إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع ثانى 1440 هـ

الأمل النفسي يرفع نسبة التنويم إلى 75 % ويحصد جائزة «الصحة» الأولى بجودة الأداء

فاز مجمع الأمل للصحة النفسية بالمركز الأول في جائزة برنامج أداء الصحة كأفضل مشروع تحسين على مستوى مستشفيات وزارة الصحة، وذلك في اللقاء الخامس لعرض تقرير برنامج أداء الصحة الذي يهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات، وقدم الدكتور محمد بن مشعوف القحطاني المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض شكره وتقديره لوزير الصحة توفيق الربيعة والمسؤولين بالوزارة على هذا التكريم معتبراً إياه حافزاً كبيراً لمزيد من التطوير والتحسين في الأداء ومستوى الخدمة بما يصب في مصلحة المرضى والمراجعين، كما قدم شكره لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري ومساعده للشؤون العلاجية الدكتور سطام الشيحة، ومدير إدارة المستشفيات بصحة الرياض الدكتور عصام الغامدي على دعمهم اللا محدود للمجمع ولأعضاء فريق المشروع وجميع العاملين بالمجمع.

وذكر مدير قسم الصحة النفسية بمجمع الأمل بالرياض الدكتور مهدي العنزي أن مشروع المجمع يعمل على تقليص فترة بقاء المرضى بأقسام النفسية الحادة الرجالية، وقد تم تشكيل فريق عمل لإيجاد أفضل الحلول من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة مع الحفاظ على الكفاءة العالية للخدمات العلاجية وخفض التكلفة والتي تتماشى مع أهداف الوزارة لتحقيق رؤية المملكة، ووجد أن خفض مؤشر بقاء المريض هو الحل الأكثر تأثيراً وكان المستهدف خفضه بنسبة 20 % وتحقيق هدف مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء، وأضاف العنزي أن المجمع قام بتوحيد معايير التنويم والخروج، وتخصيص فرق علاجية متفرغة لأقسام التنويم لإعطاء المريض وقتاً أكبر، ووضع سياسة علاجية شاملة وموحدة لجميع الفرق العلاجية، كما تم إصدار أول برتوكول علاجي للأمراض النفسية في وزارة الصحة مبني على آخر ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات العلمية عالمياً وذلك للاسترشاد به من قبل الأطباء، وتم تطوير الاجتماع الأسري وإشراك المريض وأسرته في الخطة العلاجية، والمتابعة المستمرة لجميع الخدمات العلاجية من خلال منصة المؤشرات الإلكترونية للأداء.

ونتج عن تطبيق هذه الحلول تحسن 7 مؤشرات أداء رئيسة أهمها تقليص مؤشر مدة بقاء المريض بنسبة 37 % حيث كان المستهدف 20 % مما أدى إلى زيادة مؤشر دوران السرير بنسبة 107 %، حسب قول العنزي، وتمكن المجمع من خدمة 565 مريضاً خلال هذا العام مقابل 273 مريضاً فقط العام الماضي، وذلك في الأقسام النفسية الحادة والتي تمثل 14 % من السعة السريرية للمجمع، مع المحافظة على الكفاءة العالية لجودة الخدمات العلاجية حيث لم يتغير مؤشر إعادة التنويم خلال 30 يوماً قبل وبعد المشروع، ونجحت هذه النتائج في تقليل الهدر المالي بنسبة 56 % والتي تقدر بـ23 مليون ريال، واستطاع المجمع رفع نسبة التنويم إلى 75 % بعد أن كانت 43 % وهو ما انعكس إيجاباً على رضا المرضى وأهاليهم.

الأمل النفسي يرفع نسبة التنويم إلى 75 % ويحصد جائزة «الصحة» الأولى بجودة الأداء

فاز مجمع الأمل للصحة النفسية بالمركز الأول في جائزة برنامج أداء الصحة كأفضل مشروع تحسين على مستوى مستشفيات وزارة الصحة، وذلك في اللقاء الخامس لعرض تقرير برنامج أداء الصحة الذي يهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات، وقدم الدكتور محمد بن مشعوف القحطاني المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض شكره وتقديره لوزير الصحة توفيق الربيعة والمسؤولين بالوزارة على هذا التكريم معتبراً إياه حافزاً كبيراً لمزيد من التطوير والتحسين في الأداء ومستوى الخدمة بما يصب في مصلحة المرضى والمراجعين، كما قدم شكره لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري ومساعده للشؤون العلاجية الدكتور سطام الشيحة، ومدير إدارة المستشفيات بصحة الرياض الدكتور عصام الغامدي على دعمهم اللا محدود للمجمع ولأعضاء فريق المشروع وجميع العاملين بالمجمع.

وذكر مدير قسم الصحة النفسية بمجمع الأمل بالرياض الدكتور مهدي العنزي أن مشروع المجمع يعمل على تقليص فترة بقاء المرضى بأقسام النفسية الحادة الرجالية، وقد تم تشكيل فريق عمل لإيجاد أفضل الحلول من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة مع الحفاظ على الكفاءة العالية للخدمات العلاجية وخفض التكلفة والتي تتماشى مع أهداف الوزارة لتحقيق رؤية المملكة، ووجد أن خفض مؤشر بقاء المريض هو الحل الأكثر تأثيراً وكان المستهدف خفضه بنسبة 20 % وتحقيق هدف مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء، وأضاف العنزي أن المجمع قام بتوحيد معايير التنويم والخروج، وتخصيص فرق علاجية متفرغة لأقسام التنويم لإعطاء المريض وقتاً أكبر، ووضع سياسة علاجية شاملة وموحدة لجميع الفرق العلاجية، كما تم إصدار أول برتوكول علاجي للأمراض النفسية في وزارة الصحة مبني على آخر ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات العلمية عالمياً وذلك للاسترشاد به من قبل الأطباء، وتم تطوير الاجتماع الأسري وإشراك المريض وأسرته في الخطة العلاجية، والمتابعة المستمرة لجميع الخدمات العلاجية من خلال منصة المؤشرات الإلكترونية للأداء.

ونتج عن تطبيق هذه الحلول تحسن 7 مؤشرات أداء رئيسة أهمها تقليص مؤشر مدة بقاء المريض بنسبة 37 % حيث كان المستهدف 20 % مما أدى إلى زيادة مؤشر دوران السرير بنسبة 107 %، حسب قول العنزي، وتمكن المجمع من خدمة 565 مريضاً خلال هذا العام مقابل 273 مريضاً فقط العام الماضي، وذلك في الأقسام النفسية الحادة والتي تمثل 14 % من السعة السريرية للمجمع، مع المحافظة على الكفاءة العالية لجودة الخدمات العلاجية حيث لم يتغير مؤشر إعادة التنويم خلال 30 يوماً قبل وبعد المشروع، ونجحت هذه النتائج في تقليل الهدر المالي بنسبة 56 % والتي تقدر بـ23 مليون ريال، واستطاع المجمع رفع نسبة التنويم إلى 75 % بعد أن كانت 43 % وهو ما انعكس إيجاباً على رضا المرضى وأهاليهم.

رابط الخبر