إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 رجب 1440 هـ

حسين الصدر: مواقف المملكة مع الشعب العراقي بكافة طوائفه ثابتة وراسخة

ثمن السيد المرجع العلامة الشيعي العراقي حسين إسماعيل الصدر مواقف المملكة مع أبناء الشعب العراقي، مؤكداً أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - مواقف سياسية ثابتة صادقة بجانب الشعب العراقي بكافة طوائفه.

وقال المتحدث الرسمي ومدير مكتب آية الله الفقيه المرجع السيد حسين الصدر الأستاذ حيدر الجشعمي لـ «الرياض»: إن المرجع التقى معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر السبهان والوفد المرافق له في مكتبه بالكاظمية في بغداد، وتبادل الطرفان عبارات الترحيب، بعد ذلك نقل معالي وزير الدولة تحيات وتمنيات قيادات المملكة وشعبها الكريم وتهانيها للشعب العراقي بالمرحلة الجديدة والوصول لمرحلة البناء، ونوه المرجع الصدر بهذه المشاعر الطيبة، معرباً عن اعتزازه بها، ثم تم تبادل الأحاديث عن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وقال إن الصدر يعبر عن تقديره للدور العربي والإنساني الذي مثلته حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين - حفظه الله -، ودور المملكة حكومة وشعباً بمساندة العراق لمواجهة التنظيم الإرهابي «داعش «، وأضاف أن سماحة المرجع يؤكد أكثر من مرة عن محبته للمملكة وقيادتها، لما لها من مواقف كريمة بجانب الشعب العراقي، وذات مواقف سياسية واضحة مع العراق.

من جانبه ذكر المحلل السياسي العراقي باسل الكاظمي أن العراق أحوج بهذه الظروف لزيارة مسؤولين سعوديين للعراق، وأضاف أن زيارة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على رأس وفد حكومي رفيع المستوى يضم معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، ومعالي محافظ هيئة المواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد القصبي، ومعالي نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس عبدالعزيز العبدالكريم، وعدداً من كبار مسؤولي الجهات الحكومية، أفرحت كافة أبناء الشعب العراقي، ونؤكد أن أبواب العراق مفتوحة لكل أشقائه العرب، وخصوصاً المملكة لكل ما ينتج عنه مصلحة مشتركة للبلدين، وأن العراق ينتظر من المملكة مواصلة إعادة العلاقة الطيبة وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، ويتطلعون لمساهمة المملكة في إعادة الإعمار وتعميق العلاقة بين البلدين، وقد أثبتت المملكة أنها حريصة على مستقبل العراق، وقال: إن لقاء الوزير السبهان بالمرجع السيد الصدر تعد دعماً لتعزيز العلاقات بين البلدين، وخاصة أن السبهان جسد العلاقة بين المملكة والعراق أثناء عمله سفيراً في بغداد، ليواصل حالياً السفير عبدالعزيز الشمري تقويه هذه الروابط الأخوية الصادقة من الشعب السعودي للشعب العراقي.

حسين الصدر: مواقف المملكة مع الشعب العراقي بكافة طوائفه ثابتة وراسخة

ثمن السيد المرجع العلامة الشيعي العراقي حسين إسماعيل الصدر مواقف المملكة مع أبناء الشعب العراقي، مؤكداً أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - مواقف سياسية ثابتة صادقة بجانب الشعب العراقي بكافة طوائفه.

وقال المتحدث الرسمي ومدير مكتب آية الله الفقيه المرجع السيد حسين الصدر الأستاذ حيدر الجشعمي لـ «الرياض»: إن المرجع التقى معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر السبهان والوفد المرافق له في مكتبه بالكاظمية في بغداد، وتبادل الطرفان عبارات الترحيب، بعد ذلك نقل معالي وزير الدولة تحيات وتمنيات قيادات المملكة وشعبها الكريم وتهانيها للشعب العراقي بالمرحلة الجديدة والوصول لمرحلة البناء، ونوه المرجع الصدر بهذه المشاعر الطيبة، معرباً عن اعتزازه بها، ثم تم تبادل الأحاديث عن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وقال إن الصدر يعبر عن تقديره للدور العربي والإنساني الذي مثلته حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين - حفظه الله -، ودور المملكة حكومة وشعباً بمساندة العراق لمواجهة التنظيم الإرهابي «داعش «، وأضاف أن سماحة المرجع يؤكد أكثر من مرة عن محبته للمملكة وقيادتها، لما لها من مواقف كريمة بجانب الشعب العراقي، وذات مواقف سياسية واضحة مع العراق.

من جانبه ذكر المحلل السياسي العراقي باسل الكاظمي أن العراق أحوج بهذه الظروف لزيارة مسؤولين سعوديين للعراق، وأضاف أن زيارة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على رأس وفد حكومي رفيع المستوى يضم معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، ومعالي محافظ هيئة المواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد القصبي، ومعالي نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس عبدالعزيز العبدالكريم، وعدداً من كبار مسؤولي الجهات الحكومية، أفرحت كافة أبناء الشعب العراقي، ونؤكد أن أبواب العراق مفتوحة لكل أشقائه العرب، وخصوصاً المملكة لكل ما ينتج عنه مصلحة مشتركة للبلدين، وأن العراق ينتظر من المملكة مواصلة إعادة العلاقة الطيبة وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، ويتطلعون لمساهمة المملكة في إعادة الإعمار وتعميق العلاقة بين البلدين، وقد أثبتت المملكة أنها حريصة على مستقبل العراق، وقال: إن لقاء الوزير السبهان بالمرجع السيد الصدر تعد دعماً لتعزيز العلاقات بين البلدين، وخاصة أن السبهان جسد العلاقة بين المملكة والعراق أثناء عمله سفيراً في بغداد، ليواصل حالياً السفير عبدالعزيز الشمري تقويه هذه الروابط الأخوية الصادقة من الشعب السعودي للشعب العراقي.

رابط الخبر