إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
12 محرم 1440 هـ

الأفندي : اليوم الوطني شاهد عدل على النقلة التنموية لبناء مستقبل الأجيال

رفع عميد كلية الدراسات العليا التربوية بامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة العربية السعودية، مشيداً بما تحمله رؤية المملكة 2030 من سياسات واستراتيجيات وبرامج تحوّل نوعية وغير مسبوقة تدعم مسيرة الوطن في مختلف المجالات.

وقال الدكتور الأفندي: إن هذا الكيان الوطني العظيم أريد له منذ تأسيسه على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود أن يكون نقطة التقاء للحضارات العالمية عبر مكانته الدينية وإمكانياته الاقتصادية وحضوره السياسي، وقد جاءت رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 استمراراً للانطلاقة المباركة، وتأكيداً على الريادة والمواكبة والتحديث، عبر إعادة هيكلة  الاستراتيجيات والبرامج والآليات والتقنيات والمنشآت والأنظمة، لتحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة والقفز بمكانة المملكة العربية السعودية إلى مصاف الدول الريادية على مستوى العالم.

وأضاف الدكتور الأفندي أن من أبرز ما يمكن الوقوف عليه في اليوم الوطني الثامن والثمانين ما يحدث على أرض الواقع من تحولات نوعية في المجالات التعليمية والاجتماعية، والتي تدعمها مؤشرات تقدم مكانة المملكة العربية السعودية عالمياً، حيث ترسم رؤية المملكة مساراً واضحاً لنقلة تنموية غير مسبوقة تهدف لبناء مستقبل الأجيال السعودية وتمكينها وتوجيهها نحو تحقيق مكانة مميزة للمواطن السعودي في الحضور العالمي عبر التأهيل والتدريب والتحديث والمواكبة العلمية والتقنية، وتحويل الاستثمار في التربية والتعليم إلى قاعدة بناء لإنتاج جيل منافس وقادر على خدمة دينه ووطنه ومليكه، معتزاً بهويته وأصالته ومنظومة قيمه المعرفية والأخلاقية.

وأشار عميد كلية الدراسات العليا التربوية في جامعة المؤسس إلى أن استراتيجية وزارة التعليم 2030 تأتي ترجمة لرؤية القيادة للتحول نحو مجتمع حيوي طموح ومتطلع نحو المستقبل، وقد ترجم ذلك على صعيد التعليم والتأهيل الأكاديمي من خلال النقلة النوعية التي تشهدها جامعة الملك عبد العزيز بجدة، ومن ذلك تأسيس أول كلية للدراسات العليا التربوية في المملكة تحتضنها جامعة المؤسس، والتي تهدف إلى  تحقيق التحول الوطني عبر إمداد المجتمع التعليمي والتربوي بالدراسات والأبحاث والكفاءات البشرية والأساليب التقنية المتوائمة مع التطور والتحديث العالميين في مجالات التعليم والتربية وتقنيات التعلم.

وقال الدكتور الأفندي: إن كلية الدراسات العليا التربوية ستشارك، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة، بمحاضرة ثقافية تحت عنوان "تطلعات وآفاق تربوية في ضوء رؤية المملكة 2030" يلقيها الأستاذ الدكتور محمد شحات الخطيب الأستاذ بقسم أصول التربية بالكلية، وذلك يوم الاثنين 13 محرم 1440 في قاعة اجتماعات الكلية.

الأفندي : اليوم الوطني شاهد عدل على النقلة التنموية لبناء مستقبل الأجيال

رفع عميد كلية الدراسات العليا التربوية بامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة العربية السعودية، مشيداً بما تحمله رؤية المملكة 2030 من سياسات واستراتيجيات وبرامج تحوّل نوعية وغير مسبوقة تدعم مسيرة الوطن في مختلف المجالات.

وقال الدكتور الأفندي: إن هذا الكيان الوطني العظيم أريد له منذ تأسيسه على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود أن يكون نقطة التقاء للحضارات العالمية عبر مكانته الدينية وإمكانياته الاقتصادية وحضوره السياسي، وقد جاءت رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 استمراراً للانطلاقة المباركة، وتأكيداً على الريادة والمواكبة والتحديث، عبر إعادة هيكلة  الاستراتيجيات والبرامج والآليات والتقنيات والمنشآت والأنظمة، لتحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة والقفز بمكانة المملكة العربية السعودية إلى مصاف الدول الريادية على مستوى العالم.

وأضاف الدكتور الأفندي أن من أبرز ما يمكن الوقوف عليه في اليوم الوطني الثامن والثمانين ما يحدث على أرض الواقع من تحولات نوعية في المجالات التعليمية والاجتماعية، والتي تدعمها مؤشرات تقدم مكانة المملكة العربية السعودية عالمياً، حيث ترسم رؤية المملكة مساراً واضحاً لنقلة تنموية غير مسبوقة تهدف لبناء مستقبل الأجيال السعودية وتمكينها وتوجيهها نحو تحقيق مكانة مميزة للمواطن السعودي في الحضور العالمي عبر التأهيل والتدريب والتحديث والمواكبة العلمية والتقنية، وتحويل الاستثمار في التربية والتعليم إلى قاعدة بناء لإنتاج جيل منافس وقادر على خدمة دينه ووطنه ومليكه، معتزاً بهويته وأصالته ومنظومة قيمه المعرفية والأخلاقية.

وأشار عميد كلية الدراسات العليا التربوية في جامعة المؤسس إلى أن استراتيجية وزارة التعليم 2030 تأتي ترجمة لرؤية القيادة للتحول نحو مجتمع حيوي طموح ومتطلع نحو المستقبل، وقد ترجم ذلك على صعيد التعليم والتأهيل الأكاديمي من خلال النقلة النوعية التي تشهدها جامعة الملك عبد العزيز بجدة، ومن ذلك تأسيس أول كلية للدراسات العليا التربوية في المملكة تحتضنها جامعة المؤسس، والتي تهدف إلى  تحقيق التحول الوطني عبر إمداد المجتمع التعليمي والتربوي بالدراسات والأبحاث والكفاءات البشرية والأساليب التقنية المتوائمة مع التطور والتحديث العالميين في مجالات التعليم والتربية وتقنيات التعلم.

وقال الدكتور الأفندي: إن كلية الدراسات العليا التربوية ستشارك، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة، بمحاضرة ثقافية تحت عنوان "تطلعات وآفاق تربوية في ضوء رؤية المملكة 2030" يلقيها الأستاذ الدكتور محمد شحات الخطيب الأستاذ بقسم أصول التربية بالكلية، وذلك يوم الاثنين 13 محرم 1440 في قاعة اجتماعات الكلية.

رابط الخبر