إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 صفر 1440 هـ

توجيه بالتوسع في صيانة منازل ذوي الدخل المحدود

بارك صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، نتائج برنامج الصيانة التطوعية، الذي تم إطلاقه العام الماضي، بتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية، ومؤسسة سليمان الراجحي الخيرية.

جاء ذلك أثناء استعراض سموه في مكتبه بديوان الإمارة، أعمال المشروع، إذ يهدف إلى إعانة ذوي الدخل المحدود، وصيانة منازلهم، وتوفير وسائل السلامة، ونشر ثقافة التطوع، ومنح خريجي المؤسسة العامة للتدريب فرصة مزاولة المهن وتطبيقها على أرض الواقع، وفيما يشمل المشروع صيانة المنازل المستهدفة في تسعة أحياء بمدينة نجران، وجّه سمو أمير المنطقة بالتوسع في المشروع، ليشمل جميع محافظات المنطقة.

من جهة أخرى اطلع سمو أمير منطقة نجران على التقرير السنوي الإحصائي لإدارة المرور، قدمه مدير شرطة المنطقة اللواء سعيد بن محمد أبو ذيبة، ومدير المرور العقيد مناحي بن شجاع السبيعي، وحث سموه على فرض المزيد من الإجراءات الكفيلة بخفض حجم الحوادث وما يترتب عليها من وفيات وإصابات وتلفيات، وتكثيف الرصد الميداني، مع تعزيز الجهود التوعوية.

وجاء في التقرير تسجيل ثلاثة آلاف و124 حادثاً مرورياً خلال سنة 1439هـ، منخفضة بفارق 69 حادثًا عن السنة التي قبلها، خلفت 160 حالة وفاة، و593 إصابة، بانخفاض عن سنة 1438هـ بواقع 34 متوفى و173 مصابًا، ورصد التقرير تسجيل 123 ألفًا و206 مخالفات، من بينها خمسة آلاف و673 بسبب الوقوف في الأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

توجيه بالتوسع في صيانة منازل ذوي الدخل المحدود

بارك صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، نتائج برنامج الصيانة التطوعية، الذي تم إطلاقه العام الماضي، بتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية، ومؤسسة سليمان الراجحي الخيرية.

جاء ذلك أثناء استعراض سموه في مكتبه بديوان الإمارة، أعمال المشروع، إذ يهدف إلى إعانة ذوي الدخل المحدود، وصيانة منازلهم، وتوفير وسائل السلامة، ونشر ثقافة التطوع، ومنح خريجي المؤسسة العامة للتدريب فرصة مزاولة المهن وتطبيقها على أرض الواقع، وفيما يشمل المشروع صيانة المنازل المستهدفة في تسعة أحياء بمدينة نجران، وجّه سمو أمير المنطقة بالتوسع في المشروع، ليشمل جميع محافظات المنطقة.

من جهة أخرى اطلع سمو أمير منطقة نجران على التقرير السنوي الإحصائي لإدارة المرور، قدمه مدير شرطة المنطقة اللواء سعيد بن محمد أبو ذيبة، ومدير المرور العقيد مناحي بن شجاع السبيعي، وحث سموه على فرض المزيد من الإجراءات الكفيلة بخفض حجم الحوادث وما يترتب عليها من وفيات وإصابات وتلفيات، وتكثيف الرصد الميداني، مع تعزيز الجهود التوعوية.

وجاء في التقرير تسجيل ثلاثة آلاف و124 حادثاً مرورياً خلال سنة 1439هـ، منخفضة بفارق 69 حادثًا عن السنة التي قبلها، خلفت 160 حالة وفاة، و593 إصابة، بانخفاض عن سنة 1438هـ بواقع 34 متوفى و173 مصابًا، ورصد التقرير تسجيل 123 ألفًا و206 مخالفات، من بينها خمسة آلاف و673 بسبب الوقوف في الأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

رابط الخبر