إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع ثانى 1440 هـ

نائب أمير مكة يطلع على تقرير لهيئة الأرصاد

تسلّم نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر التقرير السنوي لأعمال الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المنطقة.

واستمع الأمير عبدالله بن بندر لدى استقباله في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة، مدير عام الهيئة بمنطقة مكة المكرمة م. وليد الحجيلي، إلى موجز عن محتوى التقرير والمُتضمّن إحصاءات عن الزيارات الميدانية التي نفذتها فرق التفتيش التابعة للهيئة، إضافةً لتوصيف مفصل عن الوضع البيئي في محافظات المنطقة.

كما اطلع سموه على مؤشرات الطقس والتقارير الخاصة بها والظواهر الجوية بالمنطقة كذلك آلية عمل الإنذار المبكرة.

من جهة أخرى وقف نائب أمير منطقة مكة المكرمة على مشروع مدينة السيارات في العكيشية جنوب مكة المكرمة والذي يجري تنفيذه حالياً على مساحة تتجاوز الـ4.5 ملايين متر مربع، ويضم ورشاً ومعارض وعدداً من الخدمات المتنوعة الأخرى.

واطلع الأمير عبدالله بن بندر على مناطق مدينة السيارات والتي تشمل جميع الأنشطة المتعلقة بالمركبات، منها منطقة الوكالات، منطقة المعارض الجديدة والمستعملة، منطقة الورش، منطقة مراكز الصيانة، منطقة الحراج، منطقة شركات النقل، منطقة شركات التأجير، منطقة محلات زينة السيارات، منطقة محلات قطع الغيار، منطقة التشليح، منطقة القرية العمالية، إضافة إلى بعض الخدمات الأخرى مثل مركز الشرطة، البنوك، المستوصفات، المطاعم، المساجد، الحدائق.

واستمع نائب أمير منطقة مكة المكرمة إلى شرح مفصل عن مناطق مدينة السيارات الأربعة، وتحتوي المنطقة الأولى (المعارض) على وكالات السيارات وعلى معارض وصالات عرض للسيارات المستعملة والجديدة وحراج السيارات كما تحتوي على منطقة تجارية للخدمات وشركات تأجير السيارات ومحطات الوقود، وتقع المنطقة على مساحة 522 ألف م2، وتشمل 300 معرض و30 معرضًا للتوكيل و65 محلاً تجارياً ومسجدين ومحطتين، فيما تنقسم المنطقة الثانية (الورش) إلى خمسة مراحل، أربعة منها تحتوي على مراكز الصيانة لوكلاء السيارات وعلى مراكز الصيانة الكبرى والورش كما تحتوي المرحلة الخامسة على منطقة تجارية لمحلات قطع الغيار والخدمات، وتقع المنطقة على مساحة 800 ألف م2، تتضمن 1800 ورشة، 1531 محلاً تجارياً، 3 محطات، 86 مركزًا للصيانة، 5 مساجد، مركزًا للدفاع المدني والشرطة، ومقراً لإصدار تراخيص البلدية.

وتعرف الأمير عبدالله بن بندر على المنطقة الثالثة بمدينة السيارات (التشليح - المعدات الثقيلة - النقليات - المستودعات)، وتحتوي على محلات قطع غيار المستعمل (التشليح) وبيع المعدات الثقيلة وشركات نقل السيارات إضافة إلى الفحص الدوري ومدرسة تعليم قيادة السيارات و العديد من الخدمات العامة، وتقع على مساحة تقدر بـ900 ألف م2، تشمل 64 معرضًا للمعدات الثقيلة، 82 معرضًا لقطع الغيار المستعملة، 80 مستودعًا، 4 مبانٍ خدمية، 3 مساجد، محطة، مدرسة تعليم القيادة، مبنى الفحص الدوري، فيما تتكون المنطقة الرابعة (القرية العمالية) الواقعة على مساحة 400 ألف م2 من عدة مجمعات سكنية للعمالة مصممة بمعايير حضارية ويحتوي كل مجمع على عدد عمائر سكنية ومنطقة ترفيهية ومطعم ومصلى وروعي في تصميم القرية كافة جوانب الأمن والسلامة لضمان بيئة عيش أمنة وسليمة، كما تتضمن القرية كافة الخدمات المتعلقة بها من مستوصف مطاعم وغيرها، وتحتوي على 56 مبنى سكنياً، أكثر من 210 آلاف ساكن، و7 مبانٍ خدمية.

