إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
4 شعبان 1439 هـ

تحالف بقيادة "أكوا باور" يفوز بمشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه

فاز تحالف بقيادة شركة "أكوا باور" يضم كل من شركة "فيوليا" وشركة "ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة" بعقد تطوير وتنفيذ وتشغيل محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه بسعة إنتاجية تبلغ 120,000 متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، وتكلفة استثمارية تصل إلى 60 مليون ريال عماني (134 مليون دولار أمريكي)، لصالح الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه ، إحدى شركات مجموعة نماء. وقد تم توقيع عقد المشروع برعاية وحضور معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي، وزير الدولة ومحافظ ظفار، ومحمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور"، والمسؤولين التنفيذين للشركات المتعاونة في المشروع، وعدد من مسؤولي الدولة وممثلين عن قطاعي المياه والكهرباء في السلطنة.

وستعمل المحطة الجديدة، المزمع تشغليها تجارياً بحلول عام 2020، بتقنية التناضح العكسي، ووفق اتفاقية بناء/تملك/تشغيل تمتد 20 عاماً، حيث ستلبي حاجة محافظة ظفار المتنامية إلى المياه التي من المتوقع أن تشهد نمواً بنسبة ستة في المئة سنوياً خلال السبع سنوات القادمة.

وقال ثامر الشرهان، العضو المنتدب لشركة "أكوا باور"، "نشعر بكل الفخر والاعتزاز لمواصلة سجل نجاحاتنا وانجازاتنا واستثماراتنا هنا في بلدنا الثاني بسلطنة عُمان، وذلك بتوقيع عقد أول محطة مستقلة لتحلية المياه في محافظة ظفار، وذلك في إطار استراتيجتنا التي نسعى من خلالها إلى تعزيز فرص التعاون والشراكة مع الحكومة العمانية بهدف رفع كفاءة قطاع تحلية المياه في سلطنة عٌمان".

وأضاف الشرهان أن شركة "أكوا باور" سوف تواصل من خلال هذا المشروع رسالتها في تعزيز فرص توطين الخبرات والمهارات التي يحتاج إليها قطاع تحلية المياه في سلطنة عمان، وذلك من خلال فتح المجال أمام القيادات العمانية لإدارة مشاريع الشركة في السلطنة، ومن بينها هذا المشروع، إلى جانب توفير فرص عمل للمواطنين العمانيين والإسهام بفعالية في رفع نسبة المحتوى المحلي في المشروع من خلال إتاحة الفرصة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة العُمانية لتولى مهام تنفيذ بعض الأعمال التي يتطلبها المشروع، ما يتيح لشركة "أكوا باور" الإسهام بفعالية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسلطنة.

وقال السيد يعقوب بن سيف الكيومي، المدير التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه في الفعالية: "يعتبر هذا المشروع محطة تحلية المياه المستقلة الأولى في محافظة ظفار وسوف يؤمن إمدادات المياه اللازمة على ضوء مشاريع التمدن الطموحة التي يتم تطبيقها في قطاعات المحافظة المختلفة".

وأضاف الكيومي: "ويبيّن تطوير هذا المشروع الذي سيكلف إجمالي 60 مليون ريال عماني ثقة المستثمرين الأجانب باستثمارهم في السلطنة وقطاع المياه خصوصاً بفضل الشفافية القانونية والتنظيمية والبيئة المستقرة".

من جانبه، قال راجيت ناندا، رئيس الاستثمارات في شركة "أكوا باور": "سيلعب مشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه دوراً جوهرياً في تلبية الطلب المتزايد على المياه في السلطنة. وسيدعم هذا الإنجاز الهام البنية التحتية لعمان بما يتماشى مع جهود السلطنة لتخفيض الاعتماد على مصادر المياه الجوفية والرفع من نسبة استخدام المصادر المحلية. وتستمر سلطنة عمان بريادة وجهات الاستثمار في المنطقة، ونتطلع قدماً إلى توسيع وجودنا في السلطنة".

وقال خافيير جوزيف، المدير التنفيذي لشركة "فيوليا الشرق الأوسط": "يسعدنا أن نتعاون مع "أكوا باور" وشركة "ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة" للعمل على محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه، ونلتزم بتقديم أفضل ما لدينا وأن يكون أداء المحطة على أفضل حال عند تسليمها للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه".

