إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
22 شوال 1440 هـ

«صحة الرياض» تقدم رعاية منزلية لـ6000 مريض

احتفلت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض في مقرها، بمرور عشر سنوات على إنشاء برنامج الرعاية الصحية المنزلية، وما حققه من إنجازات كبيرة، وما قدمه من خدمات للمرضى وذويهم خلال هذه الفترة. وقد شهد الاحتفاء حضور مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بصحة الرياض د.سطام الشيحة ومدير الادارة العامة للرعاية الصحية المنزلية بوزارة الصحة د.علي الغامدي، وعدد من مدراء المستشفيات ومقدمي الخدمات بالبرنامج. 

 وفي بداية الحفل  قدمت مدير إدارة الرعاية الصحية المنزلية بصحة الرياض د.فوزية الزامل عرض عن رؤية ورسالة البرنامج وأهدافه واستعرضت الفئات المستهدفة بالرعاية المنزلية، مشيرة إلى عدد المستشفيات التي قامت بتطبيق البرنامج  وعدد المستفيدين من تلك الخدمات المقدمة. بعدها ألقى مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية المنزلية بوزارة الصحة د.علي الغامدي كلمة أكد فيها أن الرعاية الصحية المنزلية أصبحت من الأساسيات لتقديم الخدمة للفئات المستهدفة والتي تمر بكثير من التغيرات والتطورات حتى أصبحت تخدم أكثر من (33000) مريض في جميع مناطق المملكة، فيما يبلغ عدد المستفيدين من البرنامج بمنطقة الرياض حوالي (6000) مريض، مؤكداً أن هذا الاحتفاء يؤكد على أهمية تلك الخدمة.

من جانبه، أشاد مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بصحة الرياض د.سطام الشيحة بالجهود المقدمة والتعاون المثمر البناء بين كافة الأطراف لإنجاح البرنامج خلال الفترة الماضية، مشدداً على أهمية الاستمرار بهذه الجهود والعمل على زيادة الشراكات لدعم البرنامج للوصول إلى الأهداف المرجوة لخدمة المرضى.  وفي الختام قام د. الشيحة بتسليم الدروع والشهادات للمشاركين في البرنامج والشركاء نظراً لما قدموه من جهود أسهمت في نجاح البرنامج وتطويره حتى يتمكن من تقديم أفضل الخدمات للمرضى في مكان إقامتهم.  وتقدم وزارة الصحة خدمات الرعاية الصحية المنزلية منذ عام 1430هـ وهي خدمات صحية يتم توفيرها للمرضى الذين تنطبق عليهم المعايير في جميع المناطق والمحافظات في منازلهم وبين أهلهم وذويهم، من خلال فريق صحي مؤهل؛ مما يسهم بشكل فعال في استقرار حالة المرضى الجسمية والنفسية وراحة أهليهم وذويهم، ويسهم كذلك في زيادة معدلات دوران السرير؛ مما يساعد على خدمة عدد أكبر من المرضى ويخفض التكاليف.

الجدير بالذكر أن خدمات الرعاية الصحية المنزلية تشمل غيارات الجروح، والتغذية باستخدام الأنابيب، ومتابعة السكر وضغط الدم، وإجراء التحاليل والقسطرة البولية، والدعم النفسي والاجتماعي، ومتابعة العلاج النفسي والاجتماعي، وتقديم خدمات التوعية الصحية للمرضى وأسرهم، مبينة أن البرنامج يعتمد على مجموعة من الأنشطة والخدمات الطبية (علاجية، وقائية، تأهيلية وتوعوية واجتماعية)، والتي تقدم لفئات معينة من المرضى بين أهليهم وذويهم في أماكن إقامتهم، وفق معايير محددة، وآلية عمل، من خلال فريق طبي مؤهل لهذا الغرض. 

وتقوم إدارات وأقسام الرعاية الصحية المنزلية في المناطق والمحافظات بتوفير الرعاية للمرضى بمشاركة أفراد عائلاتهم، وتوفير ما يحتاجه المرضى من أدوية ومستلزمات وأجهزة، حسب الإمكانات والأنظمة؛ مما له الأثر الإيجابي النفسي، والاجتماعي، والصحي على المرضى.

