إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 جمادى ثانى 1440 هـ

كشافة المملكة تحصل على شهادة GSAT العالمية

تسلم نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية د. عبدالله بن سليمان الفهد، شهادة التقييم العالمية جيسات GSAT من الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية السيد أحمد الهنداوي، خلال مراسم اختتام المؤتمر العالمي «الكشفية وحماية البيئة» بالرياض بحضور عدد من الشخصيات الكشفية العالمية والإقليمية.

وأوضح نائب رئيس الجمعية أن حصول الجمعية على الشهادة جاء لالتزام الجمعية بمعايير الجودة العالمية التي حددتها المنظمة الكشفية العالمية، وحرصها على تجويد وتحسين الخدمات التي تقدمها لمنسوبيها في جميع المراحل، ومواكبتها للمستجدات.

وأفاد الأمين العام للجمعية د. صالح بن رجاء الحربي، أن منح الجمعية تلك الشهادة أتى بعد إيفائها بالأبعاد العشرة العالمية المحددة من المنظمة الكشفية العالمية ولجنة التقييم لتحقيق أفضل الممارسات، من خلال الوفاء بالمتطلبات المؤسسية الخاصة بالجمعية وعلاقتها بالمنظمة الكشفية العالمية، وتحقيق نظام الحوكمة والشفافية، والوفاء بمتطلبات إطار العمل الاستراتيجي للجمعية وبالإدارة النزيهة والتواصل وكسب التأييد والصورة العامة وبتحقيق خطة واضحة لعمل الراشدين في الحركة الكشفية، وبتخصيص الموارد والضوابط المالية المتبعة عند تنفيذ الأنشطة والبرامج، والاهتمام ببرامج الشباب والحرص على إشراكهم في صنع القرار الكشفي وجهودها المتحققة في مجال تنمية العضوية والتقدم المستمر للحركة الكشفية.

كشافة المملكة تحصل على شهادة GSAT العالمية

تسلم نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية د. عبدالله بن سليمان الفهد، شهادة التقييم العالمية جيسات GSAT من الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية السيد أحمد الهنداوي، خلال مراسم اختتام المؤتمر العالمي «الكشفية وحماية البيئة» بالرياض بحضور عدد من الشخصيات الكشفية العالمية والإقليمية.

وأوضح نائب رئيس الجمعية أن حصول الجمعية على الشهادة جاء لالتزام الجمعية بمعايير الجودة العالمية التي حددتها المنظمة الكشفية العالمية، وحرصها على تجويد وتحسين الخدمات التي تقدمها لمنسوبيها في جميع المراحل، ومواكبتها للمستجدات.

وأفاد الأمين العام للجمعية د. صالح بن رجاء الحربي، أن منح الجمعية تلك الشهادة أتى بعد إيفائها بالأبعاد العشرة العالمية المحددة من المنظمة الكشفية العالمية ولجنة التقييم لتحقيق أفضل الممارسات، من خلال الوفاء بالمتطلبات المؤسسية الخاصة بالجمعية وعلاقتها بالمنظمة الكشفية العالمية، وتحقيق نظام الحوكمة والشفافية، والوفاء بمتطلبات إطار العمل الاستراتيجي للجمعية وبالإدارة النزيهة والتواصل وكسب التأييد والصورة العامة وبتحقيق خطة واضحة لعمل الراشدين في الحركة الكشفية، وبتخصيص الموارد والضوابط المالية المتبعة عند تنفيذ الأنشطة والبرامج، والاهتمام ببرامج الشباب والحرص على إشراكهم في صنع القرار الكشفي وجهودها المتحققة في مجال تنمية العضوية والتقدم المستمر للحركة الكشفية.

رابط الخبر