إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

اهم الاخبار

اجتماعي / تفعيل وتعزيز الشراكة بين مركز التأهيل الشامل للذكور والدفاع المدني بالطائف

الطائف 11 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 18 ديسمبر 2018 م واس التقى مدير مركز التأهيل الشامل للذكور بالطائف فهد بن سعد الرقيب اليوم, مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالمحافظة... .... المزيد

سياسي / الرئيس التونسي يلتقي نظيره السنغالي

تونس 11 ربيع الآخر 1440هـ الموافق 18 ديسمبر 2018 م واس التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الرئيس السنغالي ماكي سالي الذي بدأ زيارة رسمية إلى تونس . وجرى خلال... .... المزيد

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، الاثنين، رئيس مجلس النواب العراقي محمد ريكان الحلبوسي، يرافقه عدد من أعضاء المجلس.

وتم خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين، وآفاق التعاون الثنائي بين مجلس الشورى ومجلس النواب العراقي.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ورئيس مجلس الشورى الشيخ د. عبدالله بن محمد آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير.

كما حضره من الجانب العراقي، أعضاء مجلس النواب هشام عبدالملك، ونهلة جبار، ونايف مكيف، وشيروان ميرزا، وحسين ماجد، وعلي يوسف، وفالح ساري، وزياد الجنابي، وسفير الجمهورية لدى المملكة د. قحطان الجنابي.

من ناحية أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر اليمامة بالرياض، الاثنين، أصحاب السمو الأمراء، وسماحة مفتي عام المملكة، وأصحاب الفضيلة العلماء والمعالي، وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه -رعاه الله-.

وفي بداية الاستقبال، أنصت الجميع لتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم تشرف الحضور بالسلام على خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الأمير تركي بن فهد بن جلوي، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. سعود بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن مشاري، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير د. نايف بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن متعب بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن عبدالله بن تركي، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير مشعل بن متعب بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نواف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير طلال بن بندر بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير ماجد بن ثامر بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن سعد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن طلال بن بدر بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن هذلول بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن نايف بن فيصل، وصاحب السمو الأمير فهد بن بندر بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن محمد بن متعب.

خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي
الملك سلمان والحلبوسي استعرضا العلاقات الأخوية بين البلدين
الأمير عبدالعزيز بن سعود و د.عبد الله آل الشيخ و د. مساعد العيبان وعادل الجبير
خادم الحرمين وحديث مع أصحاب الفضيلة العلماء
الملك سلمان مصافحاً مفتي عام المملكة
خادم الحرمين متحدثاً في الاستقبال
الملك سلمان خلال اللقاء
أصحاب السمو الأمراء خلال الاستقبال

خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، الاثنين، رئيس مجلس النواب العراقي محمد ريكان الحلبوسي، يرافقه عدد من أعضاء المجلس. وتم خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين، وآفاق التعاون الثنائي بين مجلس الشورى ومجلس النواب العراقي. حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلي... .... المزيد

اجتماعي / "فريق صبا النسائي" بلجنة الأفلاج يسهم في غرس ثقافة التطوع وتنمية روح العطاء

الأفلاج 11 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 18 ديسمبر 2018 م واس أسهم فريق " صبا النسائي بنادي حوراء، التابع للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في محافظة الأفلاج, إلى غرس ثقافة... .... المزيد

سياسي / الرئيس الحريري يستقبل رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان

بيروت 11 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 18 ديسمبر 2018 م واس استقبل رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري اليوم في بيروت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا... .... المزيد

رفع محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل المهندس سهيل بن محمد أبانمي التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة الإعلان عن الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2019 , وما تحمله للوطن والمواطن من بشائر الخير والنماء.

وأوضح في تصريح بهذه المناسبة أن إعلان الميزانية يعد دليلاً بالغاً على أن دولتنا تسير بخطوات راسخة نحو تحقيق المزيد من التقدم، وتحقيق الرفاهية لأبناء هذا الوطن الكريم، وتذليل الصعوبات، وتجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة والمستقبلية.

وأشار إلى أن جميع القطاعات تحظى بكل الرعاية والدعم من القيادة الحكيمة، حيث مضت المملكة بخطط وسياسات واضحة وشاملة لتنويع مصادر الدخل، وتلبية تطلعات المواطنين، والارتقاء بمختلف المجالات.

