المملكة إلى الإبلاغ عن حالات التستر التجاري عبر مركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري"، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة على الإنترنت، حيث تمنح "التجارة" مكافأة مالية للمبلغين تصل إلى 30% من إجمالي الغرامات المحكوم بها بعد تحصيلها والتي تصل إلى مليون ريال للمخالف الواحد.

«التجارة» تكافئ مواطناً بـ 90 ألف ريال لإبلاغه عن جريمة تستر تجاري

أبلت المملكة بلاءً حسناً بالتنظيم الرائع من الهيئة العامة للاستثمار لأعمال مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" في دورته الثالثة، والذي عقد برعاية صندوق الاستثمارات العامة، وتميز بحضور نخبة كبيرة من رجال الأعمال ومفكرين وسياسيين مهتمين بأمور الاستثمار من شتى أنحاء العالم.

يعكس النجاح الذي حققته أعمال المؤتمر الجهود المبذولة من الهيئات والمؤسسات الحكومية لتحقيق هدف رؤية المملكة 2030؛ في إطلاق بعض القطاعات الاستراتيجية التي تتطلب رؤوس أموال ضخمة، وتنمية قطاعات جديدة وشركات وطنية رائدة.

لقد أكدت الرؤية أيضاً أهمية الانطلاق من مكانة المملكة الريادية وعلاقاتها التاريخية للدخول في شراكات طويلة الأمد مع الدول الشقيقة والصديقة، من أجل التبادل التجاري والنقل المعرفي.

وأعتقد أن الظروف الجيواقتصادية أصبحت مواتية لتركز المملكة في سياستها الخارجية على الجانب الاقتصادي بصورة كبيرة، بصفتها وجهة غنية بالفرص الاستثمارية، من خلال وزاراتها المعنية وممثلياتها خارج المملكة.

وللدلالة على أهمية التركيز على هذا التوجه، تكفي الإشارة إلى أن العلاقات التجارية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بدأت قبل العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بينهما.

كما أن المملكة المغربية كانت كذلك أول دولة في العالم تعترف بالولايات المتحدة عند إنشائها، وكان ذالك لدواعي تجارية؛ عندما سمحت الحكومة المغربية بمرور السفن التجارية الأمريكية بالمغرب في العام 1777م، وذلك قبل وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وعند حضوري مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" الأسبوع الفائت في الرياض، تذكرتُ قصة طريفة حصلت لي من خلال عملي السابق في سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن دسي منذ أكثر من عشر سنوات.

فعند حضور أحد ضيوف المملكة، وكان يعمل في وظيفة مرموقة في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى الاحتفال السنوي باليوم الوطني للمملكة، أشرت إليه بالنظر إلى صورة جميلة في مدخل السفارة للحرم المكي الشريف. فاجئني هذا الضيف بتردده الشديد في النظر إلى الصورة، وقوله لي إنه كان يعتقد أنه لا يجدر بغير المسلمين النظر إلى مكة. وأشار أنه في زيارته الرسمية إلى المملكة، كانت هناك صورة للحرم المكي في غرفته، وبذل جهداً كبيراً لعدم النظر إليها احتراماً لتعاليم الدين الإسلامي.

تذكرت هذه القصة مقدرا ما تقوم به المملكة اليوم من جهود جبارة لتعزيز صورة المملكة الخارجية، من خلال برامج مدروسة تعتمد في مضمونها على إيجاد أرضٍ خصبة للتعاون التجاري والاقتصادي مع دول العالم، دون الاعتماد الكلي على حملات التواصل الحكومي، التي أثبتت الأيام عدم فعاليتها في التواصل بين الشعوب وفهم تفاصيل ثقافتها بالصورة المأمولة، ما لم ترتبط بمصالح اقتصادية يستفيد منها العامة من الشعوب بصور مستديمة.

هذا النوع من الشراكات القائمة على العلاقات الاقتصادية يعكس أهمية التجارة في حياة الشعوب وتبادل الثقافات؛ فعلى سبيل المثال انتقل الإسلام إلى كثير من دول العالم عن طريق التجارة وأخلاق المسلمين في تعاملاتهم الشخصية المباشرة مع أتباع الحضارات المختلفة، ما تعجز عن تحقيقه أي دولة أو حكومة مهما بذلت.

ومن تجربة مباشرة، استطاع الشركة التي أمثلها "مشروع مشترك سعودي أمريكي"– مؤخراً - من توسيع علاقتها التجارية في منطقة الشرق الأوسط، لتغطي دولاً جديدة في المنطقة، وهذا لم يكن ليحدث لولا وجود ثقة متبادلة وشراكة وطيدة بُنِيَت عبر ثلاثين سنة بين الجانبين السعودي والأمريكي، ولم تتدخل فيه العلاقات السياسية وتقلباتها.

هذه الشراكة القوية تمنحنا قيمة تنافسية أعلى مع كبرى شركات العالم، من خلال قدرتنا على التصنيع في المملكة، وتصدير منتجاتنا إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

تعد تجربتنا واحدة من قصص نجاحات كثيرة للشركات السعودية مع نظيراتها في العالم، ولا تسمح المساحة هنا لسردها، لكني على ثقة أن التجارة هي أفضل وأنجح طريقة للتواصل بين دول العالم.

ولهيئات الاستثمار وصناديقه دور كبير في تنوير العالم عن بعض هذه القصص التي صنعت في المملكة وبأيدي أبنائها.

