إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 ذو القعدة 1439 هـ

أبناء شهداء الواجب يزورون الدفاع المدني بالشرقية

ضمن البرنامج الترفيهي التثقيفي الثالث لأبناء شهداء الواجب من رجال الأمن، والذي تنظمه وزارة الداخلية ممثلة بوكالة الوزارة للشؤون العسكرية - الإدارة العامة لرعاية أسر الشهداء والمصابين - وبمشاركة من إدارة الشهداء والمصابين برئاسة أمن الدولة، قام أبناء شهداء الواجب من رجال الأمن بزياره لمركز تدريب الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية أول من أمس، وكان في استقبالهم مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية المكلف العميد منصور الدوسري، وقائد المركز وعدد من الضباط والأفراد.

واشتمل برنامج الزيارة على عرض مرئي تعريفي عن الدفاع المدني، وجولة في معارض وأجنحة المركز، وزيارة غرف المحاكاة، وتجربة اختبار الثقة، والتعرف على أحدث الآليات والمعدات والمشبهات المتوفرة بالدفاع المدني.

وأكد العميد منصور الدوسري، أن هذا الاهتمام بأبناء شهداء الواجب وذويهم يجسد الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله ورعاه -، واهتمام سمو ولي العهد الأمين، وسمو وزير الداخلية - حفظهما الله - بأسر الشهداء، تقديراً منهم لشهداء الواجب وما قدمه أولئك الأبطال - رحمهم الله - من تضحيات في ميادين العز والشرف لخدمة الدين والمليك والوطن، مؤكداً أنها تضحيات محل تقدير القيادة والشعب، مشيراً إلى أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية تفخر وتسعد بهذه الزيارة، والتي تهدف إلى التعرف على المهام والمسؤوليات التي يقوم بها رجال الدفاع المدني للحفاظ على الأرواح وحماية الممتلكات.

الجدير بالذكر أن البرنامج يتضمن نشاطات ثقافية وترفيهية ورياضية، تشمل زيارات وجولات ميدانية لجهات أمنية وعلمية وثقافية واقتصادية وصناعية ونفطية، من بينها معهد تدريب الدفاع المدني، ومراكز حرس الحدود البحرية، ومركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية «سايتك»، ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، والهيئة الملكية بالجبيل، بالإضافة إلى أرامكو السعودية، ويهدف البرنامج الذي يستمر أسبوعاً كاملاً إلى استثمار هذه الفترة من الإجازة المدرسية لرفع المستوى المعرفي لأبناء الشهداء عن الوطن ومقدراته.

أبناء الشهداء يتفاعلون مع الزيارة

أبناء شهداء الواجب يزورون الدفاع المدني بالشرقية

ضمن البرنامج الترفيهي التثقيفي الثالث لأبناء شهداء الواجب من رجال الأمن، والذي تنظمه وزارة الداخلية ممثلة بوكالة الوزارة للشؤون العسكرية - الإدارة العامة لرعاية أسر الشهداء والمصابين - وبمشاركة من إدارة الشهداء والمصابين برئاسة أمن الدولة، قام أبناء شهداء الواجب من رجال الأمن بزياره لمركز تدريب الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية أول من أمس، وكان في استقبالهم مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية المكلف العميد منصور الدوسري، وقائد المركز وعدد من الضباط والأفراد.

واشتمل برنامج الزيارة على عرض مرئي تعريفي عن الدفاع المدني، وجولة في معارض وأجنحة المركز، وزيارة غرف المحاكاة، وتجربة اختبار الثقة، والتعرف على أحدث الآليات والمعدات والمشبهات المتوفرة بالدفاع المدني.

وأكد العميد منصور الدوسري، أن هذا الاهتمام بأبناء شهداء الواجب وذويهم يجسد الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله ورعاه -، واهتمام سمو ولي العهد الأمين، وسمو وزير الداخلية - حفظهما الله - بأسر الشهداء، تقديراً منهم لشهداء الواجب وما قدمه أولئك الأبطال - رحمهم الله - من تضحيات في ميادين العز والشرف لخدمة الدين والمليك والوطن، مؤكداً أنها تضحيات محل تقدير القيادة والشعب، مشيراً إلى أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية تفخر وتسعد بهذه الزيارة، والتي تهدف إلى التعرف على المهام والمسؤوليات التي يقوم بها رجال الدفاع المدني للحفاظ على الأرواح وحماية الممتلكات.

الجدير بالذكر أن البرنامج يتضمن نشاطات ثقافية وترفيهية ورياضية، تشمل زيارات وجولات ميدانية لجهات أمنية وعلمية وثقافية واقتصادية وصناعية ونفطية، من بينها معهد تدريب الدفاع المدني، ومراكز حرس الحدود البحرية، ومركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية «سايتك»، ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، والهيئة الملكية بالجبيل، بالإضافة إلى أرامكو السعودية، ويهدف البرنامج الذي يستمر أسبوعاً كاملاً إلى استثمار هذه الفترة من الإجازة المدرسية لرفع المستوى المعرفي لأبناء الشهداء عن الوطن ومقدراته.

أبناء الشهداء يتفاعلون مع الزيارة

رابط الخبر