إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 شعبان 1439 هـ

الوطن يستظل بعباءة سلمان الحزم.. انخفاض معدل الجريمة

ثمّن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، دعم خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، لوزارة الداخلية الأمر الذي أدى إلى تحقيق نتائج إيجابية في مؤشرات أداء الأجهزة الأمنية خلال الفترة من 1/10/1438 هـ حتى 2/8/1439 هـ، وهو ما أنعكس بدوره على مستوى أداء الأجهزة الأمنية بكافة اختصاصاتها، ومهنيتها في تنفيذ مهامها من خلال التوسع في الانتشار الأمني، واستخدام التقنية المتطورة في مساندة رجال الأمن في الأعمال الجنائية والمرورية وأمن الحدود، ورفع مستوى إجراءات البحث والتحري ، والرصد والمتابعة ، وتطوير الموارد البشرية وتدريبها، مؤكدا العمل على تنفيذ توجيهات القيادة.

وقال وزير الداخلية، إنه فيما يتعلق بمجال الأمن الجنائي، أثمر التوسع في زيادة الانتشار الأمني بمختلف مدن ومحافظات المملكة ، وارتفاع الدقة المهنية لأداء رجال الأمن لتنفيذ مهامهم، في انخفاض جرائم القتل العمد بنسبة (6.5 %) وانخفاض جرائم العِرض بنسبة (14.5 %)، وانخفاض جرائم السرقة بنسبة (2 %)، وانخفاض جرائم السطو المسلح بنسبة (10.5 % ) .

وفي جانب الأمن والسلامة المرورية، أدت إجراءات تحفيز رجال المرور وأمن الطرق، ودعمهم بالآليات والتقنيات، وتكثيف أعمال الرصد الآلي للمخالفات، وزيادة أعداد اللوحات الإرشادية والتنظيمية والتحذيرية على الطرق، إلى انخفاض أعداد الحوادث المرورية بنسبة (19.7 %)، وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة (19.1 %)، وانخفاض أعداد المصابين في الحوادث المرورية بنسبة (15.9 %).

وبيَّن الأمير عبدالعزيز بن سعود في برقيتين مرفوعين إلى خادم الحرمين وولي العهد، أنه في مجال أمن الحدود ومكافحة تهريب وترويج المخدرات، تم تسجيل ارتفاع في مستوى أداء رجال حرس الحدود في ضبط المهربين بنسبة (7.1 %)، وفي ضبط المتسللين عبر الحدود بنسبة (35.5 %)، وكذلك ارتفاع في مستوى أداء رجال مكافحة المخدرات في ضبط المتهمين في قضايا المخدرات بأنواعها بنسبة (34.95 %)، وتسجيل زيادة في دقة ضبط المواد المخدرة من مادة الهيروين (393%)، ومن مادة الحشيش (176.5 %)، وأقراص الكبتاجون (176 %).

وحول متابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، بيَّن التقرير أن الإجراءات القائمة في متابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود (حملة وطن بلا مخالف)، أسفرت حتى تاريخه عن ضبط (984007) تسعمائة وأربع وثمانين ألفاً وسبعة مخالفين، وتم ترحيل (250571) مئتين وخمسين ألفا وخمسمائة وواحد وسبعين مخالفاً منهم، فيما تستكمل الجهات الأمنية إجراءات ترحيل (308314) ثلاثمائة وثمانية آلاف وثلاثمائة وأربعة عشر مخالفاً، ولا تزال الجهات الأمنية تواصل تنفيذ مهامها بالتعاون مع الجهات الحكومية المشاركة في الحملة، ورفع وتيرتها خلال الفترة القادمة في ضوء نتائج ضبط المخالفين وترحيلهم وبما يضمن تحقيق الحملة لأهدافها دون أن يترتب على ذلك أي أعباء مالية إضافية على ميزانية الدولة.

الوطن يستظل بعباءة سلمان الحزم.. انخفاض معدل الجريمة

ثمّن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، دعم خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، لوزارة الداخلية الأمر الذي أدى إلى تحقيق نتائج إيجابية في مؤشرات أداء الأجهزة الأمنية خلال الفترة من 1/10/1438 هـ حتى 2/8/1439 هـ، وهو ما أنعكس بدوره على مستوى أداء الأجهزة الأمنية بكافة اختصاصاتها، ومهنيتها في تنفيذ مهامها من خلال التوسع في الانتشار الأمني، واستخدام التقنية المتطورة في مساندة رجال الأمن في الأعمال الجنائية والمرورية وأمن الحدود، ورفع مستوى إجراءات البحث والتحري ، والرصد والمتابعة ، وتطوير الموارد البشرية وتدريبها، مؤكدا العمل على تنفيذ توجيهات القيادة.

وقال وزير الداخلية، إنه فيما يتعلق بمجال الأمن الجنائي، أثمر التوسع في زيادة الانتشار الأمني بمختلف مدن ومحافظات المملكة ، وارتفاع الدقة المهنية لأداء رجال الأمن لتنفيذ مهامهم، في انخفاض جرائم القتل العمد بنسبة (6.5 %) وانخفاض جرائم العِرض بنسبة (14.5 %)، وانخفاض جرائم السرقة بنسبة (2 %)، وانخفاض جرائم السطو المسلح بنسبة (10.5 % ) .

وفي جانب الأمن والسلامة المرورية، أدت إجراءات تحفيز رجال المرور وأمن الطرق، ودعمهم بالآليات والتقنيات، وتكثيف أعمال الرصد الآلي للمخالفات، وزيادة أعداد اللوحات الإرشادية والتنظيمية والتحذيرية على الطرق، إلى انخفاض أعداد الحوادث المرورية بنسبة (19.7 %)، وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة (19.1 %)، وانخفاض أعداد المصابين في الحوادث المرورية بنسبة (15.9 %).

وبيَّن الأمير عبدالعزيز بن سعود في برقيتين مرفوعين إلى خادم الحرمين وولي العهد، أنه في مجال أمن الحدود ومكافحة تهريب وترويج المخدرات، تم تسجيل ارتفاع في مستوى أداء رجال حرس الحدود في ضبط المهربين بنسبة (7.1 %)، وفي ضبط المتسللين عبر الحدود بنسبة (35.5 %)، وكذلك ارتفاع في مستوى أداء رجال مكافحة المخدرات في ضبط المتهمين في قضايا المخدرات بأنواعها بنسبة (34.95 %)، وتسجيل زيادة في دقة ضبط المواد المخدرة من مادة الهيروين (393%)، ومن مادة الحشيش (176.5 %)، وأقراص الكبتاجون (176 %).

وحول متابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، بيَّن التقرير أن الإجراءات القائمة في متابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود (حملة وطن بلا مخالف)، أسفرت حتى تاريخه عن ضبط (984007) تسعمائة وأربع وثمانين ألفاً وسبعة مخالفين، وتم ترحيل (250571) مئتين وخمسين ألفا وخمسمائة وواحد وسبعين مخالفاً منهم، فيما تستكمل الجهات الأمنية إجراءات ترحيل (308314) ثلاثمائة وثمانية آلاف وثلاثمائة وأربعة عشر مخالفاً، ولا تزال الجهات الأمنية تواصل تنفيذ مهامها بالتعاون مع الجهات الحكومية المشاركة في الحملة، ورفع وتيرتها خلال الفترة القادمة في ضوء نتائج ضبط المخالفين وترحيلهم وبما يضمن تحقيق الحملة لأهدافها دون أن يترتب على ذلك أي أعباء مالية إضافية على ميزانية الدولة.

رابط الخبر