إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

فيصل بن سلمان: ذكرى خالدة لمرحلة التوحيد والبناء

وصف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ذكرى اليوم الوطني للمملكة، بالذكرى الخالدة لمرحلة التوحيد والبناء التي قام عليها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، الذي استطاع بحنكته ونافذ بصيرته وقبل ذلك إيمانه الراسخ؛ أن يضع قواعد هذا البناء الشامخ ويشيد منطلقاته وثوابته.

وقال سموه في كلمته بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة: تأتي هذه المناسبة الغالية على قلوبنا، ونحن ننعم فيها بثمرة النهج القويم الذي سار عليه ولاة أمر هذه البلاد المباركة، واستلهموه من والدهم المؤسس والباني العظيم؛ حيث استطاعوا بفضل من الله وما يحظون به من حكمة مكنتهم من قيادة هذا الوطن العظيم إلى التطور والازدهار.

وأضاف سموه: المملكة تعيش في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- نهضةً شاملةً مستمدةً من الثوابت الشرعية، وتوظف كافة طاقاتها البشرية وثرواتها الطبيعية المتنوعة، من أجل تحقيق واقع كان في الوقت القريب حلماً، وتجسد مستقبلاً مبشراً وواعداً للوطن وأبنائه.

وأكد سموه أن القيادة الرشيدة كرست جهودها لنشر الأمن والاستقرار في كل أنحاء المملكة، لأن الإنسان هو محور اهتمامها وتحقيق تنمية شاملة ومستدامة إضافة إلى توفير أسباب الطمأنينة والأمان لأبنائها، ومحاربة كل أشكال الجريمة، والعمل على تأمين سلامة ضيوف الرحمن من الحجاج وزوار المسجد النبوي الشريف، ليتسنى لهم تأدية مناسكهم وسط أجواء آمنة مطمئنة.

واستطرد سموه قائلا: ومما نفخر به في بلادنا المباركة منذ تأسيسها، العناية بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وخدمة ضيوف الرحمن وما تحقق من إنجازات في هذا المجال، أصبحت محل تقدير وإعجاب لدى العالم كإدارة الحشود، وتقديم منظومة من الخدمات المتطورة والمتكاملة، والمتجددة عاماً بعد عام لضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام، وزوار المسجد النبوي الشريف الذين يفدون من أقطار العالم الإسلامي وتوفير وسائل الراحة لهم. وأشار سموه إلى إن مناسبة اليوم الوطني تحمل الفخر والاعتزاز لكل مواطن, وتحملنا جميعاً مسؤولية حب الوطن والحفاظ على أمنة ووحدته وازدهاره في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- سائلين الله أن يرعاه ويديم عزه لمواصلة مسيرة البناء المباركة، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والطمأنينة والرخاء.

فيصل بن سلمان: ذكرى
خالدة لمرحلة التوحيد والبناء

وصف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ذكرى اليوم الوطني للمملكة، بالذكرى الخالدة لمرحلة التوحيد والبناء التي قام عليها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، الذي استطاع بحنكته ونافذ بصيرته وقبل ذلك إيمانه الراسخ؛ أن يضع قواعد هذا البناء الشامخ ويشيد منطلقاته وثوابته.

وقال سموه في كلمته بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة: تأتي هذه المناسبة الغالية على قلوبنا، ونحن ننعم فيها بثمرة النهج القويم الذي سار عليه ولاة أمر هذه البلاد المباركة، واستلهموه من والدهم المؤسس والباني العظيم؛ حيث استطاعوا بفضل من الله وما يحظون به من حكمة مكنتهم من قيادة هذا الوطن العظيم إلى التطور والازدهار.

وأضاف سموه: المملكة تعيش في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- نهضةً شاملةً مستمدةً من الثوابت الشرعية، وتوظف كافة طاقاتها البشرية وثرواتها الطبيعية المتنوعة، من أجل تحقيق واقع كان في الوقت القريب حلماً، وتجسد مستقبلاً مبشراً وواعداً للوطن وأبنائه.

وأكد سموه أن القيادة الرشيدة كرست جهودها لنشر الأمن والاستقرار في كل أنحاء المملكة، لأن الإنسان هو محور اهتمامها وتحقيق تنمية شاملة ومستدامة إضافة إلى توفير أسباب الطمأنينة والأمان لأبنائها، ومحاربة كل أشكال الجريمة، والعمل على تأمين سلامة ضيوف الرحمن من الحجاج وزوار المسجد النبوي الشريف، ليتسنى لهم تأدية مناسكهم وسط أجواء آمنة مطمئنة.

واستطرد سموه قائلا: ومما نفخر به في بلادنا المباركة منذ تأسيسها، العناية بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وخدمة ضيوف الرحمن وما تحقق من إنجازات في هذا المجال، أصبحت محل تقدير وإعجاب لدى العالم كإدارة الحشود، وتقديم منظومة من الخدمات المتطورة والمتكاملة، والمتجددة عاماً بعد عام لضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام، وزوار المسجد النبوي الشريف الذين يفدون من أقطار العالم الإسلامي وتوفير وسائل الراحة لهم. وأشار سموه إلى إن مناسبة اليوم الوطني تحمل الفخر والاعتزاز لكل مواطن, وتحملنا جميعاً مسؤولية حب الوطن والحفاظ على أمنة ووحدته وازدهاره في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- سائلين الله أن يرعاه ويديم عزه لمواصلة مسيرة البناء المباركة، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والطمأنينة والرخاء.

رابط الخبر