إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع ثانى 1440 هـ

تخريج عدد من الدورات بكلية سلطان العسكرية بالظهران

كشف نائب مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الطبيب غالب بن غالب بن حريب لـ «الرياض» عن تدشين مشروع الملف الطبي الموحد لعدد «26» مستشفى عسكرياً خلال عدة أشهر بداية في منطقة الرياض والخرج، وكل ثلاثة أشهر مستشفى، على أن يتم إنجاز هذا المشروع في أقرب وقت. وأكد اللواء الطبيب بن حريب أنه سيكون بإمكان المستشفيات العسكرية من خلال هذا النظام الجديد الاطلاع على التاريخ الطبي للمريض والأدوية المصروفة له. وقال اللواء الطبيب بن حريب: إن هذه الإجراءات تساهم في توفير تكاليف تكرار التحاليل المخبرية وصور الأشعة، إضافة إلى توفير الوقت، ما ينعكس إيجاباً على جودة الخدمة الطبية المقدمة. جاء ذلك خلال رعاية حفل تخريج عدد من الدورات العسكرية الذي أقامته كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران.  وأضاف بن حريب، أن مثل هذه الدورات تهدف إلى تطوير وتحسين الخدمة الطبية بالمستشفيات، وذلك لما تشمله هذه الدورات من تأهيل الكفاءات في الناحية الطبية والإدارية والعلمية، واستطرد، أن هذا التطور للقدرات العلمية يأتي نتاج توجيهات مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين - حفظهما الله - التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتحسين الخدمات الطبية.

وأكد اللواء الطبيب بن حريب أن الكلية هي أحد الروافد التعليمية للمنشآت الصحية للقوات المسلحة ويأتي هذا التخريج نتاجاً لما تتلقاه الخدمات الطبية من دعم ولاة الأمر - حفظهم الله - لتطوير الكوادر الوطنية الطبية والإدارية والعسكرية المؤهل علمياً وعملياً، مما ينعكس إيجاباً على تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

ومن جانبه أضاف قائد كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران العميد الدكتور عيدان بن موسى الزهراني أن عدد خريجي الدورات بلغ (91) خريجاً من دورات ضباط وأطباء ومدنيين، حيث شملت الدورات تأسيسية خدمات طبية والطب العسكري الميداني

والجودة الشاملة وأساسيات البحث العلمي والحاسب الآلي.

اللواء الطبيب غالب بن حريب خلال رعايته حفل التخرج (عدسة / عصام عبدالله)
اللواء بن حريب يتحدث للزميل الغامدي

تخريج عدد من الدورات بكلية سلطان العسكرية بالظهران

كشف نائب مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الطبيب غالب بن غالب بن حريب لـ «الرياض» عن تدشين مشروع الملف الطبي الموحد لعدد «26» مستشفى عسكرياً خلال عدة أشهر بداية في منطقة الرياض والخرج، وكل ثلاثة أشهر مستشفى، على أن يتم إنجاز هذا المشروع في أقرب وقت. وأكد اللواء الطبيب بن حريب أنه سيكون بإمكان المستشفيات العسكرية من خلال هذا النظام الجديد الاطلاع على التاريخ الطبي للمريض والأدوية المصروفة له. وقال اللواء الطبيب بن حريب: إن هذه الإجراءات تساهم في توفير تكاليف تكرار التحاليل المخبرية وصور الأشعة، إضافة إلى توفير الوقت، ما ينعكس إيجاباً على جودة الخدمة الطبية المقدمة. جاء ذلك خلال رعاية حفل تخريج عدد من الدورات العسكرية الذي أقامته كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران.  وأضاف بن حريب، أن مثل هذه الدورات تهدف إلى تطوير وتحسين الخدمة الطبية بالمستشفيات، وذلك لما تشمله هذه الدورات من تأهيل الكفاءات في الناحية الطبية والإدارية والعلمية، واستطرد، أن هذا التطور للقدرات العلمية يأتي نتاج توجيهات مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين - حفظهما الله - التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتحسين الخدمات الطبية.

وأكد اللواء الطبيب بن حريب أن الكلية هي أحد الروافد التعليمية للمنشآت الصحية للقوات المسلحة ويأتي هذا التخريج نتاجاً لما تتلقاه الخدمات الطبية من دعم ولاة الأمر - حفظهم الله - لتطوير الكوادر الوطنية الطبية والإدارية والعسكرية المؤهل علمياً وعملياً، مما ينعكس إيجاباً على تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

ومن جانبه أضاف قائد كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران العميد الدكتور عيدان بن موسى الزهراني أن عدد خريجي الدورات بلغ (91) خريجاً من دورات ضباط وأطباء ومدنيين، حيث شملت الدورات تأسيسية خدمات طبية والطب العسكري الميداني

والجودة الشاملة وأساسيات البحث العلمي والحاسب الآلي.

اللواء الطبيب غالب بن حريب خلال رعايته حفل التخرج (عدسة / عصام عبدالله)
اللواء بن حريب يتحدث للزميل الغامدي

رابط الخبر