إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 صفر 1440 هـ

الهيئة الملكية بالجبيل تتوج بشهادتي الاعتماد الأميركي والجودة للمراقبة البيئية

توجت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة حماية ومراقبة البيئة بشهادة الاعتماد الأميركية لمطابقة برنامج مراقبة جودة الهواء والأرصاد الجوية لمعايير واشتراطات المنظمة الأميركية لحماية البيئة للسنة الثانية على التوالي، حيث منحت الشهادة وفق مراجعة وتدقيق كافة إجراءات أنظمة التشغيل والمعايرة والصيانة لمحطات مراقبة جودة الهواء، وتخللها العديد من الزيارات التفتيشية على المحطات ومراجعة آلية جمع البيانات وتحليلها ومدى دقة عمل الأجهزة وطرق صيانتها وبعد التأكد من كافة مطابقة الاشتراطات.

كما حصلت الهيئة الملكية في الوقت ذاته على شهادة المنظمة العالمية لمعايير الجودة (ISO 9001) لبرنامج المراقبة البيئي والتي منحت بعد عدة زيارات تفتيشية تخللها مراجعة وتدقيق كافة أعمال الإدارة والبرامج المستخدمة ومناقشة الإجراءات الإدارية والمعايير البيئية والنماذج المستخدمة.

ويأتي منح الهيئة الملكية الجائزتين امتداداً لعشرات الجوائز العالمية المرموقة التي توجت بها الهيئة الملكية لسجلها المميز في أنظمتها ومعاييرها البيئية الصارمة التي تلتزم بها كافة مصافي ومصانع البتروكيميائيات الأساسية والتحويلية بالجبيل الصناعية والتي تتقيد بمواصلة تنفيذ المشروعات البيئية التحسينية بضخ مليارات الريالات، ومنها تنفيذ إحدى الشركات أكبر مصنع في العالم لتنقية ثاني أكسيد الكربون والذي يعمل على ضغط وتنقية 1500 طن من ثاني أكسيد الكربون يومياً، الصادر عن مصانعها لجلايكول الإيثيلين ومن ثم ضخه إلى شركات أخرى تابعة لإنتاج الميثانول واليوريا وقد نجح في الحد من انبعاث 500 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

الهيئة الملكية بالجبيل تتوج بشهادتي الاعتماد الأميركي والجودة للمراقبة البيئية

توجت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة حماية ومراقبة البيئة بشهادة الاعتماد الأميركية لمطابقة برنامج مراقبة جودة الهواء والأرصاد الجوية لمعايير واشتراطات المنظمة الأميركية لحماية البيئة للسنة الثانية على التوالي، حيث منحت الشهادة وفق مراجعة وتدقيق كافة إجراءات أنظمة التشغيل والمعايرة والصيانة لمحطات مراقبة جودة الهواء، وتخللها العديد من الزيارات التفتيشية على المحطات ومراجعة آلية جمع البيانات وتحليلها ومدى دقة عمل الأجهزة وطرق صيانتها وبعد التأكد من كافة مطابقة الاشتراطات.

كما حصلت الهيئة الملكية في الوقت ذاته على شهادة المنظمة العالمية لمعايير الجودة (ISO 9001) لبرنامج المراقبة البيئي والتي منحت بعد عدة زيارات تفتيشية تخللها مراجعة وتدقيق كافة أعمال الإدارة والبرامج المستخدمة ومناقشة الإجراءات الإدارية والمعايير البيئية والنماذج المستخدمة.

ويأتي منح الهيئة الملكية الجائزتين امتداداً لعشرات الجوائز العالمية المرموقة التي توجت بها الهيئة الملكية لسجلها المميز في أنظمتها ومعاييرها البيئية الصارمة التي تلتزم بها كافة مصافي ومصانع البتروكيميائيات الأساسية والتحويلية بالجبيل الصناعية والتي تتقيد بمواصلة تنفيذ المشروعات البيئية التحسينية بضخ مليارات الريالات، ومنها تنفيذ إحدى الشركات أكبر مصنع في العالم لتنقية ثاني أكسيد الكربون والذي يعمل على ضغط وتنقية 1500 طن من ثاني أكسيد الكربون يومياً، الصادر عن مصانعها لجلايكول الإيثيلين ومن ثم ضخه إلى شركات أخرى تابعة لإنتاج الميثانول واليوريا وقد نجح في الحد من انبعاث 500 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

رابط الخبر