إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 صفر 1440 هـ

أمير عسير يشدد على أهمية دراسة وضع المحافظات وتلمس احتياجاتها

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أن المحافظات تعدّ الذراع الأمني والتنموي للمنطقة، مشدداً سموه على أهمية دراسة وضع المحافظات وتلمس احتياجاتها ومتابعة مشاريعها وبذل المزيد من الجهد لخدمة المواطنين والمقيمين فيها، مشيداً في الوقت ذاته بجهود المحافظين في تذليل العقبات وتنمية الوطن بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة -حفظها الله-.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة أمس، مجلس المحافظين، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، ومحافظي المحافظات، ووكلاء الإمارة، ومديري العموم، والقيادات الأمنية بالمنطقة.

وفي بداية الاجتماع رحب سمو أمير منطقة عسير بالجميع، ثم بدأت الجلسة بمناقشة العديد من الموضوعات الأمنية الواردة في التقرير الأمني، في مقدمتها الحملات الأمنية التي تنفذها شرطة المنطقة على العمالة المخالفة، بالإضافة إلى مناقشة تفعيّل دور إدارة المجاهدين في مساندة الشرطة في ضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل، وكذلك تفعيل دور المشائخ والنواب في تقديم البلاغات والتعاون مع الجهات الأمنية وإحضار المطلوبين,  والإشادة بحرص شرطة المنطقة على دعم جميع المرافق الأمنية التابعة لها بشكل مرحلي، والتوسع في إحداث مرافق أمنية جديدة في أرجاء المنطقة، والتأكيد على منع استخدام الأسلحة في المناسبات وإطلاق النار، إضافة إلى مناقشة وضع العمالة المجهولة وتشغيلهم ونقلهم وإيوائهم من قبل المواطنين وتفعيل الأنظمة والتعليمات بهذا الخصوص  مع أهمية القيام بحملات توعوية للمواطنين لإيضاح المخالفات النظامية والعقوبات المترتبة على ذلك.

وناقش المجلس التقارير المتعلقة بالتنمية الاجتماعية، حيث جرى مناقشة ظاهرة الصحف الإلكترونية والسنابات وتناولها لبعض الأخبار والمنشورات لما يؤجج الرأي العام ولا يسند ما يكتب في تلك الصحف إلى حقائق أو مصداقية مما يحتاج هذا الأمر إلى تفعيّل الجهة المعنية بوزارة الإعلام لتطبيق الأنظمة والقوانين، وكذلك الحصول على التراخيص وتحديد مسؤولية ما يكتب فيها.

وفي الجانب الاقتصادي، ناقش المجتمعون تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال لجذب الاستثمار في المحافظات وفقاً لما تتميز به كل محافظة من المزايا النسبية لها، إلى جانب إيجاد حوافز للمستثمرين من خلال الغرف التجارية، ودعم وتفعيل دور لجان التوطين (السعودة) في المحافظات، وأهمية تفعيّل برامج التوعية للحفاظ على البيئة بمكوناتها الشاملة وحمايتها من أي اعتداء، والتوسع في إنشاء الروابط الخضراء في المحافظات والمراكز.

أمير عسير يشدد على أهمية دراسة وضع المحافظات وتلمس احتياجاتها

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أن المحافظات تعدّ الذراع الأمني والتنموي للمنطقة، مشدداً سموه على أهمية دراسة وضع المحافظات وتلمس احتياجاتها ومتابعة مشاريعها وبذل المزيد من الجهد لخدمة المواطنين والمقيمين فيها، مشيداً في الوقت ذاته بجهود المحافظين في تذليل العقبات وتنمية الوطن بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة -حفظها الله-.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة أمس، مجلس المحافظين، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، ومحافظي المحافظات، ووكلاء الإمارة، ومديري العموم، والقيادات الأمنية بالمنطقة.

وفي بداية الاجتماع رحب سمو أمير منطقة عسير بالجميع، ثم بدأت الجلسة بمناقشة العديد من الموضوعات الأمنية الواردة في التقرير الأمني، في مقدمتها الحملات الأمنية التي تنفذها شرطة المنطقة على العمالة المخالفة، بالإضافة إلى مناقشة تفعيّل دور إدارة المجاهدين في مساندة الشرطة في ضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل، وكذلك تفعيل دور المشائخ والنواب في تقديم البلاغات والتعاون مع الجهات الأمنية وإحضار المطلوبين,  والإشادة بحرص شرطة المنطقة على دعم جميع المرافق الأمنية التابعة لها بشكل مرحلي، والتوسع في إحداث مرافق أمنية جديدة في أرجاء المنطقة، والتأكيد على منع استخدام الأسلحة في المناسبات وإطلاق النار، إضافة إلى مناقشة وضع العمالة المجهولة وتشغيلهم ونقلهم وإيوائهم من قبل المواطنين وتفعيل الأنظمة والتعليمات بهذا الخصوص  مع أهمية القيام بحملات توعوية للمواطنين لإيضاح المخالفات النظامية والعقوبات المترتبة على ذلك.

وناقش المجلس التقارير المتعلقة بالتنمية الاجتماعية، حيث جرى مناقشة ظاهرة الصحف الإلكترونية والسنابات وتناولها لبعض الأخبار والمنشورات لما يؤجج الرأي العام ولا يسند ما يكتب في تلك الصحف إلى حقائق أو مصداقية مما يحتاج هذا الأمر إلى تفعيّل الجهة المعنية بوزارة الإعلام لتطبيق الأنظمة والقوانين، وكذلك الحصول على التراخيص وتحديد مسؤولية ما يكتب فيها.

وفي الجانب الاقتصادي، ناقش المجتمعون تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال لجذب الاستثمار في المحافظات وفقاً لما تتميز به كل محافظة من المزايا النسبية لها، إلى جانب إيجاد حوافز للمستثمرين من خلال الغرف التجارية، ودعم وتفعيل دور لجان التوطين (السعودة) في المحافظات، وأهمية تفعيّل برامج التوعية للحفاظ على البيئة بمكوناتها الشاملة وحمايتها من أي اعتداء، والتوسع في إنشاء الروابط الخضراء في المحافظات والمراكز.

رابط الخبر