إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 ذو القعدة 1439 هـ

سعود بن نايف يستعرض روزنامة "صيف الشرقية"

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، أن المنطقة تعد دائماً مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للترفيه، وأمانة المنطقة الشرقية، وغرفة الشرقية، والجهات الأخرى برامج مختلفة ترفيهية وتثقيفية واجتماعية، تناسب أهالي وزوار المنطقة والتي تكون طوال فترة إجازة الصيف، وذلك لكي يحظى الجميع بالكثير من الترفيه الذي يتوافق مع عادتنا وتقاليدنا وثوابتنا الإسلامية، وهذا ما نعمل عليه في منطقتنا والأفضل، والأنسب أن يكون هناك ما يجذب المواطن بالبقاء في بلده واستقطاب أبنائنا وبناتنا وأسرنا في بلادنا أمر واجب علينا لنقدم لهم ما يسعدهم وما يدخل البهجة والسرور في نفوسهم.

جاء ذلك خلال استعراض سموه لفعاليات مهرجان صيف الشرقية 2018 في المجلس الأسبوعي "الاثنينية" بديوان الإمارة أول من أمس والتي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية بحضور أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير، ومنتسبي الأمانة.

وأضاف سموه: إن مهرجان صيف الشرقية مستحدث ويقام بشكل سنوي، وذلك من أجل إدخال الفرحة والسرور والبهجة في نفوس المجتمع متضمناً الفعاليات التي تؤدي الغرض لكل الفئات العمرية بالمجتمع دون استثناء، فالرجل يجد ما يأنس به، والسيدة تجد ما تأنس به والأطفال أيضاً، بالإضافة إلى محاولة إدخال كل ما هو جديد بهذا المهرجان، مبيناً أن إعداد روزنامة سنوية للفعاليات والمهرجانات في المنطقة أمر مهم جداً لكي لا تتعارض فيما بينها وأن تناسب الأجواء وفصول السنة المختلفة.

وأكد على أن القطاعات المعنية تحرص كل الحرص دائماً أن تقدم كل ما من شأنه إضفاء البهجة والسرور على الجميع، وفي نفس الوقت يهمنا استفادة الإنسان السعودي في بلاده، فنجد دائماً أماكن للأسر المنتجة، وأماكن للحرفيين، وأيضاً أماكن للصناعات الوطنية بالإضافة إلى الفعاليات الوطنية جميعها تصب في مصلحة الوطن والمواطن؛ لأنها خدمة للمجتمع.

سعود بن نايف يستعرض روزنامة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، أن المنطقة تعد دائماً مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للترفيه، وأمانة المنطقة الشرقية، وغرفة الشرقية، والجهات الأخرى برامج مختلفة ترفيهية وتثقيفية واجتماعية، تناسب أهالي وزوار المنطقة والتي تكون طوال فترة إجازة الصيف، وذلك لكي يحظى الجميع بالكثير من الترفيه الذي يتوافق مع عادتنا وتقاليدنا وثوابتنا الإسلامية، وهذا ما نعمل عليه في منطقتنا والأفضل، والأنسب أن يكون هناك ما يجذب المواطن بالبقاء في بلده واستقطاب أبنائنا وبناتنا وأسرنا في بلادنا أمر واجب علينا لنقدم لهم ما يسعدهم وما يدخل البهجة والسرور في نفوسهم.

جاء ذلك خلال استعراض سموه لفعاليات مهرجان صيف الشرقية 2018 في المجلس الأسبوعي "الاثنينية" بديوان الإمارة أول من أمس والتي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية بحضور أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير، ومنتسبي الأمانة.

وأضاف سموه: إن مهرجان صيف الشرقية مستحدث ويقام بشكل سنوي، وذلك من أجل إدخال الفرحة والسرور والبهجة في نفوس المجتمع متضمناً الفعاليات التي تؤدي الغرض لكل الفئات العمرية بالمجتمع دون استثناء، فالرجل يجد ما يأنس به، والسيدة تجد ما تأنس به والأطفال أيضاً، بالإضافة إلى محاولة إدخال كل ما هو جديد بهذا المهرجان، مبيناً أن إعداد روزنامة سنوية للفعاليات والمهرجانات في المنطقة أمر مهم جداً لكي لا تتعارض فيما بينها وأن تناسب الأجواء وفصول السنة المختلفة.

وأكد على أن القطاعات المعنية تحرص كل الحرص دائماً أن تقدم كل ما من شأنه إضفاء البهجة والسرور على الجميع، وفي نفس الوقت يهمنا استفادة الإنسان السعودي في بلاده، فنجد دائماً أماكن للأسر المنتجة، وأماكن للحرفيين، وأيضاً أماكن للصناعات الوطنية بالإضافة إلى الفعاليات الوطنية جميعها تصب في مصلحة الوطن والمواطن؛ لأنها خدمة للمجتمع.

رابط الخبر