إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1441 هـ

20 ألف متطوع ومتطوعة يساهمون في تقديم الخدمات الإنسانية

تحتفل هيئة الهلال الأحمر السعودي في جميع فروعها بالمناطق، بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يوافق الخامس من شهر ديسمبر، بحضور معالي رئيس الهيئة الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، حيث أطلقت عدد من المبادرات الإنسانية والتوعوية بالتزامن مع هذه المناسبة، بالإضافة إلى تكريم عدد من رموز العمل التطوعي في الهيئة.

وأوضح رئيس هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تستغل هذه المناسبة كل عام لتقديم الشكر والعرفان لجميع العاملين في المجال الإنساني، والذين لهم إسهامات في تنمية المجتمع وساهموا بأعمالهم في ترك أثر إيجابي والمحافظة على تماسك المجتمع ووحدته.

وأعرب معاليه عن فخره بأن الهيئة يعمل تحت مظلتها ما يتجاوز 20 ألف متطوع ومتطوعة يساهمون بشكل مستمر في تنفيذ العديد من المبادرات الإنسانية التي وضعت الهيئة في طليعة المؤسسات الرسمية التي يستثمر فيها المتطوعون والمتطوعات أوقاتهم، مشيرًا إلى العديد من المبادرات التي تتبناها الهيئة مثل مبادرة "الجمعة يومًا للتطوع"، بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها متطوعو الهيئة كل عام في خدمة ضيوف الرحمن خلال موسمي الحج والعمرة.

ولفت معاليه إلى برامج الدعم الاجتماعي التي يقوم عليها متطوعو الهيئة من خلال زيارة المرضى والمصابين بالمستشفيات والجمعيات الخيرية المعنية بخدمة ذوي الإعاقة، والفرق التطوعية في المناسبات الرياضية والمهرجانات والمجمعات التجارية لرفع الوعي الاجتماعي بأهمية تعلم الإسعافات الأولية وطرق التعامل مع الحالات الطارئة، إضافة إلى التعريف بالعمل الإنساني الذي تقدمه الهيئة.

وأشار الدكتور القاسم إلى حرص الهيئة على تحسين بيئة العمل التطوعي من خلال تطوير موقع التطوع الإلكتروني، لتسهيل تسجيل المتطوعين والتأكد من صحة بياناتهم، بالإضافة إلى وضع اشتراطات للمشاركات التطوعية لتسهيل معرفة طبيعة العمل في تلك المشاركات ومواقعها لدى المتطوعين. وأكد معاليه على حرص الهيئة لتأهيل المتطوعين بالدورات التدريبية المتخصصة وتجهيزهم للمشاركة في كافة المناسبات التي تتطلب تقديم الخدمة الإسعافية، لتكون الخدمات التي يقدمها المتطوعون مكملة للخدمة الإسعافية التي تقدمها الهيئة.

وبين الدكتور القاسم عن التنامي المستمر الذي يحظى به العمل التطوعي في الهيئة، حيث بلغ عدد المشاركات التطوعية في عام 2019م، 1500 مشاركة وفعالية، بعدد ساعات تطوعية بلغت أكثر من 250,000 ألف ساعة تطوعية. وفي الختام، قدم معاليه الشكر والتقدير للمتطوعين والمتطوعات كافة بالهيئة على جهودهم المبذولة لخدمة هذا الوطن، مؤكدًا على استمرار دعم الهيئة للعمل التطوعي كونه عملًا إنسانيًا في المقام الأول، وتحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى الوصول لمليون متطوع ومتطوعة يساهمون في بناء هذا الوطن على الصعد كافة.

د. محمد القاسم

20 ألف متطوع ومتطوعة يساهمون في تقديم الخدمات الإنسانية

تحتفل هيئة الهلال الأحمر السعودي في جميع فروعها بالمناطق، بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يوافق الخامس من شهر ديسمبر، بحضور معالي رئيس الهيئة الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، حيث أطلقت عدد من المبادرات الإنسانية والتوعوية بالتزامن مع هذه المناسبة، بالإضافة إلى تكريم عدد من رموز العمل التطوعي في الهيئة.

وأوضح رئيس هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تستغل هذه المناسبة كل عام لتقديم الشكر والعرفان لجميع العاملين في المجال الإنساني، والذين لهم إسهامات في تنمية المجتمع وساهموا بأعمالهم في ترك أثر إيجابي والمحافظة على تماسك المجتمع ووحدته.

وأعرب معاليه عن فخره بأن الهيئة يعمل تحت مظلتها ما يتجاوز 20 ألف متطوع ومتطوعة يساهمون بشكل مستمر في تنفيذ العديد من المبادرات الإنسانية التي وضعت الهيئة في طليعة المؤسسات الرسمية التي يستثمر فيها المتطوعون والمتطوعات أوقاتهم، مشيرًا إلى العديد من المبادرات التي تتبناها الهيئة مثل مبادرة "الجمعة يومًا للتطوع"، بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها متطوعو الهيئة كل عام في خدمة ضيوف الرحمن خلال موسمي الحج والعمرة.

ولفت معاليه إلى برامج الدعم الاجتماعي التي يقوم عليها متطوعو الهيئة من خلال زيارة المرضى والمصابين بالمستشفيات والجمعيات الخيرية المعنية بخدمة ذوي الإعاقة، والفرق التطوعية في المناسبات الرياضية والمهرجانات والمجمعات التجارية لرفع الوعي الاجتماعي بأهمية تعلم الإسعافات الأولية وطرق التعامل مع الحالات الطارئة، إضافة إلى التعريف بالعمل الإنساني الذي تقدمه الهيئة.

وأشار الدكتور القاسم إلى حرص الهيئة على تحسين بيئة العمل التطوعي من خلال تطوير موقع التطوع الإلكتروني، لتسهيل تسجيل المتطوعين والتأكد من صحة بياناتهم، بالإضافة إلى وضع اشتراطات للمشاركات التطوعية لتسهيل معرفة طبيعة العمل في تلك المشاركات ومواقعها لدى المتطوعين. وأكد معاليه على حرص الهيئة لتأهيل المتطوعين بالدورات التدريبية المتخصصة وتجهيزهم للمشاركة في كافة المناسبات التي تتطلب تقديم الخدمة الإسعافية، لتكون الخدمات التي يقدمها المتطوعون مكملة للخدمة الإسعافية التي تقدمها الهيئة.

وبين الدكتور القاسم عن التنامي المستمر الذي يحظى به العمل التطوعي في الهيئة، حيث بلغ عدد المشاركات التطوعية في عام 2019م، 1500 مشاركة وفعالية، بعدد ساعات تطوعية بلغت أكثر من 250,000 ألف ساعة تطوعية. وفي الختام، قدم معاليه الشكر والتقدير للمتطوعين والمتطوعات كافة بالهيئة على جهودهم المبذولة لخدمة هذا الوطن، مؤكدًا على استمرار دعم الهيئة للعمل التطوعي كونه عملًا إنسانيًا في المقام الأول، وتحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى الوصول لمليون متطوع ومتطوعة يساهمون في بناء هذا الوطن على الصعد كافة.

د. محمد القاسم

رابط الخبر