ختاماً، أتمنى أن يتم عقد مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في مدن مختلفة من المملكة في السنوات المقبلة إذا أمكن، لما في ذلك من فوائد عديدة متوقعة.

  • الرئيس التنفيذي لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك)

الاقتصاد والتجارة أولاً.. السياسة ثانياً

كشفت وزارة التجارة والاستثمار في تصريح خاص لـ"الرياض" أنها تحيل المتورطين في الغش التجاري إلى النيابة العامة، وذكرت قبل قليل أنها تقوم بضبط المخالفات واستدعاء المخالفين للاستماع لأقوالهم، ومن ثم رفع القضية للنيابة العامة التي تتولى التحقيق مع المخالفين والادعاء أمام المحاكم المختصة التي تقوم بإصدار الأحكام على المخالفين.

والوزارة التي أطاحت مساء أمس الأحد بثلاجة تابعة لإحدى الشركات في محافظة القطيف، وصادرت أسماكا فاسدة تقدر بـ30 طنا شددت على أنها صاحبة اختصاص بالرقابة على التزام المنشآت التجارية بأنظمة حماية المستهلك، تحديدا "نظام مكافحة الغش التجاري، ونظام العلامات التجارية، ونظام مكافحة التستر التجاري، ونظام البيانات التجارية، ومخالفات أنظمة البيع"، مؤكدة أن لها جولات مستمرة على المنشآت التجارية، وأنها تتلقى البلاغات من المستهلكين في جميع مناطق المملكة،

وعن القيمة المالية للمخالفات المترتبة على مخالفة النظام بما في ذلك الغش التجاري ذكرت أن ذلك يعد بيع أي منتجات مخالفة لأنظمة حماية المستهلك مخالفة تستوجب إيقاع غرامة مالية تصل لمليون ريال، أو السجن مدة لا تزيد على ثلاث سنوات، أو بهما معاً مع إغلاق المنشأة، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها، والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري، بالإضافة إلى نشر ملخص الحكم في صحيفتين على نفقة المخالف.

وشددت على استمرارية الفرق التفتيشية في أداء مهامها والتحقق من التزام المنشآت التجارية بأنظمة حماية المستهلك، واتخاذ كافة الاجراءات النظامية تجاه أي مخالفات يتم ضبطها وتطبيق العقوبات على المخالفين، داعية عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات يتم اكتشافها، أو أي شكاوى من خلال الاتصال على مركز البلاغات في الوزارة على الرقم (1900)، أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري"، أو عبر الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

أعلن الحساب الرسمي لـ "موسم الرياض" عن إغلاق (منطقة الملز) اليوم الأحد، وذلك حرصا على سلامة الزائرين، بسبب الظروف الجوية التي تمر بها العاصمة الرياض حالياً.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أصدرت اليوم تنبيها متقدمًا لأتربة مثارة ونشاط بالرياح السطحية وشبه انعدام في الرؤية على منطقة الرياض تستمر حتى الساعة 2 صباحًا.

موسم الرياض: إغلاق «منطقة الملز» اليوم الأحد إثر الظروف الجوية

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة اليوم الأحد تنبيها متقدمًا لأتربة مثارة ونشاط بالرياح السطحية وشبه انعدام في الرؤية على منطقة الرياض تستمر حتى الساعة 2 صباحًا.

الأرصاد تنبه من أتربة مثارة وشبه انعدام في الرؤية على منطقة الرياض

حقق الفريق السعودي اليوم المركز السابع في الفئة المتقدمة على مستوى العالم في الأولمبياد العالمي للروبوت «WRO» في المجر، بمشاركة 74 دولة، وتنافس أكثر من 423 فريقاً ، التي تنعقد خلال الفترة 7 - 10 نوفمبر 2019.

وكانت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات قد هيأت 8 فرق في معسكر تأهيلي للمشاركة العالمية، بالشراكة مع وزارات التعليم والطاقة والصناعة ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووحدة التحول الرقمي والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز والاتحاد السعودي للرياضات اللاسلكية والتحكم عن بعد وجمعية إنسان.

وتنافست الفرق في أربع فئات رئيسة، أولها الفئة العادية وتتناول تطوير المهارات البرمجية لدى الطلاب، فيما أتاحت الفئة الثانية المتعلقة بكرة القدم للمتنافسين المنافسة بروبوتات تعمل بحسّاس الأشعة تحت الحمراء لتتمكن من تحسس وجود الكرة أمامها، فيما تضمنت الفئة الثالثة «المفتوحة» تحدٍ مشترك في مجالات نوعية، وصممت الفئة الرابعة الخاصة بالروبوتات المتقدمة لاختبار مهارات الهندسة والبرمجة للطلاب الكبار والأكثر خبرة إلى الحد الأقصى عن طريق تحدي «Tetras tack» في مجال المدن الذكية.

المملكة تحقق المركز الـ 7 عالمياً في أولمبياد الروبوت

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م بفروعها الثلاثة (شركاء التنمية)، و(التميّز للمنظمات غير الربحية)، و(الاستدامة).

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، كان في استقباله - رعاه الله - صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وأعضاء هيئة الجائزة.

ثم عزف السلام الملكي.

وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – مكانه، بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز كلمةً، رحب في مستهلها بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في حفل جائزة الملك خالد لهذا العام، معرباً عن شكره له - حفظه الله - على دعمه الكريم للمؤسسات غير الربحية في المملكة ومن بينها مؤسسة الملك خالد وجائزتها الذي هو حافز كبير وشحذ للهمم وشد للعزم لكل من ينتمي لهذه المؤسسات والمستفيدين منها، مما كان له الأثر الإيجابي الفعال في زيادة أعداد هذه المنظمات خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال سموه: إن القطاع غير الربحي يشكل المحور الثالث من أسس التنمية المستدامة والنهضة الشاملة التي يشهدها وطننا الحبيب، لذا سعت رؤية المملكة 2030 إلى الارتقاء به، ورفع مساهماته في إجمالي الناتج المحلي، ورفع نسبة المشروعات التنموية ذات الأثر الاجتماعي.

وأشار سمو الأمير فيصل بن خالد إلى أن مؤسسة الملك خالد منذ نشأتها إلى اليوم، تتبنى سياسات تسعى إلى علاج جذور المعضلات الاجتماعية، وتمكين الفئات المستهدفة في المجتمع من أداء دور اقتصادي واجتماعي، مبيناً أن هذا لن يتحقق إلا بالاستثمار في القطاع غير الربحي، استثماراً قادراً على تحقيق الازدهار والتنمية المستدامة في المملكة.

وأوضح سموه أن جائزة الملك خالد بفروعها الثلاثة تسعى إلى تكريم الأفراد والمنظمات والمبادرات التي تقدم حلولاً مستدامة للتحديات المجتمعية، كما تكرم شركات تميزت في تبني الاستدامة.

وبين أن الجائزة توفر دراسة متخصصة تحليلية للقدرات التنظيمية لجميع المرشحين لها، كما أنها تقرن بطاقة الأداء الناتجة عن هذا التقييم بفرص تعليمية ودعم متخصص، الأمر الذي يمكن هذه المؤسسات من متابعة التحسن والابتكار والتطور، لإنجاز الهدف المنشود من هذه الجهات لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأكد سموه أن جائزة الملك خالد تحرص على تحفيز شركات القطاع الخاص ممارسات الاستدامة، وذلك بتعريف مواطن القوة والتحديات لتلك الشركات، لتتمكن من العمل عليها، مشيراً إلى أن الأعمال التجارية التي استفادت من الجائزة خلال السنوات السابقة تقوم بدور رائد ومهم في دعم الخطط الحكومية والقطاع غير الربحي والمجتمع، حيث تكون مشروعاتها ضمن منظومة مسؤولة ترعى مصالحها ومصالح المجتمع سوية، وبذلك يكون لها دور واضح وفعّال في تحقيق الاستدامة ضمن إطار رؤية المملكة 2030.

بعد ذلك ألقى الأمين العام للجائزة سعود بن عبدالرحمن الشمري، كلمة استعرض فيها أهداف جائزة الملك خالد، وقدم عرضاً عن فروعها، معلناً أسماء الفائزين بها لهذا العام، وإسهاماتهم في تنمية المجتمع ومشاركاتهم في النشاطات الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.

كما شاهد خادم الحرمين الشريفين عروضاً عن الفائزين بالجائزة.

عقب ذلك تفضّل خادم الحرمين الشريفين بتسليم الجوائز للفائزين بفروع الجائزة هذا العام، إذ سلم - أيده الله - جائزة المركز الأول في فرع «شركاء التنمية»، عن مبادرة «وتين» وتسلمها مؤسس المبادرة الدكتور تميم محمد الغنام، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني عن مبادرة «إحياء» وتسلمتها أضواء خالد الشماسي، كما سلّم خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ جائزة المركز الثالث عن مبادرة «دراجتي السعودية» وتسلمها عبدالله علي الوثلان.

ثم سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول في فرع «التميز للمنظمات غير الربحية» لجمعية التنمية الأسرية بمنطقة المدينة المنورة (أسرتي)، وتسلمها إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي، كما سلّم - أيده الله - جائزة المركز الثاني لجمعية «الأولى» النسائية الخيرية، وتسلمتها الدكتورة هالة الشاعر، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثالث لجمعية «زهرة لسرطان الثدي»، وتسلمتها الدكتورة سعاد بن عامر.

وفي فرع «الاستدامة»، سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول لـ»شركة أرامكو السعودية ـ مصفاة ينبع» وتسلمها المهندس أمين حسن الناصر، فيما سلم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني لـ»شركة تاتا للخدمات الاستشارية» وتسلمتها الدكتورة أمل بنت جميل فطاني.

كما سلم - أيده الله - جائزة المركز الثالث لـ»شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات» «سبكيم» وتسلمها المهندس خالد عبدالله الزامل.

عقب ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ هدية تذكارية بهذه المناسبة تشرف بتقديمها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد.

ثم التقطت الصور التذكارية لخادم الحرمين الشريفين مع الفائزين بالفروع الثلاثة للجائزة.

بعد ذلك عزف السلام الملكي.

ثم غادر خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

حضر الحفل، صاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن فهد بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وأصحاب السمو الملكي الأمراء.

خادم الحرمين في صورة جماعية مع الفائزين بجائزة الملك خالد
خادم الحرمين لدى وصوله مقر الحفل
الملك سلمان راعياً للحفل
السلام الملكي
خادم الحرمين يتسلم هدية الجائزة
تكريم شركة أرامكو
عدد من أصحاب السمو حضروا الحفل

خادم الحرمين يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م

تحتفل الدرعية بالتدشين الرسمي لمشروع "بوابة الدرعية" في 22 من شهر ربيع الأول الموافق لـ19 من شهر نوفمبر الجاري، لتكون وجهة سياحية عالمية تركّز على الثقافة والتراث.

