إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع أول 1440 هـ

«السعودية للصناعات العسكرية» تعزز حضور المملكة في معرض البحرين الدولي للطيران 2018

شاركت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) في فعاليات الدورة الخامسة لمعرض البحرين الدولي للطيران 2018 الذي يقام تحت رعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وافتتحه نيابة عنه سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك رئيس اللجنة العليا المنظمة ‏لمعرض البحرين الدولي للطيران، خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2018م في البحرين.

وتأتي مشاركة الشركة السعودية للصناعات العسكرية في معرض البحرين الدولي للطيران لاستكشاف الفرص الاستثمارية التي يَعِد بها هذا الحدث الدولي، كما تجسد المشاركة العلاقات التاريخية التي تجمع المملكتين على جميع الأصعدة، وتؤكد الازدهار الاقتصادي الذي تشهده الشقيقة البحرين.

وزار سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة, جناح الشركة ، واطلع سموه على إنجازات الشركة وخدماتها العسكرية في أربعة مجالاتٍ أساسية، هي الأنظمة الجوية، والأنظمة ‏الأرضية، والأسلحة والصواريخ، والإلكترونيات الدفاعية.

وأبدى سموه إعجابه وتقديره بالقفزة النوعية للصناعات العسكرية السعودية، استناداً إلى الدعم غير المحدود من قبل حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ .

من جهته أعرب الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)الدكتور أندرياس شوير، عن فخره بأن تكون الشركة جزءاً من معرض الطيران الأكثر نمواً على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أنه يوفر منصة مميزة تتيح التواصل مع صناع القرار وكبار مسؤولي قطاعي الطيران والصناعات العسكرية في العالم، ومنظومة الطيران العالمية بشكلٍ عام، بهدف تبادل الأفكار والرؤى حول التحديات والفرص التي يَعِد بها هذان القطاعان الحيويان.

وأوضح أن المشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران تهدف إلى إبراز قدرات الشركة واستعراض منجزاتها في تعزيز الاكتفاء الذاتي في مجال القدرات الدفاعية، مشيراً إلى حرص الشركة على الاستفادة من الفرص الفريدة التي يوفرها المعرض.

وقال :" استطلعنا آفاق الاستثمار والشراكة الواعدة التي يوفرها قطاع الصناعات العسكرية السعودي المزدهر، وذلك بهدف تعزيز جهود الشركة لتوطين 50% من إنفاق المملكة العربية السعودية على القطاع ‏العسكري كأحد أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030".

يذكر أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية كانت قد أعلنت مؤخراً عن تدشين مشروعها المشترك مع الشركة الإسبانية نافانتيا للصناعات البحرية تحت اسم ( SAMI Navantia Naval Industries )، وذلك لتصميم وبناء 5 فرقاطات حربية من نوع "أفانتي 2200، بهدف تعزيز نظام إدارة القتال لصالح وزارة الدفاع السعودية.

«السعودية للصناعات العسكرية» تعزز حضور المملكة في معرض البحرين الدولي للطيران 2018

شاركت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) في فعاليات الدورة الخامسة لمعرض البحرين الدولي للطيران 2018 الذي يقام تحت رعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وافتتحه نيابة عنه سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك رئيس اللجنة العليا المنظمة ‏لمعرض البحرين الدولي للطيران، خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2018م في البحرين.

وتأتي مشاركة الشركة السعودية للصناعات العسكرية في معرض البحرين الدولي للطيران لاستكشاف الفرص الاستثمارية التي يَعِد بها هذا الحدث الدولي، كما تجسد المشاركة العلاقات التاريخية التي تجمع المملكتين على جميع الأصعدة، وتؤكد الازدهار الاقتصادي الذي تشهده الشقيقة البحرين.

وزار سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة, جناح الشركة ، واطلع سموه على إنجازات الشركة وخدماتها العسكرية في أربعة مجالاتٍ أساسية، هي الأنظمة الجوية، والأنظمة ‏الأرضية، والأسلحة والصواريخ، والإلكترونيات الدفاعية.

وأبدى سموه إعجابه وتقديره بالقفزة النوعية للصناعات العسكرية السعودية، استناداً إلى الدعم غير المحدود من قبل حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ .

من جهته أعرب الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)الدكتور أندرياس شوير، عن فخره بأن تكون الشركة جزءاً من معرض الطيران الأكثر نمواً على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أنه يوفر منصة مميزة تتيح التواصل مع صناع القرار وكبار مسؤولي قطاعي الطيران والصناعات العسكرية في العالم، ومنظومة الطيران العالمية بشكلٍ عام، بهدف تبادل الأفكار والرؤى حول التحديات والفرص التي يَعِد بها هذان القطاعان الحيويان.

وأوضح أن المشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران تهدف إلى إبراز قدرات الشركة واستعراض منجزاتها في تعزيز الاكتفاء الذاتي في مجال القدرات الدفاعية، مشيراً إلى حرص الشركة على الاستفادة من الفرص الفريدة التي يوفرها المعرض.

وقال :" استطلعنا آفاق الاستثمار والشراكة الواعدة التي يوفرها قطاع الصناعات العسكرية السعودي المزدهر، وذلك بهدف تعزيز جهود الشركة لتوطين 50% من إنفاق المملكة العربية السعودية على القطاع ‏العسكري كأحد أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030".

يذكر أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية كانت قد أعلنت مؤخراً عن تدشين مشروعها المشترك مع الشركة الإسبانية نافانتيا للصناعات البحرية تحت اسم ( SAMI Navantia Naval Industries )، وذلك لتصميم وبناء 5 فرقاطات حربية من نوع "أفانتي 2200، بهدف تعزيز نظام إدارة القتال لصالح وزارة الدفاع السعودية.

رابط الخبر