إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 رجب 1440 هـ

ورش للتعريف بـ «صناعة الأماكن» في جامعة الأمير سلطان

أقام مركز الإدارة المحلية بجامعة الأمير سلطان وبالتعاون مع شبكة (PLACEMAKING Fund) العالمية عدة ورش عمل لمفهوم "صناعة المكان" التي تعتمد على إشراك المجتمع المحلي والسلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني من خلال تحسين المساحات العامة وتنشيط استخدامها واستغلالها بالشكل الأمثل.

وقد أقيمت الورشة الأولى في حديقة "الفوطة" وسط مدينة الرياض والثانية في دوار "أم سليم" بالشميسي، إذ تمت دراسة الموقعين ومرتاديهما بالإضافة إلى أخذ استطلاعات الرأي حولهما وعن إيجابيات وسلبيات الموقعين والمقترحات من قبل الزوار لتطويرهما، وتعريف الجمهور بمفهوم "صناعة الأماكن". بعد ذلك أقيمت الورشة الثالثة في فندق "فور بوينتس باي شيراتون" بحضور أمانة منطقة الرياض، والمجالس البلدية، والجهات ذات العلاقة إذ ناقشوا ما دار خلال الورشتين السابقتين وعن كيفية نشر مفهوم صناعة الأماكن للمجتمع عموماً، وكيفية تطوير هذه الأماكن المختارة والمشابهة لها للاستفاده منها بأكبر درجة، كما ناقشوا برمجة الأماكن بتغييرات بسيطة لكي تلبي احتياجات المجتمع للاستفادة من هذه المساحات، وعن الأفكار المقدمة لخلق تغيير في هذه الأماكن. ومن ثم أقيمت المحاضرة الختامية في مسرح السنة التحضيرية بالجامعة بحضور مدير الجامعة د. أحمد بن صالح اليماني والمشاركين في هذه الورش وطالبات التصميم الداخلي بالجامعة إذ تم التعريف بمفهوم "صناعة الأماكن" وكيفية تطوير الأنشطة التي تقام في هذه المواقع وعن الأفكار التي تخلق تغييراً فيها وعن الحلول المقترحة. وعقب الورش تحدث أمين عام مركز الإدارة المحلية بالجامعة د. زاهر بن عبدالرحمن عثمان، قائلاً: هذه الورش التي قدمها مركز الإدارة المحلية بمشاركة وحضور متخصصين في جميع المجالات ذات العلاقة هي ورش مهنية متخصصة لمفهوم جديد اسمه "صناعة الأماكن"، الفكرة من إقامة هذه الورش تعتمد على تطوير الأماكن الموجودة والمرفقات العامة والساحات الخضراء بمشاركة المجتمع، لمعرفة الإيجابيات والسلبيات والاقتراحات ومن ثم نقدم الحلول للجهات المعنية لاستغلال هذه الأماكن بالشكل الأمثل وهذا ينصب في صلب عمل مركز الإدارة المحلية في جامعة الأمير سلطان وهو المشاركة المجتمعية. وقال رئيس شبكة PLACEMAKING Fund العالمية فريد كنت: نحن نتعامل باللغة البديهية أو الواقعية لفترة من الزمان إذ وجدت المجتمع لا يفكر بالواقعية وأهمية المكان، فالواقعية هي كيف تعيش حياتك وكيف تشعر بنفسك في البيئة المحيطة بك وجميعها تجعل الإنسان سعيداً في المكان الذي يعيش فيه ويشعر بالأماكن التي يقابل فيها أصدقاءه والناس المحيطة به. وهو شيء سهل وله معطيات كثيرة ولكن معقدة نوعاً ما.

ورش للتعريف بـ «صناعة الأماكن» في جامعة الأمير سلطان

أقام مركز الإدارة المحلية بجامعة الأمير سلطان وبالتعاون مع شبكة (PLACEMAKING Fund) العالمية عدة ورش عمل لمفهوم "صناعة المكان" التي تعتمد على إشراك المجتمع المحلي والسلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني من خلال تحسين المساحات العامة وتنشيط استخدامها واستغلالها بالشكل الأمثل.

وقد أقيمت الورشة الأولى في حديقة "الفوطة" وسط مدينة الرياض والثانية في دوار "أم سليم" بالشميسي، إذ تمت دراسة الموقعين ومرتاديهما بالإضافة إلى أخذ استطلاعات الرأي حولهما وعن إيجابيات وسلبيات الموقعين والمقترحات من قبل الزوار لتطويرهما، وتعريف الجمهور بمفهوم "صناعة الأماكن". بعد ذلك أقيمت الورشة الثالثة في فندق "فور بوينتس باي شيراتون" بحضور أمانة منطقة الرياض، والمجالس البلدية، والجهات ذات العلاقة إذ ناقشوا ما دار خلال الورشتين السابقتين وعن كيفية نشر مفهوم صناعة الأماكن للمجتمع عموماً، وكيفية تطوير هذه الأماكن المختارة والمشابهة لها للاستفاده منها بأكبر درجة، كما ناقشوا برمجة الأماكن بتغييرات بسيطة لكي تلبي احتياجات المجتمع للاستفادة من هذه المساحات، وعن الأفكار المقدمة لخلق تغيير في هذه الأماكن. ومن ثم أقيمت المحاضرة الختامية في مسرح السنة التحضيرية بالجامعة بحضور مدير الجامعة د. أحمد بن صالح اليماني والمشاركين في هذه الورش وطالبات التصميم الداخلي بالجامعة إذ تم التعريف بمفهوم "صناعة الأماكن" وكيفية تطوير الأنشطة التي تقام في هذه المواقع وعن الأفكار التي تخلق تغييراً فيها وعن الحلول المقترحة. وعقب الورش تحدث أمين عام مركز الإدارة المحلية بالجامعة د. زاهر بن عبدالرحمن عثمان، قائلاً: هذه الورش التي قدمها مركز الإدارة المحلية بمشاركة وحضور متخصصين في جميع المجالات ذات العلاقة هي ورش مهنية متخصصة لمفهوم جديد اسمه "صناعة الأماكن"، الفكرة من إقامة هذه الورش تعتمد على تطوير الأماكن الموجودة والمرفقات العامة والساحات الخضراء بمشاركة المجتمع، لمعرفة الإيجابيات والسلبيات والاقتراحات ومن ثم نقدم الحلول للجهات المعنية لاستغلال هذه الأماكن بالشكل الأمثل وهذا ينصب في صلب عمل مركز الإدارة المحلية في جامعة الأمير سلطان وهو المشاركة المجتمعية. وقال رئيس شبكة PLACEMAKING Fund العالمية فريد كنت: نحن نتعامل باللغة البديهية أو الواقعية لفترة من الزمان إذ وجدت المجتمع لا يفكر بالواقعية وأهمية المكان، فالواقعية هي كيف تعيش حياتك وكيف تشعر بنفسك في البيئة المحيطة بك وجميعها تجعل الإنسان سعيداً في المكان الذي يعيش فيه ويشعر بالأماكن التي يقابل فيها أصدقاءه والناس المحيطة به. وهو شيء سهل وله معطيات كثيرة ولكن معقدة نوعاً ما.

رابط الخبر