إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 جمادى ثانى 1440 هـ

الجنرال غافور: الدفاع عن المملكة عقيدة عسكرية للجيش الباكستاني

قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال عاصف غافور: إن بلاده متحدة مع المملكة في محاربة الإرهاب، مشدداً على أن أحد منطلقات ومبدأ المؤسسة العسكرية الباكستانية الدفاع عن المملكة في مواجهة التحديات والتهديدات من أي طرف.

وأوضح خلال لقاء مع الوفد الإعلامي الاستباقي السعودي في إسلام آباد أن الحكومة الباكستانية تعمل على تقوية الحدود الشرقية لمنع أي اختراقات إرهابية. وأضاف أن بلاده سعيدة بما تشهده السعودية من تطور وتحديث بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، متأكدين أنها ستخطو خطوات في طريق التقدم والتنمية.

وتابع غافور: "معظم دول العالم لديها مصالح في باكستان ولكن باكستان لديها حدود مشتركة مما يجعل أمن باكستان بأمن واستقرار أفغانستان ولن نسمح بأي حال من الأحوال لأي قوى خارجية بتخريب جهود السلام الجارية أو التدخل، وعلى من يحاول تخريب تلك الجهود أن يفهم أنه لن يكون هناك سلام في أفغانستان أو المنطقة في حال فشل مفاوضات السلام"، مشدداً على وعي إسلام آباد بتخطيط الأطراف الخارجية لتخريب محادثات السلام الأفغانية. وكشف غافور عن عزم الجيش الباكستاني إقامة حاجز على الحدود الأفغانية بطول 2600 كم، ووجه المتحدث باسم الجيش الباكستاني شكره للمملكة لمساهمتها في جهود السلام المبذولة لتحقيق السلام وما تقدمه من أجل إعادة الإعمار.

وقال غافور خلال لقائه الوفد الإعلامي: إن الإرهابيين اختطفوا الإسلام وقاموا بتشويه سمعته على الرغم من أن الدين الإسلامي دين الوسطية والاعتدال والتسامح، مشيراً إلى أن الإرهاب لم يصنع في باكستان بل في الخارج، وباكستان تدفع ثمن حروب لم يكن لها فيها يد وهي الوحيدة التي تمكنت من هزيمة الإرهاب. وأكد الجنرال على وجود تعاون مشترك بين المملكة وباكستان في الاستشارات والتدريب العسكري ويوجد عدد كبير من الضباط وضباط الصف يتلقون تدريباتهم في باكستان والمجال مفتوح لانضمام أي عدد من القوات تحتاجه المملكة. وأعاد غافور التأكيد على أن العلاقات السعودية - الباكستانية استراتيجية والمؤسسة العسكرية الباكستانية لن تتنازل عن هذه العلاقة التاريخية والتي تم بناؤها على مدار 50 عاماً. وأضاف: "لن نسمح بتهديد أمن واستقرار المملكة وذلك لوجود اتفاقية دفاعية بين البلدين إضافة إلى وجود الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى مواقف المملكة المشرفة مع باكستان على مر الوقت ومع مختلف الحكومات التي تعاقبت على باكستان، وآخرها حزمة المساعدات والودائع التي قدمها الملك سلمان وولي عهده الأمين إلى باكستان".

الجنرال غافور: الدفاع عن المملكة عقيدة عسكرية للجيش الباكستاني

قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال عاصف غافور: إن بلاده متحدة مع المملكة في محاربة الإرهاب، مشدداً على أن أحد منطلقات ومبدأ المؤسسة العسكرية الباكستانية الدفاع عن المملكة في مواجهة التحديات والتهديدات من أي طرف.

وأوضح خلال لقاء مع الوفد الإعلامي الاستباقي السعودي في إسلام آباد أن الحكومة الباكستانية تعمل على تقوية الحدود الشرقية لمنع أي اختراقات إرهابية. وأضاف أن بلاده سعيدة بما تشهده السعودية من تطور وتحديث بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، متأكدين أنها ستخطو خطوات في طريق التقدم والتنمية.

وتابع غافور: "معظم دول العالم لديها مصالح في باكستان ولكن باكستان لديها حدود مشتركة مما يجعل أمن باكستان بأمن واستقرار أفغانستان ولن نسمح بأي حال من الأحوال لأي قوى خارجية بتخريب جهود السلام الجارية أو التدخل، وعلى من يحاول تخريب تلك الجهود أن يفهم أنه لن يكون هناك سلام في أفغانستان أو المنطقة في حال فشل مفاوضات السلام"، مشدداً على وعي إسلام آباد بتخطيط الأطراف الخارجية لتخريب محادثات السلام الأفغانية. وكشف غافور عن عزم الجيش الباكستاني إقامة حاجز على الحدود الأفغانية بطول 2600 كم، ووجه المتحدث باسم الجيش الباكستاني شكره للمملكة لمساهمتها في جهود السلام المبذولة لتحقيق السلام وما تقدمه من أجل إعادة الإعمار.

وقال غافور خلال لقائه الوفد الإعلامي: إن الإرهابيين اختطفوا الإسلام وقاموا بتشويه سمعته على الرغم من أن الدين الإسلامي دين الوسطية والاعتدال والتسامح، مشيراً إلى أن الإرهاب لم يصنع في باكستان بل في الخارج، وباكستان تدفع ثمن حروب لم يكن لها فيها يد وهي الوحيدة التي تمكنت من هزيمة الإرهاب. وأكد الجنرال على وجود تعاون مشترك بين المملكة وباكستان في الاستشارات والتدريب العسكري ويوجد عدد كبير من الضباط وضباط الصف يتلقون تدريباتهم في باكستان والمجال مفتوح لانضمام أي عدد من القوات تحتاجه المملكة. وأعاد غافور التأكيد على أن العلاقات السعودية - الباكستانية استراتيجية والمؤسسة العسكرية الباكستانية لن تتنازل عن هذه العلاقة التاريخية والتي تم بناؤها على مدار 50 عاماً. وأضاف: "لن نسمح بتهديد أمن واستقرار المملكة وذلك لوجود اتفاقية دفاعية بين البلدين إضافة إلى وجود الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى مواقف المملكة المشرفة مع باكستان على مر الوقت ومع مختلف الحكومات التي تعاقبت على باكستان، وآخرها حزمة المساعدات والودائع التي قدمها الملك سلمان وولي عهده الأمين إلى باكستان".

رابط الخبر