إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 ذو القعدة 1439 هـ

إزالة ثمانية آلاف مركبة مهملة وتالفة عن طرقات العاصمة

أسفرت حملات أمانة منطقة الرياض الميدانية الهادفة لتحسين المشهد الحضري بالعاصمة عن إزالة 8105 مركبات مهملة وتالفة خلال الأشهر الستة الماضية، وتعد تلك المركبات أحد عوامل التلوث البصري داخل أحياء المدينة وبالقرب من مداخلها الرئيسة.

وتضع الأمانة ضمن أولوياتها إزالة جميع المركبات المهملة والتالفة والتي يقدر عددها بنحو 18 ألف مركبة، وتعمل البلديات الفرعية كافة بشكل يومي على رصد التجاوزات وإشعار المخالفين قبل البدء بأعمال الإزالة والحجز وتطبيق العقوبات النظامية. وأشارت الأمانة إلى أن ترك المركبات المهملة والتالفة في الأراضي الفضاء وداخل الأحياء السكنية يعد سلوكًا غير حضاري، مشددة على أن الأنظمة والتعليمات صارمة بهذا الخصوص، ولن تتهاون في كل ما من شأنه الحفاظ على جمالية مدينة الرياض ومنع أي مظاهر تلوث قد تطالها.

وثمنت أمانة الرياض دور السكان بالالتزام بالأنظمة والمبادرة المستمرة في التبليغ عن أي تجاوزات عبر الاتصال بهاتف الطوارئ 940، مؤكدة تفاعلها المباشر مع البلاغات وتخصيصها فرقًا ميدانية لمتابعتها وضمان إنجازها في أسرع وقت.

السيارات التالفة تشوه المظهر الحضاري للمدينة

إزالة ثمانية آلاف مركبة
مهملة وتالفة عن طرقات العاصمة

أسفرت حملات أمانة منطقة الرياض الميدانية الهادفة لتحسين المشهد الحضري بالعاصمة عن إزالة 8105 مركبات مهملة وتالفة خلال الأشهر الستة الماضية، وتعد تلك المركبات أحد عوامل التلوث البصري داخل أحياء المدينة وبالقرب من مداخلها الرئيسة.

وتضع الأمانة ضمن أولوياتها إزالة جميع المركبات المهملة والتالفة والتي يقدر عددها بنحو 18 ألف مركبة، وتعمل البلديات الفرعية كافة بشكل يومي على رصد التجاوزات وإشعار المخالفين قبل البدء بأعمال الإزالة والحجز وتطبيق العقوبات النظامية. وأشارت الأمانة إلى أن ترك المركبات المهملة والتالفة في الأراضي الفضاء وداخل الأحياء السكنية يعد سلوكًا غير حضاري، مشددة على أن الأنظمة والتعليمات صارمة بهذا الخصوص، ولن تتهاون في كل ما من شأنه الحفاظ على جمالية مدينة الرياض ومنع أي مظاهر تلوث قد تطالها.

وثمنت أمانة الرياض دور السكان بالالتزام بالأنظمة والمبادرة المستمرة في التبليغ عن أي تجاوزات عبر الاتصال بهاتف الطوارئ 940، مؤكدة تفاعلها المباشر مع البلاغات وتخصيصها فرقًا ميدانية لمتابعتها وضمان إنجازها في أسرع وقت.

السيارات التالفة تشوه المظهر الحضاري للمدينة

رابط الخبر