إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 جمادى ثانى 1440 هـ

وزير الشؤون الإسلامية: مسابقة الملك سلمان المحلية سبب كبير بفضل الله لحضور المملكة البارز في المسابقات العالمية

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -وفقه الله- انطلقت اليوم السبت مسابقة جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده للبنين والبنات، في دورتها الـحادية والعشرين، والتي تقام فعالياتها في العاصمة الرياض وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري، ويتنافس فيها (122) متسابقًا ومتسابقة من شتى مناطق ومحافظات المملكة.

وقال معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: إنَّ جائزة مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده للبنين والبنات في دورتها الحادية والعشرين تأكيد لعناية المملكة بالقرآن الكريم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه - وصولاً إلى عهد الحزم والعزم عهد الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -وفقهما الله-.

وأضاف معاليه أن المسابقة تهيئ تنافسًا شريفًا بين أبناء الوطن الغالي وتحفزهم لحفظ كتاب الله الكريم وتلاوته وتجويده، منوهًا بالدعم الكبير الذي تلقته الوزارة من لدن ولاة الأمر وفقهم الله لتنفيذ المسابقات القرآنية المحلية والدولية، الأمر الذي يسهم في حفظ أوقات أبنائنا وبناتنا من الشبهات المنحرفة ويجعلهم لبنات صالحة تخدم الوطن والمجتمع.

وأشاد آل الشيخ بالنتائج المشرفة التي حققها المتسابقون والمتسابقات في الدورات السابقة من الجائزة، مما أثمر ترشيحهم للمسابقات القرآنية العالمية، وجعل حضور المملكة بفضل الله تعالى مؤثراً وقوياً في المنافسات بين المتسابقين على المستوى الدولي.

وفي ختام كلمة معاليه بهذه المناسبة الميمونة رفع معالي الوزير آل الشيخ الشكر الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان - أيدهما الله - على رعايتهم وعنايتهم بكتاب الله الكريم، سائلاً الله - تبارك وتعالى - أن يجزيهما خير الجزاء على ما قدماه ويقدمانه في سبيل نشر كتاب الله - عز وجل - وسنة رسوله الأمين - عليه الصلاة والسلام - في شتى بقاع الأرض.

يذكر أن الأمانة العامة للمسابقة القرآنية المحلية في دورتها الـ21 أعدت للمشاركين في المسابقة برامج وفعاليات عدة، منها: دورة مهارات تحكيم المسابقات القرآنية، ومسابقات ثقافية هادفة، وزيارات لكبار العلماء، وجولات تعريفية بمعالم العاصمة الرياض.

وزير الشؤون الاسلامية

وزير الشؤون الإسلامية: مسابقة الملك سلمان المحلية سبب كبير بفضل الله لحضور المملكة البارز في المسابقات العالمية

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -وفقه الله- انطلقت اليوم السبت مسابقة جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده للبنين والبنات، في دورتها الـحادية والعشرين، والتي تقام فعالياتها في العاصمة الرياض وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري، ويتنافس فيها (122) متسابقًا ومتسابقة من شتى مناطق ومحافظات المملكة.

وقال معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: إنَّ جائزة مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده للبنين والبنات في دورتها الحادية والعشرين تأكيد لعناية المملكة بالقرآن الكريم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه - وصولاً إلى عهد الحزم والعزم عهد الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -وفقهما الله-.

وأضاف معاليه أن المسابقة تهيئ تنافسًا شريفًا بين أبناء الوطن الغالي وتحفزهم لحفظ كتاب الله الكريم وتلاوته وتجويده، منوهًا بالدعم الكبير الذي تلقته الوزارة من لدن ولاة الأمر وفقهم الله لتنفيذ المسابقات القرآنية المحلية والدولية، الأمر الذي يسهم في حفظ أوقات أبنائنا وبناتنا من الشبهات المنحرفة ويجعلهم لبنات صالحة تخدم الوطن والمجتمع.

وأشاد آل الشيخ بالنتائج المشرفة التي حققها المتسابقون والمتسابقات في الدورات السابقة من الجائزة، مما أثمر ترشيحهم للمسابقات القرآنية العالمية، وجعل حضور المملكة بفضل الله تعالى مؤثراً وقوياً في المنافسات بين المتسابقين على المستوى الدولي.

وفي ختام كلمة معاليه بهذه المناسبة الميمونة رفع معالي الوزير آل الشيخ الشكر الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان - أيدهما الله - على رعايتهم وعنايتهم بكتاب الله الكريم، سائلاً الله - تبارك وتعالى - أن يجزيهما خير الجزاء على ما قدماه ويقدمانه في سبيل نشر كتاب الله - عز وجل - وسنة رسوله الأمين - عليه الصلاة والسلام - في شتى بقاع الأرض.

يذكر أن الأمانة العامة للمسابقة القرآنية المحلية في دورتها الـ21 أعدت للمشاركين في المسابقة برامج وفعاليات عدة، منها: دورة مهارات تحكيم المسابقات القرآنية، ومسابقات ثقافية هادفة، وزيارات لكبار العلماء، وجولات تعريفية بمعالم العاصمة الرياض.

وزير الشؤون الاسلامية

رابط الخبر