إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع ثانى 1440 هـ

الإمارات ترحب بإعلان تأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

رحبت دولة الإمارات بإعلان المملكة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ووصفتها بالمبادرة الرائدة الرامية لتطوير العمل العربي والإقليمي المشترك وتوفير الأمن والحماية لهذه المنطقة الاستراتيجية، وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية الدكتور أنور قرقاش، أن الجهود السعودية لضمان الاستقرار والتعاون في منطقة البحر الأحمر ملهمة، والمبادرة في حد ذاتها نجاح دبلوماسي لدول المنطقة تقوده الرياض بجهد وحرفية، هذا التطور الواعد يعزز السلام والازدهار في المنطقة، وقال: إن هذه المبادرة من شأنها تعزيز سبل التنسيق بين الدول العربية والإقليمية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن في كافة المجالات وتعزيز مصالحها ودعم جهود ترسيخ الاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأضاف أن الاتفاق على فكرة تأسيس مثل هذا الكيان من شأنه المساهمة في حماية التجارة العالمية وحركة الملاحة الدولية وتعزيز الأمن والاستثمار والتنمية لدول الحوض، ويأتي في إطار المسؤولية التي تقع على عاتق هذه الدول لتوفير الأمن لخليج عدن الذي كان ولا يزال جسراً للتواصل بين الحضارات والثقافات.

الإمارات ترحب بإعلان تأسيس
كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

رحبت دولة الإمارات بإعلان المملكة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ووصفتها بالمبادرة الرائدة الرامية لتطوير العمل العربي والإقليمي المشترك وتوفير الأمن والحماية لهذه المنطقة الاستراتيجية، وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية الدكتور أنور قرقاش، أن الجهود السعودية لضمان الاستقرار والتعاون في منطقة البحر الأحمر ملهمة، والمبادرة في حد ذاتها نجاح دبلوماسي لدول المنطقة تقوده الرياض بجهد وحرفية، هذا التطور الواعد يعزز السلام والازدهار في المنطقة، وقال: إن هذه المبادرة من شأنها تعزيز سبل التنسيق بين الدول العربية والإقليمية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن في كافة المجالات وتعزيز مصالحها ودعم جهود ترسيخ الاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأضاف أن الاتفاق على فكرة تأسيس مثل هذا الكيان من شأنه المساهمة في حماية التجارة العالمية وحركة الملاحة الدولية وتعزيز الأمن والاستثمار والتنمية لدول الحوض، ويأتي في إطار المسؤولية التي تقع على عاتق هذه الدول لتوفير الأمن لخليج عدن الذي كان ولا يزال جسراً للتواصل بين الحضارات والثقافات.

رابط الخبر