وتقع الدرعية شمال غربي العاصمة الرياض ويعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر للميلاد، وتمثّل أهمية تاريخية بارزة كونها مهد انطلاق الدولة السعودية الأولى وموطن لأسرة آل سعود ورمزٌ لجمال وكرم المملكة العربية السعودية وشعبها الأصيل.

ويقع في الدرعية حي الطريف، الذي يعد أحد أهم المواقع الأثرية في المملكة والمدرج على قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو منذ العام 2010، وحي البجيري التاريخي.

ويواجه المعلمان بعضهما البعض على الجانبين المقابلين لوادي حنيفة، مما يوجد وجهة لا مثيل لها لمن يبحث عن استكشاف التراث والتاريخ السعودي عن كثب وتجربة أسلوب الحياة التراثية في المملكة.

ويأتي وضع حجر الأساس في الوقت الذي ترحّب فيه المملكة بزوّارها من جميع أنحاء العالم، وتأكيداً على أهمية الدرعية كأيقونة ثقافية عالمية، وواحدة من أعظم أماكن التجمع في العالم.

وسيشكّل الاحتفال تدشيناً رسمياً لمشروع "بوابة الدرعية"، التي تعـد وجهةً ومقصداً سياحياً وثقافيا واجتماعياً للمملكة العربية السعودية.

وسيصبح المشروع الضخم، الذي يمتد على مساحة سبعة كيلومترات مربعة، واحداً من الوجهات الثقافية والاجتماعية بطابعٍ تراثي وثقافي في المملكة العربية السعودية، حيث يضم مجموعة متنوعة من المتاحف والمعارض، إضافة لتشكيلة من التجارب الثقافية والتعليمية، ومضمار سباق للفورمولا - أي، ومساحات تتسع لـ15000 مقعد، كما ستضم أكثر من 20 علامة تجارية فاخرة رائدة عالميا في عالم الضيافة، بما في ذلك منتجعات "أمان" التي ستحظى بإطلالات خلاّبة على المناطق التاريخية.

وتسعى "بوّابة الدرعية" بأن تكون عامل جذب للسعوديين والسيّاح من حول العالم الذين يبحثون عن تجارب أصيلة وثقافية تحتفي بالتاريخ والإرث الثقافي الغني للمملكة.

وكل تلك المزايا ستجعل من بوابة الدرعية مكاناً مفعماً بالحياة ليلاً ونهاراً.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري انزيريلو أن الاحتفاء سيكون فريداً من نوعه وغير مسبوق، لأن الدرعية لا مثيل لها، وقال: إن هذا المكان وحده يمكنه أن يروي قصة أمّة، ويُلهم أجيالاً قادمة تحقيقاً لتطلعات القيادة وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأنا فخور بقيادة فريق عمل من الطراز العالمي في تطوير هذا الموقع التاريخي الذي سيصبح رمزاً ثقافياً عالمياً، وواحداً من أعظم أماكن التجمع في العالم.

وأضاف: نخطط لبدء العمل في "بوابة الدرعية" في شهر يناير من العام المقبل 2020، وستكون بوابة الدرعية الوجهة العالمية الجديدة للثقافة والتراث ونموذج عصري لأسلوب حياة في الرياض وموطناً للعلامات التجارية الفاخرة مضافاً إليه أكثر من 100 مقهى ومطعم.

وأكد أنه من المهم أن يكون السعوديون هم المحرك الأساسي وراء نجاح حفل تدشين "بوابة الدرعية" كونه الموطن الأساسي للأمة السعودية، عبر إسهاماتهم في تصميم وتنفيذ هذا الاحتفال الكبير كرمزٍ للفخر بتراث أجدادهم.

وأعرب عن سعادته بالشراكة مع الهيئة العامة للرياضة باستضافة العديد من الفعاليات الرياضية والترفيهية الكبرى التي ستقام خلال الأسابيع المقبلة في موسم الدرعية كسباق الفورمولا إي ونزال الدرعية التاريخي. وسيتضمن حفل تدشين "بوابة الدرعية" عرضاً مرئياً لاستعراض إرث وتاريخ المملكة العربية السعودية منذ عهد الدولة السعودية الأولى، وحفل عشاء من الطراز العالمي، من مكونات زرعت بشكل كامل في مزارع المملكة، كما سيستمتع ضيوف الحفل بأداءٍ رائع من قبل موسيقيين سعوديين، وبعروضٍ للألعاب النارية وفرصة خوض تجربة استثنائية لعيش القصص التاريخية في حي الطريف التاريخي من خلال رواة القصص والممثلين والشعراء.

-

تدشين

أعلن مركز الإقامة المميزة عن منح الدفعة الأولى من المتقدمين بطلبات الحصول على الإقامة المميزة في المملكة ممن استوفوا الشروط الخاصة بالنظام.

وأوضح المركز في بيان أصدره أمس، أن الدفعة الأولى من الحاصلين على الإقامة المميزة شملت عددًا من المقيمين داخل المملكة، وآخرين من خارجها، وقد خضعت طلباتهم للدراسة والمعالجة طوال الأشهر الماضية، وذلك وفقًا لإجراءات المركز.

وبلغ عدد الحاصلين على الإقامة المميزة في هذه الدفعة 73 شخصًا يمثلون 19 جنسية، وتنوعت فئاتهم بين مستثمرين وأطباء وراغبين في الاستقرار مع أسرهم، فيما لا تزال عمليات التدقيق والمعالجة مستمرة لبقية الطلبات.

