إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 جمادى أول 1440 هـ

مشروع لتنظيم اللوحات العشوائية ومنع التشوه البصري بالقطيف

أطلقت بلدية محافظة القطيف مشروعاً لتنظيم اللوحات العشوائية في عموم مناطق المحافظة، ووقع م. زياد مغربل رئيس بلدية المحافظة عقد المشروع مطلقاً بذلك مرحلة التنفيذ ضمن خطة طموحة تستهدف القضاء على العشوائيات التي تنتشر في مدن وبلدات المحافظة.

والمشروع سيكافح اللوحات الإعلانية المنتشرة في الطرق بشكل غير نظامي ويشوه المنظر العام، موفراً البديل أمام أبناء المجتمع عبر 150 موقعاً موزعاً في عموم مناطق المحافظة، وقال م. زياد مغربل لـ»الرياض»: «إن المشروع سيوفر أمام الجميع البديل النظامي، وسيستفيد منه أبناء المجتمع مثل العرسان الذين ينشرون إعلانات زواجهم حالياً بطرق عشوائية، وأصحاب المحال التجارية الصغيرة والمتوسطة وغيرهم، ونهدف من خلال المشروع القضاء على العشوائيات التي تشوه المظهر العام». ولفت إلى أن صنع البديل النظامي مسألة مهمة وهو ما تسعى له البلدية في مشروعاتها بهدف العمل على المزيد من التنظيم في المجتمع، مؤكداً على أن المشروع يلبي احتياجات شرائح المجتمع وفق آليات النظام التي تنظم مثل هذه المشاريع.

إلى ذلك حددت البلدية مواقع لوضع اللوحات داخل المدن وعلى الطرق في مواقع مناسبة ومنظمة وتم اختيارها بدقة وبناء على دراسات الكثافة السكانية، ما يعد بنجاح المشروع الطموح وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

مشروع لتنظيم اللوحات العشوائية ومنع التشوه البصري بالقطيف

أطلقت بلدية محافظة القطيف مشروعاً لتنظيم اللوحات العشوائية في عموم مناطق المحافظة، ووقع م. زياد مغربل رئيس بلدية المحافظة عقد المشروع مطلقاً بذلك مرحلة التنفيذ ضمن خطة طموحة تستهدف القضاء على العشوائيات التي تنتشر في مدن وبلدات المحافظة.

والمشروع سيكافح اللوحات الإعلانية المنتشرة في الطرق بشكل غير نظامي ويشوه المنظر العام، موفراً البديل أمام أبناء المجتمع عبر 150 موقعاً موزعاً في عموم مناطق المحافظة، وقال م. زياد مغربل لـ»الرياض»: «إن المشروع سيوفر أمام الجميع البديل النظامي، وسيستفيد منه أبناء المجتمع مثل العرسان الذين ينشرون إعلانات زواجهم حالياً بطرق عشوائية، وأصحاب المحال التجارية الصغيرة والمتوسطة وغيرهم، ونهدف من خلال المشروع القضاء على العشوائيات التي تشوه المظهر العام». ولفت إلى أن صنع البديل النظامي مسألة مهمة وهو ما تسعى له البلدية في مشروعاتها بهدف العمل على المزيد من التنظيم في المجتمع، مؤكداً على أن المشروع يلبي احتياجات شرائح المجتمع وفق آليات النظام التي تنظم مثل هذه المشاريع.

إلى ذلك حددت البلدية مواقع لوضع اللوحات داخل المدن وعلى الطرق في مواقع مناسبة ومنظمة وتم اختيارها بدقة وبناء على دراسات الكثافة السكانية، ما يعد بنجاح المشروع الطموح وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

رابط الخبر