إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
24 ذو الحجة 1440 هـ

رؤساء البعثات: موسم حج مثالي وحجاجنا وجدوا الرعاية والخدمة المميزة

احتفت مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا بنجاح موسم الحج وذلك في مقرها ببرج مواسم.

وشهد الحفل حضور عدد من رؤساء مكاتب شؤون الحجاج والقناصل والمسؤولين أبرزهم القنصل العام البريطاني سيف الدين أشر والقنصل العام الفرنسي الدكتور مصطفى مهراج ونائب القنصل العام البريطاني رئيس إدارة التجارة الدولية كبير رحمان، ومساعد القنصل العام الفرنسي محمد عبده، والمستشار الفرنسي فوديل ورقبه، ونائب رئيس مكتب شؤون حجاج روسيا الدكتور قربان عمر، ورئيس مكتب شؤون حجاج البوسنة الشيخ نظيم خليلوفيتش، ومنظم رحلات حجاج أوكرانيا ياسر عمرو، بجانب رئيس المؤسسة المطوف طارق عنقاوي ونائبيه المطوفين الدكتور طارق كوشك والسيد عبدالله عقيل وعضو مجلس الإدارة المشرف على العلاقات العامة والإعلام المطوف الدكتور سمير توكل وأعضاء مجلس الإدارة.

وتخلل الحفل كلمات احتفائية وعروض مرئية عن نجاح الموسم والخدمات التي تقدمها المملكة لحجاج بيت الله الحرام، بجانب عروض عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة لـ 240 ألف حاج قدموا من 74 دولة يمثلون 5 قارات، فيما ختم الاحتفال بتكريم رؤساء البعثات والقناصل ومسؤولي الحجاج من قبل المؤسسة وتناول مأدبة العشاء.

بدورهم رفع مسؤولي الحجاج وأعضاء السلك الدبلوماسي شكرهم وتقديرهم لحكومة المملكة العربية السعودية على التسهيلات وجودة الخدمات التي قدمتها منذ قدوم الحجاج وحتى مغادرتهم مما انعكس على رضا ضيوف الرحمن أثناء أدائهم النسك، مشددين على أن هناك تقدما ملموسا وواضحا عاما بعد عام في مستوى الخدمات، ومحاولة تنمية الإيجابيات ومعالجة أي معوق حتى تنفذ خطط الحج بأعلى أداء وأرفع مستوى بغية الخروج بموسم ناجح وآمن وسليم رغم الأعداد المتزايدة من الحجاج وارتفاع درجات الحرارة، إلا أن الخطط المميزة والتدابير الرفيعة كان لها أكبر الأثر في نجاح الموسم بامتياز.

مقدمين شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على كل ما يقدم لضيوف الرحمن، سائلين الله أن يجزل لهم المثوبة ويجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم.

وأثنوا على التعاون الكبير لمؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، وتذليل أي عقبة حتى يؤدي الحجاج نسكهم بيسر وسهولة وأمان، معبرين عن امتنانهم لهذه اللفتة من قبل المؤسسة والقائمين عليها بإقامة هذا الاحتفال الذي وجدوه فرصة ليعبروا عن امتنانهم بنجاح الموسم، وتقديم شكرهم للقيادة على هذا التميز والأداء الرفيع.

وأشاد القنصل العام البريطاني سيف الدين اشر بالخدمات والتسهيلات التي يجدها الحاج البريطاني منذ قدومه وحتى مغادرته الأراضي المقدسة، مبينا أن 26 ألف حاج يحملون الجنسية البريطانية أدوا الفريضة هذا العام. وأعرب سيف الدين عقب لقائه رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا المطوف طارق محمد عنقاوي، عن اعتزازه بما يلقاه الحجاج البريطانيون مع بقية قاصدي الحرمين الشريفين من مختلف دول العالم من عناية واهتمام من حكومة وشعب المملكة، وما يقدم لهم من تسهيلات وإمكانات وخدمات مثالية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

وأفاد القنصل بأن التنسيق الدائم والمستمر مع وزارة الحج والمؤسسة أسهم في تجويد الخدمات وتوحيد الجهود في سبيل توفير الراحة واليسر للقادمين من بريطانيا لأداء مناسك العمرة وفريضة الحج.

وأكد القنصل العام البريطاني بجدة أن خدمات الحج في الأعوام الأخيرة تشهد تطورًا كبيرًا في آلياتها، إضافة إلى بعض المواقع كمنشأة الجمرات، وقطار المشاعر المقدسة. مفيدًا بأهمية التوسعة السعودية الثالثة في توفير مساحات إضافية لضيوف الرحمن، والتوسعة التي شهدها مطار الملك عبدالعزيز الدولي، الأمر الذي يضفي تناسبًا بين الخدمات المقدمة من الدولة والأعداد التي تستضيفها في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

بدوره نوه قنصل عام فرنسا الدكتور مصطفى مهراج بالنجاح الكبير الذي تحقق في موسم الحج، بعد فضل الله ثم العناية والرعاية الكريمة والاهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وأثنى على الجهود من مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا لخدمة وراحة الحجاج الذين تتشرف بخدمتهم، ولفت إلى أن عدد حجاجهم القادمين من فرنسا والجزر الفرنسية بلغ 21500 حاج، وهو رقم عالٍ يتطلب تنسيقات وترتيبات كبيرة، مشيدا بالتعاون مع وزارة الحج ومؤسسة مطوفي حجاج مسلمي أوروبا وأميركا لراحة الحاج الفرنسي حتى يؤدي نسكه بيسر ويعود لبلاده سالما غانما.

