إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 رجب 1440 هـ

«إنسان» تطلق اسم البندري الفيصل على جائزة التفوق العلمي

وجه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن

عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض «إنسان» رئيس اللجنة التنفيذية، بتسمية جائزة التفوق العلمي الخاص لأبناء جمعية «إنسان» لهذا العام باسم صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت

عبدالرحمن الفيصل - رحمها الله -، وذلك تقديراً لجهودها الإنسانية في تطوير وتنمية القطاع الخيري بالمملكة.

وأوضح سموه أن اسم سمو الأميرة البندري - رحمها الله - ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالعمل الخيري، وكانت من المبادرات في تطوير وتميز العمل المؤسسي للجمعيات الخيرية، ولها جهد كبير وبصمة مميزة فيما قامت به سواء عن طريق مؤسسة الملك خالد الخيرية أو على المستوى الشخصي للنهوض بالجمعيات الخيرية حتى تحقق التميز الاجتماعي.

وأشاد سمو الأمير أحمد بالدور الكبير الذي قامت به الأميرة الراحلة حيث كانت أحد أعمدة العمل الخيري في المملكة ورائدة من رواد العمل الاجتماعي، فقد قدمت من خلال شغلها منصب الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مؤسسة الملك خالد الخيرية دوراً لافتاً في تطوير العمل المؤسسي للجمعيات الخيرية، وساهمت في تغيير النمط التقليدي للعمل الخيري ونقله من الرعوي إلى التنموي.

«إنسان» تطلق اسم البندري الفيصل على جائزة التفوق العلمي

وجه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن

عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض «إنسان» رئيس اللجنة التنفيذية، بتسمية جائزة التفوق العلمي الخاص لأبناء جمعية «إنسان» لهذا العام باسم صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت

عبدالرحمن الفيصل - رحمها الله -، وذلك تقديراً لجهودها الإنسانية في تطوير وتنمية القطاع الخيري بالمملكة.

وأوضح سموه أن اسم سمو الأميرة البندري - رحمها الله - ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالعمل الخيري، وكانت من المبادرات في تطوير وتميز العمل المؤسسي للجمعيات الخيرية، ولها جهد كبير وبصمة مميزة فيما قامت به سواء عن طريق مؤسسة الملك خالد الخيرية أو على المستوى الشخصي للنهوض بالجمعيات الخيرية حتى تحقق التميز الاجتماعي.

وأشاد سمو الأمير أحمد بالدور الكبير الذي قامت به الأميرة الراحلة حيث كانت أحد أعمدة العمل الخيري في المملكة ورائدة من رواد العمل الاجتماعي، فقد قدمت من خلال شغلها منصب الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مؤسسة الملك خالد الخيرية دوراً لافتاً في تطوير العمل المؤسسي للجمعيات الخيرية، وساهمت في تغيير النمط التقليدي للعمل الخيري ونقله من الرعوي إلى التنموي.

رابط الخبر