وأشار المركز إلى تلقيه آلاف الطلبات عبر منصته الإلكترونية من داخل المملكة وخارجها، خلال الأشهر الماضية، حيث عملت فرق متخصصة من المركز على دراسة الطلبات والتواصل مع مقدميها وضمان مطابقة الشروط واستيفائها بحسب ما حدده نظام الإقامة المميزة.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز الإقامة المميزة بندر بن سليمان العايد: "إن المملكة ترحب بالجميع سواء من الأشقاء والأصدقاء المقيمين في المملكة أو الراغبين بالقدوم والعيش على أراضيها، كشركاء فاعلين في المجتمع السعودي، يشعرون بالاستقرار والأمان والرفاه، الذي تتمتع به المملكة بفضل الله ثم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - حيث ستمكن الإقامة المميزة حامليها من العيش في مجتمع حيوي مزدهر، مع حرية الاستثمار في قطاعات متعددة، وذلك في ظل النمو المتسارع للفرص التي تقودها البرامج التنفيذية لرؤية المملكة الطموحة".

وأكد أن عملية التقدم للحصول على الإقامة المميزة متاحة لأي شخص يستوفي الشروط ذات العلاقة، وذلك من خلال المنصة الإلكترونية "سابرك" saprc.gov.sa، مشيرًا إلى أن المركز مستمر في منح الإقامة المميزة لدفعات أخرى من المتقدمين فور اكتمال معالجة طلباتهم واستيفاء الشروط اللازمة.

-

منح الإقامة المميزة
 لـ73 شخصاً من 19 جنسية
كشفت هيئة الرياضة عن أن ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة "الجوهرة المشعة" سيستضيف نسخة 2020

السوبر الإسباني في السعودية
شارك سيرجيو اغويرو في 8 مباريات أمام ليفربول على ملعب الآنفيلد من دون أن يسجل أي هدف
انتصر ليفربول اليوم بثلاثية قاسية على مانشستر سيتي ضمن الجولة 12 من الدوري الإنجليزي بقيادة محمد صلاح
آخر انتصار حققه مانشستر سيتي خلال 28 مباراة على الانفيلد يعود لموسم 2003

ليفربول يؤكد عقدة السيتي
قالت شرطة ديربيشاير إن جثة المرأة انتشلت بعد سقوطها في نهر ديروينت الذي غمرته المياه بالقرب من بلدة ماتلوك
قال رجال الإطفاء إنهم أنقذوا 120 شخصًا حوصروا في المنازل والسيارات بسبب الفيضانات في ساوث يوركشاير المجاورة

الفيضانات تغرق شمال إنجلترا

طالب ائتلاف رئيس الحكومة العراقية السابق حيدر العبادي أمس باستجواب رئيس الحكومة الحالي عادل عبدالمهدي في البرلمان على خلفية الاضطرابات التي تشهدها البلاد بعد موجة التظاهرات الشعبية الاحتجاجية في بغداد وعدد من المحافظات للإسبوع الثالث على التوالي.

وأكد ائتلاف النصر في البرلمان العراقي، في بيان صحفي، على "المضي باستجواب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في مجلس النواب وأهمية تحديد موعد الاستجواب" .

وانتقد ائتلاف النصر "غياب الرؤية الحكومية لإيجاد الحلول بل إن بعض خطوات الحكومة وخطاباتها هي من تعقد الأوضاع" .

وحذر الائتلاف "من حصول مزيد من الانهيارات بسبب سياسات الحكومة"، رافضا "استخدام القوة التي أوقعت العديد من الضحايا وسياسة قمع الحريات والاعتقالات والخطف وكذلك معرفة المتسببين بالقتل الذي جرى بواسطة القناصين واستخدام النار المباشر". وذكر أن "المجتمع الدولي يريد مساعدة العراق وما تقوم به الحكومة الحالية يعطي نظرة سلبية عن البلد حيث قامت الحكومة السابقة بإجراءات كبيرة لعودة العراق للمجتمع الدولي".

ودخلت المظاهرات الاحتجاجية في العراق يومها الـ18 في ظل اضطرابات أمنية غير مسبوقة أوقعت أكثر من 319 قتيلا ونحو 15 ألف مصاب منذ انطلاق المظاهرات الشعبية في الأول من شهر أكتوبر الماضي وحتى الآن.

وتوافدت صباح الاثنين أعداد كبيرة من المتظاهرين للانضمام إلى ساحات التظاهر في ساحة التحرير ببغداد ومحافظات البصرة والناصرية وميسان وواسط والسماوة والديوانية وكربلاء والنجف وبابل للمشاركة في المظاهرات المطالبة بإقالة الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور.

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي جلسة اعتيادية لمناقشة مشروعات قوانين جديدة لدعم مطالب المتظاهرين.

وتشهد ساحات التظاهر إجراءات أمنية مشددة من قبل القوات الأمنية وإغلاقات للطرق تحسبا لوقوع اضطرابات وأعمال عنف خلال الساعات المقبلة.

إلى ذلك دعت الولايات المتحدة حكومة العراق إلى وقف العنف ضد المحتجين وإصلاح النظام الانتخابي وإجراء انتخابات مبكرة بعد أسابيع من الاضطرابات.

وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض في بيان نشرته السفارة الأمريكية في بغداد أمس الاثنين "تشارك الولايات المتحدة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق في دعوة الحكومة العراقية إلى وقف العنف ضد المحتجين والوفاء بتعهد الرئيس (برهم) صالح بإقرار إصلاحات انتخابية وإجراء انتخابات مبكرة".

