إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
5 ربيع ثانى 1440 هـ

إنشاء كيان للدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن

رأس وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير في الرياض، الأربعاء، اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن "ارسقا".

وشارك في الاجتماع كل من وزير الخارجية بجمهورية مصر العربية سامح شكري، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية جيبوتي محمود علي يوسف، ووزير الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية الصومال أحمد عيسى عوض، ووزير الخارجية بجمهورية السودان الديرديري محمد الدخيري، ونائب وزير الخارجية بالجمهورية اليمنية السفير محمد بن عبدالله الحضرمي، والأمين العام لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية السفير زيد مفلح اللوزي.

وبحث وزراء خارجية الدول المشاركة خلال الاجتماع إنشاء كيان للدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، إضافة إلى آفاق التعاون بين الدول ودور إقامة الكيان في تعزيز الأمن والاستقرار والتجارة والاستثمار في المنطقة.

وأوضح الجبير أنه تم الاتفاق على أهمية تأسيس هذه الكيان في خطوة ستسهم في تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية والاستثمار في هذه المنطقة.

وبهذه المناسبة تقدم بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مؤكدًا أن تأسيس كيان يجمع دول البحر الأحمر وخليج عدن يعكس رؤيتهما -حفظهما الله- لتعزيز ما بين دول هذه المنطقة من تنسيق وتعاون.

إلى ذلك، صدر الأربعاء، البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن الذي عقد في مدينة الرياض، فيما يلي نصه:

تلبية لدعوة من المملكة واتصالاً بالاجتماع الذي عقد بالقاهرة في 11 و12 ديسمبر 2017، عقد وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن اجتماعهم التشاوري الأول بمدينة الرياض بتاريخ 5 ربيع الآخر 1440هـ الموافق 12 ديسمبر 2018م، وتعبيراً عن الرغبة المشتركة لتعزيز سبل التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بين الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، والسعي لتحقيق مصالحها المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتقديراً للأهمية التي يمثلها هذا الممر المائي الهام للدول العربية والأفريقية المشاطئة وللملاحة والتجارة الدولية، وفي إطار المسئولية التي تقع على عاتق هذه الدول لتوفير الأمن والأمان لهذا الممر الذي كان ولا يزال جسراً للتواصل بين الحضارات الثقافات.

وتم الاتفاق على أهمية إنشاء كيان يضم الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن يستهدف التنسيق والتعاون بينها ودراسة السبل الكفيلة بتحقيق ذلك بالمجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية والأمنية، وأن يعقد اجتماع قادم لكبار المسؤولين بالقاهرة لمواصلة بحث كافة التفاصيل ذات الصلة بذلك.

في ختام أعمال اجتماعهم عبر الوزراء المشاركون ورؤساء الوفود عن بالغ تقديرهم لاستقبال خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- لهم.

صدر في مدينة الرياض 5 ربيع الآخر 1440هـ الموافق 12 ديسمبر 2018.

صورة جماعية لوزراء الخارجية

إنشاء كيان للدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن

رأس وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير في الرياض، الأربعاء، اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن "ارسقا".

وشارك في الاجتماع كل من وزير الخارجية بجمهورية مصر العربية سامح شكري، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية جيبوتي محمود علي يوسف، ووزير الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية الصومال أحمد عيسى عوض، ووزير الخارجية بجمهورية السودان الديرديري محمد الدخيري، ونائب وزير الخارجية بالجمهورية اليمنية السفير محمد بن عبدالله الحضرمي، والأمين العام لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية السفير زيد مفلح اللوزي.

وبحث وزراء خارجية الدول المشاركة خلال الاجتماع إنشاء كيان للدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، إضافة إلى آفاق التعاون بين الدول ودور إقامة الكيان في تعزيز الأمن والاستقرار والتجارة والاستثمار في المنطقة.

وأوضح الجبير أنه تم الاتفاق على أهمية تأسيس هذه الكيان في خطوة ستسهم في تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية والاستثمار في هذه المنطقة.

وبهذه المناسبة تقدم بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مؤكدًا أن تأسيس كيان يجمع دول البحر الأحمر وخليج عدن يعكس رؤيتهما -حفظهما الله- لتعزيز ما بين دول هذه المنطقة من تنسيق وتعاون.

إلى ذلك، صدر الأربعاء، البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن الذي عقد في مدينة الرياض، فيما يلي نصه:

تلبية لدعوة من المملكة واتصالاً بالاجتماع الذي عقد بالقاهرة في 11 و12 ديسمبر 2017، عقد وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن اجتماعهم التشاوري الأول بمدينة الرياض بتاريخ 5 ربيع الآخر 1440هـ الموافق 12 ديسمبر 2018م، وتعبيراً عن الرغبة المشتركة لتعزيز سبل التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بين الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، والسعي لتحقيق مصالحها المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتقديراً للأهمية التي يمثلها هذا الممر المائي الهام للدول العربية والأفريقية المشاطئة وللملاحة والتجارة الدولية، وفي إطار المسئولية التي تقع على عاتق هذه الدول لتوفير الأمن والأمان لهذا الممر الذي كان ولا يزال جسراً للتواصل بين الحضارات الثقافات.

وتم الاتفاق على أهمية إنشاء كيان يضم الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن يستهدف التنسيق والتعاون بينها ودراسة السبل الكفيلة بتحقيق ذلك بالمجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية والأمنية، وأن يعقد اجتماع قادم لكبار المسؤولين بالقاهرة لمواصلة بحث كافة التفاصيل ذات الصلة بذلك.

في ختام أعمال اجتماعهم عبر الوزراء المشاركون ورؤساء الوفود عن بالغ تقديرهم لاستقبال خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- لهم.

صدر في مدينة الرياض 5 ربيع الآخر 1440هـ الموافق 12 ديسمبر 2018.

صورة جماعية لوزراء الخارجية

رابط الخبر