تكريم رؤساء البعثات والقناصل ومسؤولي الحجاج

رؤساء البعثات: موسم حج مثالي وحجاجنا وجدوا الرعاية والخدمة المميزة

احتفت مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا بنجاح موسم الحج وذلك في مقرها ببرج مواسم.

وشهد الحفل حضور عدد من رؤساء مكاتب شؤون الحجاج والقناصل والمسؤولين أبرزهم القنصل العام البريطاني سيف الدين أشر والقنصل العام الفرنسي الدكتور مصطفى مهراج ونائب القنصل العام البريطاني رئيس إدارة التجارة الدولية كبير رحمان، ومساعد القنصل العام الفرنسي محمد عبده، والمستشار الفرنسي فوديل ورقبه، ونائب رئيس مكتب شؤون حجاج روسيا الدكتور قربان عمر، ورئيس مكتب شؤون حجاج البوسنة الشيخ نظيم خليلوفيتش، ومنظم رحلات حجاج أوكرانيا ياسر عمرو، بجانب رئيس المؤسسة المطوف طارق عنقاوي ونائبيه المطوفين الدكتور طارق كوشك والسيد عبدالله عقيل وعضو مجلس الإدارة المشرف على العلاقات العامة والإعلام المطوف الدكتور سمير توكل وأعضاء مجلس الإدارة.

وتخلل الحفل كلمات احتفائية وعروض مرئية عن نجاح الموسم والخدمات التي تقدمها المملكة لحجاج بيت الله الحرام، بجانب عروض عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة لـ 240 ألف حاج قدموا من 74 دولة يمثلون 5 قارات، فيما ختم الاحتفال بتكريم رؤساء البعثات والقناصل ومسؤولي الحجاج من قبل المؤسسة وتناول مأدبة العشاء.

بدورهم رفع مسؤولي الحجاج وأعضاء السلك الدبلوماسي شكرهم وتقديرهم لحكومة المملكة العربية السعودية على التسهيلات وجودة الخدمات التي قدمتها منذ قدوم الحجاج وحتى مغادرتهم مما انعكس على رضا ضيوف الرحمن أثناء أدائهم النسك، مشددين على أن هناك تقدما ملموسا وواضحا عاما بعد عام في مستوى الخدمات، ومحاولة تنمية الإيجابيات ومعالجة أي معوق حتى تنفذ خطط الحج بأعلى أداء وأرفع مستوى بغية الخروج بموسم ناجح وآمن وسليم رغم الأعداد المتزايدة من الحجاج وارتفاع درجات الحرارة، إلا أن الخطط المميزة والتدابير الرفيعة كان لها أكبر الأثر في نجاح الموسم بامتياز.

مقدمين شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على كل ما يقدم لضيوف الرحمن، سائلين الله أن يجزل لهم المثوبة ويجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم.

وأثنوا على التعاون الكبير لمؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، وتذليل أي عقبة حتى يؤدي الحجاج نسكهم بيسر وسهولة وأمان، معبرين عن امتنانهم لهذه اللفتة من قبل المؤسسة والقائمين عليها بإقامة هذا الاحتفال الذي وجدوه فرصة ليعبروا عن امتنانهم بنجاح الموسم، وتقديم شكرهم للقيادة على هذا التميز والأداء الرفيع.

وأشاد القنصل العام البريطاني سيف الدين اشر بالخدمات والتسهيلات التي يجدها الحاج البريطاني منذ قدومه وحتى مغادرته الأراضي المقدسة، مبينا أن 26 ألف حاج يحملون الجنسية البريطانية أدوا الفريضة هذا العام. وأعرب سيف الدين عقب لقائه رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا المطوف طارق محمد عنقاوي، عن اعتزازه بما يلقاه الحجاج البريطانيون مع بقية قاصدي الحرمين الشريفين من مختلف دول العالم من عناية واهتمام من حكومة وشعب المملكة، وما يقدم لهم من تسهيلات وإمكانات وخدمات مثالية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

وأفاد القنصل بأن التنسيق الدائم والمستمر مع وزارة الحج والمؤسسة أسهم في تجويد الخدمات وتوحيد الجهود في سبيل توفير الراحة واليسر للقادمين من بريطانيا لأداء مناسك العمرة وفريضة الحج.

وأكد القنصل العام البريطاني بجدة أن خدمات الحج في الأعوام الأخيرة تشهد تطورًا كبيرًا في آلياتها، إضافة إلى بعض المواقع كمنشأة الجمرات، وقطار المشاعر المقدسة. مفيدًا بأهمية التوسعة السعودية الثالثة في توفير مساحات إضافية لضيوف الرحمن، والتوسعة التي شهدها مطار الملك عبدالعزيز الدولي، الأمر الذي يضفي تناسبًا بين الخدمات المقدمة من الدولة والأعداد التي تستضيفها في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

بدوره نوه قنصل عام فرنسا الدكتور مصطفى مهراج بالنجاح الكبير الذي تحقق في موسم الحج، بعد فضل الله ثم العناية والرعاية الكريمة والاهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وأثنى على الجهود من مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا لخدمة وراحة الحجاج الذين تتشرف بخدمتهم، ولفت إلى أن عدد حجاجهم القادمين من فرنسا والجزر الفرنسية بلغ 21500 حاج، وهو رقم عالٍ يتطلب تنسيقات وترتيبات كبيرة، مشيدا بالتعاون مع وزارة الحج ومؤسسة مطوفي حجاج مسلمي أوروبا وأميركا لراحة الحاج الفرنسي حتى يؤدي نسكه بيسر ويعود لبلاده سالما غانما.

تكريم رؤساء البعثات والقناصل ومسؤولي الحجاج

رابط الخبر