وأكد محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل أن اقتصاد المملكة العربية السعودية شهد قفزات نوعية وتطوراً متسارعاً، وأن إعلان ميزانية الدولة للعام المقبل يمثل دلالة على متانة اقتصاد وطننا الغالي، وقدرته العالية على التعامل مع المتغيرات التي يمرّ بها الاقتصاد العالمي.

وقال أبانمي: "لقد شهدت المملكة خلال الأعوام الماضية العديد من الخطوات الإصلاحية التي تنعكس نتائجها اليوم في دفع عجلة التنمية ومواصلة انطلاقها، لتصبّ في خدمة جميع القطاعات التنموية للنهوض بها إلى مستويات أعلى من الإنجاز والإنتاج والإبداع، لتوفير كل ما يخدم المواطن ويعزز مقومات الحياة الكريمة له".

وأكد أبانمي أن أركان المملكة العربية السعودية شيدت بتلاحم بين القيادة الرشيدة وشعبها، لتواصل مسيرة البناء والتنمية جيلاً بعد جيل، حتى أضحت المملكة واحدة من كبرى الدول التي تحظى بمكانة اقتصادية مهمة بين دول العالم، وذلك بفضل السياسات التنموية التي تتبناها القيادة الحكيمة في إدارة دفة الأمور بالدولة، لينعم المواطن بفيض من الرفاهية والرخاء.

وأشار إلى أن ميزانية الدولة للسنة المالية القادمة تعد مؤشراً على متانة الاقتصاد السعودي، وحكمة القيادة الرشيدة، التي تعمل جاهدة على استقرار وتطور الوضع الاقتصادي للمملكة العربية السعودية ، وقد شهدت المملكة تطوراً كبيراً في جميع مجالات التنمية، الذي يؤكد استمرار مسيرة التنمية التي خططت لها القيادة الرشيدة في إطار رؤية المملكة الطموحة 2030.

واختتم أبانمي حديثه سائلاً المولى عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- لخدمة الدين والوطن، ولوطننا الغالي مزيداً من التنمية والتقدم والازدهار ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار.

محافظ هيئة الزكاة والدخل: المملكة تسير بخطوات راسخة نحو تحقيق المزيد من التقدم

رفع محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللشعب السعودي بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2019 التي بلغت تقديراتها الإجمالية ترليون ومائة وستة مليارات ريال.

وأكد معاليه في تصريح له بهذه المناسبة أن ميزانية 2019 جسّدت حرص القيادة على تلبية التطلعات كافة ، وركـزت علـى الانفاق الاستثماري التوسعي وبرامج الاصلاح الاقتصادي، في وقت تتسارع فيه الخطى، وتتوحد الجهود لتحقيق أهداف رؤية 2030، التي صاحبها حزمة إصلاحات شملت عدة مجالات اقتصادية وتنموية أسهمت في تحقيق الاقتصاد السعودي المركز 19 من بين أكبر الاقتصادات في العالم، والمركز الـ 11 من بين أعلى معدّلات النمو المسجّلة ضمن مجموعة العشرين.

وأضاف معاليه أن هذه الميزانية التاريخية ستسهم في تعزيز مناخ الاستثمار بالمملكة، ومواكبة الحراك الاقتصادي الشامل الذي تشهده ضمن رؤية 2030 ومبادراتها، وبرامجها، وستدعم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمشاريع التنموية الكبرى الجاري تنفيذها على أرض الواقع، مثل نيوم، والقدية، والبحر الأحمر، ووعد الشمال، ومدينة الملك سلمان للطاقة، والمنطقة اللوجستية المتكاملة.

وأبان معاليه أن حكومة المملكة اتخذت عدة خطوات لتنمية الإيرادات غير النفطة ساهمت في تحقيق الميزانية لأرقام غير مسبوقة، ومنها تبني رؤية 2030 حزم تحفيزيـة موجهــة للقطاع الخاص لتعزيز وزيادة مشاركته في الناتج المحلي، مما يعزز من قدرته على صناعة اقتصاد مزدهر، بالإضافة إلى المضي قدمًا لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركًا أساسيًا للتنمية الاقتصادية بالمملكة.

