إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 صفر 1440 هـ

«الغذاء والدواء» تلاحق المعلنين المتجاوزين على شبكات التواصل

أكد د. هشام الجضعي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء، متابعة ورصد للمتجاوزين على شبكات التواصل الاجتماعي المسوقين للأكل غير الصحي والأدوية غير المرخصة والأعشاب، وسيتم تحويلهم للنيابة العامة، بالتعاون مع الجهات الأمنية وتم ضبط حالات للمنتجات والأدوية وأعشاب غير مسجلة.

وقال في لقاء مع "الرياض"، على هامش ورشة العمل الأولى للأمراض غير المعدية والتي نظمتها جمعيات التحالف السعودي للأمراض غير المعدية بالخبر، إن الهيئة تعمل وفق رؤية المملكة 2030 في مجال تعزيز الصحة، ومنطلقة من توصيات منظمة الصحة العالمية بتقليل السكر والملح والدهون، في الوقت الذي أعلن الانتهاء من مبادرة بإلزامية وضع السعرات الحرارية على الأكلات والوجبات التي تقدم في المطاعم جميعا، بدءا من بداية العام المقبل 2019.

وأوضح الجضعي أن الهيئة أطلقت لائحة الإشارات الضوئية (أصفر، أخضر، أحمر)، لتحديد زيادة السكر أو الملح أو الدهون في الوجبات، وهي لائحة اختيارية مطروحة لمن يرغب في تطبيقها وتعطي فرصة للمستهلك الاختيار بين المنتجات، وتم وضع لائحة لتقليل الدهون المهدرجة على المواد، والآن نعمل على لائحة جديدة للتخلص من الدهون المهدرجة لتكون صفر % بنهاية 2019، وستنتهي الأسابيع القادمة ويتم اعتمادها.

وحول العقوبات على الأكلات المغشوشة في المطاعم أو غيرها، أشار أن هناك لائحة تنفيذية للغذاء ومنها لائحة خاصة بالعقوبات سوف تعلن قريبا بعد إقرارها من مجلس الهيئة وتم البدء بتطبيق اللائحة تدريجيا حاليا منها غرامات تصل إلى عشرة ملايين ريال والسجن عشر سنوات لمن يخالف النظام واللائحة بتقديم غذاء ضار أو مغشوش سواء من المستوردين أو المنتجين أو البائعين أو الموزعين المحليين بالتعاون مع عدة جهات.

وقال الجضعي إن هناك آلية للحصول على تسويق الأغذية وأخذ الموافقة من هيئة الغذاء والدواء قبل نشر الإعلان ويجب أن يكون ملتزما بتقاليد المجتمع والدين الإسلامي.

بالمقابل كشف د. نامي الجهني وكيل وزارة التعليم للشؤون المدرسية، عن العمل على تدريب 25 ألف مرشد صحي في المدارس لتنفيذ برنامج "رشاقة" الذي تقوم به وزارة التعليم مع وزارة الصحة، إلى جانب إطلاق قريبا ملف صحي لكل طالب وربطة بوزارة الصحة عن طريق برنامج "نور".

ومن جهتها طالبت تماضر الرماح نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية -للتنمية الاجتماعية-، بضخ مفهوم الأكل الصحي، مطالبة وزارة الإعلام والجهات المعنية الأخرى بالحد من إعلانات الأكل غير الصحي على منصات التواصل الاجتماعي وعدم إظهار الأكل غير الصحي أنه سلوك صحي.

«الغذاء والدواء» تلاحق المعلنين المتجاوزين على شبكات التواصل

أكد د. هشام الجضعي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء، متابعة ورصد للمتجاوزين على شبكات التواصل الاجتماعي المسوقين للأكل غير الصحي والأدوية غير المرخصة والأعشاب، وسيتم تحويلهم للنيابة العامة، بالتعاون مع الجهات الأمنية وتم ضبط حالات للمنتجات والأدوية وأعشاب غير مسجلة.

وقال في لقاء مع "الرياض"، على هامش ورشة العمل الأولى للأمراض غير المعدية والتي نظمتها جمعيات التحالف السعودي للأمراض غير المعدية بالخبر، إن الهيئة تعمل وفق رؤية المملكة 2030 في مجال تعزيز الصحة، ومنطلقة من توصيات منظمة الصحة العالمية بتقليل السكر والملح والدهون، في الوقت الذي أعلن الانتهاء من مبادرة بإلزامية وضع السعرات الحرارية على الأكلات والوجبات التي تقدم في المطاعم جميعا، بدءا من بداية العام المقبل 2019.

وأوضح الجضعي أن الهيئة أطلقت لائحة الإشارات الضوئية (أصفر، أخضر، أحمر)، لتحديد زيادة السكر أو الملح أو الدهون في الوجبات، وهي لائحة اختيارية مطروحة لمن يرغب في تطبيقها وتعطي فرصة للمستهلك الاختيار بين المنتجات، وتم وضع لائحة لتقليل الدهون المهدرجة على المواد، والآن نعمل على لائحة جديدة للتخلص من الدهون المهدرجة لتكون صفر % بنهاية 2019، وستنتهي الأسابيع القادمة ويتم اعتمادها.

وحول العقوبات على الأكلات المغشوشة في المطاعم أو غيرها، أشار أن هناك لائحة تنفيذية للغذاء ومنها لائحة خاصة بالعقوبات سوف تعلن قريبا بعد إقرارها من مجلس الهيئة وتم البدء بتطبيق اللائحة تدريجيا حاليا منها غرامات تصل إلى عشرة ملايين ريال والسجن عشر سنوات لمن يخالف النظام واللائحة بتقديم غذاء ضار أو مغشوش سواء من المستوردين أو المنتجين أو البائعين أو الموزعين المحليين بالتعاون مع عدة جهات.

وقال الجضعي إن هناك آلية للحصول على تسويق الأغذية وأخذ الموافقة من هيئة الغذاء والدواء قبل نشر الإعلان ويجب أن يكون ملتزما بتقاليد المجتمع والدين الإسلامي.

بالمقابل كشف د. نامي الجهني وكيل وزارة التعليم للشؤون المدرسية، عن العمل على تدريب 25 ألف مرشد صحي في المدارس لتنفيذ برنامج "رشاقة" الذي تقوم به وزارة التعليم مع وزارة الصحة، إلى جانب إطلاق قريبا ملف صحي لكل طالب وربطة بوزارة الصحة عن طريق برنامج "نور".

ومن جهتها طالبت تماضر الرماح نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية -للتنمية الاجتماعية-، بضخ مفهوم الأكل الصحي، مطالبة وزارة الإعلام والجهات المعنية الأخرى بالحد من إعلانات الأكل غير الصحي على منصات التواصل الاجتماعي وعدم إظهار الأكل غير الصحي أنه سلوك صحي.

رابط الخبر