إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
3 محرم 1439 هـ

في الذكرى الـ 87 للتوحيد

نحتفل جميعنا في مثل هذا اليوم من كل عام بيومنا الوطني العزيز الذي بدأه المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه- ولم يكن ذلك حدثاً عادياً، بل دونه التاريخ في سجلات البطولة، رغم المصاعب والتحديات في تلك الفترة إلاّ أن العزم حقق للملك المؤسس ما أراد، فوحد ربوع الوطن وواصل أبناؤه الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله -رحمهم الله- من بعده مسيرة المجد والعز وتذليل الصعاب، فتوحدت مملكتنا على كتاب الله وسنة نبيه، وتحققت العزة والكرامة وهناء العيش لشعب المملكة. واستمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بذات النهج، فحظيت أرجاء الوطن بنهضه عامة شملت كل الجوانب والنواحي، فكسب حب شعبه، فهو الذي يقف وراء كل نهضة حضارية طموحة شهدها وطننا الغالي، وسكن القلوب لقربه من أبنائه وبناته، وعم بقرارات الخير الجميع.

إننا نعيش الفرح المتواصل مع كل مناسبة نشعر فيها بالانتماء لهذا البلد الغالي، وهو انتماء يتجسد في حب الأرض.. وحب قادتها الأوفياء الذين أعطوا للوطن وأبنائه كل ما في وسعهم من إخلاص ووفاء.. للوطن والدين والرعية، ومن حقنا أن نفتخر، كما يجب علينا في المقابل أن نعطي هذا الوطن الكثير والكثير عسى أن نفيه وقيادته حقهما..

وبهذه المناسبة يسرني أن أتقدم بالتهنئة الخالصة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولسمو أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود وسمو نائبه الأمير فهد بن تركي بن فيصل وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل.

  • مدير إدارة مرور منطقة القصيم

في الذكرى الـ 87  للتوحيد

نحتفل جميعنا في مثل هذا اليوم من كل عام بيومنا الوطني العزيز الذي بدأه المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه- ولم يكن ذلك حدثاً عادياً، بل دونه التاريخ في سجلات البطولة، رغم المصاعب والتحديات في تلك الفترة إلاّ أن العزم حقق للملك المؤسس ما أراد، فوحد ربوع الوطن وواصل أبناؤه الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله -رحمهم الله- من بعده مسيرة المجد والعز وتذليل الصعاب، فتوحدت مملكتنا على كتاب الله وسنة نبيه، وتحققت العزة والكرامة وهناء العيش لشعب المملكة. واستمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بذات النهج، فحظيت أرجاء الوطن بنهضه عامة شملت كل الجوانب والنواحي، فكسب حب شعبه، فهو الذي يقف وراء كل نهضة حضارية طموحة شهدها وطننا الغالي، وسكن القلوب لقربه من أبنائه وبناته، وعم بقرارات الخير الجميع.

إننا نعيش الفرح المتواصل مع كل مناسبة نشعر فيها بالانتماء لهذا البلد الغالي، وهو انتماء يتجسد في حب الأرض.. وحب قادتها الأوفياء الذين أعطوا للوطن وأبنائه كل ما في وسعهم من إخلاص ووفاء.. للوطن والدين والرعية، ومن حقنا أن نفتخر، كما يجب علينا في المقابل أن نعطي هذا الوطن الكثير والكثير عسى أن نفيه وقيادته حقهما..

وبهذه المناسبة يسرني أن أتقدم بالتهنئة الخالصة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولسمو أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود وسمو نائبه الأمير فهد بن تركي بن فيصل وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل.

  • مدير إدارة مرور منطقة القصيم

رابط الخبر