إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 صفر 1440 هـ

محمد بن عبدالرحمن يفتتح ملتقى الإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض، بحضور معالي وزير الإسكان ماجد بن عبد الله الحقيل مساء أمس، حفل ملتقى الإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له، الذي تنظمه الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض بشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الإسكان.

وأوضح وزير الإسكان ماجد بن عبد الله الحقيل، أن قطاع الإسكان يحظى بدعم واهتمام غير محدود من قبل القيادة الرشيدة في ظل السعي الدؤوب إلى تحقيق تطلعات المواطنين كافة وتوفير المسكن الملائم لهم بالخيارات المتنوعة، وبما يتناسب مع رغباتهم وقدراتهم.

وبين أن قطاع الإسكان التنموي هو أحد المبادرات الرائدة التي أطلقتها وزارة الإسكان ضمن برنامج الإسكان التي تهدف إلى توفير السكن لمستحقي الضمان الاجتماعي الأشد حاجة ومن في حكمهم، موضحاً أن من أهم إنجازات الإسكان التنموي هو توقيع اتفاقيات شراكة مع جمعيتين تعاونية بالإسكان التعاوني وإطلاق مبادرة لتأسيس 5 جمعيات تعاونية متخصصة في الإسكان بالمملكة وإطلاق مبادرة التأمين المالي للتمويل تلك الجمعيات والموافقة على منح أراضي للجمعيات التعاونية للإسكانية في مشاريع الإسكان التعاوني.

وأشار الحقيل إلى توقيع العديد من الاتفاقيات لتوفير الألاف من الوحدات السكنية في مختلف مناطق المملكة وتوقيع أكثر من 30 اتفاقية إطارية ستسهم في توفير أكثر من 3500 وحدة بنظام حق الانتفاع بإدارة من الجمعيات الأهلية وبتمويل من وزارة الإسكان.

وأفاد رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض د.عبدالله بن جلوي الشدادي، أن الملتقى يهدف إلى المساهمة في حل مشكلة الإسكان ونشر ثقافة الإسكان التعاوني في المملكة انطلاقا من الدور الذي يلعبه الإسكان التعاوني بالعالم، مبيناً أن الإسكان التعاوني يعد مساراً يمكن أن يسهم ويساعد بجانب العرض من الوحدات السكنية، كما أنه يسهم في تمكين المواطن من المساهمة في التنمية في ماله وجهده ووقته، وكذلك المساهمة في حل مشكلة الإسكان بصفة عامة.

وأشار الشدادي إلى أن الجمعية تتطلع أن يكون هذا الملتقى البداية الحقيقة لنشر المفهوم التعاوني ونشر تعاونيات الإسكان في كل منطقة من مناطق المملكة وبكل محافظة ومركز، موضحاً بأن 35 مفكراً وخبيراً وممارساً وتعاوني سيناقشون جلسات الملتقى التي تمتد لثلاثة أيام المحاور التالية واقع ومستقبل الإسكان التعاوني في ظل رؤية المملكة 2030 ومقومات نجاح للإسكان التعاوني والتحديات والفرص والتجارب العالمية والأقليمية والنماذج والتجارب العالمية المحلية وقضية التمويل وتقنية البناء والتطوير والتشييد الحديثة.

وشمل برنامج الحفل تكريم الرعاة والداعمين لأهداف جمعية الإسكان التعاوني وفعاليات الملتقى وتقديمه المنحة السكنية المكونة من (16) وحدة سكنية تقدر قيمتها بنحو (8.5) مليون ريال لتوزيعها على المستحقين.

بعد ذلك قام سمو نائب أمير منطقة الرياض بتوزيع الوحدات السكنية الخاصة بالمنحة على مستحقيها، ثم افتتح المعرض المصاحب للمنتجات التعاونية الإسكانية.

