إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع ثانى 1440 هـ

تعاون مشترك بين ديواني المظالم والمراقبة العامة

التقى رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ د. خالد بن محمد اليوسف، صباح أمس في مكتبه بالرياض رئيس ديوان المراقبة العامة د. حسام بن عبدالمحسن العنقري.

وفي بداية اللقاء رحب رئيس ديوان المظالم بد.حسام العنقري، مثنيّاً على الجهود المتكاملة بين الجهات الحكوميّة في سبيل تقديم الخدمات وتطويرها بطريقة ميسرة وحديثة خدمة لمستفيديها. وذلك في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030،

مما يسهم في رفع جودة الأعمال المقدمة لجميع الفئات. وتأتي هذه الزيارة لبحث أوجه التعاون المشترك، وتعزيز سبل التواصل الفعال، وتطوير مخرجات الأعمال.

وفي السياق ذاته اطلع رئيس ديوان المراقبة على عرض مرئي للخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020، والمتواكبة مع رؤية المملكة 2030، وعلى مؤشرات الأداء التي خصصها ديوان المظالم لقياس مدى نجاح الأعمال المحددة لكل إدارات ومحاكم ديوان المظالم مع شرح مفصل عن منظومة التحول الإلكتروني لأعمال الديوان، كما شاهد الوفد الزائر عرضاً لنظام "معين الإلكتروني" وكيفية استخدامه من قبل المستفيد سواءً كان دائرة قضائية أو مترافعاً، وذلك من خلال إدارة ملف الدعوى ابتداءً من قيدها وانتهاءً بالحكم فيها، وما يتيحه من وصول سهل وميسر لتعاملات المستفيدين، إلى جانب ذلك تم تقديم عرض مرئي للشؤون المالية والإدارية، وأبرز أعمالها المتعلقة بتطوير جودة العمل الإداري وفق إطار العمل المؤسسي الحديث، بأنظمة تقنية متطورة تضمن – بإذن الله- سرعة إنجاز الأعمال ورفع مستوى المخرجات.

وشاهد الجميع عرضاً للإدارة العامة لتقنية المعلومات، احتوى على إبراز الدور المهم لأمن وسرية المعلومات وكيفية الحفاظ عليها، والأسس العلمية لإعداد بنية تقنية عالية الأمان للعمل القضائي والإداري بديوان المظالم.

عقب ذلك جاءت كلمة رئيس ديوان المظالم قدم فيها الشكر لرئيس ديوان المراقبة العامة على زيارته، مؤكداً على أهمية هذه اللقاءات في تعميق العلاقات التشاركية بين الجهات والمؤسسات الحكومية، نحو عمل تكاملي يخدم الوطن والمواطن.

من جانبه أعرب د.العنقري عن بالغ شكره وتقديره وعرفانه لمعالي رئيس ديوان المظالم على حسن الاستقبال، مشيداً بما وصل له الديوان من تطور ملموس في كافة إجراءاته وأعماله، متنمياً أن تكون هذه النقلة النوعية مصاحبة لمزيد من الإنجازات.

تعاون مشترك بين ديواني المظالم والمراقبة العامة

التقى رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ د. خالد بن محمد اليوسف، صباح أمس في مكتبه بالرياض رئيس ديوان المراقبة العامة د. حسام بن عبدالمحسن العنقري.

وفي بداية اللقاء رحب رئيس ديوان المظالم بد.حسام العنقري، مثنيّاً على الجهود المتكاملة بين الجهات الحكوميّة في سبيل تقديم الخدمات وتطويرها بطريقة ميسرة وحديثة خدمة لمستفيديها. وذلك في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030،

مما يسهم في رفع جودة الأعمال المقدمة لجميع الفئات. وتأتي هذه الزيارة لبحث أوجه التعاون المشترك، وتعزيز سبل التواصل الفعال، وتطوير مخرجات الأعمال.

وفي السياق ذاته اطلع رئيس ديوان المراقبة على عرض مرئي للخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020، والمتواكبة مع رؤية المملكة 2030، وعلى مؤشرات الأداء التي خصصها ديوان المظالم لقياس مدى نجاح الأعمال المحددة لكل إدارات ومحاكم ديوان المظالم مع شرح مفصل عن منظومة التحول الإلكتروني لأعمال الديوان، كما شاهد الوفد الزائر عرضاً لنظام "معين الإلكتروني" وكيفية استخدامه من قبل المستفيد سواءً كان دائرة قضائية أو مترافعاً، وذلك من خلال إدارة ملف الدعوى ابتداءً من قيدها وانتهاءً بالحكم فيها، وما يتيحه من وصول سهل وميسر لتعاملات المستفيدين، إلى جانب ذلك تم تقديم عرض مرئي للشؤون المالية والإدارية، وأبرز أعمالها المتعلقة بتطوير جودة العمل الإداري وفق إطار العمل المؤسسي الحديث، بأنظمة تقنية متطورة تضمن – بإذن الله- سرعة إنجاز الأعمال ورفع مستوى المخرجات.

وشاهد الجميع عرضاً للإدارة العامة لتقنية المعلومات، احتوى على إبراز الدور المهم لأمن وسرية المعلومات وكيفية الحفاظ عليها، والأسس العلمية لإعداد بنية تقنية عالية الأمان للعمل القضائي والإداري بديوان المظالم.

عقب ذلك جاءت كلمة رئيس ديوان المظالم قدم فيها الشكر لرئيس ديوان المراقبة العامة على زيارته، مؤكداً على أهمية هذه اللقاءات في تعميق العلاقات التشاركية بين الجهات والمؤسسات الحكومية، نحو عمل تكاملي يخدم الوطن والمواطن.

من جانبه أعرب د.العنقري عن بالغ شكره وتقديره وعرفانه لمعالي رئيس ديوان المظالم على حسن الاستقبال، مشيداً بما وصل له الديوان من تطور ملموس في كافة إجراءاته وأعماله، متنمياً أن تكون هذه النقلة النوعية مصاحبة لمزيد من الإنجازات.

رابط الخبر