وأشار العمر إلى أن بيئة الأعمال في المملكة شهدت مؤخرًا عدة إجراءات من شأنها جذب وتسويق الاستثمارات، واستقطاب استثمارات ذات قيمة مضافة بالقطاعات الواعدة مثل، تقليص متطلبات ومدة اصدار التراخيص، وزيادة مدة الترخيص للاستثمار الأجنبي لـ 5 سنوات، واعتماد التراخيص الفورية، وتقليص القائمة المستثناة من الاستثمار الأجنبي، وتفعيل بوابة الخدمات الإلكترونية للتسهيل على المستثمرين، مما ساهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 127% حتى نهاية 2018، مقارنة بالعام الماضي، وتوقيع 30 اتفاقية بمنتدى مستقبل الاستثمار باستثمارات قدرت 250 مليار ريال سعودي.

وفي ختام تصريحه سأل معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار الله تعالى أن يديم على بلاد الحرمين نعمة الرخاء والازدهار والأمن والامان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

محافظ هيئة الاستثمار: ميزانية 2019 تجسّد حرص القيادة على تلبية التطلعات وتحقيق التنمية المستدامة

أكد وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل أن القطاع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية يشهد قفزات نوعية وتطوراً متسارعاً، منوها أن إعلان ميزانية الدولة للعام المقبل التي تشمل أكبر إنفاق في تاريخ المملكة دلالة على متانة اقتصاد وطننا الغالي، وقدرته العالية على التعامل مع المتغيرات التي يمرّ بها الاقتصاد العالمي .

وقال معاليه : إن المملكة شهدت خلال الأعوام الماضية العديد من الخطوات الإصلاحية التي آتت ثمارها في دفع عجلة التنمية ومواصلة انطلاقها، وإجراءات صارمة وحازمة تصبّ في خدمة جميع القطاعات للنهوض بها إلى مستويات أعلى من الإنجاز والإنتاج والتفوّق ، لتوفير كل ما يخدم المواطن ويعزز مقومات الحياة الكريمة له، ولعل أبلغ دليل على ذلك حجم الاستثمار الكبير الذي شهدته "مبادرة مستقبل الاستثمار" التي أقيمت في الرياض مؤخراً وتوقيع العديد من الاتفاقيات مع شركات عالمية بما يتجاوز الـ50 مليار دولار في العديد من القطاعات الحيوية والمهمة.

وأضاف: إن ميزانية الخير التي أُعلن عنها اليوم بإنفاق يتجاوز الترليون ريال تُعد دليلاً بالغاً على أن دولتنا تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من التقدم، وتحقيق الرفاهية لأبناء هذا الوطن الكريم، وتذليل الصعوبات التي تواجههم، وتجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة والمستقبلية، إذ تحظى جميع القطاعات الخدمية بكل الرعاية والدعم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، حيث مضت المملكة بحزمٍ وعزم بخطط واضحة وشاملة لتنويع مصادر الدخل، وتلبية تطلعات المواطنين، والارتقاء بمختلف المجالات ، عاداً قطاع الإسكان ضمن أولويات القيادة، إذ يحظى برعاية كبيرة وتوجيهات سديدة ومتابعة دائمة لإيجاد الحلول الناجحة، التي تُسرع تمكين المواطنين من الحصول على السكن الملائم ورفع نسب التملك بين المواطنين تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، إذ يجد هذا القطاع الدعم المستمر من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، الأمر الذي يجعلنا في وزارة الإسكان نواصل جهودنا لتحقيق تطلعات ولاة الأمر، وتلبية رغبات المواطنين والمواطنات، والاستفادة مما خُصص لها في مواصلة مسيرتها نحو تمكين المواطنين من تملك السكن الملائم وتنظيم وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة، وفق خطة طموحة تتضمن الكثير من البرامج والمبادرات وتخصيص المزيد من الخيارات السكنية والتمويلية في جميع مناطق المملكة.

