إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
18 رجب 1440 هـ

«موسم الشرقية» يمثل قوة جذب لاستضافة فعاليات عالمية للمرة الأولى في المملكة

يقع الساحل الشرقي للمملكة بالقرب من عواصم دول الخليج العربي، مما جعله حلقة وصل ونقطة مرور بين شعوب الخليج، وتمتاز المنطقة الشرقية بشواطئ خلابة، ووجهات بحرية جميلة، ومنتجعات هادئة، ومدن ترفيهية ممتعة، بالإضافة إلى العديد من المواقع الأثرية والمعالم التاريخية العريقة والمتنوعة، هذه المزايا حفزت اللجنة المنظمة لـ «مواسم السعودية» أن تكون المنطقة الشرقية هي نقطة الانطلاقة، وأن يكون «موسم الشرقية» هو أول مواسم السعودية الأحد عشر التي تهدف إلى تحويل المملكة إلى إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم.

وحرصت اللجنة المنظمة لموسم الشرقية على تقديم أكثر من 100 فعالية متنوعة ومميّزة تم اختيارها بدقة وعناية فائقة لتناسب كافة شرائح المجتمع، وأكثر ما يميّز هذه الفعاليات هو المشاركات العالمية البارزة والتي تقام بعضها للمرة الأولى في المملكة، مما يجعلها محط انظار ومتابعة من الجميع.

ومن أبرز هذه الفعاليات معرض الفنان العالمي الإيطالي الشهير «ليوناردو دافينشي»، الذي يقام في القاعة الكبرى لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالظهران للمرة الأولى على مستوى المملكة والشرق الأوسط ويستمر حتى 30 مارس الجاري لاستعراض أعمال الفنان والعالم الرسام والمفكر الشهير صاحب لوحة «موناليزا»، وكذلك المعرض التفاعلي «فان غوخ» بمركز (إثراء)، و»سباق الفورميلا1 للزوارق» الذي سيقام في 28 حتى 30 مارس الجاري في الدمام التي تم اختيارها بسبب شواطئها الهادئة والجميلة والمناسبة لهذا السباق مما يجعلها وجهة جاذبة لاستقبال سباقات عالمية مماثلة مستقبلاً، وكذلك «الأوبرا المصرية» في معرض الظهران الدولي لتقديم عروض الموسيقى الأصيلة للأوبرا المصرية العريقة، وأجمل المقطوعات الموسيقية بمشاركة نخبة من أشهر الفنانين والموسيقيين العرب، وفعالية فرقة «التخت الشرقي» الموسيقية التابعة للأوبرا المصرية.

كما تتضمن الفعاليات العالمية، «مهرجان بوليوود» الذي يفتح نافذة على الثقافة الهندية في مدينة الخبر من 28 إلى 30 مارس، وفرقــة «ســتيلتووكــر» التي تقدم أشــكالًا من العروض الفنيــة الرائعة  للجماهيــر، ويتمّيــز أفــراد الفرقــة بطــول قامتهــم لاستخدام الأعمدة والركائــز فــي عروضهــم، وسباق «سيرك إلوز» الذي يعد أهم وأعرق عروض السيرك العالمية في متنزه لايف بارك بالدمام حتى 30 مارس الجاري، و»مهرجان الألوان العالمي» الذي يقام للمرة الأولى في المملكة، بمدينة الخبر، والحفلات الغنائية العالمية وغيرها. 

ويمثل «موسم الشرقية» بهذا التمازج العالمي الرائع ملتقى مهماً للعلم والعلماء، حيث يستقطب منتدى الأحساء للاستثمار في دورته الخامسة إلى جانب الوزراء وكبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص نخبة من الخبراء العالميين. ويعتبر «موسم الشرقية» أول موسم من مواسم السعودية التي تم الإعلان عنها مؤخراً ضمن (برنامج جودة الحياة 2020) الذي يعد أحد أهم برامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030. ويضطلع الموسم بدور مهم في إبراز المملكة كوجهة عالمية متنوعة في مجالات الطاقة والاقتصاد والثقافة والترفيه، مع التركيز على ربط البعد الثقافي للمنطقة بالطاقة باعتبارها أكبر مركز لإنتاج الطاقة والصناعات النفطية في العالم.