تحالف بقيادة

فاز تحالف بقيادة شركة "أكوا باور" يضم كل من شركة "فيوليا" وشركة "ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة" بعقد تطوير وتنفيذ وتشغيل محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه بسعة إنتاجية تبلغ 120,000 متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، وتكلفة استثمارية تصل إلى 60 مليون ريال عماني (134 مليون دولار أمريكي)، لصالح الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه ، إحدى شركات مجموعة نماء. وقد تم توقيع عقد المشروع برعاية وحضور معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي، وزير الدولة ومحافظ ظفار، ومحمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور"، والمسؤولين التنفيذين للشركات المتعاونة في المشروع، وعدد من مسؤولي الدولة وممثلين عن قطاعي المياه والكهرباء في السلطنة.

وستعمل المحطة الجديدة، المزمع تشغليها تجارياً بحلول عام 2020، بتقنية التناضح العكسي، ووفق اتفاقية بناء/تملك/تشغيل تمتد 20 عاماً، حيث ستلبي حاجة محافظة ظفار المتنامية إلى المياه التي من المتوقع أن تشهد نمواً بنسبة ستة في المئة سنوياً خلال السبع سنوات القادمة.

وقال ثامر الشرهان، العضو المنتدب لشركة "أكوا باور"، "نشعر بكل الفخر والاعتزاز لمواصلة سجل نجاحاتنا وانجازاتنا واستثماراتنا هنا في بلدنا الثاني بسلطنة عُمان، وذلك بتوقيع عقد أول محطة مستقلة لتحلية المياه في محافظة ظفار، وذلك في إطار استراتيجتنا التي نسعى من خلالها إلى تعزيز فرص التعاون والشراكة مع الحكومة العمانية بهدف رفع كفاءة قطاع تحلية المياه في سلطنة عٌمان".

وأضاف الشرهان أن شركة "أكوا باور" سوف تواصل من خلال هذا المشروع رسالتها في تعزيز فرص توطين الخبرات والمهارات التي يحتاج إليها قطاع تحلية المياه في سلطنة عمان، وذلك من خلال فتح المجال أمام القيادات العمانية لإدارة مشاريع الشركة في السلطنة، ومن بينها هذا المشروع، إلى جانب توفير فرص عمل للمواطنين العمانيين والإسهام بفعالية في رفع نسبة المحتوى المحلي في المشروع من خلال إتاحة الفرصة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة العُمانية لتولى مهام تنفيذ بعض الأعمال التي يتطلبها المشروع، ما يتيح لشركة "أكوا باور" الإسهام بفعالية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسلطنة.

وقال السيد يعقوب بن سيف الكيومي، المدير التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه في الفعالية: "يعتبر هذا المشروع محطة تحلية المياه المستقلة الأولى في محافظة ظفار وسوف يؤمن إمدادات المياه اللازمة على ضوء مشاريع التمدن الطموحة التي يتم تطبيقها في قطاعات المحافظة المختلفة".

وأضاف الكيومي: "ويبيّن تطوير هذا المشروع الذي سيكلف إجمالي 60 مليون ريال عماني ثقة المستثمرين الأجانب باستثمارهم في السلطنة وقطاع المياه خصوصاً بفضل الشفافية القانونية والتنظيمية والبيئة المستقرة".

من جانبه، قال راجيت ناندا، رئيس الاستثمارات في شركة "أكوا باور": "سيلعب مشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه دوراً جوهرياً في تلبية الطلب المتزايد على المياه في السلطنة. وسيدعم هذا الإنجاز الهام البنية التحتية لعمان بما يتماشى مع جهود السلطنة لتخفيض الاعتماد على مصادر المياه الجوفية والرفع من نسبة استخدام المصادر المحلية. وتستمر سلطنة عمان بريادة وجهات الاستثمار في المنطقة، ونتطلع قدماً إلى توسيع وجودنا في السلطنة".

وقال خافيير جوزيف، المدير التنفيذي لشركة "فيوليا الشرق الأوسط": "يسعدنا أن نتعاون مع "أكوا باور" وشركة "ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة" للعمل على محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه، ونلتزم بتقديم أفضل ما لدينا وأن يكون أداء المحطة على أفضل حال عند تسليمها للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه".

رابط الخبر