وأشار وزير الإسكان إلى أنه استمراراً لجهود الدولة ـ أيّدها الله ـ في تأمين السكن المناسب للمواطنين، أعلنت وزارة الإسكان مطلع العام الجاري عن إطلاق المرحلة الثانية لبرنامج "سكني" بمستهدف يصل إلى 300 ألف خيار سكني وتمويلي، وها نحن في نهاية هذا العام نحتفل بتحقيق هذا المستهدف، وتمكين 100 ألف مواطن من الحصول على قرض عقاري مدعوم من الدولة لشراء أو بناء الوحدة السكنية التي تلبي احتياجهم، وكذلك توفير أكثر من 14 ألف فيلا سكنية جاهزة ضمن مشاريع الوزارة في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى 75 ألف أرض مجانية في عدد من المحافظات، كما أننا وفي ختام هذه المرحلة تمكنا من إطلاق أكثر من 60 مشروعاً سكنياً جديداً لبناء وحدات سكنية توفر أكثر من 125 ألف وحدة متنوعة بين الشقق والفلل والتاون هاوس بمساحات وتصاميم متنوعة ضمن مجمعات سكنية متكاملة الخدمات والمرافق والبنية والتحتية، بما يتراوح بين 250 ألف إلى 750 ألف ريال، ودعم كامل لمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال. وضمن جهود الدولة أيضاً وانفاذاً للتوجيه الكريم بتحمل ضريبة القيمة المضافة عن المواطنين في شراء المسكن الأول أصدرت الوزارة أكثر من 16 ألف شهادة لتحمل الضريبة عن المواطنين ،كما أن الوزارة تراعي احتياج كافة فئات المجتمع، حيث تضع من بين أولوياتها الفئات الأشد حاجة ومستفيدي الضمان الاجتماعي المسجلين في قوائم الوزارة، بتوفير وحدات سكنية لهذه الأسر، وتخصيص 6 مليار ريال لطرح وتنفيذ هذه الوحدات السكنية لهم، وسيستمر تقديم الخدمات للمواطنين بمستهدف أكبر خلال العام 2019 سعياً إلى تسريع الحصول على السكن الملائم، مع تقديم كافة الضمانات للجودة والأسعار المناسبة، ويأتي ذلك بالإضافة إلى ما تم اطلاقه من برامج ومبادرات رافدة تهدف إلى تنظيم القطاع الإسكان، مثل رسوم الأراضي البيضاء، وبرنامج "ايجار"، وبرنامج "اتحاد الملاك" وغيرها، إضافة إلى مراعاة احتياج مستفيدي الضمان الاجتماعي ومحدودي الدخل بإطلاق برنامج "الإسكان التنموي".

وسأل معاليه في ختام كلمته الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده لخدمة الدين والوطن، ومزيداً من التنمية والتطور وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

وزير الاسكان: «ميزانية الخير» اقتصاد متين.. والمواطن أولاً

رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل باسمه وباسم أهالي المنطقة التهنئة الصادقة والمخلصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسموه ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة صدور ميزانية العام المالي 2019 وما حملته من بشائر الخير لأكبر نسبة إنفاق في تاريخ المملكة.

وقال سموه في تصريح صحفي " نزداد فخرًا يومًا بعد يوم بولاة أمرنا يحفظهم الله وبنظرتهم الثاقبة للأمور التي جعلت من بلادنا أقوى ثباتًا وأكثر دعمًا لشعبها وتقف على أرض صلبة واقتصاد متين بفضل الله ثم المنهج المتوازن وقراءة كافة الأحداث من حولنا والحرص على تنمية الوطن ورفاهية المواطن ودعم وحدته وأمنه ونمائه".

ونوه أمير منطقة حائل بما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين وتصريح سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من حرص على تكريس مبادئ الشفافية والمحاسبة والمتابعة الدقيقة لإنجاز مشاريع البناء والنماء للوطن بكل عزم وحزم وتفاؤل، داعيًا الله بأن يحفظ الوطن وقيادته الحكيمة وشعبه الوفي وأن تتواصل ميزانيات الخير بتصاعد مستمر من عام لآخر.

أمير حائل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة نجران، أن الميزانية العامة للدولة التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - حملت معها الكثير من مؤشرات الخير، التي ستكون إضافة إلى ما تشهده المملكة من قفزات تنموية، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ أيدهما الله ـ، مشيرًا إلى دلالتها على سير الدولة بخطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من التقدم، والرفاهية لأبناء الوطن، وتجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة والمستقبلية.

ونوّه سموه بالتقدم الملحوظ الذي شهدته ميزانية هذا العام في كافة الأصعدة والمجالات، ومنها زيادة الإيرادات النفطية وغير النفطية، ومتابعة تنفيذ برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، بالتوازي مع تحسين مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك استراتيجي في دفع عجلة التنمية.

ولفت الأمير تركي بن هذلول النظر إلى اهتمام القيادة الرشيدة في تطوير ودعم كافة القطاعات العسكرية والخدمية، وفق خطط شاملة تسرع عجلة التنمية في المملكة.

ودعا سموه في ختام تصريحه ، المولى عز وجل أن يحفظ هذه البلاد في ظل قيادتها الرشيدة وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان ورغد العيش .

