إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 محرم 1440 هـ

فيصل المشاري: اليوم الوطني ذكرى الاعتزاز بماضي الوطن المجيد وحاضره الزاهر

رفع سمو رئيس هيئة تقويم التعليم، الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - والأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـثامن والثمانين للمملكة.

وقال الأمير فيصل المشاري: إن المملكة تحتفل بهذه المناسبة الغالية وهي تفتخر وتعتز بالمنجزات التي تحققت في مختلف الميادين والمجالات التي تشهد تقدماً كبيراً في ظل الدعم المتواصل والمتابعة من قيادتنا الرشيدة. وأضاف سموه: إن اليوم الوطني لهذه البلاد الغالية يمثل ذكرى للاعتزاز بماضي الوطن المجيد والفخر بحاضره الزاهر، فقد رسمت المملكة العربية السعودية خلال عقود من الزمن خارطة طريق بناءة في كافة المجالات، الأمر الذي جعل من المملكة مركزاً محورياً في صناعة القرارات السياسية والاقتصادية على المستويات الإقليمية والعربية والدولية.

وأشار رئيس هيئة تقويم التعليم أن قادة المملكة العربية السعودية أولوا التعليم جُل عنايتهم بالدعم السخي والرعاية والتوجيه والمتابعة منذ عهد مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - وحتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

  • حفظه الله - حيث تعيش المملكة عصراً ذهبياً تَمثَّل في جميع مجالات الحياة، ومنه ذلك الاهتمام بمؤسسات التعليم التي تشهد حراكًا غير مسبوق لتحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030، ومنها تأهيل الأجيال الفاعلة والمكتملة البناء معرفياً ومهارياً على أساس متين من العقيدة الصافية والقيم الإسلامية الرفيعة والولاء والمحبة للوطن.

وأشار سموه، أن هذه المناسبة ملهمة لنا في هيئة تقويم التعليم ومحفزة لبذل المزيد من الجهد والعناية والإخلاص في دعم التعليم وتقويمه نحو مستهدفات عالية ومنزلة رفيعة منافسة، مستثمرين الدعم الكبير ومستلهمين الرؤية الطموحة والعزم والحزم.

واختتم سمو الأمير فيصل المشاري تصريحه سائلاً الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وأن يكلل الله الجهود المخلصة بتوفيقه.

فيصل المشاري: اليوم الوطني ذكرى 
الاعتزاز بماضي الوطن المجيد وحاضره الزاهر

رفع سمو رئيس هيئة تقويم التعليم، الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - والأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـثامن والثمانين للمملكة.

وقال الأمير فيصل المشاري: إن المملكة تحتفل بهذه المناسبة الغالية وهي تفتخر وتعتز بالمنجزات التي تحققت في مختلف الميادين والمجالات التي تشهد تقدماً كبيراً في ظل الدعم المتواصل والمتابعة من قيادتنا الرشيدة. وأضاف سموه: إن اليوم الوطني لهذه البلاد الغالية يمثل ذكرى للاعتزاز بماضي الوطن المجيد والفخر بحاضره الزاهر، فقد رسمت المملكة العربية السعودية خلال عقود من الزمن خارطة طريق بناءة في كافة المجالات، الأمر الذي جعل من المملكة مركزاً محورياً في صناعة القرارات السياسية والاقتصادية على المستويات الإقليمية والعربية والدولية.

وأشار رئيس هيئة تقويم التعليم أن قادة المملكة العربية السعودية أولوا التعليم جُل عنايتهم بالدعم السخي والرعاية والتوجيه والمتابعة منذ عهد مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - وحتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

  • حفظه الله - حيث تعيش المملكة عصراً ذهبياً تَمثَّل في جميع مجالات الحياة، ومنه ذلك الاهتمام بمؤسسات التعليم التي تشهد حراكًا غير مسبوق لتحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030، ومنها تأهيل الأجيال الفاعلة والمكتملة البناء معرفياً ومهارياً على أساس متين من العقيدة الصافية والقيم الإسلامية الرفيعة والولاء والمحبة للوطن.

وأشار سموه، أن هذه المناسبة ملهمة لنا في هيئة تقويم التعليم ومحفزة لبذل المزيد من الجهد والعناية والإخلاص في دعم التعليم وتقويمه نحو مستهدفات عالية ومنزلة رفيعة منافسة، مستثمرين الدعم الكبير ومستلهمين الرؤية الطموحة والعزم والحزم.

واختتم سمو الأمير فيصل المشاري تصريحه سائلاً الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وأن يكلل الله الجهود المخلصة بتوفيقه.

رابط الخبر