إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

"التراث الخيرية" تعرض التخطيط الحضري للمدن السعودية

شاركت مؤسسة التراث الخيرية في (منتدى التخطيط الحضري الثاني 2018)، الذي دشنه منتصف الأسبوع الحالي عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، وزير الشؤون البلدية بفندق كراون بلازا بالرياض.

وتأتي مشاركة مؤسسة التراث الخيرية في هذا المنتدى لدورها في العناية بالتراث الحضري العمراني من أجل بناء مدن ذات أبعاد حضرية أفضل، وتنمية مجال الاستثمار فيه، وتلمس سبل الحفاظ عليه، إضافة إلى ما للمنتدى من أهمية في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي سيكون لها تأثير كبير في تشكيل مستقبل المُدن السعودية على الصعيد العمراني، والاقتصادي، والاجتماعي، والبيئي، والمساهمة في توفير فرص أفضل للعمل والحياة، وتقديم خدمات بلدية مميزة تتلائم مع تطلعات واحتياجات الأجيال الحالية والمقبلة، وذلك حسب ما ورد في برنامج المنتدى، وعرضت المؤسسة في جناحها عدداً من إصداراتها المتخصصة في التاريخ والثقافة والتراث باللغتين العربية والإنجليزية، ومن بين تلك الإصدارات سلسلة من الكتب التي تتضمن صوراً تاريخية ونادرة لملوك المملكة، كما عرضت صوراً تاريخية من مناطق المملكة تبرز الهوية المعمارية للتخطيط الحضري للمدن من مفهوم تراثي، ومن بين الصور: صورة لمشهد عظيم للمسجد الحرام الشريف أثناء الحج في مكة المكرمة تظهر النسيج العمراني لمكة المكرمة في العام1927م، وصورة تظهر التخطيط الحضري لميناء الجبيل في العام 1950م، إضافة إلى صورة تبرز مسجد عبدالله بن عباس، - رضي الله عنه - وسط مدينة الطائف، وجانب من السوق القديم للمدينة في العام 1927م، وفي صورٍ أُخرى جوانب من وسائل النقل المستخدمة في كل من جدة والطائف آنذاك، وصور لبعض المباني التاريخية التي شكلت الهوية المعمارية لمدينة جدة التاريخية العام 1917م، إضافة إلى صور تظهر البوابات الرئيسة المؤدية إلى المسارات الحضرية، ومن بينها الباب المصري في المدينة المنورة في العام 1927م، وصورة لباب البنط بمدينة جدة التاريخية في العام 1950م، والذي كان بينه وبين باب مكة مسار الحج، ومن بين الصور المعروضة صورة للجامع الكبير، والسوق القديم في مدينة الرياض في العام 1927م.

شاركت مؤسسة التراث الخيرية في (منتدى التخطيط الحضري الثاني 2018)، الذي دشنه منتصف الأسبوع الحالي عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، وزير الشؤون البلدية بفندق كراون بلازا بالرياض.

وتأتي مشاركة مؤسسة التراث الخيرية في هذا المنتدى لدورها في العناية بالتراث الحضري العمراني من أجل بناء مدن ذات أبعاد حضرية أفضل، وتنمية مجال الاستثمار فيه، وتلمس سبل الحفاظ عليه، إضافة إلى ما للمنتدى من أهمية في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي سيكون لها تأثير كبير في تشكيل مستقبل المُدن السعودية على الصعيد العمراني، والاقتصادي، والاجتماعي، والبيئي، والمساهمة في توفير فرص أفضل للعمل والحياة، وتقديم خدمات بلدية مميزة تتلائم مع تطلعات واحتياجات الأجيال الحالية والمقبلة، وذلك حسب ما ورد في برنامج المنتدى، وعرضت المؤسسة في جناحها عدداً من إصداراتها المتخصصة في التاريخ والثقافة والتراث باللغتين العربية والإنجليزية، ومن بين تلك الإصدارات سلسلة من الكتب التي تتضمن صوراً تاريخية ونادرة لملوك المملكة، كما عرضت صوراً تاريخية من مناطق المملكة تبرز الهوية المعمارية للتخطيط الحضري للمدن من مفهوم تراثي، ومن بين الصور: صورة لمشهد عظيم للمسجد الحرام الشريف أثناء الحج في مكة المكرمة تظهر النسيج العمراني لمكة المكرمة في العام1927م، وصورة تظهر التخطيط الحضري لميناء الجبيل في العام 1950م، إضافة إلى صورة تبرز مسجد عبدالله بن عباس، - رضي الله عنه - وسط مدينة الطائف، وجانب من السوق القديم للمدينة في العام 1927م، وفي صورٍ أُخرى جوانب من وسائل النقل المستخدمة في كل من جدة والطائف آنذاك، وصور لبعض المباني التاريخية التي شكلت الهوية المعمارية لمدينة جدة التاريخية العام 1917م، إضافة إلى صور تظهر البوابات الرئيسة المؤدية إلى المسارات الحضرية، ومن بينها الباب المصري في المدينة المنورة في العام 1927م، وصورة لباب البنط بمدينة جدة التاريخية في العام 1950م، والذي كان بينه وبين باب مكة مسار الحج، ومن بين الصور المعروضة صورة للجامع الكبير، والسوق القديم في مدينة الرياض في العام 1927م.

رابط الخبر