الأمير محمد بن عبدالرحمن خلال حفل ملتقى الإسكان التعاوني الدولي

محمد بن عبدالرحمن يفتتح ملتقى الإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض، بحضور معالي وزير الإسكان ماجد بن عبد الله الحقيل مساء أمس، حفل ملتقى الإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له، الذي تنظمه الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض بشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الإسكان.

وأوضح وزير الإسكان ماجد بن عبد الله الحقيل، أن قطاع الإسكان يحظى بدعم واهتمام غير محدود من قبل القيادة الرشيدة في ظل السعي الدؤوب إلى تحقيق تطلعات المواطنين كافة وتوفير المسكن الملائم لهم بالخيارات المتنوعة، وبما يتناسب مع رغباتهم وقدراتهم.

وبين أن قطاع الإسكان التنموي هو أحد المبادرات الرائدة التي أطلقتها وزارة الإسكان ضمن برنامج الإسكان التي تهدف إلى توفير السكن لمستحقي الضمان الاجتماعي الأشد حاجة ومن في حكمهم، موضحاً أن من أهم إنجازات الإسكان التنموي هو توقيع اتفاقيات شراكة مع جمعيتين تعاونية بالإسكان التعاوني وإطلاق مبادرة لتأسيس 5 جمعيات تعاونية متخصصة في الإسكان بالمملكة وإطلاق مبادرة التأمين المالي للتمويل تلك الجمعيات والموافقة على منح أراضي للجمعيات التعاونية للإسكانية في مشاريع الإسكان التعاوني.

وأشار الحقيل إلى توقيع العديد من الاتفاقيات لتوفير الألاف من الوحدات السكنية في مختلف مناطق المملكة وتوقيع أكثر من 30 اتفاقية إطارية ستسهم في توفير أكثر من 3500 وحدة بنظام حق الانتفاع بإدارة من الجمعيات الأهلية وبتمويل من وزارة الإسكان.

وأفاد رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض د.عبدالله بن جلوي الشدادي، أن الملتقى يهدف إلى المساهمة في حل مشكلة الإسكان ونشر ثقافة الإسكان التعاوني في المملكة انطلاقا من الدور الذي يلعبه الإسكان التعاوني بالعالم، مبيناً أن الإسكان التعاوني يعد مساراً يمكن أن يسهم ويساعد بجانب العرض من الوحدات السكنية، كما أنه يسهم في تمكين المواطن من المساهمة في التنمية في ماله وجهده ووقته، وكذلك المساهمة في حل مشكلة الإسكان بصفة عامة.

وأشار الشدادي إلى أن الجمعية تتطلع أن يكون هذا الملتقى البداية الحقيقة لنشر المفهوم التعاوني ونشر تعاونيات الإسكان في كل منطقة من مناطق المملكة وبكل محافظة ومركز، موضحاً بأن 35 مفكراً وخبيراً وممارساً وتعاوني سيناقشون جلسات الملتقى التي تمتد لثلاثة أيام المحاور التالية واقع ومستقبل الإسكان التعاوني في ظل رؤية المملكة 2030 ومقومات نجاح للإسكان التعاوني والتحديات والفرص والتجارب العالمية والأقليمية والنماذج والتجارب العالمية المحلية وقضية التمويل وتقنية البناء والتطوير والتشييد الحديثة.

وشمل برنامج الحفل تكريم الرعاة والداعمين لأهداف جمعية الإسكان التعاوني وفعاليات الملتقى وتقديمه المنحة السكنية المكونة من (16) وحدة سكنية تقدر قيمتها بنحو (8.5) مليون ريال لتوزيعها على المستحقين.

بعد ذلك قام سمو نائب أمير منطقة الرياض بتوزيع الوحدات السكنية الخاصة بالمنحة على مستحقيها، ثم افتتح المعرض المصاحب للمنتجات التعاونية الإسكانية.

الأمير محمد بن عبدالرحمن خلال حفل ملتقى الإسكان التعاوني الدولي

رابط الخبر