«صحة الرياض» تقدم رعاية منزلية لـ6000 مريض

احتفلت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض في مقرها، بمرور عشر سنوات على إنشاء برنامج الرعاية الصحية المنزلية، وما حققه من إنجازات كبيرة، وما قدمه من خدمات للمرضى وذويهم خلال هذه الفترة. وقد شهد الاحتفاء حضور مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بصحة الرياض د.سطام الشيحة ومدير الادارة العامة للرعاية الصحية المنزلية بوزارة الصحة د.علي الغامدي، وعدد من مدراء المستشفيات ومقدمي الخدمات بالبرنامج. 

 وفي بداية الحفل  قدمت مدير إدارة الرعاية الصحية المنزلية بصحة الرياض د.فوزية الزامل عرض عن رؤية ورسالة البرنامج وأهدافه واستعرضت الفئات المستهدفة بالرعاية المنزلية، مشيرة إلى عدد المستشفيات التي قامت بتطبيق البرنامج  وعدد المستفيدين من تلك الخدمات المقدمة. بعدها ألقى مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية المنزلية بوزارة الصحة د.علي الغامدي كلمة أكد فيها أن الرعاية الصحية المنزلية أصبحت من الأساسيات لتقديم الخدمة للفئات المستهدفة والتي تمر بكثير من التغيرات والتطورات حتى أصبحت تخدم أكثر من (33000) مريض في جميع مناطق المملكة، فيما يبلغ عدد المستفيدين من البرنامج بمنطقة الرياض حوالي (6000) مريض، مؤكداً أن هذا الاحتفاء يؤكد على أهمية تلك الخدمة.

من جانبه، أشاد مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بصحة الرياض د.سطام الشيحة بالجهود المقدمة والتعاون المثمر البناء بين كافة الأطراف لإنجاح البرنامج خلال الفترة الماضية، مشدداً على أهمية الاستمرار بهذه الجهود والعمل على زيادة الشراكات لدعم البرنامج للوصول إلى الأهداف المرجوة لخدمة المرضى.  وفي الختام قام د. الشيحة بتسليم الدروع والشهادات للمشاركين في البرنامج والشركاء نظراً لما قدموه من جهود أسهمت في نجاح البرنامج وتطويره حتى يتمكن من تقديم أفضل الخدمات للمرضى في مكان إقامتهم.  وتقدم وزارة الصحة خدمات الرعاية الصحية المنزلية منذ عام 1430هـ وهي خدمات صحية يتم توفيرها للمرضى الذين تنطبق عليهم المعايير في جميع المناطق والمحافظات في منازلهم وبين أهلهم وذويهم، من خلال فريق صحي مؤهل؛ مما يسهم بشكل فعال في استقرار حالة المرضى الجسمية والنفسية وراحة أهليهم وذويهم، ويسهم كذلك في زيادة معدلات دوران السرير؛ مما يساعد على خدمة عدد أكبر من المرضى ويخفض التكاليف.

الجدير بالذكر أن خدمات الرعاية الصحية المنزلية تشمل غيارات الجروح، والتغذية باستخدام الأنابيب، ومتابعة السكر وضغط الدم، وإجراء التحاليل والقسطرة البولية، والدعم النفسي والاجتماعي، ومتابعة العلاج النفسي والاجتماعي، وتقديم خدمات التوعية الصحية للمرضى وأسرهم، مبينة أن البرنامج يعتمد على مجموعة من الأنشطة والخدمات الطبية (علاجية، وقائية، تأهيلية وتوعوية واجتماعية)، والتي تقدم لفئات معينة من المرضى بين أهليهم وذويهم في أماكن إقامتهم، وفق معايير محددة، وآلية عمل، من خلال فريق طبي مؤهل لهذا الغرض. 

وتقوم إدارات وأقسام الرعاية الصحية المنزلية في المناطق والمحافظات بتوفير الرعاية للمرضى بمشاركة أفراد عائلاتهم، وتوفير ما يحتاجه المرضى من أدوية ومستلزمات وأجهزة، حسب الإمكانات والأنظمة؛ مما له الأثر الإيجابي النفسي، والاجتماعي، والصحي على المرضى.

رابط الخبر