إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

ثامر السبهان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة

أعرب معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر بن سبهان السبهان، عن أصدق التهاني وخالص التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة.

وقال: " أهنئ الوطن قيادة وشعباً بمناسبة ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية، وأدعو الله أن يغفر للملك عبد العزيز وجميع من شارك بهذه الملحمة الوطنية الكبرى فذلك الجيل ضحى بكل شيء من أجل أن نصل لما وصلنا إليه الآن، وأدعو الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لما فيه خير البلاد والعباد".

وأضاف معاليه: "يكفيني عزة وفخراً أن أكون خادماً لهذه البلاد التي أسست على العدل والمساواة وحق المواطنة، فنحن عشنا متغيرات وأزمات دولية وإقليمية، والحمد لله الذي وفقنا الله لقيادة حكيمة قادرة على حماية مقدرات هذه البلاد الطاهرة ويكفينا فخراً وعزاً أن في وطننا الحرمان الشريفان".

وأكد أن القيادات منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - بذلت الجهود لتكون خدمة الإسلام والمسلمين أولى المرتكزات وحتى يومنا ما يشاهده الجميع بكل فخر ما تقدمة الحكومة الرشيدة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

ثامر السبهان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة

أعرب معالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي الأستاذ ثامر بن سبهان السبهان، عن أصدق التهاني وخالص التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة.

وقال: " أهنئ الوطن قيادة وشعباً بمناسبة ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية، وأدعو الله أن يغفر للملك عبد العزيز وجميع من شارك بهذه الملحمة الوطنية الكبرى فذلك الجيل ضحى بكل شيء من أجل أن نصل لما وصلنا إليه الآن، وأدعو الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لما فيه خير البلاد والعباد".

وأضاف معاليه: "يكفيني عزة وفخراً أن أكون خادماً لهذه البلاد التي أسست على العدل والمساواة وحق المواطنة، فنحن عشنا متغيرات وأزمات دولية وإقليمية، والحمد لله الذي وفقنا الله لقيادة حكيمة قادرة على حماية مقدرات هذه البلاد الطاهرة ويكفينا فخراً وعزاً أن في وطننا الحرمان الشريفان".

وأكد أن القيادات منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - بذلت الجهود لتكون خدمة الإسلام والمسلمين أولى المرتكزات وحتى يومنا ما يشاهده الجميع بكل فخر ما تقدمة الحكومة الرشيدة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

رابط الخبر