نائب أمير نجران: مؤشرات الخير في الميزانية التاريخية

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض ، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمـد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1440 / 1441هـ (2019م) .

وقال سموه في تصريح له بهذه المناسبة " إن المملكة بفضل من الله جل في علاه قادرة وبتوجيهات قيادتها الحكيمة على التعامل مع كافة المتغيرات الظاهرة على الاقتصاد العالمي وتجلت هذه الإصلاحات والإجراءات في إعلان ميزانية تشمل أكبر إنفاق في تاريخ المملكة بأكثر من ترليون ريال في إشارة واضحة على المتانة العظيمة للاقتصاد السعودي وقدرة رجالاته على مواجهة التحديات واستشراف المستقبل بصعوباته وعوائقه " .

وأضاف سموه " إن مخرجات ونتائج رؤية المملكة 2030 تحقق في كل يوم تقدماً مميزاً في خططها الواضحة والشاملة فالرعاية الكريمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - والمتابعة المباشرة والصارمة من سيدي سمو ولي عهده الأمين تؤكد لنا الخطى الثابتة والأنجاز المنشود في مؤشرات عملية تقوم على تنويع الاقتصاد والاستدامة التنموية على مبدأ الشفافية وفي هدف أول وسامي على تلبية التطلعات وتحقيق الرفاهية وتحسين مستوى المعيشة للمواطن .

ودعا الأمير محمد بن عبدالرحمن ، الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد المباركة ومقدراتها وأن يديم عز وتمكين قيادتها لكل خير ومنفعة للبلاد والعباد.

نائب أمير الرياض: الميزانية العامة تؤكد متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التحديات

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، الاثنين، رئيس مجلس النواب العراقي محمد ريكان الحلبوسي، يرافقه عدد من أعضاء المجلس.

وتم خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين، وآفاق التعاون الثنائي بين مجلس الشورى ومجلس النواب العراقي.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ورئيس مجلس الشورى الشيخ د. عبدالله بن محمد آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير.

كما حضره من الجانب العراقي، أعضاء مجلس النواب هشام عبدالملك، ونهلة جبار، ونايف مكيف، وشيروان ميرزا، وحسين ماجد، وعلي يوسف، وفالح ساري، وزياد الجنابي، وسفير الجمهورية لدى المملكة د. قحطان الجنابي.

من ناحية أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر اليمامة بالرياض، الاثنين، أصحاب السمو الأمراء، وسماحة مفتي عام المملكة، وأصحاب الفضيلة العلماء والمعالي، وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه -رعاه الله-.

وفي بداية الاستقبال، أنصت الجميع لتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم تشرف الحضور بالسلام على خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الأمير تركي بن فهد بن جلوي، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. سعود بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن مشاري، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير د. نايف بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن متعب بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن عبدالله بن تركي، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير مشعل بن متعب بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نواف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير طلال بن بندر بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير ماجد بن ثامر بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن سعد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن طلال بن بدر بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن هذلول بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن نايف بن فيصل، وصاحب السمو الأمير فهد بن بندر بن ثنيان، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن محمد بن متعب.

خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي
الملك سلمان والحلبوسي استعرضا العلاقات الأخوية بين البلدين
الأمير عبدالعزيز بن سعود و د.عبد الله آل الشيخ و د. مساعد العيبان وعادل الجبير
خادم الحرمين وحديث مع أصحاب الفضيلة العلماء
الملك سلمان مصافحاً مفتي عام المملكة
خادم الحرمين متحدثاً في الاستقبال
الملك سلمان خلال اللقاء
أصحاب السمو الأمراء خلال الاستقبال

خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي

العين العالمي يكتب التاريخ

المملكة .. وعصر إعلامي جديد

مطارات المملكة تحتفي بـ «دانة الخليج»

هي برلين وحسب.. لا شرقية ولا غربية فالجغرافيا أم التاريخ مهما كان عاقاً أو جاحداً، أو حتى منفياً ليعمل أجيرًا عند ساسة زمنه.. هنا يقف الزمان بجوار المكان تماماً حيث يشكلان اللحظة المحملة بالحدث لا لتهدم جداراً زمكانياً ظل يفصل بين شقيقين نُفيا عن وجودهما حوالي أربعة عقود من الزمان.. بل لتجمع الإنسان بوجوده قبل أيديولوجياته، مهما امتهنه الوهن أو غربته السياسة..!

