إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

ديوان المظالم يعزز الشراكة مع مؤسسات التعليم العالي

نظمت جامعة الملك فيصل بالأحساء ممثلة بكلية الحقوق، محاضرة علمية لمعالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، بعنوان "القضاء الإداري في المملكة العربية السعودية"، وذلك بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بالإضافة إلى حضور مميز من طلاب وطالبات كلية الحقوق.

وفي بداية اللقاء وقع معالي رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، ومعالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي مذكرة تعاون مشتركة، تهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والمعرفية، بالإضافة إلى تطوير مجالات العمل، وتحسين بيئة الأعمال مما يحقق مخرجات ذات جودة عالية تخدم الطرفين، وصولاً إلى العدالة الناجزة.

بعد ذلك قدّم معالي مدير الجامعة درعاً تكريمياً لمعالي رئيس ديوان المظالم، تقديرا لجهوده واستجابته للدعوة التي تلقاها من الجامعة.

بعد ذلك استهل معاليه المحاضرة بحمد الله ثم بالشكر لمعالي مدير الجامعة على الدعوة الكريمة، مبدياً سعادته مما وجده من حفاوة الاستقبال وكريم الضيافة، ثم تطرق معاليه في بدء المحاضرة إلى تأسيس ديوان المظالم كشعبة في مجلس الوزراء، ثم المرحلة الانتقالية التي تمحور فيها الديوان بصفة أساسية كهيئة قضاء إداري مستقلة ترتبط بالملك مباشرة، وما تلا ذلك من إصدار لنظام المرافعات وما يترتب عليه من إجراءات التقاضي، وحقوق المتقاضين وآليات الترافع لدى محاكم ديوان المظالم.

كما تناول د. اليوسف، أسس تشكيل ديوان المظالم والذي يتمثل أولاً بمجلس القضاء الإداري واختصاصاته الإجرائية والإدارية فيما يتعلق بالنظر في شؤون القضاة، وإصدار اللوائح، وإنشاء المحاكم، وتحديد الاختصاصات النوعية والمكانية للمحاكم، بالإضافة إلى تأليف الدوائر وتسمية رؤساء المحاكم، وإصدار القواعد المنظمة لعمل المحاكم، وكيفية آلية اختيار الملازمين القضائيين.

وفيما يتعلق بالجهاز القضائي تحدث معاليه عن محاكمه والتي تتمثل في 3 محاكم أساسية وهي المحكمة الإدارية العليا، ثم محاكم الاستئناف الإدارية، وأخيراً المحاكم الإدارية، مشيراً إلى أن الديوان لديه الآن 15 محكمة إدارية وتعتبر محكمة درجة أولى، و5 محاكم استئناف بالإضافة إلى المحكمة الإدارية العليا كأعلى جهة قضائية إدارية.

وفي هذا الصدد زف معالي رئيس ديوان المظالم البشرى لأهالي الأحساء بما أقره مجلس القضاء الإداري مؤخراً من إنشاء لمحكمة إدارية بالمحافظة وذلك وفق توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة التي تحرص دائماً على خدمة وراحة المواطنين وتسهيل معاملاته.

بعد ذلك أجاب معاليه على أسئلة الحضور واستفساراتهم.

وفي ختام المحاضرة أكد د. اليوسف، أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز العلاقات التشاركية مع مؤسسات التعليم العالي التي يسعى لها الديوان من خلال استراتيجيته 2020، بالإضافة إلى تكامل الجهود مع الجهات الحكومية الأخرى في مجالات القضاء والعدل.

ديوان المظالم يعزز الشراكة مع مؤسسات التعليم العالي

نظمت جامعة الملك فيصل بالأحساء ممثلة بكلية الحقوق، محاضرة علمية لمعالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، بعنوان "القضاء الإداري في المملكة العربية السعودية"، وذلك بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بالإضافة إلى حضور مميز من طلاب وطالبات كلية الحقوق.

وفي بداية اللقاء وقع معالي رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، ومعالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي مذكرة تعاون مشتركة، تهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والمعرفية، بالإضافة إلى تطوير مجالات العمل، وتحسين بيئة الأعمال مما يحقق مخرجات ذات جودة عالية تخدم الطرفين، وصولاً إلى العدالة الناجزة.

بعد ذلك قدّم معالي مدير الجامعة درعاً تكريمياً لمعالي رئيس ديوان المظالم، تقديرا لجهوده واستجابته للدعوة التي تلقاها من الجامعة.

بعد ذلك استهل معاليه المحاضرة بحمد الله ثم بالشكر لمعالي مدير الجامعة على الدعوة الكريمة، مبدياً سعادته مما وجده من حفاوة الاستقبال وكريم الضيافة، ثم تطرق معاليه في بدء المحاضرة إلى تأسيس ديوان المظالم كشعبة في مجلس الوزراء، ثم المرحلة الانتقالية التي تمحور فيها الديوان بصفة أساسية كهيئة قضاء إداري مستقلة ترتبط بالملك مباشرة، وما تلا ذلك من إصدار لنظام المرافعات وما يترتب عليه من إجراءات التقاضي، وحقوق المتقاضين وآليات الترافع لدى محاكم ديوان المظالم.

كما تناول د. اليوسف، أسس تشكيل ديوان المظالم والذي يتمثل أولاً بمجلس القضاء الإداري واختصاصاته الإجرائية والإدارية فيما يتعلق بالنظر في شؤون القضاة، وإصدار اللوائح، وإنشاء المحاكم، وتحديد الاختصاصات النوعية والمكانية للمحاكم، بالإضافة إلى تأليف الدوائر وتسمية رؤساء المحاكم، وإصدار القواعد المنظمة لعمل المحاكم، وكيفية آلية اختيار الملازمين القضائيين.

وفيما يتعلق بالجهاز القضائي تحدث معاليه عن محاكمه والتي تتمثل في 3 محاكم أساسية وهي المحكمة الإدارية العليا، ثم محاكم الاستئناف الإدارية، وأخيراً المحاكم الإدارية، مشيراً إلى أن الديوان لديه الآن 15 محكمة إدارية وتعتبر محكمة درجة أولى، و5 محاكم استئناف بالإضافة إلى المحكمة الإدارية العليا كأعلى جهة قضائية إدارية.

وفي هذا الصدد زف معالي رئيس ديوان المظالم البشرى لأهالي الأحساء بما أقره مجلس القضاء الإداري مؤخراً من إنشاء لمحكمة إدارية بالمحافظة وذلك وفق توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة التي تحرص دائماً على خدمة وراحة المواطنين وتسهيل معاملاته.

بعد ذلك أجاب معاليه على أسئلة الحضور واستفساراتهم.

وفي ختام المحاضرة أكد د. اليوسف، أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز العلاقات التشاركية مع مؤسسات التعليم العالي التي يسعى لها الديوان من خلال استراتيجيته 2020، بالإضافة إلى تكامل الجهود مع الجهات الحكومية الأخرى في مجالات القضاء والعدل.

رابط الخبر