معرض فان غوخ

«موسم الشرقية» يمثل قوة جذب لاستضافة فعاليات عالمية للمرة الأولى في المملكة

يقع الساحل الشرقي للمملكة بالقرب من عواصم دول الخليج العربي، مما جعله حلقة وصل ونقطة مرور بين شعوب الخليج، وتمتاز المنطقة الشرقية بشواطئ خلابة، ووجهات بحرية جميلة، ومنتجعات هادئة، ومدن ترفيهية ممتعة، بالإضافة إلى العديد من المواقع الأثرية والمعالم التاريخية العريقة والمتنوعة، هذه المزايا حفزت اللجنة المنظمة لـ «مواسم السعودية» أن تكون المنطقة الشرقية هي نقطة الانطلاقة، وأن يكون «موسم الشرقية» هو أول مواسم السعودية الأحد عشر التي تهدف إلى تحويل المملكة إلى إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم.

وحرصت اللجنة المنظمة لموسم الشرقية على تقديم أكثر من 100 فعالية متنوعة ومميّزة تم اختيارها بدقة وعناية فائقة لتناسب كافة شرائح المجتمع، وأكثر ما يميّز هذه الفعاليات هو المشاركات العالمية البارزة والتي تقام بعضها للمرة الأولى في المملكة، مما يجعلها محط انظار ومتابعة من الجميع.

ومن أبرز هذه الفعاليات معرض الفنان العالمي الإيطالي الشهير «ليوناردو دافينشي»، الذي يقام في القاعة الكبرى لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالظهران للمرة الأولى على مستوى المملكة والشرق الأوسط ويستمر حتى 30 مارس الجاري لاستعراض أعمال الفنان والعالم الرسام والمفكر الشهير صاحب لوحة «موناليزا»، وكذلك المعرض التفاعلي «فان غوخ» بمركز (إثراء)، و»سباق الفورميلا1 للزوارق» الذي سيقام في 28 حتى 30 مارس الجاري في الدمام التي تم اختيارها بسبب شواطئها الهادئة والجميلة والمناسبة لهذا السباق مما يجعلها وجهة جاذبة لاستقبال سباقات عالمية مماثلة مستقبلاً، وكذلك «الأوبرا المصرية» في معرض الظهران الدولي لتقديم عروض الموسيقى الأصيلة للأوبرا المصرية العريقة، وأجمل المقطوعات الموسيقية بمشاركة نخبة من أشهر الفنانين والموسيقيين العرب، وفعالية فرقة «التخت الشرقي» الموسيقية التابعة للأوبرا المصرية.

كما تتضمن الفعاليات العالمية، «مهرجان بوليوود» الذي يفتح نافذة على الثقافة الهندية في مدينة الخبر من 28 إلى 30 مارس، وفرقــة «ســتيلتووكــر» التي تقدم أشــكالًا من العروض الفنيــة الرائعة  للجماهيــر، ويتمّيــز أفــراد الفرقــة بطــول قامتهــم لاستخدام الأعمدة والركائــز فــي عروضهــم، وسباق «سيرك إلوز» الذي يعد أهم وأعرق عروض السيرك العالمية في متنزه لايف بارك بالدمام حتى 30 مارس الجاري، و»مهرجان الألوان العالمي» الذي يقام للمرة الأولى في المملكة، بمدينة الخبر، والحفلات الغنائية العالمية وغيرها. 

ويمثل «موسم الشرقية» بهذا التمازج العالمي الرائع ملتقى مهماً للعلم والعلماء، حيث يستقطب منتدى الأحساء للاستثمار في دورته الخامسة إلى جانب الوزراء وكبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص نخبة من الخبراء العالميين. ويعتبر «موسم الشرقية» أول موسم من مواسم السعودية التي تم الإعلان عنها مؤخراً ضمن (برنامج جودة الحياة 2020) الذي يعد أحد أهم برامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030. ويضطلع الموسم بدور مهم في إبراز المملكة كوجهة عالمية متنوعة في مجالات الطاقة والاقتصاد والثقافة والترفيه، مع التركيز على ربط البعد الثقافي للمنطقة بالطاقة باعتبارها أكبر مركز لإنتاج الطاقة والصناعات النفطية في العالم.

معرض فان غوخ

رابط الخبر