إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
4 ربيع أول 1439 هـ

تأهيل 32 مدرباً ومدربة على مهارات التفكير الفلسفي

أقامت شركة تطوير للخدمات التعليمية ورشة تدريبية بعنوان (الفلسفة ومهارات التفكير)، بالتعاون مع جمعية سابيري (SAPERE) البريطانية. وتم تنفيذ الورشة يومي الاثنين والثلاثاء 21 و22 نوفمبر الجاري، بمدينة الرياض، كمرحلة أولية تجريبية مستهدفاً 32 مدرباً ومدربة مركزياً.

وتهدف الورشة التدريبية، الأول من نوعها في المملكة، إلى إكساب الطلاب مهارات التفكير الفلسفي، ويتضمن مهارات التفكير الناقد والإبداعي، والتفكير التعاوني والمهارات الاجتماعية، وتنمية مهارات الذكاء العاطفي وتمكينهم الطلاب من تبرير وجهات نظرهم باستخدام حجج منطقية، وجعلهم أكثر مرونة في تفكيرهم، الأمر الذي يسهل فحص الأفكار الجديدة والمختلفة وتقبلها.

كما ترمي الورشة إلى تعميق علاقات الطلاب مع أقرانهم والمعلمين والوالدين والآخرين الموافقين والمخالفين، وذلك عبر الممارسات البناءة للحوار الفلسفي الذي يعزز احتراماً أكبر للتنوع وتعاطفاً أعمق مع تجارب الآخرين، وكذلك تغرس الورشة الفهم الضروري لكيفية استخدام العقل والمنطق في حل الخلافات، وتحمّل مسؤولية أكبر في التعلم الذاتي مدى الحياة.

إلى ذلك فجمعية سابيري (SAPERE) رائدة دولياً في تدريب المعلمين في مجال "الفلسفة للطلاب" المعروف باللغة باسم P4C.

وتسعى شركة تطوير للخدمات التعليمية بشراكتها هذه مع "جمعية سابيري" إلى الاستفادة من خبرات الجمعية بما يساهم بفاعلية في تحقيق أهداف برنامج تعزيز الشخصية السعودية، وبناء قيم الإيجابية والمرونة، والإسهام في بناء المواطنة التي تستشعر مسؤوليتها تجاه الوطن والعالم من حولها اجتماعياً وثقافياً، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

تأهيل 32 مدرباً ومدربة على مهارات التفكير الفلسفي

أقامت شركة تطوير للخدمات التعليمية ورشة تدريبية بعنوان (الفلسفة ومهارات التفكير)، بالتعاون مع جمعية سابيري (SAPERE) البريطانية. وتم تنفيذ الورشة يومي الاثنين والثلاثاء 21 و22 نوفمبر الجاري، بمدينة الرياض، كمرحلة أولية تجريبية مستهدفاً 32 مدرباً ومدربة مركزياً.

وتهدف الورشة التدريبية، الأول من نوعها في المملكة، إلى إكساب الطلاب مهارات التفكير الفلسفي، ويتضمن مهارات التفكير الناقد والإبداعي، والتفكير التعاوني والمهارات الاجتماعية، وتنمية مهارات الذكاء العاطفي وتمكينهم الطلاب من تبرير وجهات نظرهم باستخدام حجج منطقية، وجعلهم أكثر مرونة في تفكيرهم، الأمر الذي يسهل فحص الأفكار الجديدة والمختلفة وتقبلها.

كما ترمي الورشة إلى تعميق علاقات الطلاب مع أقرانهم والمعلمين والوالدين والآخرين الموافقين والمخالفين، وذلك عبر الممارسات البناءة للحوار الفلسفي الذي يعزز احتراماً أكبر للتنوع وتعاطفاً أعمق مع تجارب الآخرين، وكذلك تغرس الورشة الفهم الضروري لكيفية استخدام العقل والمنطق في حل الخلافات، وتحمّل مسؤولية أكبر في التعلم الذاتي مدى الحياة.

إلى ذلك فجمعية سابيري (SAPERE) رائدة دولياً في تدريب المعلمين في مجال "الفلسفة للطلاب" المعروف باللغة باسم P4C.

وتسعى شركة تطوير للخدمات التعليمية بشراكتها هذه مع "جمعية سابيري" إلى الاستفادة من خبرات الجمعية بما يساهم بفاعلية في تحقيق أهداف برنامج تعزيز الشخصية السعودية، وبناء قيم الإيجابية والمرونة، والإسهام في بناء المواطنة التي تستشعر مسؤوليتها تجاه الوطن والعالم من حولها اجتماعياً وثقافياً، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

رابط الخبر