إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 محرم 1440 هـ

فهد بن تركي: روح التكاتف منهج مهني يمنح سرعة في الأداء ودقة في تنفيذ الخدمات

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، بالجهود التي تبذلها الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية تجاه خدمة المواطنين والمواطنات والمقيمين في كافة أنحاء المنطقة.

وأكد سموه على أن روح التكاتف والتعاون هي منهج مهني يمنح سرعة في الأداء ودقة في التنفيذ نحو تعزيز كافة الخدمات لأبناء هذه المنطقة وفي مختلف قطاعاتها.

وشدد سموه على ضرورة مواكبة التسارع التنموي والاقتصادي لتحقيق تطلعات القيادة -أيدها الله- وتماشياً مع ما تضمنته رؤية المملكة 2030، مشيداً بحس المسؤولية العالية التي يتحلى بها منتسبو القطاعات تجاه تقديم كافة الخدمات والاحتياجات والمتطلبات للمواطنين والمقيمين ولما يستحقه أبناء المنطقة الأوفياء تجاه تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- وبمتابعة مستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، متمنياً للجميع كل التوفيق، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على الوطن نعمة الأمن والآمان والسلامة والنماء والتقدم والازدهار.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مديري الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية بالمنطقة بديوان إمارة المنطقة بحضور مدير جامعة القصيم د. عبدالرحمن الداود، ووكيل إمارة المنطقة د. عبدالرحمن الوزان، ووكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية إبراهيم الهذلي، وأمين المنطقة م. محمد المجلي، ومدير شرطة المنطقة اللواء بدر آل طالب، ومديري القطاعات الحكومية والأمنية بالمنطقة والمشايخ ومحافظي المحافظات.

وقد استمع سموه لشرح مفصل عن الخدمات والأعمال التي تبذلها الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية بالمنطقة، بالإضافة إلى المشروعات الحكومية التي يتم تنفيذها حالياً لتعزيز وتنمية وتطوير الخدمات بمدينة بريدة وكافة محافظات ومراكز.

فهد بن تركي: روح التكاتف منهج مهني
 يمنح سرعة في الأداء ودقة في تنفيذ الخدمات

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، بالجهود التي تبذلها الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية تجاه خدمة المواطنين والمواطنات والمقيمين في كافة أنحاء المنطقة.

وأكد سموه على أن روح التكاتف والتعاون هي منهج مهني يمنح سرعة في الأداء ودقة في التنفيذ نحو تعزيز كافة الخدمات لأبناء هذه المنطقة وفي مختلف قطاعاتها.

وشدد سموه على ضرورة مواكبة التسارع التنموي والاقتصادي لتحقيق تطلعات القيادة -أيدها الله- وتماشياً مع ما تضمنته رؤية المملكة 2030، مشيداً بحس المسؤولية العالية التي يتحلى بها منتسبو القطاعات تجاه تقديم كافة الخدمات والاحتياجات والمتطلبات للمواطنين والمقيمين ولما يستحقه أبناء المنطقة الأوفياء تجاه تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- وبمتابعة مستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، متمنياً للجميع كل التوفيق، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على الوطن نعمة الأمن والآمان والسلامة والنماء والتقدم والازدهار.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مديري الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية بالمنطقة بديوان إمارة المنطقة بحضور مدير جامعة القصيم د. عبدالرحمن الداود، ووكيل إمارة المنطقة د. عبدالرحمن الوزان، ووكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية إبراهيم الهذلي، وأمين المنطقة م. محمد المجلي، ومدير شرطة المنطقة اللواء بدر آل طالب، ومديري القطاعات الحكومية والأمنية بالمنطقة والمشايخ ومحافظي المحافظات.

وقد استمع سموه لشرح مفصل عن الخدمات والأعمال التي تبذلها الجهات الحكومية والأمنية والتعليمية والخدمية بالمنطقة، بالإضافة إلى المشروعات الحكومية التي يتم تنفيذها حالياً لتعزيز وتنمية وتطوير الخدمات بمدينة بريدة وكافة محافظات ومراكز.

رابط الخبر