إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

الهويريني: رغم التحديات.. الممــلكة آمنــــة ومسـتقـرة

رفع رئيس أمن الدولة عبدالعزيز بن محمد الهويريني، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- والشعب السعودي الوفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لتوحيد المملكة.

وقال الهويريني في كلمة بهذه المناسبة: في مثل هذه المناسبة من كل عام نستذكر بكل فخر واعتزاز مجداً سطره الآباء والأجداد بقيادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- الذي جمع الكلمة ولمّ الشمل، وواصل من بعده أبناؤه الملوك البررة -رحمهم الله- الذين عملوا بكل إخلاص وعزيمة ليبقى وطننا شامخا وعزيزا بعيدا عن الفرقة والعصبية والتناحر، ليعم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء أرجاء المملكة فكان لها ما تحقق بفضل الله من تطور وتنمية شملت كافة المجالات.

وأضاف: "في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تكمل هذه المسيرة بقيادة حكيمة لتمضي المملكة قدما ولمرحلة جديدة من العمل الجاد والنهوض بهذا البلد إلى مشروع لهذا الكيان الشامخ يتمثل في رؤية المملكة 2030، فمن لا مشروع له سيكون أسير مشروع الآخرين لتكون بلادنا أنموذجا ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة".

وأوضح رئيس أمن الدولة أن المملكة ورغم كل التحديات الأمنية التي واجهتها والاضطرابات الإقليمية المحيطة بها إلا أنها ولله الحمد ظلت وستستمر -بمشيئة الله- راسخة ثابتة بفضل الله ثم حكمة وحنكة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وحرصهما على تجنيب الوطن كافة المخاطر المحتملة وما قد يهدد أمنه واستقراره لينعم المواطن فيه بحياة كريمة يمارس من خلالها شتى شؤونه واهتماماته في أمن وطمأنينة، ونحمد الله أن المواطن والمقيم لديهم الوعي والإدراك التام والإسهام في أمن هذا البلد.

وأكد معاليه أن رئاسة أمن الدولة بتوفيق من الله ثم بما تجده من دعم غير محدود وبقية أجهزة الدولة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تقوم بمسؤولياتها وواجباتها في التصدي لكل ما يمس أمن الوطن ووحدته، والعمل جنباً إلى جنب مع بقية الأجهزة الأمنية والعسكرية في مواجهة أي تهديدات من شأنها الإخلال بأمن واستقرار المملكة.

وقال الهويريني: "بهذه المناسبة الوطنية الغالية أجدها فرصة سانحة لأحيي جميع أفراد القوات العسكرية عامة والمتواجدين بالحد الجنوبي خاصة على ما بذلوه ويبذلونه من جهود كبيرة للذود عن الوطن وأمنه واستقراره بكل غالٍ ونفيس مسطرين في ذلك أروع صور الشجاعة والتضحيات والبطولات".

وسأل معاليه في ختام كلمته الله تعالى أن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين وعضده سمو ولي العهد الأمين، وأن يديم على المملكة أمنها وعزها واستقرارها، وأن يعيد علينا هذه الذكرى الغالية ووطننا في أمن ورخاء ومحبة وسلام وتطور مستمر في المجالات كافة.

الهويريني: رغم التحديات.. الممــلكة آمنــــة ومسـتقـرة

رفع رئيس أمن الدولة عبدالعزيز بن محمد الهويريني، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- والشعب السعودي الوفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لتوحيد المملكة.

وقال الهويريني في كلمة بهذه المناسبة: في مثل هذه المناسبة من كل عام نستذكر بكل فخر واعتزاز مجداً سطره الآباء والأجداد بقيادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- الذي جمع الكلمة ولمّ الشمل، وواصل من بعده أبناؤه الملوك البررة -رحمهم الله- الذين عملوا بكل إخلاص وعزيمة ليبقى وطننا شامخا وعزيزا بعيدا عن الفرقة والعصبية والتناحر، ليعم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء أرجاء المملكة فكان لها ما تحقق بفضل الله من تطور وتنمية شملت كافة المجالات.

وأضاف: "في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تكمل هذه المسيرة بقيادة حكيمة لتمضي المملكة قدما ولمرحلة جديدة من العمل الجاد والنهوض بهذا البلد إلى مشروع لهذا الكيان الشامخ يتمثل في رؤية المملكة 2030، فمن لا مشروع له سيكون أسير مشروع الآخرين لتكون بلادنا أنموذجا ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة".

وأوضح رئيس أمن الدولة أن المملكة ورغم كل التحديات الأمنية التي واجهتها والاضطرابات الإقليمية المحيطة بها إلا أنها ولله الحمد ظلت وستستمر -بمشيئة الله- راسخة ثابتة بفضل الله ثم حكمة وحنكة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وحرصهما على تجنيب الوطن كافة المخاطر المحتملة وما قد يهدد أمنه واستقراره لينعم المواطن فيه بحياة كريمة يمارس من خلالها شتى شؤونه واهتماماته في أمن وطمأنينة، ونحمد الله أن المواطن والمقيم لديهم الوعي والإدراك التام والإسهام في أمن هذا البلد.

وأكد معاليه أن رئاسة أمن الدولة بتوفيق من الله ثم بما تجده من دعم غير محدود وبقية أجهزة الدولة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تقوم بمسؤولياتها وواجباتها في التصدي لكل ما يمس أمن الوطن ووحدته، والعمل جنباً إلى جنب مع بقية الأجهزة الأمنية والعسكرية في مواجهة أي تهديدات من شأنها الإخلال بأمن واستقرار المملكة.

وقال الهويريني: "بهذه المناسبة الوطنية الغالية أجدها فرصة سانحة لأحيي جميع أفراد القوات العسكرية عامة والمتواجدين بالحد الجنوبي خاصة على ما بذلوه ويبذلونه من جهود كبيرة للذود عن الوطن وأمنه واستقراره بكل غالٍ ونفيس مسطرين في ذلك أروع صور الشجاعة والتضحيات والبطولات".

وسأل معاليه في ختام كلمته الله تعالى أن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين وعضده سمو ولي العهد الأمين، وأن يديم على المملكة أمنها وعزها واستقرارها، وأن يعيد علينا هذه الذكرى الغالية ووطننا في أمن ورخاء ومحبة وسلام وتطور مستمر في المجالات كافة.

رابط الخبر