نائب أمير مكة يطلع على تقرير لهيئة الأرصاد

تسلّم نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر التقرير السنوي لأعمال الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المنطقة.

واستمع الأمير عبدالله بن بندر لدى استقباله في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة، مدير عام الهيئة بمنطقة مكة المكرمة م. وليد الحجيلي، إلى موجز عن محتوى التقرير والمُتضمّن إحصاءات عن الزيارات الميدانية التي نفذتها فرق التفتيش التابعة للهيئة، إضافةً لتوصيف مفصل عن الوضع البيئي في محافظات المنطقة.

كما اطلع سموه على مؤشرات الطقس والتقارير الخاصة بها والظواهر الجوية بالمنطقة كذلك آلية عمل الإنذار المبكرة.

من جهة أخرى وقف نائب أمير منطقة مكة المكرمة على مشروع مدينة السيارات في العكيشية جنوب مكة المكرمة والذي يجري تنفيذه حالياً على مساحة تتجاوز الـ4.5 ملايين متر مربع، ويضم ورشاً ومعارض وعدداً من الخدمات المتنوعة الأخرى.

واطلع الأمير عبدالله بن بندر على مناطق مدينة السيارات والتي تشمل جميع الأنشطة المتعلقة بالمركبات، منها منطقة الوكالات، منطقة المعارض الجديدة والمستعملة، منطقة الورش، منطقة مراكز الصيانة، منطقة الحراج، منطقة شركات النقل، منطقة شركات التأجير، منطقة محلات زينة السيارات، منطقة محلات قطع الغيار، منطقة التشليح، منطقة القرية العمالية، إضافة إلى بعض الخدمات الأخرى مثل مركز الشرطة، البنوك، المستوصفات، المطاعم، المساجد، الحدائق.

واستمع نائب أمير منطقة مكة المكرمة إلى شرح مفصل عن مناطق مدينة السيارات الأربعة، وتحتوي المنطقة الأولى (المعارض) على وكالات السيارات وعلى معارض وصالات عرض للسيارات المستعملة والجديدة وحراج السيارات كما تحتوي على منطقة تجارية للخدمات وشركات تأجير السيارات ومحطات الوقود، وتقع المنطقة على مساحة 522 ألف م2، وتشمل 300 معرض و30 معرضًا للتوكيل و65 محلاً تجارياً ومسجدين ومحطتين، فيما تنقسم المنطقة الثانية (الورش) إلى خمسة مراحل، أربعة منها تحتوي على مراكز الصيانة لوكلاء السيارات وعلى مراكز الصيانة الكبرى والورش كما تحتوي المرحلة الخامسة على منطقة تجارية لمحلات قطع الغيار والخدمات، وتقع المنطقة على مساحة 800 ألف م2، تتضمن 1800 ورشة، 1531 محلاً تجارياً، 3 محطات، 86 مركزًا للصيانة، 5 مساجد، مركزًا للدفاع المدني والشرطة، ومقراً لإصدار تراخيص البلدية.

وتعرف الأمير عبدالله بن بندر على المنطقة الثالثة بمدينة السيارات (التشليح - المعدات الثقيلة - النقليات - المستودعات)، وتحتوي على محلات قطع غيار المستعمل (التشليح) وبيع المعدات الثقيلة وشركات نقل السيارات إضافة إلى الفحص الدوري ومدرسة تعليم قيادة السيارات و العديد من الخدمات العامة، وتقع على مساحة تقدر بـ900 ألف م2، تشمل 64 معرضًا للمعدات الثقيلة، 82 معرضًا لقطع الغيار المستعملة، 80 مستودعًا، 4 مبانٍ خدمية، 3 مساجد، محطة، مدرسة تعليم القيادة، مبنى الفحص الدوري، فيما تتكون المنطقة الرابعة (القرية العمالية) الواقعة على مساحة 400 ألف م2 من عدة مجمعات سكنية للعمالة مصممة بمعايير حضارية ويحتوي كل مجمع على عدد عمائر سكنية ومنطقة ترفيهية ومطعم ومصلى وروعي في تصميم القرية كافة جوانب الأمن والسلامة لضمان بيئة عيش أمنة وسليمة، كما تتضمن القرية كافة الخدمات المتعلقة بها من مستوصف مطاعم وغيرها، وتحتوي على 56 مبنى سكنياً، أكثر من 210 آلاف ساكن، و7 مبانٍ خدمية.

رابط الخبر