إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع أول 1440 هـ

خادم الحرمين يبحث والرئيس العراقي تعزيز العلاقات

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر اليمامة بالرياض، الأحد، جلسة مباحثات مع فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق.

وجرى خلال المباحثات، استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

حضر المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير د. منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان، ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد بن عبدالله القصبي (الوزير المرافق)، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الحبير، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر بن سبهان السبهان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز بن خالد الشمري.

كما حضرها من الجانب العراقي، وزير الخارجية د. محمد علي الحكيم، ووزير الصناعة د. صالح عبدالله، ورئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، وسفير العراق لدى المملكة د. قحطان طه خلف، وعدد من المسؤولين.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، قد استقبل في قصر اليمامة بالرياض، الأحد، فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق.

كما كان في استقباله، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وقد أجريت لفخامة الرئيس العراقي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني للبلدين.

بعد ذلك صافح فخامته مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير د. منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- الوفد الرسمي المرافق لفخامة رئيس جمهورية العراق.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس العراقي إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس جمهورية العراق.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الأمير متعب بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن عبدالله بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير منصور بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن فيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالله بن عبدالعزيز. وكان فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق والوفد المرافق له، قد وصلوا الأحد ‏إلى الرياض. ‏وكان في استقبال فخامته في مطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ‏ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد ‏من عبدالله القصبي ‏(الوزير المرافق)، وأمين منطقة الرياض م. طارق بن عبدالعزيز الفارس، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة ‏د. قحطان طه خلف، ومندوب عن المراسم الملكية.

الملك سلمان والرئيس العراقي عقدا جلسة مباحثات
جانب من جلسة المباحثات التي عقدها الزعيمان

خادم الحرمين يبحث والرئيس العراقي تعزيز العلاقات

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصر اليمامة بالرياض، الأحد، جلسة مباحثات مع فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق.

وجرى خلال المباحثات، استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

حضر المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير د. منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان، ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد بن عبدالله القصبي (الوزير المرافق)، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الحبير، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر بن سبهان السبهان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز بن خالد الشمري.

كما حضرها من الجانب العراقي، وزير الخارجية د. محمد علي الحكيم، ووزير الصناعة د. صالح عبدالله، ورئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، وسفير العراق لدى المملكة د. قحطان طه خلف، وعدد من المسؤولين.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، قد استقبل في قصر اليمامة بالرياض، الأحد، فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق.

كما كان في استقباله، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وقد أجريت لفخامة الرئيس العراقي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني للبلدين.

بعد ذلك صافح فخامته مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير د. منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- الوفد الرسمي المرافق لفخامة رئيس جمهورية العراق.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس العراقي إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس جمهورية العراق.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الأمير متعب بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن عبدالله بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد، وصاحب السمو الأمير د. عبدالرحمن بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير منصور بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن فيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالله بن عبدالعزيز. وكان فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق والوفد المرافق له، قد وصلوا الأحد ‏إلى الرياض. ‏وكان في استقبال فخامته في مطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ‏ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد ‏من عبدالله القصبي ‏(الوزير المرافق)، وأمين منطقة الرياض م. طارق بن عبدالعزيز الفارس، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة ‏د. قحطان طه خلف، ومندوب عن المراسم الملكية.

الملك سلمان والرئيس العراقي عقدا جلسة مباحثات
جانب من جلسة المباحثات التي عقدها الزعيمان

رابط الخبر