إنه خريف تطاول وتمدد وهيمن على مساحة السنوات العجاف. لا صوت يعلو.. سوى تساقط/موت متجهم بطيء.. ولا صورة.

رمح سيبيرية باردة تحرس الموسم وتحصي أنفاسه.. تلك التي خرجت لا تعود.

ومنجل إيراني يتربص يشحذ نابه.. لعصور اشتهى جذور الأرض.. يتمنى لو نبتت وردة!

والشاهد: "نصر" مكلوم في عمق المشهد.. يحمل ناياً.. يعزف دمعة.. قائماً "انفضوا من حوله".. تقزّم الحشد. النوتة تتساقط: ورقة.. ورقة. صورة.. صورة. طفل.. طفلة.

يزداد اللحن كآبة.. تزداد الريح سقوطاً. يتململ الاهتمام.. يموت الموت.. يشيخ الطفل.. تنصرف النضارة.

و "طبيب" الثورة يشهد في الحقل وفي القلب وفي الإنسان.. سقوط الحلم مراراً. يلتوي نزفاً و" يومي إلى نغمـةِ النّـايِ ألا انتَحِبي".

كم هو مؤلم أن يملك "نصرك" يا شام كل الشعر وكل المنطق والكلمات.. كل الأرض وكل الحق والتاريخ.. لكن لا حول ولا قوة.

تجمد قلبه "الحريري" مرنماً: "أنا أحـبابيَ شِـعري لهمْ مثلما سَـيفي وسَـيفُ أبي".

وهدير الريح الصاخب ينعق: المبدأ للقوة.. الحق للقوة.. المصير للقوة".

وهناك الصمت يجيب: المجد لـ "الأدب" العربي من دون شعارات الشعراء ورماح الفخر وحُدب الأنفة المسلولة!

ياسر الأبنوي

«نصر» سورية الحزين

يتمسك الجانب الأميركي بخط تجاري متشدد مع الصين، حيث أعلنت إدارة ترمب تمسكها بالموعد النهائي المحدد بـ90 يوماً، ستقوم بعدها الإدارة بفرض رسوم عالية على الصين إذا لم يتم التوصل لصفقة مرضية للجانب الأميركي.

وقال الممثل التجاري للولايات المتحدة، روبرت لايتايزر: إن الرئيس يريد عقد صفقة عادلة للولايات المتحدة، تكون قابلة للتحقيق وبعيدة عن الوعود الغامضة التي تطلقها الصين منذ عشرين سنة على حد وصفه.

وقال لايتايزر، الذي عينه الرئيس ترمب لقيادة المفاوضات مع بكين:

"إذا لم نحصل على حلول مرضية بنهاية مهلة الـ 90 يوماً والتي بدأت في الأول من ديسمبر، فان الرسوم على 200 مليار من البضائع الصينية سترتفع من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة".

وبعد أسبوع من إعلان الرئيسين الأميركي ترمب، والصيني شي جين بينغ عن هدنة تجارية في بوينس آيرس، باتت تفاصيل الهدنة علنية وتتضمن زيادة المشتريات الصينية من أميركا والذهاب في سلسلة من المفاوضات مع تأجيل المواعيد النهائية لإبرام صفقة مرتقبة.

واتفقت واشنطن وبكين على قيام الصين بشراء كميات كبيرة من السلع والخدمات الأميركية مقابل قيام بكين بخفض الرسوم الجمركية على السيارات الأميركية.

وعلى الرغم من رغبة البيت الأبيض بالتوصل إلى صفقات تاريخية غير مسبوقة مع الصين تطبق شعار "أميركا أولاً" وتحفظ المصالح التجارية الأميركية، إلا أن البيت الأبيض يستمر بتطبيق أقصى الضغوطات على الصين، حيث من المتوقع أن يكشف الجانب الأميركي عن اتهامات جنائية ضد كيانات مرتبطة بالحكومة الصينية شاركت بعمليات اختراق مزعومة لأجهزة وعملاء أميركيين.

ومن المرجح أن تزيد هذه الاتهامات من حدة التوتر بين واشنطن وبكين، الأمر الذي يشتد مع إلقاء القبض على كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة هواوي الصينية العملاقة في كندا، بناءً على طلب أميركي.

واستدعت وزارة الخارجية الصينية، السفير الأميركي، الأحد، لتسليمه "احتجاجاً قوياً" بشأن اعتقال منغ وان تشو، المديرة المالية العالمية لشركة هواوي في كندا، وقالت: إن على الولايات المتحدة سحب أمر اعتقالها.

