إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
12 شوال 1439 هـ

متحدث الأمن العام: لم نرصد حالات استثنائية مع البداية الفعلية لقيادة المرأة

أعلن المتحدث الرسمي للأمن العام العقيد سامي الشويرخ أنه لم ترصد ولله الحمد أي حالات استثائية منذ الانطلاقة الفعلية لقيادة المرأة لسيارة، داعياً الجميع إلى التعاون مع أجهزة الأمن.

وقال: إنه كما تابع الجميع بدأ تطبيق الأمر السامي الكريم بتمكين المرأة من قيادة السيارة ومنحها رخص قيادة، وبذلك يكون نظام المرور سارياً على الرجال والنساء على حد سواء وقد قامت جميع الأجهزة الأمنية بممارسة أعمالها بشكل يومي وبشكل اعتيادي وعلى مدار 24 ساعة سواء كانت الإدارة العامة للمرور ممثلة بأجهزة تنظيم الحركة ومتابعة حركة السيارات داخل المدن، أو القوات الخاصة لأمن الطرق التي تختص بالمهام الأمنية والمرورية في الطرق الرابطة بين المدن والمناطق ومحافظات المملكة أو كذلك مايتعلق بدوريات الأمن.

مضيفاً أنه بعد تطبيق النظام ستمارس هذه الأجهزة مهامها وأعمالها وفقاً لأهليات اختصاصها ولاي وجد مايدعونا للقلق ونتخذ إجراءات استثنائية أو إجراءات غير اعتيادية، وبحمد الله السيدات التي قمن بقيادة السيارة قد تم تأهيلهن بما يسمح لهن بقيادة السيارة وأخذن الرخص النظامية بذلك.

وينصح الشويرخ المرأة الراغبة في قيادة السيارة أن تتقدم أولاً للحصول على الرخصة التي تمكنها من ممارسة القيادة بشكل آمن، وعلى من تمكنت من أخذ الرخص التقيد بأنظمة السلامة باتباع الإرشادات المرورية وربط الحزام وعدم الانشغال بأشياء أخرى.

متحدث الأمن العام: لم نرصد حالات استثنائية مع البداية الفعلية لقيادة المرأة

أعلن المتحدث الرسمي للأمن العام العقيد سامي الشويرخ أنه لم ترصد ولله الحمد أي حالات استثائية منذ الانطلاقة الفعلية لقيادة المرأة لسيارة، داعياً الجميع إلى التعاون مع أجهزة الأمن.

وقال: إنه كما تابع الجميع بدأ تطبيق الأمر السامي الكريم بتمكين المرأة من قيادة السيارة ومنحها رخص قيادة، وبذلك يكون نظام المرور سارياً على الرجال والنساء على حد سواء وقد قامت جميع الأجهزة الأمنية بممارسة أعمالها بشكل يومي وبشكل اعتيادي وعلى مدار 24 ساعة سواء كانت الإدارة العامة للمرور ممثلة بأجهزة تنظيم الحركة ومتابعة حركة السيارات داخل المدن، أو القوات الخاصة لأمن الطرق التي تختص بالمهام الأمنية والمرورية في الطرق الرابطة بين المدن والمناطق ومحافظات المملكة أو كذلك مايتعلق بدوريات الأمن.

مضيفاً أنه بعد تطبيق النظام ستمارس هذه الأجهزة مهامها وأعمالها وفقاً لأهليات اختصاصها ولاي وجد مايدعونا للقلق ونتخذ إجراءات استثنائية أو إجراءات غير اعتيادية، وبحمد الله السيدات التي قمن بقيادة السيارة قد تم تأهيلهن بما يسمح لهن بقيادة السيارة وأخذن الرخص النظامية بذلك.

وينصح الشويرخ المرأة الراغبة في قيادة السيارة أن تتقدم أولاً للحصول على الرخصة التي تمكنها من ممارسة القيادة بشكل آمن، وعلى من تمكنت من أخذ الرخص التقيد بأنظمة السلامة باتباع الإرشادات المرورية وربط الحزام وعدم الانشغال بأشياء أخرى.

رابط الخبر