إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 رجب 1440 هـ

افتتاح مدرسة تعليم القيادة للنساء بالقصيم

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بتميز مدرسة تعليم القيادة بجامعة القصيم للنساء بتوطينها 100 %، مفتخراً سموه بذلك ومثل هذه المنجزات الحضارية التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، التي يتولاها بنات الوطن ويقمن على هذه المدرسة بكفاءة عالية.

جاء ذلك خلال افتتاح سمو أمير منطقة القصيم أمس، مدرسة جامعة القصيم لتعليم القيادة للنساء، في المدينة الجامعية بالمليداء، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، ومدير الإدارة العامة للمرور اللواء محمد البسامي.

ونوه سموه بما شاهده خلال زيارته للمدرسة وتجوله بما تحتويه من أجهزة وموفرات الخدمة الحديثة، وتسهيلات لخدمة المواطنات في توفير حضانة للأطفال وعيادة طبية ليستخرجن رخصهن في أسرع وقت ممكن، لافتاً سموه الانتباه إلى أنه لا يوجد مثل هذه الأجهزة وهذه التجهيزات والتقنية التي هي على أعلى مستوى في دول عربية شقيقة سبقتنا بالتجربة، مقدماً جزيل شكره للقيادة الرشيدة، كما شكر مدير الجامعة وزملاءه وكلاء الجامعة ومن قاموا على هذا الأمر، ولمدير عام الإدارة العامة للمرور بالمملكة اللواء محمد البسامي وزملائه في مرور المنطقة، وللجميع ممن قاموا على هذا المنجز الحضاري.

وقال سموه : "ما يجعلني أعتز كثيراً في هذا المنجز كونه بأيدي أخواتنا من بنات الوطن وهن متمسكات بثوابتهن وما أمر الله لهن من الستر، حتى يصبحن قدوةً لبنات الوطن، لافتاً الانتباه إلى أن الستر والتمسك بالثوابت الشرعية لا يمنع من أن يقمن بالمشاركة في العملية التنموية للوطن في عدة مجلات، مفيداً سموه أن المنطقة مكنت المرأة في عدة مجالات، حيث أصبح منهن مستشارات في مجلس إمارة المنطقة، وفي مجلس الفتيات، وغيرها من المجالات، سائلاً الله تعالى التوفيق والسداد للجميع، مقدماً الشكر لكل من عمل واجتهد من أبناء وبنات الوطن ليلاً ونهاراً لتحقيق هذا المنجز الذي تحقق خلال 8 أشهر في تجهز وتهيئة مدرسة تعليم القيادة للنساء في جامعة القصيم.

بعد ذلك أزاح سموه الستار عن حجر الافتتاح ثم تجول سموه فيما تحتويه المدرسة من قاعات تدريب وساحات وحضانة للأطفال وعيادة طبية وقسماً للمرور وغيره من المرافق، كما سلم سموه مفاتيح السيارات لـ20 متدربة من مدربات المدرسة ليبدأن العمل والتدريب الرسمي من اليوم. ثم توجه سمو الأمير فيصل بن مشعل لمقر الحفل المعد بهذه المناسبة، عقب ذلك دشن سموه الموقع الإلكتروني لمدرسة جامعة القصيم لتعليم القيادة.

كما زار سموه مستشفى جامعة القصيم، وتجول في أقسامه وشاهد سموه آخر ما توصل إليه من إنجاز، والوقوف ميدانياً على ذلك، وشاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً يوضح جهود ومخرجات الهيئة العامة لمتابعة المشروعات المتعثرة بجامعة القصيم، وما قدمته من تحسن للأداء وحل كثير من المشروعات المتعثرة بالجامعة واستلام العديد من المشروعات. من جهة أخرى كرّم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في مكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة، وكيل الرقيب أحمد الحربي من منتسبي جوازات مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز الدولي بمنطقة القصيم، نظير تميزه في أداء العمل.

وخلال التكريم الذي حضره مدير جوازات المنطقة اللواء مساعد الرومي، قدّم سمو أمير القصيم شكره لوكيل رقيب الحربي على حسه الأمني العالي، مثمناً تلك الجهود المبذولة لرفع وتيرة العمل لتحقيق ما تصبوا له القيادة الرشيدة، منوهاً بدور رجال الأمن في جميع القطاعات الأمنية والعسكرية وتفانيهم في أداء عملهم، وما يبذلونه من جهود وأعمال وخدمات يقدمونها للمواطن والمقيم.

