إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

الحمد الله: صمود "الخان الأحمر" يفشل صفقة القرن

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، أسيرين فلسطينيين محررين من محافظة طولكرم.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر وليد عصام عصفور العالول، بعد أن داهمت منزله في مخيم نور شمس شرق طولكرم. كما اعتقلت الأسير المحرر منذر محمد منصور عاشور، من ضاحية ارتاح جنوب طولكرم.

من ناحية أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، ثلاثة نشطاء من مدينة القدس المحتلة على علاقة بمتابعة قضية تسريب عقار آل جودة في البلدة القديمة للمستوطنين.

ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية فإن الاعتقالات شملت رجل الإصلاح بمخيم شعفاط الشيخ عبدالله علقم، والناشطين كمال أبو قويدر وفادي مطور.

إلى ذلك قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله: «إن صمودنا وثباتنا في الخان الأحمر الخطوة الأولى لإفشال صفقة القرن التي تبدأ بفصل شمال الضفة عن جنوبها والقدس عن محيطها وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، ونؤكد أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس متمسكين بإفشال هذا المخطط مهما بلغت التحديات والضغوطات الدولية التي هي بالفعل موجودة وبدأت بالحصار المالي، ولكن من المستحيل أن تقبل القيادة بمقايضة الأرض والوطن بأي مال سياسي».

وأضاف الحمد الله خلال تواجده الخميس، في تجمع الخان الأحمر، إننا نقف مع أهله وبجانبهم وسنبقى نساندهم ونقدم كل الإمكانات ونسخرها هنا في الخان الأحمر وكل التجمعات البدوية مهما طلب منا حتى نفشل المخطط الاستيطاني وسنستمر في المقاومة الشعبية السلمية ضد الاستيطان والاحتلال في كل أماكن تواجدنا.

وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، كما هي في كل أماكن الصراع في العالم، مشيرا إلى أن هناك طلبا فلسطينيا من الأمم المتحدة بتوفير حماية للشعب الفلسطيني لكن القرار وغيره الكثير من القرارات تبقى حبرا على ورق عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية.

الحمد الله: صمود

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، أسيرين فلسطينيين محررين من محافظة طولكرم.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر وليد عصام عصفور العالول، بعد أن داهمت منزله في مخيم نور شمس شرق طولكرم. كما اعتقلت الأسير المحرر منذر محمد منصور عاشور، من ضاحية ارتاح جنوب طولكرم.

من ناحية أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، ثلاثة نشطاء من مدينة القدس المحتلة على علاقة بمتابعة قضية تسريب عقار آل جودة في البلدة القديمة للمستوطنين.

ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية فإن الاعتقالات شملت رجل الإصلاح بمخيم شعفاط الشيخ عبدالله علقم، والناشطين كمال أبو قويدر وفادي مطور.

إلى ذلك قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله: «إن صمودنا وثباتنا في الخان الأحمر الخطوة الأولى لإفشال صفقة القرن التي تبدأ بفصل شمال الضفة عن جنوبها والقدس عن محيطها وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، ونؤكد أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس متمسكين بإفشال هذا المخطط مهما بلغت التحديات والضغوطات الدولية التي هي بالفعل موجودة وبدأت بالحصار المالي، ولكن من المستحيل أن تقبل القيادة بمقايضة الأرض والوطن بأي مال سياسي».

وأضاف الحمد الله خلال تواجده الخميس، في تجمع الخان الأحمر، إننا نقف مع أهله وبجانبهم وسنبقى نساندهم ونقدم كل الإمكانات ونسخرها هنا في الخان الأحمر وكل التجمعات البدوية مهما طلب منا حتى نفشل المخطط الاستيطاني وسنستمر في المقاومة الشعبية السلمية ضد الاستيطان والاحتلال في كل أماكن تواجدنا.

وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، كما هي في كل أماكن الصراع في العالم، مشيرا إلى أن هناك طلبا فلسطينيا من الأمم المتحدة بتوفير حماية للشعب الفلسطيني لكن القرار وغيره الكثير من القرارات تبقى حبرا على ورق عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية.

رابط الخبر