وذكرت الوزارة أن لي واي تشنغ، نائب وزير الخارجية الصيني، أبلغ السفير الأميركي أن أي إجراءات أخرى ستعتمد على ما تتخذه الولايات المتحدة من إجراءات.

واعتقلت السلطات في كندا منغ، ابنة مؤسس شركة هواوي، في الأول من ديسمبر، بناءً على طلب الولايات المتحدة لاتهامها بالتستر على علاقات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران على الرغم من العقوبات المفروضة عليها. وعلق المسؤول الأميركي عن المفاوضات مع بكين على سجن مسؤولة شركة هواوي قائلاً: "لا ينبغي أن يكون لهذا الأمر دور في التأثير على المحادثات مع الصين" مشيراً إلى أنه أمر قانوني منفصل يحقق العدالة الجنائية.

إدارة ترمب تتمسك بخط متشدد مع الصين

هي «توظيف المكر والازدواجية «الخداع» في الكفاءة السياسية أو في السلوك العام»، وهو أيضاً مصطلح يعبر عن مذهب فكري سياسي أو فلسفي يمكن تلخيصه في عبارة «الغاية تبرر الوسيلة» وينسب إلى الدبلوماسي والكاتب نيكولو مكيافيلي الذي عاش في عصر النهضة الإيطالية، وكتب عن هذا المذهب في واحد من أمهات الكتب الغربية وهو كتاب «الأمير» كما كانت له أعمال فكرية أخرى.

«كتاب الأمير»

يعدّ كتاب «الأمير» لمكيافيلي من الكتب الأكثر جرأة في العالم، وقد أثار هذا الكتاب جدلاً واسعاً عندما نشر لأول مرة في أوروبا؛ لأن مكيافيلي تناول فيه أخلاقيات السياسة وهو شيء لم يسبقه أحد إليه، وقد أجمع النقاد على أن ما فيه من أخلاقيات شريرة، وقالوا إن الكتاب لا يناسب إلا الطغاة من الحكام، ونتيجة تلك الشهرة الواسعة والجدل الكبير فإن كل القراء في القرن السادس والسابع عشر يعرفون كتاب الأمير وصاحبه مكيافيلي، ولم تقتصر الشهرة على عصره فقط بل امتدت إلى عصرنا هذا فأصبح يضرب المثل بمكيافيلي في الشر والانتهازية بسبب أفكاره في هذا الكتاب، فأصبح الناس يرددون مقولة: هذا مبدأ مكيافيلي! هذه مكيافيلية رخيصة!

نيكولو مكيافيلي

المكيافيليـة

نظم مستشفى دله بحي نمار في الرياض يوما توعويا في مدرسة الثانوية 154 للبنات، وذلك بمشاركة فريق من الأطباء والأخصائيين الصحيين.

وهدفت الفعاليات التوعوية التي تأتي في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية، إلى تثقيف الطالبات حول أهمية الحفاظ على صحتهن وتشجيعهن على اتباع عادات وسلوكيات الحياة الصحية.

وركزت الفعاليات التوعوية حول قضايا أمراض الدم، الصحة العامة، والإجابة على أسئلة واستفسارات الطالبات، إضافة إلى فحص نسبة الجلوكوز في الدم ومؤشر كتلة الجسم وفحوصات ضغط الدم للطلاب وذلك بهدف تشجيع شباب هذا الجيل على القيام بزيارات متكررة لأطبائهم.

كما قام فريق مستشفى دله نمار بتوزيع وجبات صحية للطالبات في الحرم المدرسي لتنويه الطالبات على أهمية التغذية الصحية لاتباع نمط حياة صحي والحد من الأمراض المزمنة، حيث بيّن الفريق الطبي لمستشفى دله نمار أنه من المهم تطوير العادات والسلوكيات الصحية والسليمة لدى الأطفال منذ الصغر، وأن يدخل التثقيف الصحي في حياتهم منذ مراحل مبكرة!

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى دله نمار، سعود الرقراق أن مستشفى دله نمار يسعى دوماً على التفاعل مع المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي لديه كجزء من واجبنا تجاه مجتمعنا، مشيراً أن مستشفى دله نمار يحرص على تثقيف وتوعية أطفال اليوم من الأمراض، وخاصة الفتيات لأنهن يمثلن نصف المجتمع  وهن يقمن بتربية  النصف الآخر، مشدداً أن المستشفى يأمل في خلق بيئة مغذية لتوجيه الطلاب وتزويدهم بقيم صحية يمكن أن تفييدهم الآن في بقية حياتهم مع تعريفهم على جودة الرعاية المتوفرة في منطقتهم.

