إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

محمد بن عبدالرحمن: نهضة عامرة ومنفعة شاملة وراية عالية

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، داعياً الله عز وجل أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وازدهارها في ظل ورعاية قيادتها الرشيدة. وقال سموه في كلمة بهذه المناسبة: «إن الذكرى الغالية والمشاعر الغامرة بكل الفخر والاعتزاز في مناسبة وطنية خالدة لرجال مخلصين أسسوا تحت راية التوحيد كياناً شامخاً وصفاً واحداً بقيادة حكيمة للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وسار على نهجه أبناؤه الملوك البررة -رحمهم الله- حتى عهدنا الزاهر في ظل مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه-، وعضده الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-.

وأضاف سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن: إننا اليوم نشهد ولله الحمد والمنة ثمرت كل يد بنت وشيدت وضحت بكل عزيمة واقتدار لوطن عظيم برجالاته قويماً في منهجه ودستوره على كتاب الله جل وعلا وسنة نبيه المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، فالنهضة عامرة والمنفعة شاملة والراية عالية والمستقبل واعد بإذن الله تعالى. ونوه سموه بالحنكة البالغة والثاقبة للقيادة الرشيدة أعزها الله في استدامة الاقتصاد ومسيرة البناء والنماء في وطننا الغالي برؤية شاملة المملكة 2030 وتوظيفها أفضل توظيف إدراكاً منها للمستقبل وثقة في رجالاتها الأوفياء في إحداث نقلة نوعية اقتصادياً واجتماعياً، والدفع بمكانة المملكة عالمياً لتتبوأ مواقع متقدمة، في مصاف الدول.

محمد بن عبدالرحمن: نهضة
عامرة ومنفعة شاملة وراية عالية

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، داعياً الله عز وجل أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وازدهارها في ظل ورعاية قيادتها الرشيدة. وقال سموه في كلمة بهذه المناسبة: «إن الذكرى الغالية والمشاعر الغامرة بكل الفخر والاعتزاز في مناسبة وطنية خالدة لرجال مخلصين أسسوا تحت راية التوحيد كياناً شامخاً وصفاً واحداً بقيادة حكيمة للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وسار على نهجه أبناؤه الملوك البررة -رحمهم الله- حتى عهدنا الزاهر في ظل مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه-، وعضده الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-.

وأضاف سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن: إننا اليوم نشهد ولله الحمد والمنة ثمرت كل يد بنت وشيدت وضحت بكل عزيمة واقتدار لوطن عظيم برجالاته قويماً في منهجه ودستوره على كتاب الله جل وعلا وسنة نبيه المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، فالنهضة عامرة والمنفعة شاملة والراية عالية والمستقبل واعد بإذن الله تعالى. ونوه سموه بالحنكة البالغة والثاقبة للقيادة الرشيدة أعزها الله في استدامة الاقتصاد ومسيرة البناء والنماء في وطننا الغالي برؤية شاملة المملكة 2030 وتوظيفها أفضل توظيف إدراكاً منها للمستقبل وثقة في رجالاتها الأوفياء في إحداث نقلة نوعية اقتصادياً واجتماعياً، والدفع بمكانة المملكة عالمياً لتتبوأ مواقع متقدمة، في مصاف الدول.

رابط الخبر