إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

اعتزاز بالماضي وإلهام للمستقبل

الحمد لله الذي جمع قلوبنا ووحد كلمتنا وبفضله تعالى التأم شتاتنا وتوحدت أطراف بلادنا الغالية والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة وطنية غالية وذكرى لمجد عظيم لهذه البلاد وللإنسانية كافة فالمملكة العربية السعودية منذ توحيدها على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- وهي مصدر إشعاع وأمن وسلام للعالم بأكمله وهي في مقدمة دول العالم في الإنفاق لإغاثة ونصرة المحتاجين والملهوفين في كل مكان.

نحتفل بيومنا الثامن والثمانين ولانزال نستلهم العبر والدروس من بطولات جلالة الملك المؤسس -طيب الله ثراه- الذي قاد شعبه الوفي إلى بناء هذا الوطن الشامخ المعطاء وجعل هدف بلاده الأول رعاية الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين فأصبح ذلك شرف يتوارثه أبناؤه من بعده نحتفل بهذه المناسبة الوطنية العظيمة وبلادنا ولله الحمد تحقق أعلى مستويات النجاح والتميز لخدمة الحجاج والمعتمرين والزوار وتشهد نهضة تنموية شاملة وضعت رفعة المواطن السعودي هدفها الأول ليتبوأ المكانة العالمية اللائقة به، وبوطنه تشرق شمس يومنا الوطني الخالد لهذا العام وقواتنا المسلحة السعودية الباسلة حاضرة وبقوة في هذه الذكرى العظيمة بما لها من أدوار تاريخية خلال توحيد وبناء المملكة إلى وقتنا الحاضر إذا تقوم بواجبها المقدس وتسطر البطولات في نصرة الجار وإعادة اليمن لعروبته التي تحاول قوى الغدر والظلام أن تسلبه، رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته.

يومنا الوطني يمثل مصدر إلهام لنا نحو التطوير والتحديث المستمر وهنا وبكل اعتزاز نشير إلى أنه في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين وبتوجيه مباشر من سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- تم إقرار برنامج تطوير وزارة الدفاع بما يتلاءم مع رؤية المملكة (2030) وبما يحقق للقوات المسلحة تفوقاً نوعياً لمواجهة جميع التحديات وردع التهديدات التي تحيط بنا وهذا التطور النوعي الذي يقوده سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع هو عمل استراتيجي كبير يستهدف بناء الإنسان قبل كل شيء ويرتقي بالأداء لمنتسبي وزارة الدفاع بما يحقق قوة وجودة الأداء وكفاءة الإنفاق وتطوير الصناعات العسكرية وتوطين تقنياتها وبناء خطوط إنتاجها محلياً بما يلبي احتياجات القوات المسلحة وجميع التشكيلات العسكرية الأخرى.

أتشرف بهذه المناسبة الوطنية الغالية بأن أرفع أسمى آيات التهاني باسمي ونيابة عن زملائي منتسبي القوات المسلحة لسيدي خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية أدام الله عزه ولسيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مجددين العهد والولاء للقيادة الحكيمة ونسأل الله تعالى أن يحفظ على بلادنا أمنها وأمانها وقيادتها الحكيمة إنه سميع مجيب.

  • رئيس هيئة الأركان العامة

اعتزاز بالماضي
وإلهام للمستقبل

الحمد لله الذي جمع قلوبنا ووحد كلمتنا وبفضله تعالى التأم شتاتنا وتوحدت أطراف بلادنا الغالية والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة وطنية غالية وذكرى لمجد عظيم لهذه البلاد وللإنسانية كافة فالمملكة العربية السعودية منذ توحيدها على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- وهي مصدر إشعاع وأمن وسلام للعالم بأكمله وهي في مقدمة دول العالم في الإنفاق لإغاثة ونصرة المحتاجين والملهوفين في كل مكان.

نحتفل بيومنا الثامن والثمانين ولانزال نستلهم العبر والدروس من بطولات جلالة الملك المؤسس -طيب الله ثراه- الذي قاد شعبه الوفي إلى بناء هذا الوطن الشامخ المعطاء وجعل هدف بلاده الأول رعاية الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين فأصبح ذلك شرف يتوارثه أبناؤه من بعده نحتفل بهذه المناسبة الوطنية العظيمة وبلادنا ولله الحمد تحقق أعلى مستويات النجاح والتميز لخدمة الحجاج والمعتمرين والزوار وتشهد نهضة تنموية شاملة وضعت رفعة المواطن السعودي هدفها الأول ليتبوأ المكانة العالمية اللائقة به، وبوطنه تشرق شمس يومنا الوطني الخالد لهذا العام وقواتنا المسلحة السعودية الباسلة حاضرة وبقوة في هذه الذكرى العظيمة بما لها من أدوار تاريخية خلال توحيد وبناء المملكة إلى وقتنا الحاضر إذا تقوم بواجبها المقدس وتسطر البطولات في نصرة الجار وإعادة اليمن لعروبته التي تحاول قوى الغدر والظلام أن تسلبه، رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته.

يومنا الوطني يمثل مصدر إلهام لنا نحو التطوير والتحديث المستمر وهنا وبكل اعتزاز نشير إلى أنه في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين وبتوجيه مباشر من سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- تم إقرار برنامج تطوير وزارة الدفاع بما يتلاءم مع رؤية المملكة (2030) وبما يحقق للقوات المسلحة تفوقاً نوعياً لمواجهة جميع التحديات وردع التهديدات التي تحيط بنا وهذا التطور النوعي الذي يقوده سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع هو عمل استراتيجي كبير يستهدف بناء الإنسان قبل كل شيء ويرتقي بالأداء لمنتسبي وزارة الدفاع بما يحقق قوة وجودة الأداء وكفاءة الإنفاق وتطوير الصناعات العسكرية وتوطين تقنياتها وبناء خطوط إنتاجها محلياً بما يلبي احتياجات القوات المسلحة وجميع التشكيلات العسكرية الأخرى.

أتشرف بهذه المناسبة الوطنية الغالية بأن أرفع أسمى آيات التهاني باسمي ونيابة عن زملائي منتسبي القوات المسلحة لسيدي خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية أدام الله عزه ولسيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مجددين العهد والولاء للقيادة الحكيمة ونسأل الله تعالى أن يحفظ على بلادنا أمنها وأمانها وقيادتها الحكيمة إنه سميع مجيب.

  • رئيس هيئة الأركان العامة

رابط الخبر