أمير القصيم خلال جولة بمدرسة تعليم القيادة

افتتاح مدرسة تعليم القيادة للنساء بالقصيم

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بتميز مدرسة تعليم القيادة بجامعة القصيم للنساء بتوطينها 100 %، مفتخراً سموه بذلك ومثل هذه المنجزات الحضارية التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، التي يتولاها بنات الوطن ويقمن على هذه المدرسة بكفاءة عالية.

جاء ذلك خلال افتتاح سمو أمير منطقة القصيم أمس، مدرسة جامعة القصيم لتعليم القيادة للنساء، في المدينة الجامعية بالمليداء، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، ومدير الإدارة العامة للمرور اللواء محمد البسامي.

ونوه سموه بما شاهده خلال زيارته للمدرسة وتجوله بما تحتويه من أجهزة وموفرات الخدمة الحديثة، وتسهيلات لخدمة المواطنات في توفير حضانة للأطفال وعيادة طبية ليستخرجن رخصهن في أسرع وقت ممكن، لافتاً سموه الانتباه إلى أنه لا يوجد مثل هذه الأجهزة وهذه التجهيزات والتقنية التي هي على أعلى مستوى في دول عربية شقيقة سبقتنا بالتجربة، مقدماً جزيل شكره للقيادة الرشيدة، كما شكر مدير الجامعة وزملاءه وكلاء الجامعة ومن قاموا على هذا الأمر، ولمدير عام الإدارة العامة للمرور بالمملكة اللواء محمد البسامي وزملائه في مرور المنطقة، وللجميع ممن قاموا على هذا المنجز الحضاري.

وقال سموه : "ما يجعلني أعتز كثيراً في هذا المنجز كونه بأيدي أخواتنا من بنات الوطن وهن متمسكات بثوابتهن وما أمر الله لهن من الستر، حتى يصبحن قدوةً لبنات الوطن، لافتاً الانتباه إلى أن الستر والتمسك بالثوابت الشرعية لا يمنع من أن يقمن بالمشاركة في العملية التنموية للوطن في عدة مجلات، مفيداً سموه أن المنطقة مكنت المرأة في عدة مجالات، حيث أصبح منهن مستشارات في مجلس إمارة المنطقة، وفي مجلس الفتيات، وغيرها من المجالات، سائلاً الله تعالى التوفيق والسداد للجميع، مقدماً الشكر لكل من عمل واجتهد من أبناء وبنات الوطن ليلاً ونهاراً لتحقيق هذا المنجز الذي تحقق خلال 8 أشهر في تجهز وتهيئة مدرسة تعليم القيادة للنساء في جامعة القصيم.

بعد ذلك أزاح سموه الستار عن حجر الافتتاح ثم تجول سموه فيما تحتويه المدرسة من قاعات تدريب وساحات وحضانة للأطفال وعيادة طبية وقسماً للمرور وغيره من المرافق، كما سلم سموه مفاتيح السيارات لـ20 متدربة من مدربات المدرسة ليبدأن العمل والتدريب الرسمي من اليوم. ثم توجه سمو الأمير فيصل بن مشعل لمقر الحفل المعد بهذه المناسبة، عقب ذلك دشن سموه الموقع الإلكتروني لمدرسة جامعة القصيم لتعليم القيادة.

كما زار سموه مستشفى جامعة القصيم، وتجول في أقسامه وشاهد سموه آخر ما توصل إليه من إنجاز، والوقوف ميدانياً على ذلك، وشاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً يوضح جهود ومخرجات الهيئة العامة لمتابعة المشروعات المتعثرة بجامعة القصيم، وما قدمته من تحسن للأداء وحل كثير من المشروعات المتعثرة بالجامعة واستلام العديد من المشروعات. من جهة أخرى كرّم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في مكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة، وكيل الرقيب أحمد الحربي من منتسبي جوازات مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز الدولي بمنطقة القصيم، نظير تميزه في أداء العمل.

وخلال التكريم الذي حضره مدير جوازات المنطقة اللواء مساعد الرومي، قدّم سمو أمير القصيم شكره لوكيل رقيب الحربي على حسه الأمني العالي، مثمناً تلك الجهود المبذولة لرفع وتيرة العمل لتحقيق ما تصبوا له القيادة الرشيدة، منوهاً بدور رجال الأمن في جميع القطاعات الأمنية والعسكرية وتفانيهم في أداء عملهم، وما يبذلونه من جهود وأعمال وخدمات يقدمونها للمواطن والمقيم.

أمير القصيم خلال جولة بمدرسة تعليم القيادة

رابط الخبر