وقالت وسائل إعلام رسمية إن زعماء البلاد اتفقوا الأحد على أن الإصلاحات الانتخابية يجب أن تعطي فرصة أكبر للشباب للمشاركة في الحياة السياسية وتكسر احتكار الأحزاب التي تهيمن على مؤسسات الدولة منذ 2003 للسلطة.

العراق: دعوة لاستجواب عبدالمهدي وواشنطن تطالب بوقف العنف

وسط ساحات الاحتجاج في مدينة بغداد، يرفرف العلم اللبناني عاليا، وعلى بعد أكثر من 900 كيلومتر، يرد المتظاهرون في وسط بيروت التحية بمثلها وتصدح حناجرهم بأغنية عراقية.

تعزف فرح قدور (26 عاماً) ورفاقها على آلاتهم الموسيقية، مرددين باللهجة العراقية العامية "لا تصدّق بحكي الإشاعة، كلهم حرامية الجماعة (...) والهوية لبنانية، لا لا الساحة ما نتركها".

واستوحت المجموعة أغنيتها من نوع من أنواع الأناشيد الرثائية في التراث العراقي، أطلقها المنشد علي يوسف كربلائي، دعماً لاحتجاجات تعم مناطق عدة في العراق منذ مطلع أكتوبر ضد الطبقة السياسية برمّتها.

في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، يردّد المتظاهرون الأغنية مع العازفين، يتمايلون على أنغامها، يصفقون مراراً ويطلبون إعادتها مرة أخرى.

وتقول فرح "الشارعان (اللبناني والعراقي) يتابعان بعضهما البعض، ويستمدا الأفكار من بعضهما"، مضيفة أن من شأن ذلك أن "يسلط الضوء على القواسم المشتركة التي من خلالها نستطيع أن نقدم الدعم المعنوي لبعضنا البعض".

من بيروت إلى طرابلس (شمالاً) والنبطية (جنوباً)، حمل المتظاهرون اللبنانيون طوال فترة حراكهم الشعبي المستمر منذ 17 أكتوبر الشعارات الداعمة لتظاهرات العراقيين، فالمطلب واحد وهو إسقاط الطبقة الحاكمة مجتمعة.

ومن بين الشعارات التي علت في بيروت "من لبنان إلى العراق، الوجع واحد، الحق واحد والنصر آت (..) من قلب لبنان سلام إلى العراق".

وخلال تظاهرة نسوية الأسبوع الماضي، حملت فتاتان لافتة كتب عليها "زيديني عشقاً يا بغداد"، مستوحاة من أغنية للفنان العراقي كاظم الساهر.

وخلال تظاهرة في مدينة النبطية جنوباً، ردد مئات المتظاهرين "من العراق إلى بيروت، ثورة واحدة لا تموت".

ويُعرف كل من لبنان والعراق بالفساد المستشري في مؤسساتهما الرسمية وارتفاع نسبة الدين وترهل البنى التحتية.

ويحل العراق في المرتبة 168 ولبنان في المرتبة 138 من أصل 180 بلداً في ترتيب ترتيب منظمة الشفافية الدولية للدول الأكثر فساداً.

وتجاوزت الديون المتراكمة على لبنان 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، وهو من أعلى المعدلات في العالم، وتخطت في العراق 50 في المئة منه.

خندق واحد

ويقول سماح، زميل فرح الذي يعزف على الأكورديون، "ما نراه اليوم هو نتيجة تراكم في البلدين، نحن في خندق واحد مع العراق".

وفي ساحة التحرير في بغداد، يشتري المتظاهرون الأعلام اللبنانية من باعة متجولين، وعلق بعضهم علما لبنانيا فوق مطعم تركي مهجور حوّله المتظاهرون إلى غرفة عمليات وبرج مراقبة لدعم المحتجين في حراكهم.

وفي شريط فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، يقول متظاهر عراقي مقنّع "نحن كشعب عراقي، نوجه رسالة إلى (وزير الخارجية اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال) جبران باسيل ونقول له +إرحل يا جبران باسيل+".

وفي فيديو آخر، تظهر مجموعة من الشبان العراقيين يرددون "لبنان، نحن معك".

واعتمد المتظاهرون في البلدين طرقاً متشابهة للتعبير عن احتجاجهم، ومنها قرع الطناجر أو اغلاق الطرقات الرئيسية بصفوف من السيارات المركونة.

وإذا كان ضغط الشارع اللبناني أجبر رئيس الحكومة سعد الحريري على الاستقالة في 29 أكتوبر، فإن الحكومة العراقية لم تحرك ساكناً، وتمّ التوصل إلى اتفاق بين الكتل السياسية السبت على وضع حد للاحتجاجات ودعم حكومة عادل عبد المهدي.

الهدف واحد

خلال أكثر من 20 يوماً من التظاهر، شهدت الساحات اللبنانية مواجهات محدودة مع القوى الأمنية التي استخدمت في الأسبوع الأول فقط الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي.

أما في العراق، فشهدت الاحتجاجات أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص، غالبيتهم من المتظاهرين، وجرح أكثر من 12 ألفاً آخرين، وفق لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي والتي أصدرت يوم الأحد أول حصيلة رسمية.

وقتل 15 شخصاً يومي السبت والأحد، بعد اتخاذ السلطات قراراً بالحد من الاحتجاجات، في بغداد والناصرية والبصرة.