مستشفى «دله نمار» ينظم يوماً توعوياً بالثانوية 154 للبنات

تواصل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي استكمال مشروع التشطيبات المعمارية للمطاف وأبواب المسجد الحرام.

ويأتي ذلك فى ظل جهود وعناية الحكومة الرشيدة -حفظها الله- في أعمال التوسعات المباركة للمسجد الحرام لراحة ضيوف الرحمن وتأدية شعائرهم بكل يسر وسهولة، وبإشراف وتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، مازالت وتيرة العمل مستمرة وقائمة على قدم وساق في استكمال أعمال الإنشاءات والتشطيبات الخاصة للأبواب الرئيسة (باب الملك عبدالعزيز، باب العمرة، باب الفتح).

أوضح ذلك مساعد المدير العام للإدارة العامة للشؤون الهندسية والتشغيلية م. محسن الصبان، مشيراً بإن مبنى المطاف يتم إستكمال أعمال التشطيبات المعمارية للواجهات الرخامية والأرضيات وتكسيتها بالرخام، مع العمل على إكمال التمديدات الإلكتروميكانيكية، واستمرار الأعمال الإنشائية بالمكبرية الجنوبية.

«شؤون الحرمين» تستكمل الإنشاءات الخاصة بالأبواب الرئيسة للمسجد الحرام

كشف التقرير البياني الشهري لوزارة العدل أنّ إجمالي الأحكام الصادرة عن محاكم الدرجة الأولى (العامة، الأحوال الشخصية، الجزائية، التجارية) لشهر ربيع الأول لعام 1440 هـ، بلغ أكثر من 48 ألف حكم.

وبحسب التقرير، يبلغ معدل الأحكام الصادرة يومياً خلال الشهر الماضي نحو 2414 حكماً يومياً، وشكلت الأحكام في قضايا الأحوال الشخصية 38 % من إجمالي أحكام محاكم الدرجة الأولى.

وصدرت 64 % من إجمالي الأحكام من محاكم ثلاث مناطق هي: مكة المكرمة، الرياض، المنطقة الشرقية، كما استمرت المناطق الثلاث بالتصدر في ترتيب المناطق على مستوى التصنيفات المختلفة (عامة، أحوال شخصية، جزائية، تجارية)، فيما عدا أحكام الإنهاءات العامة، حيث احتلت المراتب الأولى كل من منطقة عسير تلتها منطقة مكة المكرمة ثم منطقة القصيم.

وشهد المرفق العدلي مؤخراً قفزات رقمية قلّصت من الإجراءات بما يسهم في تقليص مدد التقاضي، إلى جانب العديد من الحلول الأخرى التي تم العمل عليها كإعادة التنظيم الداخلي داخل المحكمة، لتنظيم العمل القضائي بما ينعكس على الأحكام والعمل القضائي ككل وإكسابه المزيد من السرعة والجودة.

إضافة أن الوزارة اعتمدت حلولاً رقمية ساهمت في تسريع عملية التقاضي، مثل اعتماد التبليغ الإلكتروني، الأمر الذي كان يشكل هاجساً في تأخر الكثير من القضايا، إلا أن الأمر الملكي الكريم باعتماد الوسائل الإلكترونية في التبليغات القضائية قلص المواعيد وساعد في إنجاز القضايا.

2414 حكماً تصدر
يومياً عن محاكم الدرجة الأولى
اجتماعي /  تفعيل وتعزيز الشراكة بين مركز التأهيل الشامل للذكور والدفاع المدني بالطائف
اجتماعي /
اجتماعي / جمعية التنمية الأسرية بمنطقة تبوك تختتم برنامج
سياسي / الرئيس التونسي يلتقي نظيره السنغالي
سياسي / الرئيس الحريري يستقبل رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان
سياسي / رئيس وزراء بلجيكا يعلن عن تقديم استقالته
عام / قوات الجيش اليمني تحرر مواقع جديدة في جبهة البقع بصعدة
اقتصادي / مساعد وزير الخدمة المدنية : الميزانية تؤكد  السياسة الاقتصادية والمالية للدولة التي تكفل تحقيق الأمن الاقتصادي
سياسي / الرئيس التونسي يلتقي نظيره السنغالي