وفي مدينة طرابلس في شمال لبنان، يقول المتظاهر عبيدة تكريتي (29 عاماً) لفرانس برس "الفرق بين تظاهرتي البلدين اليوم هو الدم الذي سال في العراق"، مشيرا في المقابل إلى القواسم المشتركة في ما يتعلق بالنظام السياسي القائم على المحاصصة الطائفية في البلدين ومعدلات البطالة المرتفعة فيهما.

ويوضح "نحن موحدون في حسّنا الوطني (...) ونصيحتي لهم أن يكملوا طريقهم ليبنوا البلد الذي يحلمون به وألا يرضخوا للضغوط".

وفي جزء من واجهة بيروت البحرية يُعرف باسم "الزيتونة باي"، حيث تنتشر سلسلة مطاعم غالبيتها راق، افترش متظاهرون لبنانيون الأرض صباح الأحد لتناول الفطور، في مكان يُفترض ان يكون ملكاً عاماً وليس خاصاً.

وبين هؤلاء، جلس فوزي، رجل عراقي في السبعينات يعيش في لبنان منذ سنوات. ويقول لفرانس برس وقد لف العلم اللبناني حول عنقه وفي باله بلده العراق وما يشهده من أحداث متسارعة، "الهدف واحد".

وجع واحد من بيروت إلى بغداد.. 
هم الفساد يجمع المتظاهرين

أعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للهجوم الإرهابي الذي استهدف قافلة تنقل عمال شركة تعدين شرقي بوركينا فاسو مخلفاً عشرات القتلى والجرحى.

وأكد المصدر تضامن المملكة مع جمهورية بوركينا فاسو الصديقة ضد الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، مقدمًا العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية بوركينا فاسو، مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل.

المملكة تدين الهجوم الإرهابي في بوركينا فاسو

واصلت القوات البحرية الملكية السعودية تنفيذ التمرين البحري الدولي المختلط متعدد الجنسيات (IMX 19) الذي انطلقت مناورات من قيادة البحرية المركزية الأمريكية في المنطقة الممتدة من خليج العقبة إلى شمال الخليج العربي، حيث نفذت القوات المشاركة العديد من الأنشطة التدريبية بغرض حماية خطوط المواصلات البحرية ومواجهة التهديدات التي تهدد حرية الملاحة.

وأوضح مساعد قائد التمرين البحري الدولي المختلط وقائد قوة الواجب البحرية السعودية العميد البحري الركن عبدالله بن فهيد الشمري أن التمرين يسير وفق ما أعد له من سيناريوهات للقوات المشاركة في تنفيذ مناورات التمرين بمناطق العمليات بما فيها سفن القوات البحرية الملكية السعودية, حيث تشارك في عمليات الحظر والأمن البحري وحماية البُنى التحتية في الخليج العربي ومراقبة وتفتيش السفن وخطوط المواصلات.

وأضاف العميد الشمري أن فرق الاقتحام وسرايا الإزالة التابعة لمجموعات الأمن البحرية الخاصة في كل من الأسطول الغربي والأسطول الشرقي تجري عملياتها بالتزامن في المياه المقابلة لسواحل جمهورية جيبوتي في تعريف واكتشاف الألغام والتعامل معها سواء بتحييدها أو التخلص منها.

استمرار مناورات التمرين البحري الدولي (IMX 19)

تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه بديوان الإمارة في الدمام أمس، شهادة الجودة في أمن المعلومات، بحضور صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية في الإمارة، وفريق الشركة الاستشارية يتقدمهم الرئيس التنفيذي م. عمر العمر.

ونوه سمو أمير المنطقة الشرقية بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من دعمٍ واهتمام، مؤكداً أن العناية بتجويد وتطوير الأعمال أمرٌ سارت عليه الدولة منذ نشأتها.

وبين سموه أن الشباب السعودي قادر على تطوير الأعمال، ومتمكن من مختلف المهارات والمعارف، وقادر على تحقيق المنجزات لا سيما في المجال التقني، مشيراً إلى أن هذه الجهود التي تحققت بفضل روح الفريق التي يعملها بها فريق أمن المعلومات، متمنياً سموه لمنتسبي الفريق مزيداً من النجاحات.

من جهة أخرى، التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة أمس، المجلس الاستشاري للتدريب التقني والمهني بالمنطقة برئاسة مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم، وعمداء الكليات التقنية ومديري المعاهد الثانوية الصناعية بالمنطقة.

ونوه سموه بالدور المهم لقطاع التدريب التقني والمهني في تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، مؤكداً أهمية مواكبة هذه التخصصات لمتطلبات رؤية المملكة 2030، والحرص على إشراك القطاع الخاص في معرفة هذه الاحتياجات.

ولفت سموه الانتباه إلى ضرورة التنسيق مع مختلف الجهات لاستشراف احتياجات المستقبل، والعمل المستمر لتطوير ما يقدم من برامج تأهيلية وتدريبية، وتوعية الطلاب بهذه الاحتياجات، مشيراً إلى أهمية قياس مخرجات هذه المعاهد والكليات، والعمل على تطويره ليكون وفق تطلعات القيادة الرشيدة، والبحث عن الشراكات الفاعلة في مختلف القطاعات لتمكين هذه القدرات من ممارسة ما تعلمته في مقاعد التدريب.

أمير الشرقية يتسلم شهادة الجودة في أمن المعلومات

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لمتابعة مكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمنطقة، بمخرجات عمل لجنة مكافحة سوسة النخيل الحمراء وتنفيذها بجودة عالية التي أسهمت في تحقيق نتائج مأمولة، منوهاً بما يتلقاه قطاع الزراعة والمزارعين بالمملكة من دعم وحرص من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على تنمية هذا المنتج الوطني والمحافظة عليه.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الخامس للجنة العليا لمتابعة أعمال مكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمنطقة، بقاعة الاجتماعات بمكتب سموه بديوان الإمارة بمدينة بريدة.

وثمن الأمير د. فيصل بن مشعل قرار مجلس الوزراء رقم 551 والقاضي بإنشاء لجان لمكافحة سوسة النخيل الحمراء في إمارات المناطق بالمملكة الذي انعكس إيجابياً على مبادرة إمارة منطقة القصيم بإنشاء اللجنة لمكافحة هذه الآفة، مؤكداً أهمية تعزيز الشراكة في الحملات التوعوية بين القطاعات الحكومية والمزارعين، وتفعيل دورها في التعريف عن سوسة النخيل الحمراء وآثارها والتوعية المستمرة لحين الانتهاء منها والقضاء عليها بشكل كامل بالمنطقة، حاثاً المزارعين للاستفادة من نظام "بلغ" الذي يسهم في مكافحة سوسة النخيل، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود، وأن يوفق الجميع لكل خير.

وناقش سموه مع أعضاء اللجنة الأخطار المحيطة بالنخلة على صعيد الآفات الزراعية، خصوصاً سوسة النخيل الحمراء، والنظر بجهود وزارة البيئة والمياه والزراعة في مكافحة هذه الآفة، وما جرى حيال مكافحتها والنتائج المحققة من خلال ذلك.

من جهته قدم مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة م. سلمان الصوينع شرحاً موجزاً استعرض خلاله النتائج المحققة خلال الفترة الماضية في علاج النخيل ومكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمنطقة لعام 2019، التي اشتملت على فحص 16,357,018 نخلة في 8,537 مزرعة على مستوى المنطقة، وعلاج 101,630 نخلة، وإزالة وإتلاف 10,239 نخلة، ورش 469,996 نخلة على مستوى المنطقة.

وأشار إلى أن عدد النخيل الذي جرى فحصه لعام 2018م في المنطقة 20,907,621 نخلة، مشيداً بتوجيهات أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لمتابعة أعمال مكافحة سوسة النخيل ومتابعته الدائمة لتكاتف الجهود وتكثيفها بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمزارعين بما يخدم عملية المكافحة للحد من انتشار هذه الآفة.

من جهة أخرى، أطلق صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رابطة الشاب العصامي، كما دشن الموقع الخاص بجائزة الشاب العصامي خلال لقائه أمس في مكتبه بمقر الإمارة بوكيل الإمارة د. عبدالرحمن الوزان، ومستشار سموه إبراهيم الماجد، ومدير تقنية المعلومات بالإمارة يوسف الحربي، لإيجاد الآليات المناسبة للشباب لتحفيزهم على العمل وتهيئة طرق أبواب العمل المهني والتجاري والعديد من الوظائف وفرص العمل المتاحة لكسب مصدر الرزق.

وأوضح أمير القصيم أن الجائزة منحت لأكثر من 113 عصامياً وعصامية، منذ عام 1421هـ في عدة مجالات، مؤكداً أن الجائزة فتحت آفاقاً اقتصادية واجتماعية للشباب، مشيراً إلى أن الرابطة سيوضع لها الشروط والضوابط العلمية والمهنية لخدمة شباب وشابات المنطقة لترسيخ روح العصامية والعمل الحر لدى شباب وفتيات الوطن.

وبين سموه أن فكرة تدشين الموقع الخاص بجائزة الشاب العصامي جاءت لترسيخ ووضع المخرجات التي صنعت العصامية للشباب التي كان لها السبب في فتح باب الرزق، لافتاً الانتباه إلى إقبال الشباب والشابات على هذه الجائزة، موصياً بترجمة الموقع للغة الإنجليزية، مقدماً شكره الجزيل لكل من دعم الجائزة من الجهات الحكومية أو القطاع الخاص، مرحباً بكل الاقتراحات التي تدعم الشباب وخدمة الوطن التي تدعم رؤية المملكة 2030، مؤكداً أنه حقٌ على الجميع خدمة الشباب.

إطلاق رابطة «الشاب العصامي» بالقصيم
اجتماعي / الأمير فيصل بن مشعل : المسؤولية المجتمعية لها بعد حضاري وتتناسب مع وعي الانسان وادراكه نحو نهضة مجتمعه وتنميته
اجتماعي / أمير القصيم يكرم مسؤولي الجهات أعضاء لجنة السعودة نظير تميزها في أداء عملها بالمنطقة
اجتماعي / بلدية ثول الفرعية تطلق حملة
سياسي / وزير الخارجية التونسي بالنيابة يلتقي مستشار رئيس جمهورية جزر القمر
سياسي / سلطان عُمان يستقبل سمو نائب وزير الدفاع
سياسي / المملكة تجدد التأكيد على أن حقوق الشعب الفلسطيني ثابتة وراسخة لاتنقضي بمرور الزمن ولا تسقط بالتقادم
سياسي / المملكة تجدد التأكيد على أن حقوق الشعب الفلسطيني ثابتة وراسخة لاتنقضي بمرور الزمن ولا تسقط بالتقادم
اجتماعي / بلدية ثول الفرعية تطلق حملة
عام / أمطار على مراكز تيماء